الحضارات القديمة في الوطن العربي

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:١٧ ، ٢٣ يوليو ٢٠١٩
الحضارات القديمة في الوطن العربي

مفهوم الحضارة

يُعرّف مفهومُ الحضارة لغة بأنّها القرى والأرياف والمنازل المسكونة، خلافًا للبداوة والبدو والبادية، واتّسع هذا المصطلح تاريخيًّا ليشمل المجتمعات المعقدة والمستقرّة التي عاش أفرادها في المدن ومارسوا الزراعة والصّناعة، دون أن تربطهم بنيات قبلية أو عصبيات قبلية خطرة على المجتمع، عكس المجتمعات البدوية القبليّة التي تتنقل بطبيعتها وترتحل وتعيش بأساليب لا تربطها ببقعة جغرافية محددة، ويتّسع مفهوم الحضارة أكثر ليشمل كل ما يميز أمة عن غيرها من حيث عاداتها وأساليب معيشتها وقيمها الأخلاقيّة والدينية، وفنونها وعلومها وآدابها، وأنظمة حكمها وأنظمتها الاقتصادية، والعلاقات الاجتماعية بين أفرادها. وهذا المقال سيقدّم تعريفًا موجزًا ببعض هذه الحضارات وهي الحضارات القديمة في الوطن العربي.[١]

الحضارات القديمة في الوطن العربي

لعلّ آخر حضارة مرّت على الوطن العربي وما زالت قائمة حيّة فيه هي الحضارة الإسلاميّة، ولكنّ هذه الحضارة كانت مسبوقة بمجموعة من الحضارات القديمة في الوطن العربي ومحاطة بحضارات أخرى، الذي جعلها بيئة خصبة لميلاد الحضارة الإسلامية، وازدهارها وتطوّرها، سواء في الجزيرة العربية، أو في بلاد الشام، حتى في المغرب العربي، وكانت هذه الحضارات حضارات تراكُميَّة استغرقت مئات السنين بالنِّسبة للحضارة، ونظام الحكم السائد المتّبع، ومرَّت بمراحل عديدة من الارتِقاء والتطوُّر حتَّى وصلت في النهاية وأورثت كل ذلك للبيئة الجغرافية والثقافية التي استقبلت الحضارة الإسلاميّة.[٢]


وقد عملت الكثير من الكتب على تتبع تاريخ الحضارات في العالم كافة، سواء الحضارات القديمة في الوطن العربي، أو خارجه، ومن هذه الكتب كتاب تاريخ حضارات العالم القديمة، وتحدّث فيه عن هذه الحضارات نظامها الاجتماعي، وإنتاجها الثقافي، ومواردها الاقتصادية، ونظمها السياسية، وتقاليدها الخلقية، وعلومها وفنونها.[٣]


حضارة سبأ

تعدّ حضارة سبأ من أشهر الحضارات القديمة في الوطن العربي على مرِّ السنين، والتي ما زالت ماثلة إلى اليوم بأطلالها الماثلة في اليمن إلى اليوم، وبموروثُها الفِكْري الَّذي خلَّده القرآن الكريم، عندما عرض جانبًا من حوار الملكة بلقيس مع أفراد حاشيتها، أو حوارها مع نبي الله النبي سليمان بن داود -عليهما السلام- وما كانت تملكه حضارة سبأ من قوَّة اقتصاديَّة وسياسيَّة وعسكريَّة وثقافيَّة، ومن المظاهر الحضاريَّة لحضارة سبأ:[٢]

  • تولّي امرأة أعلى رأس السلطة في البلاد: وهي ففي قصة الملكة بلقيس ملكة سبأ، يظهر نيل المرأة حقوقَها كاملة قبل مجيء الحضارة الأوروبية، ومطالبتها بحقوق المرأة المنقوصة، قال تعالى: {إِنِّي وَجَدتُّ امْرَأَةً تَمْلِكُهُمْ وَأُوتِيَتْ مِن كُلِّ شَيْءٍ وَلَهَا عَرْشٌ عَظِيمٌ}.[٤]
  • العموميّة: فهي عندما وصلها كتاب سليمان، لم تخفه، وإنما حشدت قومها للتشاور، وكانت صادقة كريمة في التعامل مع الكتاب الكريم الذي وصلها من سليمان عندما قالت: {إِنَّهُ مِن سُلَيْمَانَ وَإِنِّهُ بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ * أَلاَّ تَعْلُوا عَلَيَّ وَأْتُونِي مُسْلِمِينَ}.[٥]
  • الشورى: فقد طلبت الشورى والنَّصيحة من قومها، مما دلّ على وجود ثقة مُتبادلة بينها وبين في ظل ثقافة لم تتبع أيَّ ديانة سماويَّة تحدد أسلوب التعامل بين الحاكم والمحكوم، ودلّ على دستور حكم متوارث في إدارة شؤون الدولة، قال تعالى: {مَا كُنتُ قَاطِعَةً أَمْراً حَتَّى تَشْهَدُونِ}.[٦]
  • حريّة الرأي والتعبير: فقومها لم يأخذوا برأيها، وعبّروا بحرية عن رأيهم في كتاب سليمان عندما قالت كتاب كريم، فقدموا رأيهم، مع ترك المجال لها بأخذ ما تراه مناسبا للمملكة، قال تعالى: {نَحْنُ أُوْلُوا قُوَّةٍ وَأُوْلُوا بَأْسٍ شَدِيدٍ وَالأَمْرُ إِلَيْكِ فَانْظُرِي مَاذَا تَأْمُرِينَ}.[٧]
  • سعة ثقافة الملكة: وحنكتها في التصّر والتعامل ومعرفتها بالتاريخ المعاصر والسابق لها، فقد أدركت أن الملوك إذا دخلوا قرية أهلكوها، لذلك، كان عليها التصرّف بذكاء لكسب الدول المجاورة، قال تعالى: {وَإِنِّي مُرْسِلَةٌ إِلَيْهِم بِهَدِيَّةٍ فَنَاظِرَةٌ بِمَ يَرْجِعُ المُرْسَلُونَ}.[٨]

الحضارة البابلية

وهي من الحضارات القديمة في الوطن العربي، والتي ما زالت قائمة بأطلالها جنوب بغداد حاليًّا، وتعني بابل باب الإله، وكان يطلق على كل بلاد النهرين وبلاد أكد وسومر. تعددت فئات المجتمع بين الرافدين، فميّزت الشرائع الرافدينية وقوانينها بين طبقتين رئيستين، هما طبقة الأحرار، وطبقة العبيد في الحضارة البابلية، ويضاف أحيانا طبقة ثالثة تتكون من الأحرار مقيدي الحرية تمييزاً لهم عن للعبيد الذين لم يكن لهم أي حرية.[٩]


اعتمد تاريخ الحضارة البابلية على التجارة الخارجية لسد نقصها من مواد البناء والصناعة، فكانت تستوردها من بلاد الأناضول ومن الخليج العربي، حتى احتلت هذه المواد الصدارة في تجارتها الخارجية، وتنوّعت مواردهم التجارية ومصادرهم بعد احتكار الأخمينيين -أسرة ملكيّة من فارس- على تجارة الخليج العربي، فاتّجهوا إلى سوريا، وشبه الجزيرة العربية والهند لاسيما في عصورهم المتأخرة مما أعطاهم تنوعًا في مصادرهم التجاريّة.[٩]


يعدّ حمورابي أشهر ملوك الحضارة البابلية، وقد عُرِف عنه براعته في الحرب والإدارة والتنظيم، حتى تمكن من القضاء على الممالك المجاورة له والمنافسة، ولينفرد بزعامة بلاد ما بين النهرين تحت لقب ملك الجهات الأربع، وترك خلال فترة حكمه 43 سنة أثرًا بارزًا في حضارة بلاد ما بين النهرين والحضارة الإنسانية بصورة عامة.[٩]


الحضارة الحميرية

من أهمّ الحضارات القديمة في الوطن العربي، وهي حضارة قامت من القبائل السبئية التي اعتنقت الديانة اليهوديّة، وقامت في مملكة سبأ وذو ريدان وحضرموت ويمنت وأعرابهم في المرتفعات والتهائم أو مملكة حِمْيَر، وكانت عاصمتها ظفار في محافظة إب اليمنيّة، كان للمملكة علاقة وثيقة بمملكة كندة عن طريق التحالفات، وقد خاضت العديد من الحروب التي كان لها الغلبة فيها حِمْيَر بعد قرن ونصف من النزاع ضد همدان ومملكة حضرموت، وقد انتهت هذه الحضارة.[١٠]


من أبرز آثار الحميريين عبر تاريخ اليمن هو تحوّلهم من الوثنية إلى اليهوديّة، ثم عبادة إله واحد هو الرحمن، عندما اعتنقوا الإسلام في القرن السابع الميلادي. كان اقتصادهم يعتمد على الزراعة والتجارة بالبخور واللبان والصمغ، وكان لهم أعمال في إقامة السدود الصغيرة وترميم سد مأرب القديم.[١٠]


حضارات العصر الكلاسيكي بالمغرب

شهد تاريخ المغرب العربي العديد من الحضارات القديمة في الوطن العربي، وقد تعاقبت عليه هذه الحضارات، ومنها: الآشوليّة والموستيرية، والموريتانية الطنجية، والعاتيرية، الإيبروموريزية، والبيزنطية حتى الفتح الإسلامي في القرن الأول هجري، زمن الدولة الأموية التي ضمّت المغرب وشمال أفريقيا إليها، وبعد سقوطها في المشرق العربي، استقلّ بالمغرب الأدارسة وتنازعوا النفوذ في شماله مع خلفاء بني أمية في الأندلس.[١١]

المراجع[+]

  1. "الحضارة"، www.marefa.org، اطّلع عليه بتاريخ 16-07-2019. بتصرّف.
  2. ^ أ ب "كيف تهيأت الجزيرة العربية لميلاد الحضارة الإسلامية؟"، www.alukah.net، اطّلع عليه بتاريخ 16-07-2019. بتصرّف.
  3. " تاريخ حضارات العالم القديمة"، www.abjjad.com، اطّلع عليه بتاريخ 16-07-2019. بتصرّف.
  4. سورة النمل، آية: 23.
  5. سورة النمل، آية: 30-31.
  6. سورة النمل، آية: 32.
  7. سورة النمل ، آية: 33.
  8. سورة النمل، آية: 35.
  9. ^ أ ب ت "سلالة بابل الأولى (1894-1595ق.م)"، www.uobabylon.edu.iq، اطّلع عليه بتاريخ 16-07-2019. بتصرّف.
  10. ^ أ ب "مملكة حمير"، www.wikiwand.com، اطّلع عليه بتاريخ 16-07-2019. بتصرّف.
  11. "حضارات العصر الكلاسيكي بالمغرب"، www.wikiwand.com، اطّلع عليه بتاريخ 16-07-2019. بتصرّف.