معلومات عن الزرافة

معلومات عن الزرافة


محتويات

معلومات-عن-الزرافة/

إلى أي فصيلة ينتمي حيوان الزرافة؟

يعد حيوان الزرافة (بالإنجليزية: Giraffe) أحد الثدييات الأفريقية ذات الحوافر، ويتميز هذا الحيوان برقبته الطويلة، كما ينتمي حيوان الزرافة إلى عائلة الزرافيات Giraffa، واسمها العلمي أيضًا Giraffa، كما تعرف الزرافة بأنها إحدى الحيوانات السريعة، إذ تبلغ سرعتها حوالي 50 كم في الساعة خلال المسافات الطويلة، بينما يمكن أن تصل سرعتها إلى 60 كم في الساعة خلال المسافات القصيرة[١]، كما أن متوسط عمر الزرافة يتراوح بين عشرة سنين إلى خمس عشر سنة تقريبًا في البرية، ولقد وصلت إحدى الزرافات إلى عمر 30 سنة[٢]، وجدير بالذكر أن الزرافة تنام حوالي 1.9 ساعة خلال اليوم.[٣]


تعد الزرافة إحدى حيوانات الثدييات، والتي تنتمي إلى عائلة الزرافيات، كما تتميز الزرافة برقبتها الطويلة، ويمكن أن يصل سرعة الزرافة إلى 60 كم في الساعة، وتعيش الزرافة ما بين عشرة سنين إلى خمس عشر سنة في البرية، كما أنها تنام حوالي 1.9 ساعة خلال اليوم.


ما الموطن الأصلي لحيوان الزرافة؟

تفضل حيوانات الزرافة العيش في الغابات شبه القاحلة والمفتوحة التي تحتوي على أشجار وشجيرات متناثرة، وبالتالي فإن السافانا هي البيئة المثالية لحيوانات الزرافة، وتعد أفريقيا هي الموطن الأصلي للزرافة[٤]، وجدير بالذكر أن هنالك حوالي 68 ألف زرافة تعيش في البرية[٥]، وفيما يأتي أبرز أماكن انتشار حيوان الزرافة:[٤]

  • كينيا.
  • الكاميرون.
  • تشاد.
  • النيجر.
  • أوغندا.
  • ناميبيا.
  • بوتسوانا.
  • زيمبابوي.
  • زامبيا.
  • تنزانيا.
  • أنغولا.
  • جنوب أفريقيا.


تعد أفريقيا هي الموطن الأصلي لحيوان الزرافة، حيث يعيش هذا الحيوان في السافانا في جميع أنحاء إفريقيا، كما أن هنالك حوالي 68 ألف زرافة تعيش في البرية.


ما الصفات الشكلية للزرافة؟

هنالك مجموعة من الصفات الشكلية التي تميز حيوان الزرافة عن غيرها من الحيوانات، وفيما يأتي أبرز هذه الصفات:


حجم الزرافة

تعد الزرافة أطول الحيوانات البرية، حيث يصل طول الإناث إلى 4.27 متر، بينما يمكن أن يصل طول الذكور إلى 5.49 متر، وبالتالي فإن طول الزرافة يسمح لها بالنظر من نافذة منزل في الطابق الثاني.[٦]


وزن الزرافة

تزن أنثى الزرافة حوالي 680 كيلوغرام، بينما يزن ذكور الزرافة حوالي 1360 كيلوغرام، كما يمكن أن يصل وزن عنق الزرافة وحدها حوالي 272 كيلوغرام.[٧]


لون الزرافة

يمتلك كلا الجنسين من حيوان الزرافة معطف مرقط، ويختلف نمط هذه المعاطف حسب النوع، حيث يمكن أن تكون البقع الموجودة على معطف الزرافة صغيرة أو متوسطة أو كبيرة الحجم، وعادةً ما يكون لون المعطف من الدرجات التي تقع بين الأصفر إلى الأسود، وجدير بالذكر أن معطف الزرافة يساعدها على التمويه في الموائل المختلفة، كما أن لون المعطف يتغير مع التقدم بالعمر والصحة.[٨]


لسان الزرافة

يتراوح طول لسان الزرافة ما بين 45 إلى 50 سم، حيث يساعدها لسانها لتتغذى على مجموعة من النباتات والبراعم المختلفة، بواسطة فرز الطعام القابل للأكل عن الأشواك الشائكة، وعادةً ما يكون لون لسان الزرافة إما أسود أو أزرق أو أرجواني.[٩]


أرجل الزرافة

عند النظر إلى أرجل الزرافة سيتم ملاحظة أن أرجلها الخلفية أقصر من الأرجل الأمامي، ولكن في الحقيقة تكون جميع أرجل الزرافة بنفس الطول تقريبًا، حيث يصل طول هذه الأرجل لحوالي 1.8 متر، والجدير بالذكر أن حركة الزرافة تتم بواسطة تحريك كل من القدم الأمامية اليمنى والخلفية اليمنى إلى الأمام معًا، ثم تتبعها حركة الجانب الأيسر.[١٠]


رقبة الزرافة

يصل طول رقبة الزرافة إلى أكثر من 2.13 متر، أي ما يعادل نصف طول الزرافة من القدم إلى الرأس، كما تحتوي رقبة الزرافة على سبع فقرات، والجدير بالذكر أن طول هذه الرقبة يساعد الزرافة على الوصول إلى الطعام المتواجد على ارتفاعات عالية.[١١]


قرون الزرافة

يمتلك كلا الجنسين من حيوان الزرافة قرون تتكون من غضروف متحجر ومغطاة بالجلد، ولا تكون هذه القرون متصلة بالجمجمة عند الولادة ولكن تتصل بها فيما بعد، وعادةً ما تكون قرون الذكور أعرض من قرون الإناث، كما أن هنالك بعض الأنواع التي ينمو لديها زوج آخر من القرون مع التقدم بالعمر، وجدير بالذكر أن هذه القرون تزيد صلابتها مع التقدم بالعمر، مما يسمح لها بتوجيه ضربات أقوى.[١٢]


ذيل الزرافة

تمتلك الزرافة ذيول رفيعة وطويلة، حيث يتراوح طول هذه الذيول ما بين 76 إلى 101 سم، وينتهي ذيل الزرافة بخصلة من الشعر سوداء اللون تساعد في طرد الذباب والحشرات الطائرة الأخرى عن جسم الزرافة.[١٣]


هنالك مجموعة من الصفات الشكلية التي تميز حيوان الزرافة عن غيره من الحيوانات، كطولها الذي يمكن أن يصل إلى 5.49 متر، ووزنها الذي يصل إلى 1360 كيلوغرام، بالإضافة إلى امتلاكها لسان يتراوح طوله ما بين 45 إلى 50 سم، وغيرها من الصفات.


ما الصفات السلوكية للزرافة

هنالك مجموعة من الصفات السلوكية التي تميز حيوان الزرافة عن غيرها من الحيوانات، وفيما يأتي أبرز هذه الصفات:


تكاثر الزرافة

عادةً ما تبدأ ذكور الزرافة بالقتال فيما بينها في موسم التكاثر، حيث يتم اختيار الذكر الفائز من قبل الأنثى بعد انتهاء النزال للتكاثر، وكلما كانت الرقبة أطول وكان الرأس أثقل زادت القوة التي تستطيع الزرافة إيصالها في الضربة، ففي نهاية النزال يقوم الذكر الأقوى بتوجيه ضربة قوية برأسه يطرح خصمه على الأرض، والجدير بالذكر أنه من النادر أن تستمر هذه المعارك لأكثر من بضع دقائق أو تنتهي بأذى جسدي.[١٤]


عادةً ما يستمر موسم التكاثر بين شهري مايو وأغسطس، وتتكاثر الذكور والإناث من خلال الجماع الجنسي[١٥]، ويستمر حمل الزرافة لمدة 15 شهرًا، وعادةً ما يكون هنالك فواصل زمنية مدتها سنتان بين الولادات[١٦]، والجدير بالذكر أن الزرافة تلد صغير واحد كل مرة، ويمكن أن تلد توائم ولكن هذه الحالة غير شائعة.[١٧]


رعاية صغار الزرافة

عندما تلد أنثى الزرافة صغيرها يسقط على رأسه ويرتطم في الأرض دون أن يتأذى، ويبدأ الصغير بالمشي بمفرده بعد ساعة من ولادته، وعادةً ما يكون طول صغير الزرافة حوالي متر ونصف إلى مترين بمعدل 1.83 متر، بينما قد يصل وزنه إلى 45 إلى 68 كيلو غرام، كما يبدأ صغير الزرافة في التقاط الطعام وتناوله خلال الساعة الأولى من ولادته، وفي حال لم يتمكن من الوصول إلى الطعام تقوم والدته بمساعدته، وبالتالي فإن الأم هي من ترعى صغيرها، حيث تغذيه وتنظفه وتعلمه كيف يدافع عن نفسه[١٨]، كما تساعد الإناث في رعاية صغار بعضها البعض، وجدير بالذكر أن ابن الزرافة يعرف باسم خيلف، واسم ذكر الزرافة هو عجل.[١٩]


صوت الزرافة

تنتج الزرافات مجموعة متنوعة من الأصوات كالشخير والأنين والهسهسة، كما تستخدم هذه الحيوانات أصوات ذات ترددات منخفضة للواصل مثل الفيلة، بحيث لا يمكن سماعها بواسطة الأذن البشرية[٢٠]، وعادةً ما تتواصل الزرافة مع صغارها باستخدام صافرة طويلة منخفضة النبرة، كما أن هنالك مجموعة من الأصوات التي تستخدمها للتحذير من الخطر.[٢١]


تواصل الزرافة

عادةً ما تتواجد حيوانات الزرافة ضمن مجموعات تتكون من 12 عضو، معظمهم من الإناث وبعض الذكور الأصغر سنًا، بينما يعيش الذكور الأكبر سنًا حياة انفرادية؛ إذ يمكن للذكر أن ينضم للقطيع أو ينسحب منه دون سبب وفي أي وقت، والجدير بالذكر أنه لا يوجد زعيم لقطعان الزرافة، وعلى الرغم من أن الزرافات تنتشر في أماكن واسعة فإنها تتواصل معًا على عكس ما هو شائع حولها؛ حيث يساعدها البصر القوي بمراقبة القطعان الأخرى والزرافات الفردية من مسافات بعيدة[٢٢]، ويعد النطق هو الوسيلة الأساسية للتواصل ما بين الزرافات، بالإضافة إلى التعانقات التي تقوم بها هذه الحيوانات[٢٣].


تعانق الزرافة

يعد العناق بين حيوانات الزرافة من أهم طرق التواصل فيما بينها، ويتم ذلك بواسطة الضغط والدفع باستخدام أعناقهم الطويلة ضد بعضها البعض، وعادةً ما يحدث هذا العناق عند تواجد ذكر واحد مع أنثى واحدة، وفي حال تواجد ذكر آخر يحدث قتال بين الذكور يساعد في تحديد أي منهم هو الذكر المهيمن في المنطقة، ومن ثم يتم التعانق بين الذكر الفائز والأنثى كنوع من طقوس التزاوج.[٢٤]


هنالك مجموعة من السلوكيات التي تتميز بها حيوانات الزرافة عن غيرها من الحيوانات، كاستخدامها للموجات ذات التردد المنخفض للتواصل، بالإضافة إلى قيام هذه الحيوانات في معانقة بعضهم البعض، كما تتواجد هذه الحيوانات داخل مجموعات تتكون من 12 فرد، وتقوم أنثى الزرافة في رعاية الصغار.


على ماذا يتغذى حيوان الزرافة؟

يعد حيوان الزرافة منالحيوانات العاشبة، حيث يتغذى على مجموعة واسعة من الشجيرات والزهور والأوراق والأغصان، وتعد شجرة الأكاسيا هي الطعام المفضل للزرافة، إذ تحتوي أوراق الأكاسيا على نسبة من الرطوبة والتي تساعد الزرافة بالبقاء رطبةً خلال الفترات التي تكون فيها مصادر المياه شحيحة، وعادةً ما تكون أوراق الأكاسيا عالية جدًا، وبالتالي تقوم الزرافة باستخدام عنقها الطويلة للوصول إلى الأوراق وأكلها.[٢٥]


والجدير بالذكر أن الزرافة تقضي 15 إلى 20 ساعة خلال اليوم للبحث عن الطعام وأكله، حيث تستهلك هذه الحيوانات حوالي 63 كيلوغرام من الطعام خلال اليوم، كما يمكن أن تشرب الزرافة كمية من الماء تتراوح ما بين 37 إلى 45 لتر في المرة الواحدة.[٢٥]


وأما بالنسبة لكيف تأكل الزرافة، فهي تقوم بمضغ الطعام جزئيًا وابتلاعه، ومن ثم إعادته مرة أخرى إلى الفم للمزيد من المضغ، وتقوم بطحن الطعام باستخدام الأسنان السفلية، كما تمتلك الزرافة لسان متخصصة يمكنها من تناول جميع أجزاء النباتات، حيث يمتلك هذا اللسان القدرة على التعامل مع الأشواك المتشابكة مع الأوراق والأغصان، بالإضافة إلى إمكانية تعامل هذا اللسان مع الحشرات المتواجدة في الأغصان والأوراق وإبعادها عن الجزء المطلوب تناوله.[٢٥]


تتغذى الزرافة على جميع أجزاء النباتات والأشجار، وتفضل تناول أوراق شجرة الأكاسيا، كما تقوم الزرافة بتناول حوالي 63 كيلو من الطعام خلال اليوم، كما تمتلك لسان متخصصة يساعدها على انتقاء الطعام وتناوله.


كم نوع يوجد لحيوان الزرافة؟

يتواجد حوالي 68 ألف زرافة تعيش في البرية[٥]، هنالك تسعة أنواع فرعية من حيوان الزرافة، وتختلف هذه الأنواع باختلاف نمط الألوان ونطاق تواجدها، وفيما يأتي سيتم الحديث عن هذه الأنواع:[٢٦]


الزرافة الصومالية أو الشبكية (بالإنجليزية: Reticulated or Somali giraffe)

اسمها العلمي (Giraffa camelopardalis reticulata)، تتميز بامتلاكها بقع كبيرة ذات أضلاع عديدة بلون الكبد أو مغطاة بالكستناء، وتحددها شبكة من الخطوط البيضاء الرفيعة، ويستوطن هذا النوع؛ شمال شرق كينيا وإثيوبيا والصومال.


الزرافة الأنغولية أو المدخنة (بالإنجليزية: Angolan or smoky giraffe)

اسمها العلمي (Giraffa camelopardalis angolensis)، تتميز بامتلاكها بقع كبيرة مع وجود بعض الشقوق حول حواف هذه البقع وتمتد هذه البقع إلى أسفل ساق الزرافة بأكملها، ويستوطن هذا النوع؛ جنوب أنغولا وزامبيا وشمال ناميبيا وغرب بوتسوانا.


زرافة كردفان (بالإنجليزية: Kordofan giraffe)

اسمها العلمي (Giraffa camelopardalis antiquorum)، تتميز بامتلاكها بقع صغيرة غير منتظمة تغطي الأرجل من الداخل، ويستوطن هذا النوع؛ غرب وجنوب غرب السودان.


زرافة الماساي أو كليمنجارو (بالإنجليزية: Masai or Kilimanjaro giraffe)

اسمها العلمي (Giraffa camelopardalis tippelskirchi)، تتميز بامتلاكها بقع غير منتظمة خشنة الحواف على شكل أوراق العنب أو النجمة ذات لون بني أو أسود، ويكون لون باقي الجسم أصفر، ويستوطن هذا النوع؛ وسط وجنوب كينيا وتنزانيا.


الزرافة النوبية (بالإنجليزية: Nubian giraffe)

اسمها العلمي (Giraffa camelopardalis camelopardalis)، تتميز بامتلاكها بقع كبيرة ذات أربعة حواف من البني الكستنائي، كما تكون هذه الحواف غائبة على الجوانب الداخلية من الساقين ويكون لون باقي الجسم أبيض مصفر، ويستوطن هذا النوع؛ شرق السودان وشمال شرق الكونغو.


زرافة روتشيلد أو زرافة بارينجو أو الزرافة الأوغندية (بالإنجليزية: Rothschild giraffe or Baringo giraffe or Ugandan giraffe)

اسمها العلمي (Giraffa camelopardalis rothschildi)، تتميز بامتلاكها بقع بنية عميقة أو مرقطة أو مستطيلة ذات خطوط كريمية غير محددة بشكل جيد، ويستوطن هذا النوع؛ أوغندا وغرب وشمال وسط كينيا.


زرافة جنوب أفريقيا (بالإنجليزية: South African giraffe)

اسمها العلمي (Giraffa camelopardalis giraffa)، تتميز بامتلاكها بقع مدورة لها امتدادات تشبه النجوم وتتواجد هذه البقع حتى الحواف، ويستوطن هذا النوع؛ جنوب أفريقيا وناميبيا وبوتسوانا وزيمبابوي وموزمبيق.


زرافة ثورنيكروفت أو روديسيا (بالإنجليزية: Thornicroft or Rhodesian giraffe)

اسمها العلمي (Giraffa camelopardalis thornicrofti)، تتميز بامتلاكها بقع على شكل ورقة أو نجمة تمتد إلى أسفل الساق، ويستوطن هذا النوع؛ شرق زامبيا.


زرافة غرب إفريقيا أو نيجيرية (بالإنجليزية: West African or Nigerian Giraffe)

اسمها العلمي (Giraffa camelopardalis peralta)، تتميز بامتلاكها بقع حمراء عديدة ذات لون باهت، ويستوطن هذا النوع؛ النيجر والكاميرون.


هنالك تسعة أنواع من حيوان الزرافة وهذه الأنواع هي؛ الزرافة الصومالية، الزرافة الأنغولية، زرافة كردفان، زرافة الماساي، الزرافة النوبية، زرافة روتشيلد، زرافة جنوب أفريقيا، زرافة ثورنيكروفت، و زرافة غرب أفريقيا.


هل حيوان الزرافة مهدد بالانقراض؟

عادةً ما يقوم البشر باصطياد حيوان الزرافة للاستفادة من جلودها ولحومها والأجزاء الأخرى من أجسامها، وتحظى ذيول هذا الحيوان بتقدير كبير الثقافات الأفريقية المختلفة؛ لأنها تعتبر أساور الحظّ بالنسبة إليهم، كما يتم استخدامها كخيوط ومضارب للذباب[٢٧]، وبالإضافة إلى ذلك فإن حيوان الزرافة يواجه ثلاثة تهديدات رئيسية وهي؛ فقدان الموائل وإزالة الغابات والصيد الجائر، ولقد انقرضت هذه الحيوانات بالفعل من سبعة بلدان وهي؛ بوركينا فاسو وإريتريا وغينيا وملاوي وموريتانيا ونيجيريا والسنغال.[٢٨]


ولقد تم تصنيف ثلاثة أنواع من الزرافة بأنها مهددة بالانقراض من قبل القائمة الحمراء للاتحاد الدولي لحفظ الطبيعة في عام 2018 م، وهذه الأنواع؛ زرافة كردفان وزرافة النوبة والزرافة الشبكية، بينما تم تصنيف الأنواع الأخرى على أنها أقل خطر مثل؛ زرافة ثورنيكروفت وزرافة غرب أفريقيا وزرافة روتشيلد، ولقد خرجت الزرافة الأنغولية من قائمة العرضة للخطر وإدراجها في قائمة الأقل اهتمام، وأما بالنسبة إلى نوعي زرافة جنوب إفريقيا وزرافة الماساي، فلم يتم تقييمهم أبدًا، ولكن هنالك تراجع في أعداد زرافة الماسي ويمكن أن تدرجها القائمة الحمراء ضمن قائمة المهددة بالخطر.[٢٩]


تواجه الزرافة ثلاث تهديدات رئيسية وهي؛ فقدان الموائل وإزالة الغابات والصيد الجائر، ولقد تم تصنيف ثلاثة أنواع من الزرافة بأنها مهددة بالانقراض من قبل القائمة الحمراء، وهذه الأنواع هي؛ زرافة كردفان وزرافة النوبة والزرافة الشبكية، بينما تعد زرافة جنوب إفريقيا هي النوع الأقل عرضة للخطر من بين باقي الأنواع جميعها.

المراجع[+]

  1. "Giraffe", britannica, Retrieved 15/2/2021. Edited.
  2. "Giraffe", awf, Retrieved 15/2/2021. Edited.
  3. "How Much Do Animals Sleep?", washington, Retrieved 15/2/2021. Edited.
  4. ^ أ ب "Giraffe Facts & Photos", livescience, Retrieved 15/2/2021. Edited.
  5. ^ أ ب "Are Giraffes Endangered?", nrdc, Retrieved 15/2/2021. Edited.
  6. "Giraffe Fact Sheet", pbs, Retrieved 15/2/2021. Edited.
  7. "Giraffe Fact Sheet", pbs, Retrieved 15/2/2021. Edited.
  8. "Giraffa camelopardalis giraffe", animaldiversity, Retrieved 15/2/2021. Edited.
  9. "How long is a giraffe’s tongue? What colour is it?", giraffeconservation, Retrieved 15/2/2021. Edited.
  10. "Giraffe", sandiegozoo, Retrieved 15/2/2021. Edited.
  11. "Why Do Giraffes Have Long Necks?", wonderopolis, Retrieved 15/2/2021. Edited.
  12. "Do all giraffe have horns?", giraffeconservation, Retrieved 15/2/2021. Edited.
  13. "Giraffa camelopardalis giraffe", animaldiversity, Retrieved 15/2/2021. Edited.
  14. "Giraffe", newworldencyclopedia, Retrieved 15/2/2021. Edited.
  15. "Giraffa camelopardalis giraffe", animaldiversity, Retrieved 15/2/2021. Edited.
  16. "NATURAL HISTORY", biologicaldiversity, Retrieved 15/2/2021. Edited.
  17. "Giraffa camelopardalis giraffe", animaldiversity, Retrieved 15/2/2021. Edited.
  18. "Facts About Baby Giraffes", sciencing, Retrieved 15/2/2021. Edited.
  19. "GIRAFFE FACTS", giraffeconservation, Retrieved 15/2/2021. Edited.
  20. "GIRAFFE", zooatlanta, Retrieved 15/2/2021. Edited.
  21. "How do Giraffes Communicate?", giraffefacts, Retrieved 15/2/2021. Edited.
  22. "Giraffe", animalcorner, Retrieved 16/2/2021. Edited.
  23. "How do Giraffes Communicate?", giraffefacts, Retrieved 16/2/2021. Edited.
  24. "How do Giraffes Communicate?", giraffefacts, Retrieved 16/2/2021. Edited.
  25. ^ أ ب ت "What do Giraffes Eat?", giraffefacts, Retrieved 16/2/2021. Edited.
  26. "Giraffe", newworldencyclopedia, Retrieved 16/2/2021. Edited.
  27. "Giraffe", awf, Retrieved 16/2/2021. Edited.
  28. "STICK YOUR NECK OUT FOR GIRAFFE CONSERVATION", wildtomorrowfund, Retrieved 16/2/2021. Edited.
  29. "Even though conservation efforts benefit some giraffe, others are in serious trouble…", giraffeconservation, Retrieved 16/2/2021. Edited.

168741 مشاهدة