أمراض الجهاز الهضمي وعلاجها

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٣٥ ، ١٣ يناير ٢٠٢٠
أمراض الجهاز الهضمي وعلاجها

الجهاز الهضمي

يتكون الجهاز الهضمي من أنبوبٍ عضلي أجوف يبدأ من تجويف الفم، حيث يدخل الطعام إلى الفم، ويستمر عبر البلعوم والمريء والمعدة والأمعاء إلى المستقيم والشرج، حيث يتمُّ طرد الطعام، ويتحرك الطعام داخل الطريق الهضمي بواسطة حركاتٍ تمعجية للجدران العضلية، لكن هناك العديد من الأجهزة التبعيّة التي تساعد الجهاز الهضمي عن طريق إفراز الإنزيمات للمساعدة في تقسيم المواد الغذائية إلى العناصر الغذائية المكونة لها، وبالتالي فإنَّ الغدد اللعابية والكبد والبنكرياس والمرارة لها وظائف مهمة في الجهاز الهضمي، كما أنَّ الجهاز الهضمي ضروريٌ لعمل جميع أجهزة الجسم الأخرى من خلال تأمين المواد الغذائية اللازمة لعملها.[١]

أمراض الجهاز الهضمي وعلاجها

في هذه الفقرة سيتمُّ التطرق لأهمِّ وأشيع أمراض الجهاز الهضمي وعلاجها الذي يتطلب الصبر، وذلك لأنَّ معظم أمراض الجهاز الهضمي هي أمراض وظيفية بالدرجة الأولى، ومن هذه الأمراض الآتي:

الإمساك

وهو صعوبة في تمرير البراز، حيث يتبرز الشخص أقلَّ من ثلاث مراتٍ في الأسبوع، بالإضافة للشعور بعدم الراحة بعد التبرز، وعادةً ما يحدث الإمساك بسبب عدم تناول كمية كافية من الألياف، أو اضطراب في الروتين العادي أو النظام الغذائي، ويمكن علاجه عن طريق:[٢]

  • زيادة كمية الألياف في النظام الغذائي.
  • ممارسة الرياضة بانتظام.
  • استخدام الملينات لفترة قصيرة.

الارتجاع المعدي المريئي

يعرف بالارتجاع المعدي المريئي أو الحموضة المعدية، وهو من أشيع أمراض الجهاز الهضمي وعلاجها يحتاج فترة طويلة، كما أنَّه يحدث ذلك عندما تصبح العضلة العاصرة للمريء ضعيفةً، وبدلًا من أن تبقى مغلقةً بإحكامٍ لمنع تدفق المواد الغذائية إلى المريء، تظلُّ مفتوحةً جزئيًا، مما يسمح بتسرّب حمض المعدة إلى المريء، مما يسبب الألم والتهيج، لذلك يتمُّ علاجه بشكلٍ شائعٍ بمضادات الحموضة أو حاصرات H2 أو مثبطات مضخة البروتون.[٣]

القيء

هو خروج محتويات المعدة بالقوة عن طريق الفم، وعادةً ما يكون ذلك قسرًا، وغالبًا ما يكون مسبوقًا بالغثيان، وتعدُّ العدوى من البكتيريا أو الفيروسات أو الكائنات الحية الدقيقة الأخرى واحدةٌ من أكثر أسباب القيء شيوعًا، وكذلك الإفراط في تناول الكحول والحساسية الغذائية والصداع النصفي والحمل قد يسبب القيء أيضًا، لذلك يعتمد العلاج على السبب وقد يشمل مضادات القيء ومحاليل الجفاف.[٣]

متلازمة القولون العصبي

يعدُّ من أمراض الجهاز الهضمي الشائعة نسبيًا، حيث تشير التقديرات إلى أنَّ 10 -15% من الناس في جميع أنحاء العالم يعانون من متلازمة القولون العصبي، ويعاني المصابين به من الإمساك أو الإسهال، بالإضافة إلى النفخة والتجشؤ، ومن الجدير بالذكر أنَّ مرض القولون العصبي غير معروف السبب، لكن علاج الأعراض يركز إلى حدٍ كبيرٍ على النظام الغذائي، مثل تناول وجبات قليلة الدسم وعالية الألياف أو تجنُّب بعض الأطعمة كمنتجات الألبان والكحول والكافيين والمُحليات الصناعية.[٤]

العناية بالجهاز الهضمي

تتأثر صحة الجهاز الهضمي بشكلٍ مباشرٍ بالأطعمة التي يتناولها الشخص ونمط الحياة الذي يعيش فيه، لذلك سيتمُّ ذكر عددٍ من الخطوات لتحسين صحة الجهاز الهضمي، والتي سوف تساعد الجهاز الهضمي على العمل بشكلٍ أكثر كفاءةً، بالإضافة لتحسين الصحة العامة والشعور بالراحة، وهي:[٥]

  • حمية غنية بالألياف.
  • الحد من الأطعمة التي تسبب البدانة.
  • تناول الألياف القابلة وغير القابلة للإمتصاص.
  • تناول اللحوم الخالية من الدهون.
  • إدخال البروبيوتك إلى النظام الغذائي.
  • تناول الطعام في الموعد المحدد.
  • شرب كمية كافية من السوائل وخاصة الماء.
  • تجنب العادات السيئة كالتدخين والإفراط في الكافيين والكحول.
  • ممارسة الرياضة بانتظام.
  • تجنب القلق والتوتر.

المراجع[+]

  1. "Gastrointestinal system anatomy", healthengine.com.au، 09-01-2020. Edited.
  2. "Gastrointestinal Disorders", my.clevelandclinic.org، 09-01-2020. Edited.
  3. ^ أ ب "Gastrointestinal Disorders", www.drugs.com، 09-01-2020. Edited.
  4. "9 Common Digestive Conditions From Top to Bottom", www.everydayhealth.com، 09-01-2020. Edited.
  5. "10 Tips for Better Digestive Health", www.everydayhealth.com، 09-01-2020. Edited.