أسباب فقدان الشهية

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٢٦ ، ٩ سبتمبر ٢٠٢٠
أسباب فقدان الشهية

فقدان الشهية

يعد فقدان الشهية اضطراب من اضطرابات تناول الطعام، وهي أمراض تتميز بسلوكيات غير صحية مرتبطة بالأكل، مثل الجوع أو الإفراط في تناول الطعام أو الشراهة، وفقدان الشهية اضطراب في الأكل يتميز بانخفاض الشهية بشكل ملحوظ أو النفور التام من الطعام ومن تناوله، وهو اضطراب نفسي خطير وإنه حالة تتجاوز النظام الغذائي الصحي وتصبح خارجة عن السيطرة،[١] ومع ذلك فإن هذا التعريف مضلل لأن الأشخاص الذين يعانون من فقدان الشهية غالبًا ما يعانون من الجوع ولكنهم يرفضون تناول الطعام على أي حال، ففقدان الشهية عندما يكون هنالك رغبة منخفضة في تناول الطعام قد يُعرف أيضًا باسم ضعف الشهية، وهنالك مجموعة متنوعة من الحالات يمكن أن تتسبب في انخفاض الشهية، وتتراوح هذه الأمراض بين العقلية والجسدية فالإصابة بفقدان الشهية ترتبط بأعراض ذات صلة، مثل فقدان الوزن أو سوء التغذية، ويمكن أن تكون هذه الأعراض خطيرة إذا تركت دون علاج، لذا من المهم معرفة السبب وراء فقدان الشهية وعلاجها.[٢]


ما هي أسباب فقدان الشهية ؟

يمكن أن تؤدي عدد من الحالات سواء كانت مرضية أو لا، إلى انخفاض وفقدان الشهية في معظم الحالات، وستعود الشهية إلى طبيعتها بمجرد معالجة الحالة أو السبب الأساسي لها، وهنالك عدة أسباب لفقدان الشهية سواء كان فقدان شهية مؤقت أو ناتج عن الأمراض أو عن تناول بعض الأدوية وغيرها من الأسباب التي تؤدي إلى فقدان الشهية.[٢]


هل هناك أسباب مؤقتة لفقدان الشهية؟

قد تؤدي مشاكل الجهاز الهضمي إلى فقدان الشخص لشهيته، ويمكن أن يكون فقدان الشهية جسديًا أو نفسيًا، غالبًا ما يكون مؤقتًا بسبب عوامل مثل الالتهابات أو مشاكل في الجهاز الهضمي، وفي هذه الحالة تعود الشهية عندما يتعافى الشخص من السبب مثل:[٣]

  • البكتيريا والفيروسات، فيمكن أن يكون فقدان الشهية ناتج عن عدوى بكتيرية أو فيروسية أو فطرية أو غيرها في أي مكان، ومما يمكن أن ينتج عن هذه العدوى؛ عدوى الجهاز التنفسي العلوي، التهاب رئوي، التهاب المعدة والأمعاء، التهاب القولون، عدوى جلدية، التهاب السحايا، وغيرها لكن بعد العلاج المناسب للمرض والعدوى، ستعود الشهية كما كانت.[٣]
  • أسباب فقدان الشهية النفسية، فهناك أسباب نفسية مختلفة لانخفاض وفقدان الشهية، ويمكن أن يكون فقدان الشهية أكثر شيوعًا عند كبار السن ويمكن أن يكون هذا بسبب زيادة استخدام الأدوية والتغيرات في الجسم مع تقدم العمر، فمع التقدم في العمر يتغير الجسم وتصبح الحواس ليست حادة، وهذا يشمل حواس التذوق والرائحة، ويجد العديد من كبار السن أن الطعام لم يعد طعمه جيدًا، وقد يشعر الآخرون بالشبع بعد عدد قليل من الطعام، ومشاكل الأسنان أو الاكتئاب لدى كبار السن يمكن أن يغير الرغبة في تناول الطعام.[٤]
  • وقد تميل الشهية أيضًا إلى الانخفاض عندما يكون الفرد حزينًا أو مكتئبًا أو قلقًا، كما وقد يكون الملل والإجهاد مرتبطان أيضًا بانخفاض الشهية،[٢] فعند الضغط العصبي يتفاعل الجسم كما لو كان في خطر ويطلق الدماغ مواد كيميائية، بما في ذلك الأدرينالين، والذي يجعل القلب ينبض بشكل أسرع ويبطئ عملية الهضم مما يؤدي للحد من الشهية، وتستمر لفترة قصيرة فقط.[٥]
  • ويمكن أن تؤدي اضطرابات الأكل، مثل فقدان الشهية العصبي إلى انخفاض الشهية بشكل عام، حيث يخضع الشخص المصاب بفقدان الشهية العصبي لتجويع ذاتي أو طرق أخرى لفقدان الوزن، وعادة ما يعاني الأشخاص الذين يعانون من هذه الحالة من نقص الوزن ويخافون من اكتساب الوزن، ويمكن أن يسبب فقدان الشهية العصبي أيضًا سوء التغذية.[٢]
  • بعض النساء الحوامل يتعرضن لفقدان الشهية في الثلث الأول من الحمل، فحمل طفل يسبب جميع أنواع التغيرات الهرمونية لدى الأم في الثلث الأول من الحمل، فقد تنخفض الشهية بسبب الغثيان أو غثيان الصباح، وقد تشعر بجوع أقل لأن الضغط على البطن من الطفل المتنامي لا يترك مجالًا كبيرًا للطعام.[٥]


ما هي أسباب فقدان الشهية الناتج عن الأمراض؟

يمكن أن تتسبب الحالات الطبية طويلة المدى في فقدان الشهية لمجموعة من الأسباب التي تختلف باختلاف السبب، ويمكن أن يكون فقدان الشهية مرتبطًا بخفض وظائف جهاز المناعة، والشعور بالإعياء، واضطراب المعدة، وتشمل الحالات الطبية التي يمكن أن تسبب فقدان الشهية مثل؛[٣]

  • أمراض الجهاز الهضمي كمتلازمة القولون العصبي ومرض كرون، أو حالة هرمونية تعرف باسم مرض أديسون، الربو، داء السكري، أمراض الكبد أو الكلى المزمنة، مستويات عالية من الكالسيوم في الدم، فيروس نقص المناعة البشرية والإيدز، نشاط الغدة الدرقية أو قصور الغدة الدرقية، داء الانسداد الرئوي المزمن، السكتة القلبية،[٣]
  • يمكن أن يتسبب السرطان أيضًا في فقدان الشهية، خاصةً إذا تركز السرطان في المناطق التالية؛ كالقولون، المعدة، المبيضين، البنكرياس،[٢] فإذا كان الورم موجودًا في أجزاء من الجهاز الهضمي أو حولها، فقد يتداخل مع تناول الطعام، وقد يتسبب في مشاكل في البلع، أو يجعل الشخص يشعر بالشبع دون تناول الطعام، كما وتطلق بعض الأورام أنواعًا معينة من الهرمونات التي تؤثر على كيفية إدراك الجسم للجوع، وهنالك أشياء مثل الألم والتوتر والاكتئاب والجفاف والغثيان التي قد تكون مرتبطة بالسرطان نفسه يمكن أن تقلل من شهية الشخص، ويمكن أن تتسبب الجراحة وغيرها من الآثار الجانبية المرتبطة بعلاج السرطان في فقدان الشهية.
  • هنالك بعض الآثار الجانبية التي يمكن أن تؤثر على الشهية كتغيرات في التذوق أو الرائحة، الألم، الغثيان أو القيء، الإمساك أو الإسهال أيضًا،[٦] لذلك أي مرض يمكن أن يقلل من الشهية إذا كان المرض قابلاً للعلاج، فينبغي أن تعود الشهية عند الشفاء وفقدان الشهية يمكن أن يسبب فقدان الوزن إذا كان طويل المدى،[٧] ومع ذلك يمكن التغلب على فقدان الشهية في بعض الأحيان عن طريق التحكم الواعي في تناول الطعام، فالمرضى الذين يعرفون أنهم مريضون ولديهم نظام معيب في الشهية قد يجبرون أنفسهم على تناول الطعام بدون شهية.[٨]
  • التعرض لإصابة في الرأس، فإذا كان هنالك ارتجاج في منطقة الرأس فقد تفقد الشهية بعد ذلك، فمتلازمة ما بعد الارتجاج هي مجموعة من الأعراض التي يمكن أن تستمر لعدة أسابيع أو أشهر، أحدها تغيرات في الطعم والرائحة ويمكن أن يؤدي ذلك إلى فقدان الشهية.[٤]


ما هي أسباب فقدان الشهية الناتج عن تناول الأدوية؟

قد يكون هنالك أسباب أخرى لفقدان الشهية تتضمن الأمثلة أطقم الأسنان الصناعية غير المناسبة،[٩] ويمكن أن يكون للأدوية المستخدمة لعلاج الأمراض أو لزيادة الراحة آثار جانبية تسبب فقدان الشهية، والعديد من الآثار الجانبية تشبه الأعراض الجسدية، وتتضمن بعض الأدوية الأكثر شيوعًا ما يأتي:[٥]

  • المضادات الحيوية.
  • مضادات الفطريات.
  • مرخيات العضلات.
  • الأدوية التي تعالج الاكتئاب.
  • أدوية الصداع النصفي .
  • أدوية ارتفاع ضغط الدم.

أدوية مرض الانسداد الرئوي المزمن.


هل هناك علامات لفقدان الشهية ؟

يعد التعب من علامات فقدان الشهية من خلال عدم النوم بقسط كافٍ أو لأمور نفسية وعقلية وغيرها، ويتطور هذا العرض بمرور الوقت ويسبب انخفاضًا في مستويات الطاقة الجسدية والعاطفية والنفسية، ومن المرجح أيضًا أن الشعور بعدم التحفيز للمشاركة في الأنشطة التي تستمتع بها عادةً أو القيام بها، وتتضمن علامات انخفاض الشهية:[١٠]

  • عدم الرغبة في تناول الطعام.
  • فقدان الوزن بشكل غير مقصود.
  • عدم الشعور بالجوع.
  • قد تجعلك فكرة تناول الطعام تشعر بالغثيان، كما لو كنت قد تتقيأ بعد تناول الطعام، ويُعرف فقدان الشهية على المدى الطويل أيضًا باسم فقدان الشهية ، والذي يمكن أن يكون له سبب طبي أو نفسي.


تعرف على الطرق صحية لعلاج فقدان الشهية

هناك عدد من العوامل التي يمكن أن تسبب انخفاض الشهية، تختلف هذه العوامل باختلاف العمر والظروف الصحية الأساسية، إذا تركت دون علاج، فقد تؤدي الشهية المنخفضة إلى سوء التغذية ومشكلات صحية خطيرة أخرى، ومن الممكن زيادة الشهية باستخدام الأدوية المنشطة والمكملات الغذائية وتغيير نمط الحياة، ويعتمد العلاج الأكثر فعالية على السبب الكامن وراء انخفاض الشهية، لكن من المهم العمل مع الطبيب المختص لتحديد أفضل خطة للعلاج، فيمكن أن تؤثر العديد من العوامل على الشهية، بما في ذلك الحالات الجسدية والحالات العقلية والأدوية ونقص الفيتامينات أو المعادن، ومع ذلك يمكن للتغييرات الصغيرة إحداث فرق كبير في العلاج.[١١]


ما دور المكملات الغذائية في تحفيز الشهية؟

قد تكون الفيتامينات والمعادن والأعشاب فعالة في تحفيز الشهية، وفي بعض الحالات قد تكون فعالة أيضًا في علاج نقص الفيتامينات والمعادن التي تؤثر على الشهية، لكن يجب استشارة الطبيب بشأن المكملات الغذائية، وعلى الرغم من قيمتها كمساعدات غذائية يجب عدم استخدام المكملات كمصدر وحيد أو حتى أساسي للتغذية اليومية فهي مدعم أو مكمل فقط للمساعدة على استعادة الشهية وذلك بعد استشارة الطبيب، ومن الأمثلة على بعض المكملات الغذائية التي قد تكون مفيدة في إضافتها إلى النظام الغذائي ما يلي:[١١]

  • الزنك، فيمكن أن يسبب نقص الزنك تغيرات في الذوق والشهية.
  • الثيامين، يمكن أن يسبب نقص الثيامين زيادة نفقات الطاقة أثناء الراحة، أو المعدل الذي تحرق فيه السعرات الحرارية عند الراحة.
  • زيت سمك، قد يحفز الشهية، وقد يحسن الهضم أيضًا ويقلل من الشعور بالانتفاخ أو الامتلاء الذي قد يمنعك من الأكل، ويعد زيت السمك آمنًا بشكل عام لأي شخص بالغ لا يعاني من حساسية تجاه الأسماك.


ما هي العلاجات الدوائية لتحفيز الشهية؟

هناك ثلاثة أدوية معتمدة من قبل إدارة الغذاء والدواء الأمريكية للاستخدام كمنشط للشهية، بعد مراجعة واستشارة الطبيب المختص، ومن هذه الأدوية:[١١]

  • الدرونابينول (Dronabinol)، وهو دواء القنب هذا يعني أنه يعمل على مستقبلات القنب في الدماغ، ويساعد على تقليل الغثيان وتحفيز الشهية، ويتم استخدامه للأشخاص الذين يعانون من انخفاض الشهية بسبب فيروس نقص المناعة البشرية والعلاج الكيميائي.
  • ميجيسترول (Megestrol) وهو بروجستين اصطناعي يحفز الشهية ويستخدم لعلاج فقدان الشهية أو فقدان الوزن الشديد المرتبط بالحالات المزمنة.
  • أوكساندرولون (Oxandrolone) هو مشتق من هرمون التستوستيرون الاصطناعية، إنه يحفز الشهية ويعزز زيادة الوزن بشكل مماثل للمنشطات أو التستوستيرون الذي يحدث بشكل طبيعي في الجسم، وغالبًا ما يوصف للمساعدة في الشهية وزيادة الوزن في الحالات التالية؛ كالصدمة الشديدة، الالتهابات، الجراحة.


هل يساعد التغيير على نمط الحياة في تحفيز الشهية؟

هناك عدد من الطرق للمساعدة في زيادة شهيتك إلى جانب تناول الأدوية أو المكملات الغذائية، وتشمل تغييرات نمط وأسلوب الحياة في:[١١]

  • ممارسة الرياضة فيمكن أن يساعد التمرين المنتظم على زيادة الجوع، هذا لأنه يزيد من صرف الطاقة.
  • تناول الطعام مع الأصدقاء والعائلة مع تخصيص وقتًا للوجبات، فإذا كان تناول ثلاث وجبات كاملة يوميًا أمرًا مزعجًا يمكن محاولة تقسيم الطعام إلى خمس أو ست وجبات أصغر كل يوم.
  • عند محاولة زيادة الشهية من المهم عدم تخطي وجبات الطعام.
  • يفضل جعل هذه الوجبات غنية بالسعرات الحرارية والبروتين للتأكد من حصول الجسم على الكثير من العناصر الغذائية والطاقة.
  • قد يجد الأشخاص أيضًا أن تناول وجبات سائلة، مثل العصائر ومشروبات البروتين، أسهل في تناولها، فيمكن أن تساعد المشروبات التي تحتوي على السعرات الحرارية، مثل مخفوق البروتين وعصائر الفاكهة والحليب والعصير، على تلبية المتطلبات اليومية من السعرات الحرارية.
  • ضرورة تناول كمية أقل من الألياف، لأن قد يساعد تناول المزيد من الألياف على هضم الطعام بشكل أسرع ويمنع من الشعور بالشبع.


ولكن هل تساعد العلاجات الطبيعية في تحسين الشهية؟

قد تساعد العديد من العلاجات الطبيعية كإضافة الأعشاب والتوابل أو المنكهات الأخرى إلى الوجبات في تشجيع الأشخاص على تناول الطعام بسهولة أكبر من خلال تحفيز الشهية كإضافتها إلى النظام الغذائي؛ مثل:[١٢]


في حين أن هناك القليل من الأدلة القوية على فوائدها، فقد تم استخدام الأعشاب والشاي والجذور مثل هذه لعدة قرون لتعزيز الشهية ومع ذلك، يمكن أن تتفاعل العلاجات الطبيعية في بعض الأحيان مع الأدوية، لذلك يجب استشارة الطبيب قبل إضافة أي منتج من هذا القبيل إلى خطة العلاج.[١٢]

المراجع[+]

  1. "Medical Definition of Anorexia", www.medicinenet.com, 2020-05-18, Retrieved 2020-05-18. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث ج "What Causes Loss of Appetite?", www.healthline.com, 2020-05-18, Retrieved 2020-05-18. Edited.
  3. ^ أ ب ت ث "What causes a loss of appetite?", www.medicalnewstoday.com, 2020-05-18, Retrieved 2020-05-18. Edited.
  4. ^ أ ب "Why Dont I Have an Appetite?", www.webmd.com, 2020-05-18, Retrieved 2020-05-18. Edited.
  5. ^ أ ب ت "Reasons Youre Not Hungry", www.webmd.com, 2020-05-18, Retrieved 2020-05-18. Edited.
  6. "Loss of Appetite", www.cancer.org, 2020-05-18, Retrieved 2020-05-18. Edited.
  7. "Appetite - decreased", medlineplus.gov, 2020-05-18, Retrieved 2020-05-18. Edited.
  8. "Weight loss appetite loss and food intake in cancer patients with cancer cachexia Three peas in a pod? analysis from a multicenter cross sectional study", www.tandfonline.com, 2020-05-18, Retrieved 2020-05-18. Edited.
  9. "Where Did Your Appetite Go?", www.verywellhealth.com, 2020-05-18, Retrieved 2020-05-18. Edited.
  10. "Whats Causing My Fatigue and Loss of Appetite?", www.healthline.com, 2020-05-18, Retrieved 2020-05-18. Edited.
  11. ^ أ ب ت ث "Supplements, Medications, and Lifestyle Changes to Help Stimulate Appetite", www.healthline.com, 2020-05-18, Retrieved 2020-05-18. Edited.
  12. ^ أ ب "8 Ways to Treat a Loved Ones Loss of Appetite", www.verywellhealth.com, 2020-05-18, Retrieved 2020-05-18. Edited.