ما هو الدستور

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٠٠ ، ٨ ديسمبر ٢٠١٩
ما هو الدستور

القانون الدستوري

إنّ القانون الدستوري هو عبارة عن مجموعة من الأحكام التي بُنيت على أساس من المبادئ والقواعد والتي ترتبط بالعديد من الأُسس التي تقوم عليها الدولة، حيث تُعنى بتنظيم سير الحكم، كما تُوضّح هذه القواعد والمبادئ والأحكام أهم الأمور القانونية التي يعتمد عليها الحُكم داخل الدولة، وغالبًا ما تكون مُتضمنةً داخل وثيقةٍ مكتوبةٍ تُعرف باسم الدستور، لذا لا بُدّ من معرفة ما هو الدستور نظرًا لتميزه بمضمونه، في حين ظهر مُصطلح القانون الدستوري في الدُول العربية في الأوائل من القرن العشرين، في حين أنه كان ظاهرًا في القرن الثامن عشر في الدُول الغربية حيث ظهر بصورةٍ رسميةٍ في فرنسا عام 1843.[١]

ما هو الدستور

يعود ترجيح أصل كلمة الدستور إلى كونِها كلمة فارسية الأصل، والتي دخلت للغة العربية من خلال اللغة التركية، والتي تعني التكوين أو التأسيس أو النظام، لذا لا بُدّ من معرفة ما هو الدستور، حيث إنّه مُستوحى من مجموعة من القوانين والأنظمة التي تقوم عليها الدُول من أجل العمل على حل مشاكلها، فالدستور هو مجموعة من المبادئ الأساسية والتي تقوم على تنظيم سُلطات الدول وتوضيح حقوق جميع الأفراد فيها دون وجود أي تأثير من المعتقدات الدينية أو الفكرية، فهو مُلخص للطرق والوسائل التي تعمل بها الدولة على حل جميع الأمور المتعلقة بقضاياها الداخلية والخارجية.[٢]

بعد معرفة ما هو الدستور لا بُدّ من معرفة من أنّه يُحدد المبادئ والقواعد الأساسية لجميع أشكال الدُول، وكذلك على اختلاف نظام الحُكم فيها، فإن معرفة ما هو الدستور يعمل على تنظيم السلطات العامة وعلاقاتها، وكذلك يعمل على توضيح السلطات والواجبات والحقوق للأفراد والجماعات على اختلاف تكويناتها واختصاصاتها، حيث يشمل الدستور اختصاصات السلطات الثلاثة وهي: السلطة القضائية والتشريعية والتنفيذية، وبعد معرفة ما هو الدستور لا بُدّ من معرفة أن القوانين واللوائح يجب أن تتوافق مع القواعد الواردة في الوثائق الدستورية.[٢]

أقدم الدساتير

بعد معرفة ما هو الدستور فإنّه لا بُد من معرفة مصادره، حيث إنّ مصادره قد تكون من خلال التشريع الذي يصدر عن سلطات مختصة وفق إجراءاتٍ محددةٍ، أو من خلال الأعراف التي تكون عبارة عن قوانين عامة ولكنها غير مكتوبة بل تكون راسخة في الأفراد[١]، ولو تمّ البحث عن أقدم الدساتير لوُجد أنّ أقدمها هو دستور دولة النبي محمد -عليه الصلاة والسلام- والذي تمّ وضعه في المدينة المنورة في عام 1 هجريًّا، كما يُمكن إيجاد بعض الدساتير التي تعود إلى عهد حمورابي عام 1750 قبل الميلاد، ولكنها لم تكن كاملة مثل دستور المدينة المنورة، وقد أطلق عليه اسم الصحيفة أو الكتاب وذلك انطلاقًا من تسمية كتاب النبي محمد رسول الله، و بعد معرفة ما هو الدستور حيث يُعدّ هذا المصطلح من المصطلحات المعربة، والتي يقصد بها القواعد الأساسية التي تعمل علة تشكيل الدول، فإن كتاب النبي محمد هو دستور الدولة العربية الإسلامية.[٣]

المراجع[+]

  1. ^ أ ب "القانون الدستوري"، www.wikiwand.com، اطّلع عليه بتاريخ 07-12-2019. بتصرّف.
  2. ^ أ ب "دستور"، www.marefa.org، اطّلع عليه بتاريخ 07-12-2019. بتصرّف.
  3. "أقدم الدساتير"، www.islamweb.net، اطّلع عليه بتاريخ 07-12-2019. بتصرّف.