معلومات عن الجلوكوز

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٥٤ ، ٧ سبتمبر ٢٠٢٠
معلومات عن الجلوكوز

الجلوكوز

يعرّف الجلوكوز بأنّه سكّر سداسي يحمل الصيغة الكيميائيّة C6H12O6, ويصنّف ضمن أحد مجموعات الكربوهيدرات التي تعرف باسم السّكّريّات البسيطة، ويعد الجلوكوز أهم أنواع السّكرّيات في جسم الإنسان ويعرف بأنّه سكّر الدّم، كما يتم تخزين الغلوكوز في الجسم على صورة سكّر معقّد يسمّى غلايكوجين.[١]


كما يعد تناول الأغذية التي تحتوي على الغلوكوز أحد أهم مصادره في الجسم، إضافةً إلى الكبد الذي يعمل على تصنيع الغلوكوز، ليقوم بعدها الجسم بتخزين الغلوكوز أو نقله إلى الخلايا تحت تأثير هرمون الإنسولين لاستخدامه في عمليّاته الحيويّة، وتسهم عدّة عوامل مختلفة على رفع مستوى الغلوكوز في الدّم؛ كتناول الطّعام، والتّعرّض للضّغط النّفسي، والإصابة بالأمراض، في حين قد يتسبّب فرط النّشاط البدني، وعدم تناول الطّعام وتناول بعض الأدوية بخفض مستوى الغلوكوز في الدّم، وقد يسبّب اضطّراب مستوى السّكر المزمن بالإصابة بأمراض القلب والسّكّري واعتلال الأعصاب والجفاف.[٢]


ما هي أهمية الجلوكوز للجسم؟

تحتاج مختلف خلايا الجسم إلى مصادر الطّاقة للقيام بعمليات الأيض المختلفة، ويعد الجلوكوز أهم هذه المصادر، كما يحتاج الجسم إلى الغلوكوز كلبنة أساسيّة في بناء المركّبات الأساسيّة في الجسم، ومن أهمية الجلوكوز للجسم ما يأتي:[٣]

  • يعتمد الدّماغ على الغلوكوز كمصدر للطّاقة؛ حيث يحتاج الدّماغ إلى أن يتم إمداده بكميّات كافية من الغلوكوز بصورة مستمرّة ليكون قادرًا على القيام بوظائفه بكفاءة عالية.
  • تقوم العضلات الهيكليّة بتخزين الغلوكوز على صورة غلايكوجين، وتقوم العضلات الهيكليّة عند بذل مجهود بدني بتكسير الجلايكوجين للحصول على الجلوكوز، بالإضافة إلى استهلاك الغلوكوز الموجود في الدّم للحصول على الطّاقة اللّازمة التي يحتاج انقباض العضلات إليها.
  • تعتمد القرنيّة وشبكيّة وعدسة العين وخلايا الدّم الحمراء والبيضاء على الغلوكوز كمصدر أساسي للطّاقة.
  • يدخل الغلوكوز في بناء بروتين الكولاجين؛ والذي يعد بروتين أساسي هيكلي مكوّن للجلد والعضلات والعظام وأنسجة الجسم الأخرى.
  • يدخل الغلوكوز في تصنيع البروتينات السّكريّة؛ والتي تملك دور مهم في بناء أعصاب الجسم والحفاظ على صحّتها.
  • يدخل الغلوكوز في تصنيع المركّبات الدّهنيّة السّكريّة؛ والتي تدخل في بناء غشاء الخلايا والتراكيب المتواجدة بين الخلايا.


ما هي الأطعمة الغنية بالجلوكوز؟

يعد الغلوكوز سكّر أساسي في دم الإنسان، ويملك أهميّة كبيرة في بناء وعمل خلايا الجسم المختلفة، ولذلك يجب الحصول على كميّات كافية من الغلوكوز للحفاظ على تركيزه في الدّم ضمن المستوى الطّبيعي، ومن أهم المصادر الغذائيّة الغنيّة بالغلوكوز ما يأتي:[٤]

  • تحتوي جميع أصناف الفواكه الطّازجة وعصائر الفاكهة الطّبيعيّة على الغلوكوز، ولكن تختلف تراكيز الغلوكوز فيها؛ حيث يحتوي كوب من شرائح الكيوي على ١٠غرامات من الغلوكوز، بينما يحتوي ال١١٣ غرام من التّفاح على ٤غرام من الغلوكوز.
  • تعد الفاكهة المجفّفة أحد المصادر الغنيّة بالغلوكوز؛ حيث يحتوي الكوب الواحد من الزّبيب والبرقوق والمشمش على ما يقارب ال٤٥ غرام من الجلوكوز، ويحتوي الكوب الواحد من التّين المجفّف على ٣٧ غرامًا من الغلوكوز.
  • يعد العسل مصدر غني بالغلوكوز؛ حيث يحتوي ربع كوب من العسل على ما يقارب ال٣٠ غرام من الغلوكوز.
  • تحتوي العديد من المصادر الغذائيّة على كميّات معتدلة من الغلوكوز؛ كالخبز والمكسّرات والحبوب والبقوليّات وبعض أصناف الخضار؛ كالبطاطا الحلوة والخيار والبروكلي والسّبانخ.

المراجع[+]

  1. "Glucose", www.britannica.com, Retrieved 2020-04-13. Edited.
  2. "Everything You Need to Know About Glucose", www.healthline.com, Retrieved 2020-04-13. Edited.
  3. "The Importance of Glucose", www.livestrong.com, Retrieved 2020-04-13. Edited.
  4. "Food Sources of Glucose", www.livestrong.com, Retrieved 2020-04-13. Edited.