أفضل علاج للإسهال

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٥٥ ، ١٧ فبراير ٢٠٢٠
أفضل علاج للإسهال

الإسهال

يتعرض العديد من الأشخاص خلال فترات حياتهم إلى الإسهال نتيجة حدوث خلل ما في أجسامهم، وهو عبارة عن حالة طبية تتمثل بخروج البُراز مائيًا على شكل متكرر، ويستمر الإسهال في الكثير من الحالات إلى بضعة أيام، وأمّا فيما يتعلق بالحالة التي يرافق الإسهال بها المُصاب لمدة أسابيع؛ فإن ذلك من الممكن أن يُنبئ بإصابة الشخص بمشكلة خطيرة تستدعي مُراجعة الطبيب المختص في سبيل إجراء الفحوصات المخبرية اللازمة للتحقق من الحالة، وفيما يتعلق بالأعراض الناجمة عن الإصابة بالإسهال؛ فقد يشعر المُصاب بمجموعة من العلامات والأعراض الناتجة عن الإصابة ومنها؛ الشعور بالألم وتقلصات في البطن، الشعور بالحمّى والغثيان والنفاخ، الحاجة الملحّة للتغوط، وخروج الدم مع البراز، وفيما يأتي سيتم الحديث عن أفضل علاج للإسهال.[١]

أسباب الإصابة بالإسهال

من الممكن أن يتعرض الشخص للإصابة بالإسهال في أي مرحلة من عمره وفي أي وقت، كما تتعدد الأسباب التي تؤدي إلى الإصابة بالإسهال، حيث إنّ هناك العديد من الحالات والاضطرابات الصحية والأمراض التي من شأنها أن تسبب الإصابة بالإسهال والتي تستدعي اتباع أفضل علاج للإسهال لتخفيف الأعراض وتفاقم الإصابة، ومن أهم العوامل والأسباب التي تؤدي إلى إصابة الشخص بالإسهال ما يأتي:[٢]

  • دخول البكتيريا إلى الجسم عن طريق تناول الماء الملوث أو الطعام.
  • الإصابة بأحد أنواع الفيروسات مثل: فيروس العجلي، وفيروس نوروفيروس، وفيروس الانفلونزا، كما تجدر الإشارة إلى أنّ فيروس العجلي أكثر نوع من أنواع الفيروسات المسببة في إصابة الأطفال بالإسهال.
  • الإقدام على تناول المشروبات والأطعمة المُلوّثة بأحد أنواع الطفيليات.
  • تناول بعضًا من أنواع الأطعمة التي يؤدي تناولها إلى إصابة الشخص بالحساسية.
  • الإصابة ببعض اضطرابات وأمراض الأمعاء مثل مرض كرون.
  • الإصابة ببعض أمراض القولون مثل متلازمة القولون العصبي.
  • الخضوع إلى إجراء بعض العمليات الجراحية؛ حيث تسهم بعص العمليات الجراحية في التسريع من مرور الأطعمة في الجهاز الهضمي عند العديد من الأشخاص.

أفضل علاج للإسهال

قد يكون علاج الإسهال سهلًا تِبعًا للعامل المسبب في حدوثه، ففي حالات الإسهال البسيطة والتي تزول في أيام قليلة يكون العلاج غير ضروريًا، وأمّا الحالات المزمنة من الإسهال فيجب الكشف عن مسبباتها، وعلاجها، ويشتمل أفضل علاج للإسهال على بعض النصائح العلاجية التي يجب القيام بها عند الإصابة، وهي كما يأتي:[٣]

  • تعويض الجفاف الناجم عن الإسهال عن طريق شرب الماء بكميات كبيرة، حيث يتمّ ذلك بسهولة عن طريق شرب الماء من خلال الفم، وفي بعض الحالات يتم إعطاء المصاب بالإسهال السوائل عبر الوريد، إضافةً إلى ذلك يمكن تعويض الجفاف الناجم عن الإسهال عن طريق تناول السوائل الغنية بالجلوكوز والأملاح، ويرجع سبب ذلك إلى إمكانية امتصاصها في الأمعاء الدقيقة بسهولة أكبر.
  • تناول الأدوية المضادة للإسهال، حيث يسهم تناول بعض الأدوية المضادة للإسهال التي لا تحتاج إلى وصفات الطبيب في تقليل الأعراض الناتجة عن الإسهال.
  • تناول المضادات الحيوية في الحالات التي تكون البكتيريا هي السبب في الإصابة بالإسهال.
  • تناول بعض أنواع المشروبات والأطعمة التي قد تسهم في تقليل الأعراض الناجمة عن الإسهال؛ ومنها: شرب السوائل التي لا تحتوي على سكريات، وتناول المشروبات والأطعمة التي تحتوي على البوتاسيوم بنسب عالية كالعصائر والموز، وتناول الأطعمة التي تحتوي على الصوديوم بنسب عالية مثل المخللات.
  • تناول الأطعمة التي تحتوي على الألياف السائلة بنسب عالية، حيث تسهم هذه الأطعمة في التخلص من أعراض الإسهال ومنها: الرز والموز ودقيق الشوفان.
  • تجنب تناول الأطعمة التي قد يؤدي تناولها إلى تفاقم حالة الإصابة ومنها الأطعمة الدسمة والمقلية.

المراجع[+]

  1. "Diarrhea", www.mayoclinic.org, Retrieved 09-02-2020. Edited.
  2. "Diarrhea", www.medlineplus.gov, Retrieved 09-02-2020. Edited.
  3. "What you should know about diarrhea", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 09-02-2020. Edited.