معلومات عن جزيرة سردينيا

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٢٠ ، ١ ديسمبر ٢٠١٩
معلومات عن جزيرة سردينيا

إيطاليا

تقع دولة إيطاليا في جنوب وسط أوروبا، وهي تطل على البحر الأبيض المتوسط، وتضم إيطاليا الكثير من المناظر الطبيعية الأكثر تنوعًا على وجه الأرض، وتقع جبال الألب في شمال دولة إيطاليا، وهي من بين أكثر الجبال الوعرة في العالم، وتطل جبال الألب الغربية على مناظر طبيعية لبحيرات جبال الألب والوديان المنحوتة في الأنهار الجليدية الممتدة حتى نهر بو وبيدمونت، وتوجد في إيطاليا سلسلة جبال الأبنين الطويلة والتي تتسع بالقرب من روما لتشمل تقريبًا عرض شبه الجزيرة الإيطالية بالكامل، وتضم دولة إيطاليا العديد من الجزر البحرية الرائعة، وسيتناول هذا المقال بعض الحقائق عن جزيرة سردينيا.[١]

جزيرة سردينيا

تعد جزيرة سردينيا من أكثر الجزر الإيطالية شهرة ومن أكثرها جاذبية أيضًا، ويشبه العيش في سردينيا العيش في أي مناطق أخرى شبه حضرية وبعيدة عن البر الرئيس بما يعزل سردينيا عن مركز المدينة ويجعلها قريبة للغاية من الميناء، وهناك الكثير من الأنشطة التي يمكن ممارستها في الليل، إلا أن الاتصال بالإنترنت يصبح بطيئًا بأوقات مختلفة من اليوم بأنحاء مختلفة من الجزيرة، ووسائل المواصلات ليست بأحسن حال بالكثير من المناطق بجزيرة سردينيا، والجميع هناك يقضي إجازة الصيف في الاستجمام بأماكن مختلفة من الجزيرة بعيدًا عن أجواء العمل المملة، أما محال الجزيرة فهي مغلقة في المساء، وهناك القليل من الخدمات وبعضها بحاجة لإنفاق باهظ، وهناك عدد قليل من غير السكان المحليين، فالغالبية في جزيرة سردينيا من الإيطاليين الذين سكنوا الجزيرة من سنوات بعيدة، ولدى سكان الجزيرة عادات غريبة وشعور عام بالعزلة، فالسمة الرئيسة لجزيرة سردينيا هي الهدوء التام بالإضافة إلى خصوصية الجزيرة المكانية والتاريخية.[٢]

تاريخ جزيرة سردينيا

بدأ الفينيقيون في حوالي القرن التاسع قبل الميلاد في استيطان سردينيا، فقد كانوا في البداية في حاجة إلى أماكن غير خطرة لتأمين طرقهم التجارية من سواحل لبنان إلى ما بعد سواحل المحيط الأطلسي الإفريقي والأوروبي، وكانت جزيرة سردينيا من منافذ الاتصال الأكثر شيوعًا، وفي القرن السادس قبل الميلاد بعد فتح صقلية الغربية خطط القرطاجيون لضم سردينيا، وقد تم إحباط محاولة الغزو الأولى بقيادة مالكو بواسطة المقاومة المنتصرة، لكن تم غزو الجزء الجنوبي والغربي من وسط الجزيرة في عام 510 قبل الميلاد للمرة الثانية وخضع للحكم القرطاجي، وفي 238 قبل الميلاد استولى الرومان على قرطاج وسردينيا من القرطاجيين بعد الحرب البونية الأولى في سنوات 264-241 قبل الميلاد، ولم يتم منح الجزيرتين حكمًا إقليميًا حتى عام 227 قبل الميلاد، وقد واجه الرومان العديد من أعمال الشغب والتمرد واستغرق الأمر سنوات عديدة لتهدئة اضطرابات كلتا الجزيرتين، ثم تم توسيع المدن الساحلية الحالية وتم تأسيس الكثير من المستعمرات الرومانية، ثم أصبحت اللغة اللاتينية هي اللغة السائدة خلال هذه الفترة في جزيرة سردينيا وما حولها.[٣]

جغرافيا جزيرة سردينيا

قبل توضيح أهم معالم جزيرة سردينيا ينبغي توضيح أنه من الناحية الجغرافية يحد سردينيا جزيرة كورسيكا، حيث يمتدان على طول حزام جبلي يصل ارتفاعه إلى 13.000 قدمًا من قاع المحيط، مع منحدر قاري مغمور بعمق هائل من الأخاديد المغمورة، والجزيرة هي بقايا كتلة جيولوجية هرسينية تعرف باسم القارة التيرانية، ومعظم صخورها تعود إلى عصر الباليوزويك، وهو من الأزمنة الجيولوجية التي امتدت من حوالي 541 إلى 252 مليون سنة، وقد سادت مظاهر العصر الكمبري بالجزيرة منذ حوالي 541 إلى 485.4 مليون سنة في الجنوب الغربي منها، وأعلى نقطة كانت بها هي جبل لا مارمورا الذي يمتد لارتفاع حوالي 6.017 قدمًا، ويخصص جزء كبير من الأراضي الصالحة للزراعة في جزيرة سردينيا لزراعة الحبوب وزراعة الفاكهة، وتغطي الأراضي المعشبة الكثير من أراضي الجزيرة على طول الشواطئ والمنحدرات والمستنقعات المالحة التي تمتد على طول الساحل.[٤]

السياحة في جزيرة سردينيا

تمتلئ جزيرة سردينيا المطلة على البحر المتوسط ​​بمئات المزارات السياحية المدهشة، حيث توجد الكثير من الشواطئ بالإضافة إلى البلدات الجبلية الملونة والاحتفالات السنوية في الكثير من الأماكن، ويمكن توضيح عددًا من مزارات جزيرة سردينيا فيما يأتي:[٥]

  • مغارة نبتون: وهي من أشهر مزارات جزيرة سردينيا، وتوجد حولها بحيرة كبيرة من المياه المالحة بالإضافة إلى رياضات مائية توفرها تلك المنطقة الساحرة من خلال القوارب المدهشة وغيرها.
  • مدينة أرجنتيرا: وتقع هذه المدينة الساحرة على الساحل الغربي للجزيرة، وهي من أشهر مزارات جزيرة سردينيا، وهي تعد الآن جزءًا من مجموعة مزارات رائعة محمية من قبل اليونسكو.
  • شاطئ لا بيلوسا: في حين أنه من المستحيل تقريبًا تسمية شاطئ واحد بأنه أجمل شواطئ جزيرة سردينيا فإن شاطئ لا بيلوسا في ستينتينو بلا شك هو واحد منهم؛ فهو يتميز بالمياه الفيروزية الهادئة والرمال الناعمة مع وجود نباتات البحر الأبيض المتوسط ​​الخصبة وإطلالة على جزيرة أسينارا من جهة أخرى.
  • جداريات أورجوسولو: تتواجد تلك الجداريات الجميلة في المنطقة الجبلية المعزولة والوعرة والمعروفة باسم بارباجيا، وتُعد المباني في مدينة أورجوسولو بمثابة استعراض رائع وخلاب لتاريخ الجزيرة.
  • منطقة جولا دي جوروبو: وهي من أشهر المزارات السياحية في جزيرة سردينيا، وهي توجد في منطقة واسعة على جبل سوبرامونتي، وغالبًا ما يطلق عليه جراند كانيون، وهناك مسارات للتنزه سيرًا على الأقدام وأنهار للتجديف والسباحة فيها.
  • منطقة كابو تيستا: وهي تقع في أقصى شمال جزيرة سردينيا، وهي منطقة جميلة للغاية، فقد نحتت الرياح صخور الجرانيت بها في أشكال ناعمة، والمياه بها عميقة وشفافة للغاية بحيث يمكن خلالها اكتشاف أعمدة الحضارة الرومانية المغمورة بها.
  • كاستيلساردو: تظهر هذه المدينة الرائعة على الساحل الشمالي الغربي لجزيرة سردينيا كواحدة من أجمل المدن في سردينيا وإيطاليا بعدد هائل من الفنادق والشواطئ الجميلة، وتشمل المعالم البارزة الأخرى بها تشكيل الصخور المعروف باسم روكيا ديليفنتاي ومتحف موسيو ديلينتيكيو.
  • تيمبيو بوسانيا: تتحول بلدة تيمبيو في شمال سردينيا في موسم الشتاء إلى مزيج هائل من احتفالات نابضة بالحياة.
  • شاطئ كالا براندنشي: وهو من أجمل شواطئ جزيرة سردينيا لدرجة أن السكان المحليين يطلقون عليه اسم تاهيتي الصغيرة، وهو يتمتع بالرمل الأبيض الناعم مع غابة صنوبر باردة ومياه ضحلة عميقة، وهناك نوادي شاطئية خاصة تستأجر كراسي التشمس والمظلات التي تجعل زيارة هذا الشاطئ أمرًا مدهشًا.

المراجع[+]

  1. "Italy", www.britannica.com, Retrieved 30-11-2019. Edited.
  2. "What is it like to live in Sardinia, Italy?", www.quora.com, Retrieved 30-11-2019. Edited.
  3. "Sardinia", www.wikiwand.com, Retrieved 30-11-2019. Edited.
  4. "Sardinia", www.britannica.com, Retrieved 30-11-2019. Edited.
  5. "The 12 Most Surreal and Beautiful Places in Sardinia", theculturetrip.com, Retrieved 30-11-2019. Edited.