تاريخ الحضارة القرطاجية

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٤٤ ، ٩ يناير ٢٠٢٠
تاريخ الحضارة القرطاجية

الهجرات الفينيقية إلى البحر المتوسط

يعدّ الفينيقيون أحد الشعوب التي سكنت بلاد الشام، وأقاموا حضارة عريقة في المشرق ثم الحضارة القرطاجية في الغرب، وقد مارس الفينيقيّون التجارة مما جعلهم يتعرّفون إلى بلاد كثيرة، وعرفوا تجارة الفضة، والمعادن مع عدد من المناطق مثل شبه جزيرة الأيبيرية، مما شجعهم على التوسع نحو غرب المتوسط، وقد بدأ توسع الفينيقيين نحو الغرب في القرن12ق.م، وكان سبب التوسع تعرض الحضارة الكريتة للهجمات فاستغل الفينيقيون الهجمات وتوسعوا نحو الغرب واقاموا قواعد لربط بين الشرق والغرب، وبدأ التوسع من قبرص إلى جزيرة كريت حتى جنوب اسبانيا لتصبح فيما بعد معاقل الحضارة القرطاجية وكانت أول مدن الفينيقيين في تاريخ الحضارة القرطاجية مدنية قادش التي تأسّست عام 1110ق.م، ثمّ توسع الفينيقيين وتحول التوسع إلى حضارة حتى 146ق.م.[١]

تاريخ الحضارة القرطاجية

يعودُ تاريخ الحضارة القرطاجية إلى القرن 12ق.م عندما قام الفينيقيون بتوسع نحو الغرب؛ لإقامة ثروة طائلة، والبحث عن الفضة والمعادن خارج بلاد الشام، وأقام الفينيقيون مستعمرات عديدة من القرن 12الى8ق.م ولكن الاستقرار في البحر المتوسط جاء مع بناء مدنية قرطاج في 814 ق.م في عهد الأميرة عليسة او اليسار وهي شقيقة ملك صور، حيث هربت من صور بعد قيام أخيها بقتل زوجها وأخذت معها السفن المحملة بالذهب واتجهت إلى قبرص وقامت بخطف عدد من الفتيات لسيطرة على الجزيرة وأرسلت عدد من الحملات إلى البحر المتوسط ونزلت في لويبا وقامت بشراء قطعة أرض بنيت عليه مدنية قرطاج التي تحولت للمركز في تاريخ الحضارة القرطاجية ثم دولة سيطرة على البحر المتوسط مدة 700عام، وتم اختيار مدنية قرطاج بسبب وجود سهول للموانئ ووجود مواصفات طبيعة مثل عين الماء وبرزخ، وسميت في عدد من الروايات المدنية الحديثة ومن المناطق التي قام عليها تاريخ الحضارة القرطاجية:[٢]

  • قادش: أقدم المستعمرات في تاريخ الحضارة القرطاجية في البحر المتوسط، وتقع مقابل ساحل المحيط الأطلسي.[٣]
  • ليكسوس: تقع على ساحل المحيط الأطلسي بالمغرب الأقصى بنيت في الفترة التابعة لتاريخ الحضارة القرطاجية.[٤]
  • اوتيكا: تم تأسيسها في 1101ق. م، وهي مدنية زراعية يكثر فيه الطمي، وهي من أهم المدن في تاريخ الحضارة القرطاجية.[٥]
  • أوزا: أسِّست في القرن 9 ق.م وهي بداية تاريخ الحضارة القرطاجية.[٦]
  • شبه الجزيرة الايبيرية: قام الفينيقيون باستعماره؛ بسبب المعادن والفضة وسميت في بعض المصادر ببلاد ترشيش وهي المرتكز في قيام الحضارة القرطاجية.[٧]
  • سردينا: كانت جزء من تاريخ الحضارة القرطاجية اختلف في فترة تأسيسها في القرن 8او6ق .م ووجد فيها عدد من الآثار القرطاجية مثل تمثال نورا.[٨]
  • صقلية: يعود الوجود القرطاجي فيها إلى القرن الثامن ق.م، وهي من أهم الفترات في تاريخ الحضارة القرطاجية في غرب الجزيرة التي يتواجد فيها عدد من التماثيل المتشابه.[٩]

النظام السياسي في قرطاج

قام تاريخ الحضارة القرطاجية على مستعمرة تجارية، ولم تعرف قرطاج سلطة عليا في البداية، ومرت قرطاج بعدد من المراحل السياسية من نظام عسكري ثم ملكي،ثم الانتخاب والنظام الديمقراطي وتطورت السلطة التشريعية إلى تنفيذية من الملكية إلى الحكم الثنائي، وشبه نظام الحكم فيه بحكم دول المدن، وكان يتم انتخاب الحاكم ويلقب بسبط وهو الحاكم العسكري او الملك ويوجد عدد من المجالس المشاركة في الحكم هي ما يأتي:[١٠]

  • سلطة السبطين: عرفت هذه السلطة في البلاد السامية ثم انتقلت الى قرطاج وكان يمثل طبيعة النظام في تاريخ الحضارة القرطاجية وكان الحاكم له اكثر من وظيفة مثل القضاء وحكم المدن ورئاسة مجلس الشيوخ وحل المشاكل القائمة بين مجلس الشيوخ والشعب وقيادة الجيش.[١١]
  • مجلس الشيوخ: أسس في القرن 6 ق.م وعرف باسم مجلس كبار المدنية، واشتهر بوظائف عدة في تاريخ الحضارة القرطاجية وكان يتم اختيارهم حسب مراتبهم ويتم اختيارهم مدى الحياة ولهم صلاحيات واسعة وكان عددهم 300 شخص، ويشترك في الحكم مع مجلس الشعب والأسباط.[١٢]
  • مجلس الشعب: تم تأسيسه في جميع مدن قرطاج في القرن6ق.م، ووجد في تاريخ الحضارة القرطاجية كما هو في العصور الأخرى ويعبر عن التوازن السياسي في قرطاج ويتمتع المجلس بسلطات تشريعية في حال انتخاب الحاكم و التصويت على الدستور ويوجد عدد من المجالس التي تتابع حالة العبيد والموافقة على بقاء الحاكم في عهد مالكوس.[١٣]

حروب الحضارة القرطاجية

قامت الحضارة القرطاجية في أواخر القرن 9 ق.م بعد بناء مدنية قرطاج وهي نفس الفترة التي ظهرت فيها الحضارة الرومانية، وازدهرت فيها الحضارة اليونانية ونتج عن وجود ثلاث حضارات في البحر المتوسط في نفس الفترة عدد من الحروب حتى تتم السيطرة على تجارة البحر المتوسط وموارده المتنوعة ومن هذه الحروب:[١٤]

الحرب الصقلية الاولى

قامت بين قرطاج وبين المدن اليونانية في القرن 5 ق.م نتيجة الصراع على تجارة البحر المتوسط وبناء مستعمرات، خاصة جزيرة صقلية التي توحدت تحت حكم مدنية سيراقوسة من قبل الحاكم جيلون 480 ق. م، وأدى توحد صقلية إلى غضب قرطاج التي أرسلت جيش لمحاربة سيراقوسة بقيادة هملقار وفي أثناء مسير السفن المحملة بالجيش إلى صقلية قامت عاصفة وغرقت أغلب سفن قرطاج وفيها عدد كبير من الجنود واستغل حاكم سيراقوسة غرق السفن وسارع إلى مكان وجود الجيش القرطاجي ليهزم هملقار ومن تبقى معه.[١٤]

الحرب الصقلية الثانية

هي حروب قامت بين قرطاج والمدن اليونانية على مراحل متعددة ولمدة 60 عام من 409 إلى 340ق.م بسبب توسع عدد من قادة الجيش القرطاجي في مدن صقلية والسيطرة عليها في عهد القائد حنبعل ماجو وحملكو وقد انتهت الفترة الأولى من الحرب بانتشار الطاعون في الجيش القرطاجي الذي رجع إلى قرطاج. واما الفترة الثانية بدأت بسبب نقض القائد الصقلي ديونيزيوس المعاهدة مع قرطاج ومهاجمة المدن القرطاجية في صقلية وقد رد حملكو على هجوم ديونيزيوس وتوسع في صقلية وسيطر على عدد من المدن مثل مسينا وانتهت الحرب بموت إعداد كبيرة من الجيش القرطاجي بمرض الطاعون.[١٤]

الحرب الصقلية الثالثة

قامت بسبب مهاجمة اغاثوقليس حاكم سيراقوسة 315 ق.م مدنية مسينا وقامت قرطاج بإرسال جيش سريع إلى صقلية لمحاربته بقيادة حلمقار الذي رد على الهجوم وكادت صقلية تصبح في يده في 5 أعوام لكن قيام اغاثوقليس بمهاجمة قرطاج غيرت حساب الجيش ليرجع إلى قرطاج خوفًا من دخول اغاثوقليس إليه.[١٤]

الحرب البونيقية الأولى

هي حرب قامت بين أطراف متعددة ومتغيرة بدأت بقيام حاكم سيراقوسة هيرون الثاني السيطرة على مسينا جنوب إيطاليا بعد موت حاكمه واستعان أهالي المدنية بالرومان والدولة القرطاجية التي استجابت وجاءت بالجيش إلى مسينا في الوقت الذي كان يتم المشاورة في روما حول مساعدة مسينا، وقد وصل الجيش القرطاجي وسيطر على مسينا وتحالف مع سيراقوسة وعندما علمت روما بسيطرة قرطاج أرسلت جيش لمحاربة قرطاج خوفًا على املاكها وحكمها 263 ق.م، وهزم الجيش الروماني القرطاجي، ورجع الجيش القرطاجي حتى صقلية التي توسع فيها الرومان، وقام الرومان ببناء أسطول بحري حتى ينتصروا في الحرب فقد قام الجيش الروماني بطرد الجيش القرطاجي، وهاجمت روما قرطاج بالأسطوال الحربي الذي هزم قرطاج 241 ق.م بمساعدة نوميديا.[١٤]

الحرب البونيقية الثانية

هي حرب قامت نتيجة قيام أحد قادة الجيش الروماني بمهاجمة مدنية وراء نهر الإيبرو ونقض المعاهدة مع قرطاج وعلى أثر ذلك دخل حنبعل إيطاليا عن طريق جبال الألب بعد عبوره نهر الايبرو 218 ق.م وانضمت له عدد من المدن الإيطالية وهزم الجيش الروماني وكان قريبًا من روما عند ميناء كابوا، ولكن موت أخيه قلب الأمور وجعله يرجع إلى أسبانيا واستغل الرومان موت أخيه عزربعل وتحالفوا مع ماسينيا الذي أرسل جيش هزم حنبعل وتم اسره على اثره ومنعت قرطاج من اي حرب.[١٤]

حرب اسبانيا

هي حرب قام بها حملقار قائد جيوش قرطاج بهدف السيطرة على أسبانيا لوجود ثروات فيها عام 236 ق.م وقد ضم عدد من المناطق في جنوب أسبانيا حتى نهر الايبرو التي عقد فيها معاهدة مع الرومان وبقي التوسع حتى 228 ق.م وتوفي في أسبانيا وجاء بعده حنبعل الذي كره الرومان وأراد التخلص منهم وبقي حنبعل على هذا الحلف حتى نقض الرومان الحلف عام 219ق.م، وتعد هذه الحرب من أهم الحروب في تاريخ الحضارة القرطاجية فهي التي جعلت الدولة القرطاجية تتوسع في روما.[١٤]

حرب ماسينيا

هي حرب قامت بسبب سيطرة ملك الدولة النوميدية ماسينيسا على أغلب أملاك قرطاج من لبدة الكبرى في ليبيا شرقًا حتى عنابة في الجزائر غربًا في عام 195 ق.م، وكان ذلك بسب روما التي أضعفت قرطاج واستغل ماسينيسا ضعف قرطاج وسيطر على كثير من مدنها فقامت قرطاج بمحاربته عام 160ق.م ومحاولة استعادة المدن المحتل ولكن لم تستطع قرطاج الاستمرار في الحرب؛ لأن القوة العسكرية كانت لصالح نوميديا لتكون بذلك نهاية تاريخ الحضارة القرطاجية.[١٤]

الحرب البونيقية الثالثة

هي آخر الحروب في تاريخ الحضارة القرطاجية، حيث قام الرومان بمحاصرة قرطاج مدة 3 سنوات حتى دخولها في عام 146 ق.م وأقاموا فيها الفاسد مدة عشرة ايام وقتلوا عددًا كبيرًا من أهله ودمروا أغلب معالمه وحول باقي السكان لعبيد، وعلى أثر دخول الرومان سقطت الحضارة القرطاجية التي استمرت لعدة قرون.[١٤]

المظاهر الحضارية في الحضارة القرطاجية

قامت قرطاج على يد الفينيقيين الذين أقاموا حضارة عريقة في الشرق ووصل بها إلى غرب البحر المتوسط، ونتيجة لوقوع الحضارة القرطاجية على ملتقى طرق بين الحضارات أدى لتنوع المظاهر الحضارية من الدينية والأعمال من التجارة التي صنعت للحضارة القرطاجية مكانة عظيمة.

الدين

كانت الديانة في الحضارة القرطاجية حاله حال الشعوب الأخرى من التأثر في الظواهر الطبيعة وبناء الأصنام للعبادة وكل صنم يعبد لأمر معين مثل المطر والموت ومن أشهر الآلهة التي ظهرت بعل، ملقرت، وكان يرمون اطفالهم في النار حتى ترضى الآلهة عنهم نتيجة غضبها وفي الأوقات العادية يذبحون الحيوانات.[١٤]

التجارة

بدأت التجارة في قرطاج عن طريق بعض العائلات التي ارتبط اسمه بالتجار والبضائع مما ساعد على ازدهار التجارة، حيث كانت قرطاج تلعب دور الوسيط التجاري بين أوروبا وآسيا، وبدأت التجارة في قرطاج باستخدام المقايضة التي عرفت بنظام الوزن المعدني، ثم تم ترك المقايضة بالعملة التي سكت في صقلية وسيطرة قرطاج على التجارة.[١٥]

نهاية الحضارة القرطاجية

نتيجة الحروب العديدة التي لا تنتهي، نشأ كُره من الرومان لقرطاج، وشعرت روما بضرورة القضاء على قرطاج وتاريخ الحضارة القرطاجية، وقد وضع بعض المؤرخين أسبابًا عديدة لقيام روما بمحاولات عديدة للقضاء على قرطاج منها:

  • خوف الإمبراطورية الرومانية من امتداد الديمقراطية إلى روما من قرطاج.
  • الخوف من محاولة قرطاج التوسّع نحو الشمال التي قد تؤدي إلى نجاحات متعددة.
  • معرفة التطورات في المجال الزراعي القائم في قرطاج.
  • حسم روما سيطرتها على البحر المتوسط.
وقد أخذ الرومان مشروع ماسينيستا التوسُّعي ذريعة في دخول قرطاج والقضاء عليها بأنها خرقت معاهدة بنود الصلح وفي عام 146 ق.م دخل الرومان قرطاج ونشروا فيها الفساد ودمّروا المباني وقتل الكثيرين فكانت الدماء منتشرة وكان ذلك لمدة 10ايام وحاول أهل قرطاج الدفاع عن انفسهم وقد أشعلت النار في المدنية مدة عشرة أيام وبعد هذه المدة تم إسقاط الحكومة القرطاجية وضم أملاك الحضارة القرطاجية إلى روما لتصبح من ولايات الإمبراطورية الرومانية وبذلك ينتهي تاريخ الحضارة القرطاجية.[١٦]

المراجع[+]

  1. قرطاج البونيّة تاريخ حضارة ، الشاذلي بورونيّة، محمد طاهر (الطبعة الاولى)، صفحة 63،64،65،67،75،78،79،89. بتصرّف.
  2. قرطاج البونيّة تاريخ حضارة، الشاذلي بورونيّة، محمد طاهر (الطبعة الاولى)، صفحة 75،79،88،89،93،96،103. بتصرّف.
  3. قرطاج البونيّة تاريخ حضارة، الشاذلي بورونيّة، محمد طاهر (الطبعة الأولى)، صفحة 63،75. بتصرّف.
  4. قرطاج البونيّة تاريخ حضارة، الشاذلي بورونيّة، محمد طاهر (الطبعة الأولى)، صفحة 63،64. بتصرّف.
  5. قرطاج البونيّة تاريخ حضارة، الشاذلي بورونيّة، محمد طاهر (الطبعة الأولى)، صفحة 72،73،75. بتصرّف.
  6. قرطاج البونيَة تاريخ حضارة، الشاذلي بورونيَة، محمد طاهر (الطبعة الأولى)، صفحة 64.
  7. قرطاج البونيَة تاريخ حضارة، الشاذلي بورونيّة، محمد طاهر (الطبعة الأولى)، صفحة 65،66،67.
  8. قرطاج البونيَة تاريخ حضارة، الشاذلي بورونيّة، محمد طاهر (الطبعة الأولى)، صفحة 72،73. بتصرّف.
  9. قرطاج البونيّة تاريخ حضارة، الشاذلي بورونيّة، محمد طاهر (الطبعة الأولى)، صفحة 73. بتصرّف.
  10. قرطاج البونيّة تاريخ حضارة، الشاذلي بورونيّة، محمد طاهر (الطبعة الأولى)، صفحة 168،169،170،171. بتصرّف.
  11. قرطاج البونيّة تاريخ حضارة، الشاذلي بورونيّة، محمد طاهر (الطبعة الأولى)، صفحة 174،175،176،177. بتصرّف.
  12. قرطاج البونيّة تاريخ حضارة، الشاذلي بورونيّة، محمد طاهر (الطبعة الأولى)، صفحة 177،178،179. بتصرّف.
  13. قرطاج البونيّة تاريخ حضارة ، الشاذلي بورونيّة، محمد طاهر (الطبعة الأولى)، صفحة 180،181،182. بتصرّف.
  14. ^ أ ب ت ث ج ح خ د ذ ر "قرطاج"، www.marefa.org، اطّلع عليه بتاريخ 24-12-2019. بتصرّف.
  15. قرطاج البونيّة تاريخ حضارة، الشاذلي بورونيّة، محمد طاهر (الطبعة الأولى)، صفحة 239،240،241،243،244،245. بتصرّف.
  16. قرطاجة الحضارة والتاريخ ، فرانسوا دوكريه (الطبعة الاولى)، صفحة 189،190،191،192،193،194. بتصرّف.