فوائد الجلوكوز

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:١٤ ، ٦ سبتمبر ٢٠٢٠
فوائد الجلوكوز

الجلوكوز

يصنف الجلوكوز كجزء من مجموعة الكربوهيدرات التي يطلق عليها اسم السكريات الأحادية أو السكريات البسيطة، ويعرف الجلوكوز باسم آخر هو الدكستروز أيضًا، وتتكون الصيغة الجزيئية للجلوكوز من C6H12O6، وتكمن أهمية الجلوكوز في كونه السكر الرئيس الذي يجري في دم الحيوانات، ويمكن الحصول عليه من العديد من الأطعمة، فهو يوجد في الفاكهة والعسل.[١]

ويلعب الجلوكوز دورًا حيويًا في تنظيم العديد من العمليات المختلفة في الجسم؛ فهو يمثل مصدرًا للطاقة في الخلية، الأمر الذي يساعدها في تنظيم عملية التمثيل الغذائي، وقيامها بوظائفها، وبالإضافة لذلك، يشكل الجلوكوز اللبنة الأساسية لجزيئات النشا، والذي يمثل جزءًا مهمًا من الكربوهيدرات الأساسية لتخزين الطاقة في النباتات، ويتكون من آلاف الوحدات من الجلوكوز المنظمة بشكل خطي، وكذلك الأمر بالنسبة لللسيليلوز، فهو يتكون بشكل أساسي من الدكستروز، وفي هذا المقال سيتم الحديث عن فوائد الجلوكوز ومصادره.[١]


فوائد الجلوكوز

هل للجلوكوز فوائد تعود على جسم الإنسان بالنفع؟


يطلق العديد من الأشخاص على الجلوكوز اسم سكر الدم، وعند الحديث عن فوائد الجلوكوز، من المهم تذكر أنه هذا السكر يعد أساسيًا لتعمل وظائف الجسم بشكل ثابت وسلس، كما إن مستويات الجلوكوز في الدم تلعب دورًا مهمًا في صحة الجسم، فعلى الرغم من عدم ملاحظة ذلك حين تكون طبيعية، إلا أن أي خلل في هذه المستويات يسبب الإصابة بأحد الاضطرابات، كما هو الأمر في حال ارتفاع مستويات الجلوكوز عن الحد الموصى به، والذي يعد من أهم أعراض الإصابة بمرض السكري.[٢]

ويمكن للجسم أن يعالج الجلوكوز بشكل مثالي عدة مرات في الجسم، وتبدأ هذه المعالجة حين يتم تناول الطعام فورًا، فتبدأ الإنزيمات عملية هضمه بمساعدة البنكرياس، الذي يقوم بإنتاج الأنسولين، ويطلقه لمعالجة ارتفاع مستوى الجلوكوز في الدم، وكذلك الأمر بالنسبة للكبد؛ حيث يعد عضوًا مهمًا في عملية التحكم في السكر؛ فهو يخزن هذا السكر كما يصنعه عند الحاجة، ولكن إن حدث خلل في هذه العملية، ولم يستطع الجسم استغلال فوائد الجلوكوز، يبدأ الجسم عملية استهلاك الأحماض الدهنية، والتي عادةً يتم تخزينها في الأنسجة الدهنية، الأمر الذي قد يؤدي إلى أن يكسر الكبد كميات كبيرة من الدهون، مما ينتج الكيتونات، التي تعد سامةً للغاية حين تنتج بكميات كبيرة.[٢]

مصادر الجلوكوز

كيف يمكن الحصول على الجلوكوز؟


يحصل الجسم بشكل أساسي على الجلوكوز عند تناول الأطعمة الغنية بالكربوهيدرات، كالخبز والفواكه، والبطاطا، وحين يتناول الشخص هذه الأطعمة، ينتقل الطعام عبر المريء لينتهي في المعدة، وهناك، تقوم بعض الأحماض والإنزيمات بتقسيمها أو تكسيرها إلى أجزاء صغيرة، وأثناء القيام بهذه العملية، يتم تحرير السكر منها، وبذلك يذهب الجلوكوز إلى الأمعاء، التي تعد مسؤولة عن عملية امتصاصه، وبعد ذلك، ينتقل الجلوكوز من هناك إلى مجرى الدم والأوعية الدموية، وبمجرد أن يدخل الجلوكوز الدم، يقوم الأنسولين بوظيفته، حيث يساعد هذا السكر في الوصول إلى الخلايا لتتمكن من استغلاله،[٣] ويذكر من أهم مصادر الكربوهيدرات الآتي:[٤]

  • الخبز.
  • المعكرونة.
  • البطاطا.
  • المشروبات الغازية.
  • البقوليات.
  • المخبوزات والحلويات كالكعك.
  • الذرة.
  • الحبوب الكاملة.

المراجع[+]

  1. ^ أ ب "Glucose", www.britannica.com. Edited.
  2. ^ أ ب "Everything You Need to Know About Glucose", www.healthline.com. Edited.
  3. "What Is Glucose?", www.webmd.com. Edited.
  4. "Carbohydrates", www.hsph.harvard.edu. Edited.