علاج القيء عند الأطفال

بواسطة: - آخر تحديث: ٢٠:٠٤ ، ٤ يناير ٢٠٢٠
علاج القيء عند الأطفال

القيء عند الأطفال

تعدّ مشكلة القيء عند الأطفال مشكلة شائعة وغالبًا ما يرتبط مع الشعور بالغثيان، وهو عبارة عن مرض يستمر لفترة قصيرة، وغالبًا ما تتسبّبه عدوى فيروسيّة، وعلى الرّغم من أنّ معظم الأطفال يتعافون من القيء والغثيان دون أي علاج، إلّا أنّه هناك بعض الأعراض تستدعي التدخّل الطبّي والدوائيّ للتخلّص منه، ويحدث القيء عندما تتأثّر الأعصاب في الجسم أو الدماغ بمحفزٍ ما مثل التسمم الغذائي، التهابات معينة ،بعض الأدوية أو الحركة الدائريّة، وقد تترافق هذه المشكلة مع آلام وتشنّجات في البطن، وغالبًا ما يكون القيء مفيدًا للجسم لأنّه يوفر وسيلة للتخلّص من المواد الضارّة، وسيتم الحديث في هذا المقال عن علاج القيء عند الأطفال.[١]

علاج القيء عند الأطفال

يمكن أن يكون سبب القيء عن الأطفال هو العلاج لحالة أخرى بحدّ ذاته، وفي أغلب الحالات تزول أعراض القيء من تلقاء نفسها دون إي إجراء علاجي، ويمكن إعطاء الأطفال الأكبر سنًا دواء مضادًا للغثيان لمنع الغثيان والقيء معًا، وإنّ الهدف المهمّ من علاج القيء عند الأطفال هو التأكّد من أنّ الطفل لا يعاني من جفاف الجسم، والذي قد يكون حالة مهدّدة للحياة، فقد يتم إدخاله إلى المستشفى إذا كان يعاني من الجفاف الشديد،[٢] وفيما يأتي سيتم ذكر طرق علاج القيء عند الأطفال:[٣]

إنّ الغرض من علاج القيء هو تخفيف أعراضه ومنع حدوث جفاف الجسم، وهذا أمر شائع عند الأطفال الأكبر سنًا، أمّا القيء أو البصق عند الرضّع فيعنبر حالة طبيعيّة في أغلب الأحيان، وفيما يأتي سيتم ذكر الطرق التي يتم بها علاج أعراض القيء:[٣]

  • إعطاء السوائل للطفل بكميات صغيرة، فإذا تقيّأ الطفل بعد ذلك، فيجب الانتظار من 20 إلى 30 دقيقة ثم إعطاء السوائل مرّة أخرى، وفي حال تقيّأ الطفل مرتين أو أكثر، يجب الاتصال بطبيب الأطفال.
  • وفي حال كان الطفل يرضع رضاعةً طبيعيّةً، فيجب إرضاع الطفل أكثر من مرة ولمدة زمنية أقصر.
  • يمكن أن يصف الطبيب محلول معوّض لشوارد الجسم، والذي يُعطى بكميّات صغيرة على عدّة دفعات، ويجب التحقّق من الطبيب حول الجرعة الصحيحة لذلك المحلول.
  • يجب إعطاء الأطفال الصغار حوالي ملعقة كبيرة من محلول تعويض الشوارد الفمويّ أو رقائق الثلج أو العصير المخفّف أو المرق الصافي كل 15 دقيقة، وإذا بقيت الأعراض مستمرّة يجب الاتصال بالطبيب.

مراقبة أعراض القيء والجفاف

يجب على الأهل مراقبة أعراض الطفل خوفًا من حدوث جفاف الجسم، ويجب عليهم الاتصال بالطبيب إذا تمّت ملاحظة أيًا من الأعراض والعلامات غير الطبيعيّة كجفاف الفم والبكاء بدون دموع والحفاضات الجافّة، أو ملاحظة أنّ لون البول أصبح غامقًا، أو إذا ظهرت بقعة ناعمة في الجزء العلوي من الرأس، ويجب متابعة العلاج على الشكل الآتي:[٣]

  • إعطاء الطفل كميّة أكبر من السوائل بعد 3- 4 ساعات دون حدوث القيء.
  • إرضاع الطفل الرضيع رضاعة طبيعيّة أو حليب صناعي بعد 8 ساعات دون حدوث القيء، وإطعام الأطفال الصغار أجزاء صغيرة من الأطعمة الخفيفة من نظامهم الغذائيّ الطبيعيّ، وتجنّب الأطعمة الغنية بالتوابل أو الأطعمة المقليّة أو الأطعمة الغنيّة بالدهون.
  • إطعام الطفل بشكل طبيعي بعد 24 ساعة دون حدوث القيء.

المراجع[+]

  1. "Nausea and vomiting in infants and children (Beyond the Basics)", www.uptodate.com, Retrieved 04-01-2019. Edited.
  2. "Acute Nausea and Vomiting in Children", www.drugs.com, Retrieved 04-01-2020. Edited.
  3. ^ أ ب ت "Vomiting (Children)", www.webmd.com, Retrieved 04-01-2020. Edited.