ما هي أنواع الجرائم

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٥٥ ، ١٩ نوفمبر ٢٠١٩
ما هي أنواع الجرائم

نشأة الجرائم

مرّ المجتمع بالعديد من المراحل المختلفة قبل الوصول لِما هو عليه الآن، فنشأت أولًا الأسر، ثم بعد ذلك ظهر ما يسمّى بالعشائر، حيث كان لهذه الأخيرة العديد من العادات والتقاليد التي تحكمُها، وحظيت الجريمة آنذاك بقدرٍ كافٍ من الاهتمام، فالجريمة ظهرت مع ولادة الإنسان منذ القدم، ولعلّ أبرز الأدلة على ذلك قَتْل قابيل أخاه هابيل كما تحدثت الكتب السماوية عن ذلك، وبحكم الرابطة الدموية التي كانت تجمع بين الأسَر، اعتُبِر أنّ أي اعتداء يقع على أي فرد من أفراد الأسرة كأنه اعتداءً عليها بأسرها، لذلك كانوا يأهبون لأخذ الثأر من الجاني، وبعد ظهور مفهوم الدولة وضع حدّ لهذه الجرائم، وذلك بإيقاع العقوبة المناسبة على أي شخص يقدم على مرتكبها، وفي هذا المقال سيتم توضيح مفهوم الجريمة، وتوضيح ما هي أنواع الجرائم، والفرق بين الجرائم الثلاثية، وأركان الجريمة.[١]

مفهوم الجريمة

قبل الإجابة عن سؤال: ما هي أنواع الجرائم، لا بد من التطرق إلى مفهوم الجريمة، حيث تُعرف الجريمة من الناحية الشكلية على أنها: "الفعل المجرم بنصّ القانون"، ويشير هذا التعريف إلى مبدأ لا جريمة ولا عقوبة إلا بنص، حيث يعد هذا المبدأ من المبادئ الراسخة في القانون الجنائي، والذي يعني لا يجرم أي فعل إلا إذا نص قانون العقوبات صراحةً على تجريمه، بالإضافة إلى وضع العقوبة المناسبة له، أما بالنسبة إلى الاتجاه الموضوعي فإنّه عرف الجريمة على أنّها: "الواقعة الضارة بكيان المجتمع وأمنه"، ويشير هذا التعريف إلى آثار الجريمة التي تعد ضارة بالمجتمع وجميع الأفراد الذين يقطنوه، فالجريمة تعد سلوكًا إنسانيًّا خطيرًا مخالفًا لجميع القوانين المرعية بالدولة، إضافة لمخالفته العادات والتقاليد التي يحافظ عليها المجتمع.[١]

والجريمة تنقسم إلى نوعين: النوع الأول يسمى بالجرائم الإيجابية، والتي تعني أن يقدم شخص على فعل مخالف للقانون، كأن يقتل شخص شخصًا آخر، أمّا النوع الثاني يسمى بالجريمة السلبية، والتي تعني امتناع الإنسان عن القيام بفعل أمر القانون بالقيام به، ومن الأمثلة على ذلك امتناع رجال الإطفاء عن إخماد حريق في مكان ما، فرجل الإطفاء مكلف في قانون عمله بالقيام بكافة الواجبات المنوطة به بموجب مهنته كإطفاء الحرائق، وبمجرد امتناعه عن ذلك يعد مخالفًا للقانون، ويجب العلم أن السلوك المكون للواقعة الجرمية يجب أن يصاحبه صفة الإضرار بمصلحة أو حق مَحْمٍ بمقتضى قانون الجنايات، وذلك وفقًا للقاعدة السابقة لا جريمة ولا عقوبة إلا بنص، وهذه قاعدة عامة تقتضي أيضًا أنه إذا كان الفعل مجرمًا في قانون آخر ولا يجرمه قانون الجنايات فلا يتم معاقبة الشخص مرتكب الفعل، وبعد معرفة تعريفة الجريمة لا بد من معرفة ما هي أنواع الجرائم.[١]

ما هي أنواع الجرائم

من الواجب معرفة ما هي أنواع الجرائم؛ لأن ذلك يؤدي إلى فهم تصنيف كل جريمة وما يُقابلها من عقوبة مناسبة لها، وأجابت العديد من قوانين الدول على ما هي أنواع الجرائم، وكل دولة قسمت الجرائم بشكلٍ مختلف عن الأخرى، ولكن يبقى التقسيم الثلاثي للجرائم هو القسم الشائع في معظم الدول، ويقوم هذا التقسيم على وصف الجرائم من أشدّها خطورة إلى أقلها خطورة، وبالإجابة عن سؤال: ما هي أنواع الجرائم كالآتي:[٢]

  • الجنايات: تعد الجناية من أشد أنواع الجرائم خطورة وجسامة، كما ترتب قوانين العقوبات على الأفعال التي تصنف على أنها جناية أشد العقوبات، كالإعدام والأشغال الشاقة المؤبدة والمؤقتة والإعتقال المؤبد والمؤقت، ومن الأمثلة على هذه الجرائم، القتل والاغتصاب والخطف الجنائي، كما خصصت العديد من الدول محكمة خاصة لجرائم الجنايات نظرًا لخطورتها، كمحكمة الجنايات الكبرى في الأردن.
  • الجنحة: تعد الجنحة من الأفعال التي تقع بالمنتصف بين الجنايات والمخالفات، فهي تعتبر أقل جسامة من الجنايات وأكثر جسامة من المخالفات، ورتبت العديد من العقوبات المقابلة للأفعال الجنحوية كالحبس والغرامة، ومن الأمثلة على الأفعال التي تصنف على أنها جنحة، التخريب البسيط لممتلكات الغير والسرقة الغير موصوفة، وتختص العديد من أنواع المحاكم في جرائم الجنح، كمحكمة البداية والصلح.
  • المخالفة: تعد المخالفة من الأفعال المخالفة للقانون لكن أقلها جسامة، كما يُقابلها عقوبات تتناسب مع تلك المخالفات، كالحبس لمدة أقل من مدة الحبس في الجنح أو غرامة رمزية، ومن الأمثلة على المخالفات تجاوز شخص بسيارته الإشارة الحمراء، وتختص محاكم الصلح والبلديات في نظر المخالفات، ولقد انتقد الفقه القانوني هذا التقسيم، إلا أنه يبقى أبرز الإجابات عن سؤال: ما هي أنواع الجرائم وأقربها إلى الصواب.

الفرق بين الجرائم الثلاثية

بعد توضيح ما هي أنواع الجرائم، وتم تقسيمها إلى ثلاثة أنواع وذلك بحسب جسامتها، إلى جناية وجنحة ومخالفة، من الواجب معرفة الفرق بين هذه الجرائم وكيفية التمييز بينها، وفي الآتي كيفية التفريق بين الجرائم الثلاثية:[٣]

  • من حيث الخطورة: تعدّ جرائم الجنايات من أشد أنواع الجرائم خطورة، كما يُرتب لها أشد أنواع العقوبات كالإعدام، أما الجنح تعد أقل خطورة من الجنايات وأشد من المخالفات، وأخيرًا المخالفات تعتبر أقل الجرائم خطورة وجسامة.
  • من حيث اختصاص المحاكم: تعد المحكمة المختصة بنظر الدعاوى الجنائية هي محاكم الجنايات، أما الجنح فالمحكمة المختصة بنظرها إما محاكم البداية أو محاكم الصلح، وذلك بحسب توزيع القانون للاختصاصات، والمحكمة المختصة بنظر المخالفة هي محاكم الصلح فقط.
  • من حيث الشروع في الجريمة: يعاقب على الشروع في جميع أنواع الجنايات، أما الجنح بحسب نص القانون، كما لا يعاقب على الشروع في المخالفات.

أركان الجرائم

إن أي جريمة مهما كانت جسامتها وخطورتها لا بد من أن تتوفر فيها أركان أساسية لا تقوم من دونها، بل يجب أيضًا أن تتوفر هذه الأركان مجتمعة حتى تتصف بالجريمة، وهذه الأركان كما يأتي:[٤]

  • الركن القانوني: هذه الركن مستمد من مبدأ لا جريمة ولا عقوبة إلا بنص، ويقصد بذلك وجود نص في القانون يجرم الفعل الذي ارتكبه الشخص حتى تقوم مسؤوليته الجنائية، ومن ثم إيقاع العقوبة المناسبة عليه، ويعدّ هذا الركن مفترضًا دون الحاجة إلى ذكره.
  • الركن المادي: وهو الفعل أو السلوك الذي يقوم به الشخص ويجرمه القانون الجنائي ويرتب على القيام به عقوبة، ولهذا الركن ثلاثة عناصر أوّلها الفعل الجرمي وثانيها الأثر الجرمي الذي نتج عن الفعل الجرمي، وأخيرًا العلاقة السببية وهي التي تربط الفعل الجرمي بالنتيجة التي حصلت أي لولا الفعل لما حدثت الجريمة.
  • الركن المعنوي: وهو الركن المرتبط بإرادة الجاني ونيته، أي أن يكون الجاني حرًا مختارًا للقيام بجريمته، دون أن يكون تحت تأثير أي إكراه أو إجبار.

المراجع[+]

  1. ^ أ ب ت عبد لله سليمان (1995)، شرح قانون العقوبات الجزائري، الجزائر: ديوان المطبوعات الجامعية، صفحة 20-25، جزء 1. بتصرّف.
  2. فرج القصير (2006)، القانون الجنائي العام، تونس: مركز النشر الجامعي، صفحة 137-140. بتصرّف.
  3. عبود السراج (2018)، قانون العقوبات العام، سوريا: الجامعة الإفتراضية السورية، صفحة 109-112. بتصرّف.
  4. فرج القصير (2006)، القانون الجنائي العام، تونس: مركز النشر الجامعي، صفحة 38-113. بتصرّف.