عدد سكان السودان

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٤١ ، ١٦ نوفمبر ٢٠١٩
عدد سكان السودان

السودان

تقع جمهورية السودان في شمال شرق أفريقيا، والتي ترتبط بحدودها البريّة من الشرق مع إثيوبيا ومن الشمال مع مصر وليبيا ومن الغرب مع تشاد وجمهورية أفريقيا الوسطى، كما يقسم نهر النيل جمهورية السودان إلى قسمين هما: القسم شرقي والغربي، وتقع الخرطوم التي تعد عاصمةً للسودان عند ملتقى النيلين، كما تحتل السودان المرتبة الثالثة في العالم من حيث المساحة، ومن ناحية أخرى فتاريخها ينطوي بأنها عاشت صراعات عميقة بين الحكومة المركزية في شمال السودان مع الحركات الشعبية المتمردة في جنوبه الذي أصبح منفصلًا عنها منذ أن استقلت في عام 1956م، وأدى هذا الصراع إلى اشتعال حرب أهلية التي انتهت بتوقيع اتفاقية سلام بينهما، وسيتحدث هذا المقال عن عدد سكان السودان.[١]

علم السودان

يعد علم السودان رمزًا من رموز الدولة حيث إنه يتكون من ثلاثة مستطيلات: أعلاها المستطيل أحمر اللون والذي يرمز لدماء شهداء الوطن، يليه المستطيل أبيض اللون وهو رمز لنقاء السريرة ونُبل الطباع وثالثها اللون الأسود والذي اشتق منه اسم البلاد ويعد هذا اللون رمزًا للشجاعة وللاعتزاز بالوطن والتراث، كما إنه يرمز للانتماء إلى القارة السوداء أيضًا، كما يوجد إلى جانب ذلك مثلثًا أخضر اللون وهو رمزًا للعِلم ولخصوبة الأراضي الزراعية فيها، يعد صقر الجديان أو الطائر الكاتب الشعار الرسمي لدولة السودان.[١]

عدد سكان السودان

يبلغ عدد سكان جمهورية السودان 36,729,501 نسمة، وتصنف المدن في دولة السودان تبعًا لعدد سكانها من أكبر المدن عدد سكان وهي مدينة الخرطوم والتي يبلغ عدد سكانها 1,974,647 نسمة تليها مدينة أم درمان بعدد سكان 120000 نسمة ومن ثم بورتسودان وأعداد السكان فيها 489,725 نسمة ومدينة كسلا بعدد 401,477 ويأتي بعدها مدينة العبيد بعدد سكان393,311 نسمة ومدينة القضارف بعدد 363,945 نسمة ومدينة كوستي بعدد سكان يصل إلى 345,068 نسمة ومن ثم مدينة ود مدني بعدد 332,714 نسمة ومدينة الضعين بأعداد سكان 264,734 نسمة إلى أصغرها عدد سكان وهي مدينة الفاشر والتي يبلغ أعدد سكانها 252,609 نسمة، ويمكن ضمن التحدث عن عدد سكان السودان ذكر بعض من المعلومات الأساسية عنها فيما يأتي:[٢]

  • تبلغ مساحة المسطحات الأرضية في السودان 1,861,484 كيلو متر مربع وهي نفس مقدار المساحة الإجمالية لها.
  • تقدر الكثافة السكانية في دولة السودان بمعدل 19.73 لكل كيلو متر مربع.
  • يعد نظام الحكم في جمهورية السودان جمهوري رئاسي.
  • يبلغ الناتج المحلي الإجمالي للفرد الواحد في دولة السودان 4,500 دولار.

يتشكل معظم عدد سكان السودان من العرب ونظرًا لعدم تماسكهم؛ بسبب الاختلاف في طرق معيشتهم فمنهم من سكان المدن والقرويين والمزارعين والبدو الرُّعاة، تم تقسيمهم إلى قبائل عدة حيث إن هذه القبائل تفككت في المناطق الحضرية واستقرت في القُرى، ومن الأمثلة على تلك القبائل قبائل الجلاين والشيقية وروبتاب اللذان يشملان المزارعين المستقرين على طول نهر النيل الممتد من مدينة دنقلا جهة الجنوب إلى الخرطوم، والقبائل البدوية والتي تتألف من قبيلة الشكرية والكبابيش والبقارة حيث تقوم هذه القبائل على رعاية الإبل أو الماشية في السهول الشبه قاحلة الواقعة غرب ووسط وشرق السودان.[٣]

يتواجد إلى جانب عدد سكان السودان العرب العديد من الجماعات الإسلامية غير العربية في السودان منهم النوبيون واللذين يعيشون على طول نهر النيل في جهة أقصى الشمال وفي جنوب جمهورية مصر، والبجا والتي تعيش في تلال البحر الأحمر وقبيلة الزغاوة وهي مجموعة من عدد سكان السودان التي تعمل في مجال الزراعة كما إنها تعيش المنطقة الحدودية بين دولة السودان وتشاد في القرب من جبال مرة وشمال دار الفور، وبالإضافة قبيلة الدينكا الغير مسلمة والتي تعيش بالقرب من الحدود مع جنوب السودان .[٣]

التركيبة الدينية في السودان

يعتنقون عدد سكان السودان الديان الإسلامي بنسبة 96%، حيث يتبع أغلبهم مذاهب السُّنة وبشكل خاص المذهب المالكي، كما تشتهر دولة السودان بوجود العديد من المجموعات الصوفية كالقادرية والبرهانية والتيجانية والسمانية، ويجدر الإشارة هنا إلى أن هذه الجماعات الإسلامية وصلت للسودان من خلال هجرتهم من مصر إلى شمال السودان وعبر البحر الأحمر إلى الشرق ومن المغرب وشمال أفريقيا إلى الغرب.[١]

ومع ذلك فإن هذه الجماعات لم تتمكن التوسع إلى جنوب السودان؛ بسبب الطرق الوعرة وصعوبة الوصول إليها، وبالإضافة إلى ذلك يتواجد في المدن السودانية عددًا من المسلمين أتباع الشيعة الجعفرية والذين يعيشون في مدينة الخرطوم وأمدرمان ومدينة بورتسودان وشندي وأبوزبد وغيرها، ويضاف إلى ذلك أيضًا بأن حوالي 4% من عدد سكان السودان يعتنقون الدين المسيحي فمنهم من أتباع الكنيسة الأرثوذكسية كالأقباط والأثيوبين والأرمن، كما يتبع بعضهم الكاثوليك والبروتستانت، ويعيش عدد سكان السودان المسيحيون في مدينة الخرطوم والقضارف والأبيض.[١]

الثروة النباتية والحيوانية في السودان

تعتمد الثروة النباتية في السودان على نمط هطول الأمطار فمنطقة السافانا من أقصى الجنوب ذات الأمطار المنخفضة تتكون من الأعشاب والأشجار الشوكية وأشجار الباوباب وأشجار السنط بنوعها الأكاسيا سينيغال المنتجة للصمغ العربي والذي كان أحد صادرات السودان الرئيسة لمدة طويلة من الزمن، وأما في منطقة السافانا ذات الأمطار الغزيرة والتربة الأكثر خصوبة الواقعة جنوب السودان يتواجد فيها أعشاب وغابات وعددًا كبير من الماشية، ويجدر الإشارة هنا إلى أن الغطاء النباتي في السودان يتعرض للأخطار التي تشكل تهديدًا عليها منها: تآكل التربة والانخفاض في مستوى المياه الجوفية والتصحر، وبالنسبة للثروة الحيوانية في السودان فتعيش فيها كلًا من الأسود والفيلة والفهود والزرافات ووحيد القرن وأنواع متعددة من الظباء والقرود والإبل العربية والطيور كطير اللقلاق والغينيا والزواحف كالتماسيح.[٣]

المراجع[+]

  1. ^ أ ب ت ث "Sudan", en.wikipedia.org, Retrieved 14-11-2019. Edited.
  2. "Sudan", www.worldatlas.com, Retrieved 14-11-2019. Edited.
  3. ^ أ ب ت "Sudan", www.britannica.com, Retrieved 14-11-2019. Edited.