أضرار الزنك

بواسطة: - آخر تحديث: ١٤:١٢ ، ١٦ ديسمبر ٢٠١٩
أضرار الزنك

الزنك

يعد الزنك من المعادن المهمة والتي يحتاجها جسم الإنسان بكمية قليلة للحفاظ على صحة الجسم، إن جسم الإنسان لا يمكنه تخزين الفائض من الزنك، لذلك يجب أخذه بشكل يومي في نظام الغذائي ومن الأغذية الغنية بالزنك الدجاج واللحوم والسمك، ويمكن ان يسبب نقص الزنك مشاكل عديدة من النمو إلى أداء عمل الجهاز التناسلي لكلا الانثى والذكر، ويمكن أخذ الزنك من خلال الفم لعلاج والوقاية من نقص الزنك ونتائج نقص الزنك، وفي هذه المقال سوف يتم الحديث عن أضرار الزنك.[١]

أهمية الزنك

إن الزنك مهم لصحة جسم الإنسان فهو جزء من العناصر الغذائية، ويمكن حدوث نقص الزنك في حال لم يتم اخذ ما يكفي من الزنك خلال اليوم سواء من نظام غذائي أو المكملات ويحدث أضرار الزنك، فقد يؤدي نقص الزنك لدى الأطفال إلى حدوث مشاكل في النمو وارتفاع خطر الإصابة بالعدوى، وما يلي أهمية الزنك:[٢]

  • جهاز المناعة: إن جسم الأنسان يستخدم الزنك في تنشيط عمل الخلايا تائية، حيث تعمل هذه الخلايا على التحكم والتنظيم في عمل استجابة المناعة ومهاجمة الخلايا السرطانية والعدوى، إن نقص الزنك قد يؤدي إلى ضعف في جهاز المناعة وإستجابته مما يزيد عرضته للجراثيم الممرضة.
  • الإسهال: وبناء للمنظمة العالمية للصحة يعد الإسهال من الأسباب القاتلة للأطفال الأقل من 5 سنوات بما يقارب 1.6 مليون، حيث يعمل الزنك على تقليل الإسهال، وفي دراسة علمية قد تم إعطائهم الزنك لعلاج الإسهال، وقد لاحظوا بعد 10 أيام من إستخدام أقراص الزنك تأثير في علاج الإسهال وساعد في الوقاية من نوبات لهذه الحالة.
  • التعليم والذاكرة: وفي أبحاث قد أجريت وتم نشرها قد اقترحت بأن الزنك له دور مهم في تنظيم طريقة التواصل بين الأعصاب، وقد أثر على تكوّن الذاكرة وطريقة التعلّم.
  • الزكام: وفي دراسة قد وجدوا بأن أخذ الزنك يعمل على تقليل مدة الزكام بما يقارب 40%، وفي مراجع أخرى قد وجدوا بأن أخذ الزنك يساعد على تقليل المدة وتخفيف شدة الزكام عند أخذه خلال اول 24 ساعة من الأعراض.
  • التئام الجروح: إن للزنك دور في المحافظة على الجلد وهيكله، إن الأشخاص الذين يعانون من جروح وتقرحات قد يكونوا مصابين بنقص الزنك، حيث يتم استخدام الزنك في كريم للبشرة لعلاج الطفح الجلدي للحفاظة، وفي دراسة قد أظهرت بأن الاستخدام الموضعي للزنك قد يساعد في التئام تقرحات القدم من خلال تحفيز تكوين الخلايا الطلائية وتقليل الالتهاب ونمو البكتيريا.

مصادر الزنك

إن الأغذية الحيوانية والنباتية عالية بالزنك بشكل طبيعي مما يساعد الأشخاص على أخذ الزنك بشكل كافي وسهل، وما يلي بعض الأغذية التي تحتوي على الزنك بشكل عالي ومفيد لحصة الجسم لتجنب أضرار الزنك:[٣]

  • القشريات البحرية: سرطان البحر وبلح البحر وجراد البحر.
  • اللحوم الحمراء: اللحوم البقرية ولحم الغنم والبيسون.
  • الدواجن: مثل ديك الحبش والدجاج.
  • السمك: السمك المفلطح والسردين وسمك السلمون وسمك موسى.
  • البقوليات: الحمص والعدس والفاصوليا السوداء والفول وبقوليات أخرى.
  • المكسرات والبذور: بذور اليقطين والكاجو وبذور القنب وبذور أخرى.
  • منتجات الحليب: الحليب واللبن والجبنة.
  • الحبوب الكاملة: الشوفان والكينوا والأرز البني وحبوب أخرى.
  • الخضار: الفطر والكرنب والبازلاء ونبات الهليون واللفت الأخضر.

تحتوي الأغذية الحيوانية على أعلى كمية من الزنك القابل للامتصاص بشكل سهل، بينما الزنك الموجود بالأغذية النباتية كفاءة امتصاصها أقل لوجود المركبات النباتية التي تقلل من عملية الامتصاص.[٣]

الكمية الموصى بها من الزنك

إن الزنك من المعادن المهمة لجسم الأنسان فهو يعزز جهاز المناعة لمكافحة البكتيريا والفيروسات، ومهم لالتئام الجروح وضروري لحاسة التذوق والشم، وأيضًا الجسم يريد الزنك لصنع البروتين والحمض النووي وهي المادة الوراثية للخلايا، وما يلي الكمية الموصى بها من الزنك لتجنب أضرار الزنك:[٤]

العمر الكمية الموصى بها
الرضع من 0- 6 أشهر 2 ميليغرام لكل يوم
الرضع من 6- 12 شهر 3 ميليغرام لكل يوم
الأطفال من 1- 3 سنوات 3 ميليغرام لكل يوم
الأطفال من 3- 8 سنوات 5 ميليغرام لكل يوم
الأطفال 8- 13 سنة 8 ميليغرام لكل يوم
الأطفال 13- 18 سنة 11 ميليغرام لكل يوم
الذكور أكبر من 14 سنة 11 ميليغرام لكل يوم
الإناث أكبر من 19سنة 8 ميليغرام لكل يوم
الحوامل من سن 14- 18 سنة 12 ميليغرام لكل يوم
الحوامل أكبر من 19 سنة 11ميليغرام لكل يوم
المرضعات من سن 14- 18 سنة 13 ميليغرام لكل يوم
المرضعات أكبر من 19 سنة 12 ميليغرام لكل يوم
أعلى مستوى لأخذ الزنك من سن 14- 18 سنة 34 ميليغرام لكل يوم
أعلى مستوى أخذ للزنك لأكبر من 19 سنة 40 ميليغرام لكل يوم

أضرار الزنك

إن تناول الزنك بشكل مباشر من مكمل الزنك آمن وله تأثير جيد لرفع مستوى اخذ الزنك وتحسين عوامل عديدة لصحة جسم الأنسان، إلا أن للزنك ومكمل الزنك آثار جانبية وأضرار، وما يلي أضرار الزنك:[٥]

  • إن للزنك آثار جانبية مثل الدوخة والتقيء والإسهال وألم بالمعدة وهي من أضرار الزنك.
  • إن أخذ كمية أعلى من 40 ميليغرام كل يوم من الزنك قد يؤدي إلى اعراض مشابه للزكام مثل الحرارة والكحة ووجع الرأس والتعب.
  • إن الزنك يتعارض من امتصاص النحاس مما قد يؤدي إلى نقص النحاس مع مرور الوقت وهي من أضرار الزنك.
  • إن مكمل الزنك قد يتعارض مع امتصاص غالبية المضادات الحيوية مما يقلل من تأثير فعاليتها عند أخذها بنفس الوقت.
لتفادي هذه الأضرار والآثار الجانبية يجب أخذ الزنك ضمن الجرعة الموصى لها وعدم أخذ أكثر عن 40 ميليغرام لتجنب الجرعة الزائدة، وفي حال التعرض لأحد الأثار الجانبية السلبية بعد أخذ مكمل الزنك يجب تقليل الجرعة وتواصل مع أخصائي الصحة.[٥]

المراجع[+]

  1. "ZINC", www.webmd.com, Retrieved 14-12-2019. Edited.
  2. "What are the health benefits of zinc?", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 14-12-2019. Edited.
  3. ^ أ ب "Zinc: Everything You Need to Know", www.healthline.com, Retrieved 14-12-2019. Edited.
  4. "ZINC", www.rxlist.com, Retrieved 14-12-2019. Edited.
  5. ^ أ ب "What Are Zinc Supplements Good For? Benefits and More", www.healthline.com, Retrieved 14-12-2019. Edited.