معلومات عن تمثال الحرية

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٤١ ، ١٥ يناير ٢٠٢٠
معلومات عن تمثال الحرية

الولايات المتحدة الأمريكية

تعد الولايات المتحدة الأمريكية من أهم دول العالم إن لم تكن الدولة الأهم على الإطلاق، وتأتي أهميتها من نفوذها السياسي، وقوتها الاقتصادية والصناعية الهائلة التي جعلتها الدولة ذات الاقتصاد الأكبر في العالم، كما تُصنف الولايات المتحدة الأمريكية على أنها من أكبر دول العالم من حيث المساحة والتعداد السكاني، حيث تبلغ مساحتها الإجمالية 9,833,517 كيلومترًا مربعًا، أما تعداها السكاني فيُقدَّر بنحو 323,995,528 نسمة، حيث يتوزع سكانها على 50 ولاية تنتشر على رقعتها الواسعة، وهناك العديد من المعالم التي تعكس التاريخ والحضارة في الولايات المتحدة الأمريكية، والتي تُعد من رموزها الهامة ومن أبرزها تمثال الحرية.[١]

تمثال الحرية

يعد تمثال الحرية من أهم المعالم البارزة في الولايات المتحدة الأمريكية، وقد اكتسب مع مرور الأيام أهمية قومية خاصة، ويقف هذا التمثال في منطقة مرتفعة قبالة خليج نيويورك على ارتفاع يبلغ 93 مترًا، ويعبر هذا التمثال في أصله عن الصداقة المتينة التي تربط الولايات المتحدة الأمريكية بدولة فرنسا، أما من الناحية الظاهرية فيتكون التمثال من امرأة في هيئة الوقوف ترفع يدها اليمنى إلى الأعلى وتحمل فيها شعلة، أما يدها اليسرى فهي منخفضة وتحمل فيها لوحًا نُقش عليه تاريخ إعلان الاستقلال وهو الرابع من يوليو من عام 1776م، أما ارتفاع الشعلة التي تحملها المرأة فيبلغ 8.8 مترًا، وذلك عند قياسه من أسفل مقبض الشعلة إلى طرفها النهائي.[٢]

أما من الناحية الرمزية فإن تمثال الحرية يمثل رمز الحرية المُنير لجميع شعوب العالم، ولا تقف أهمية هذا التمثال الضخم على الناحية المظهرية والرمزية فقط، فقد تم تصميمه ليكون الأفراد قادرين على الوصول إلى منطقته العلوية التي تحتوي على منصة للمراقبة، وقد كانت هذه المنصة مفتوحة للزيارة في الفترة من عام 1886م إلى عام 1916م، وكان يتم ذلك من خلال الارتقاء إلى منصة المراقبة عبر سلم يمتد على مسافة 12.8 مترًا من داخل ذراع التمثال، على أن يتم بعد ذلك الوصول إلى أعلى المنصة بعد ذلك بعبور السلم الحلزوني الممتد إليها على صورة تاج، حيث يأتي هذا التاج ليُعطي تمثال الحرية مزيدًا من الجمال.[٢]

بناء تمثال الحرية

بُني تمثال الحرية بواسطة رؤية فنيّة سياسيّة مشتركة بين كل من السياسي الفرنسي إدوارد رينيه ليفيبفر دي لابولاي وفنان النحت الفرنسي فريدريك أوغست بارثولدي، حيث رسم لابولاي فكرة أولية لتمثال يرمز إلى أهمية الولايات المتحدة الأمريكية ودورها في تحقيق حريات الشعوب، ثُمَّ شرع النحات الفرنسي بأعمال بناء التمثال في فرنسا عام 1884م من خلال مجموعة من القطع التي يتشكل منها هيكله، ثم شُحنت هذه القطع إلى مدينة نيويورك الأمريكية، حيث أُقيمت حملات موسعة في فرنسا والولايات المتحدة لجمع الأموال اللازمة لبناء التمثال وتجميعه من جديد، وقد وقع اختيار بارثولدي على جزيرة تسمى بيدلو في مدينة نيويورك، وقرر أن تكون مكان تجميع التمثال حتى أصبح على مظهره المعروف في تلك المنطقة.[٣]

المراجع[+]

  1. "United States Of America", www.worldatlas.com, Retrieved 08-01-2020. Edited.
  2. ^ أ ب "Statue of Liberty", www.britannica.com, Retrieved 08-01-2020. Edited.
  3. "Statue Of Liberty", www.encyclopedia.com, Retrieved 08-01-2020. Edited.