فوائد الرضاعة الطبيعية

بواسطة: - آخر تحديث: ١٤:١٨ ، ٨ يناير ٢٠٢٠
فوائد الرضاعة الطبيعية

مكونات حليب الأم

من فوائد الرضاعة الطبيعية أن حليب الأم غني بالعديد من العناصر الغذائية كالأحماض الأمينية المتوازنة بشكل مناسب لطفل فهي اللبنات الأساسية للبروتينات وكذلك السكريات وخصوصًا اللاكتوز وأيضًا الدهون كما أن الفيتامينات والمعادن والإنزيمات الموجودة في حليب الأم تساعد الجهاز الهضمي لطفل كما أن الرضاعة الطبيعية تقلل من الإلتهابات الحادة والمزمنة في وقت مبكّر من الحياة لتوفيرها أجسام مضادّة من الأم لمكافحة العدوى خصوصًا في وقت مبكر من الحياة، كما أن نسبة الكوليسترول المرتفعة في حليب الأم تعزز نمو الدماغ وتوفّر لبنات أساسية للهرمونات وفيتامين D والصفراء المعوية، إذًا من فوائد الرضاعة الطبيعية أنها الطريقة الأقل تكلفة لإطعام الطفل والأكثر شمولاً بالعناصرالغذائية.[١]

فوائد الرضاعة الطبيعية

يوفر حليب الأم التغذية المثالية للأطفال، فلديه الكمية المناسبة من العناصر التي يتم هضمها بسهولة ويسر، ومع ذلك فإن معدل الرضاعة الطبيعية يصل إلى 30%، لإمتناع بعضهنّ عن الإرضاع ولعدم قدرة بعضهن، مع أن الدراسات تشير إلى فوائد الرضاعة الطبيعية العديدة لكل من الأم و طفلها من أهمها التغذية المثالية للأطفال؛ فمعظم السلطات الصحية توصي بالرضاعة الطبيعية أول 6 أشهر على الأقل لاحتوائه على كل التراكيب بالمقاييس الصحيحة و التي تتغيّر وفقًا لاحتياجه فخلال الأيام الأولى بعد الولادة ينتج اللبأ وهو سائل أصفر سميك غني بالبروتين وبنسبة منخفضة من السكر ليساعد على تطوير الجهاز الهضمي للطفل، بعدها يبدأ الثدي بإنتاج كميات أكبر من الحليب لتناسب معدل نمو معدة الطفل ثم تكمل الرضاعة لمدة سنة أيضًا مع إدخال أطعمة مختلفة في نظام الطفل الغذائي، و من فوائد الرضاعة الطبيعية:[٢]

  • احتواء حليب الأم وخصوصًا اللبأ على الأجسام المضادة مثل الجسم المناعي الجلوبيني A لمكافحة الفيروسات والبكتيريا.
  • تقلل الرضاعة الطبيعية من خطر الإصابة بالأمراض كالتهاب الأذن الوسطى والأمعاء، تلف الأنسجة المعوية، متلازمة موت الرضيع المفاجئة، أمراض الحساسية كالأكزيما والربو، الاضطرابات الهضمية كالحساسية للجلوتين، ومرض السكري.
  • تعزيز زيادة وزن الطفل بشكل صحي.
  • تقلل من تعرضه لسمنه بسبب تطوير نمو البكتيريا المفيدة في الأمعاء والتي تؤثر على تخزين الدهون كما يوثر حليب الأم هرمون الليبتن المسؤول عن تنظيم الشهية و تخزين الدهون.
  • تشير بعض الدراسات أن الرضاعة الطبيعية تجعل الطفل أكثر ذكاءً وأقل عرضة للإصابة بمشاكل السلوك والتعلم.
  • بالنسبة للأم فيساعد الإرضاع على نزول وزنها، كما تساعد الرحم للعودة إلى حجمه السابق، كما يساهم بالتقليل من خطر الإصابة باكتئاب ما بعد الولادة، وقد يحميها من خطر الأصابة بالسرطانات وأمراض أخرى، وكما تستخدم كوسيلة لمنع الحمل فهي توقف الإباضة والحيض.

مشكلات الرضاعة الطبيعية

من مشاكل الرضاعة الطبيعية التهاب الحلمات وبعض الألم في الأسابيع الأولى خصوصًا كما قد يصيبها الجفاف والتشقق وتقلب كما أن احتقان الثدي علامة صحية لإمتلائه بالحليب لكن قد تكون مؤلمة كما قد تغلق بعض قنوات الحليب وتظهر كبقعة حمراء وساخنة ومؤلمة وقد يصاب الثدي بالتهاب يحتاج لتدخل دوائي فكل ما سبق يتطلب إستشارة الطبيب لتعامل معه بطريقة صحيحة. [٣]

فيديو عن الرضاعة الطبيعية وتنظيم النسل

في هذا الفيديو يتحدث استشاري أمراض النسائية والتوليد الدكتور قاسم شهاب عن الرضاعة الطبيعية وتنظيم النسل.[٤]

المراجع[+]

  1. "Breastfeeding and Formula Feeding", www.medicinenet.com, Retrieved 03-01-2020. Edited.
  2. " 11 Benefits of Breastfeeding for Both Mom and Baby", www.healthline.com, Retrieved 03-01-2020. Edited.
  3. "Breastfeeding Overview", www.webmd.com, Retrieved 03-01-2020. Edited.
  4. "الرضاعة الطبيعية وتنظيم النسل"، www.youtube.com، اطّلع عليه بتاريخ 08-01-2020.