أنواع حقوق الإنسان

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٣١ ، ٢٥ فبراير ٢٠٢٠
أنواع حقوق الإنسان

مفهوم الحق

إنّ مفهوم الحقّ له العديد من المعاني الدّالة عليه، والتي من الممكن إيجادها في كافة معاجم اللغة العربية، حيث إنَّ كلمة الحق تدل على العدل المطلق، هذا المعنى الأخير ضد معنى الظلم، كما من الممكن تعريف الحق على أنّه: "مصلحة مفروضة لكل فرد"، ويجب العلم أنَّ الحق يقوم على ثلاثة أركان أساسية، ألا وهي صاحب الحق ومحل الحقّ والشخص مانح الحقّ، ومن شدة أهمية الحقوق فقد تضمنتها دساتير الدول جميعها، باعتبار الدستور وهو القانون الأسمى للدولة، ولا يُمكن لأيّ قانون آخر فيها مُخالفته؛ وإلّا عُدّ ذلك باطلًا، وقد تم تخصيص هذا المقال من أجل توضيح مفهوم حقوق الإنسان، وأنواع حقوق الإنسان.[١]

مفهوم حقوق الإنسان

تُعرف حقوق الإنسان على أنّها: "حقوق ثابتة لجميع البشرية، بغض النظر عن جنسيتهم، أو مكان إقامتهم، أو كانوا ذكورًا أم إناثًا، أو أصلهم الوطني أو العرقي أو لونهم أو دينهم أو لغتهم أو أيّ وضع آخر"، وهذه الحقوق على تنوعها وتعددها تُمنح لكافة البشر دون أدنى تمييز بينهم؛ بمعنى أن تكون هذه الحقوق ممنوحة للجميع على قدر من المساواة، ومن الواجب معرفة أنَّ هذه الحقوق غير مُتجزئة ولا يُمكن التنازل عنها تحت أيّ ظرف، ونظرًا لأهمية حقوق الإنسان ظهر ما يُسمى بالإعلان العالمي لحقوق الإنسان، وهو عبارة عن وثيقة تاريخية تُدعم بكافة السبل حقوق الإنسان، وقد تم صياغتها من خلال العديد من الشخصيات القانونية والثقافية من جميع أنحاء العالم، كما يُحدد هذا الإعلان الحقوق الأساسية التي يجب أن يتمتع بها كُلّ، فرد مع الحرص على حمايتها له، وقد تمَّ ترجمة هذه الحقوق إلى 501 لغة من لغات العالم أجمع، كما ألهمت العديد من الدساتير جوانب من الديموقراطيات الحديثة، كما شكّل الإعلان العالمي لحقوق الإنسان بجانب العهد الدولي، الحقوق المدنية والسياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية، ما يُسمّى الشرعية الدولية لحقوق الإنسان.[٢]

أنواع حقوق الإنسان

إنّ حقوق الإنسان لا تندرج تحت صنف واحد، بل هي كثيرة ومُتعددة، كما أنّها تتطور مع التغيّرات التي تحدث في العالم، وبسبب هذا التنوع تُعدّ مصدرًا للثراء، وفي ما يأتي بيان أنواع حقوق الإنسان المُتفق عليها بين كافة الدول:[٣]

أنواع حقوق الإنسان من حيث الأهمية

تُقسم أنواع حقوق الإنسان من حيث الأهمية إلى حقوق أساسية وحقوق غير أساسية، أمّا الحقوق الأساسية فإنّها تُعرف: "بالحقوق اللازمة لحياة الإنسان والثابته لكلّ شخص حين ولادته لكونه إنسانًا، وتتسم بصفة القواعد الآمرة التي لا يجوز التنازل عنها أو العمل بخلافها، ويجب إيجادها وتثبيتها للتمتع بكافة حقوق الإنسان الأخرى، كحقّ الحياة، والحرية والأمان الشخصي"، أمّا الحقوق غير الأساسية فهي: "الحقوق المتعلقة برفاهية الفرد وسعادته، والتي تُحقق قدرًا كافيًا من الكرامة والعيش الكريم، كالحق في حرية التفكير، وحرية التعبير عن الرأي، وحرية الاجتماع وإنشاء الأحزاب السياسية".

أنواع حقوق الإنسان من حيث الأشخاص المستفيدين

أمّا عن أنواع حقوق الإنسان من حيث الأشخاص المُستفيدين فهي تُقسم إلى حقوق فردية، والتي تُعرف بأنّها: "حقوق يتمتع بها الشخص نفسه كحقه في الحياة، وعدم التعرض للعنف الجسدي أو اللفظي، ومنحه حقّه في التقاضي أو حقّه بالعمل والتعليم"، أمّا بالنسبة للحقوق الجماعية فهي: "تلك الحقوق الثابتة بموجب القانون لمجموعة من الأشخاص ويحقّ لهم التصرف بها كالحقوق المدنية والسياسية.

أنواع حقوق الإنسان من حيث موضوعات الحقوق

تُقسم أنواع حقوق الإنسان من حيث موضوعها إلى حقوق سياسية ومدنية، وهي التي تضم حقّ الحياة وحقّ حرية الأمن، وحقّ عدم التعرض للتعذيب، وحقّ التحرر من العبودية، بالإضافة إلى حقّ المشاركة السياسية، وحقّ الرأي والتعبير والتفكير والضمير والدين وحرية إنشاء الجمعيات والاشتراك فيها، أمّا الحقوق الاقتصادية والاجتماعية تضم حق العمل والتعليم، وحق المأكل والمشرب، والحصول على مستوى لائق من المعيشة، وأخيرًا ما يُسمى بالحقوق البيئية والثقافية والتنموية، والتي تتمثل بحرية العبادة أو العقيدة، كما تشمل حرية الرأي والتعبير والصحافة والتعليم.

المراجع[+]

  1. وهبة الزحيلي، كتاب الفقه الإسلامي وأدلته، سوريا: دار الفكر، صفحة 2838-2841، جزء 4. بتصرّف.
  2. "حقوق الإنسان"، www.un.org، اطّلع عليه بتاريخ 10-02-2020. بتصرّف.
  3. "انواع حقوق الانسان"، www.uobabylon.edu.iq، اطّلع عليه بتاريخ 10-02-2020. بتصرّف.