علاج تحجر البطن

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٥٥ ، ١٥ ديسمبر ٢٠١٩
علاج تحجر البطن

تحجر البطن

تحجر البطن هي حالة مرضية تنتج عن تصلّب أو تحجر العضلات في منطقة البطن، والتي يمكن الشعور بها عند لمسها أو الضغط عليها، وإلى جانب ذلك، عندما يكون هناك شعور بالألم داخل البطن، سيزداد ذلك الشعور عندما تضغط اليد على تلك المنطقة، ولكن عادةً لا يكون هناك أي ألم، فإذا كان الشخص يشعر بذلك عند لمس أو ضغط العضلات، فمن المحتمل أن يكون سبب ذلك هو وجود حالة مرضية تصيب أحد أعضاء الجسم الداخلية، وقد تؤثّر حالة تحجر البطن على أحد جانبي الجسم أو كليهما، وبالتالي هناك أسباب عديدة تؤدّي إلى هذه الحالة، وسيتحدّث هذا المقال عن هذه الأسباب وعن علاج تحجر البطن.[١]

أسباب تحجر البطن

تختلف أسباب هذه الحالة المرضية من شخص لآخر، ويعتمد علاج تحجر البطن على السبب الذي أدّى إليه، إذ يمكن أن يكون التحجر ناتجًا عن تقلّص العضلات الطبيعي داخل البطن أو قد يكون ناتجًا عن حالة مرضية متعلّقة بالجهاز الهضمي وأعضائه، وفي بعض الأحيان تكون حالة تحتاج لعناية طارئة وفورية، وتكون أسباب تحجر البطن على الشكل الآتي:[٢]

  • التقلّص العضلي الطبيعي: قد يكون تحجر البطن ناتجًا عن حركة عضلات البطن الطبيعية، وعندما يتم فحص البطن من قبل الطبيب، فإن وضعيته هو المفتاح لضمان استرخاء عضلات البطن تمامًا، ويتضمّن ذلك وضع ذراعي المريض على جانبيه أثناء الاستلقاء على طاولة الفحص بالإضافة إلى الدعم الكافي للرأس والساقين.
  • الإمساك: ويمكن أن ينتج تحجر البطن عن الإمساك، فقد يشعر الشخص بقساوة في الجزء العلوي من البطن وفي أحد جانبي البطن أو كليهما، إذ تمتد الأمعاء الغليظة أو القولون على طول هذه المناطق.
  • التهاب المرارة الحاد: يشير التهاب المرارة الحاد إلى نوبة المرارة التي تؤدي إلى التهابها، تعود الغالبية العظمى من الحالات إلى انسداد القناة التي تحمل الصفراء من المرارة إلى الأمعاء الدقيقة بواسطة حصاة، وتشمل أعراضها تحجر البطن العلوي الأيمن وكذلك الغثيان والتقيّؤ والحمى الخفيفة.
  • التهاب الزائدة الدودية: يحدث التهاب الزائدة الدودية في أغلب الأحيان عند المراهقين والشباب، على الرغم من أنّه يمكن أن يحدث لدى الأشخاص الأصغر سنًا أو الأكبر سنًا، ويبدأ الألم المرتبط بهذه الحالة عادةً بالقرب من السرة قبل أن يشتدّ وينتقل إلى أسفل البطن الأيمن على مدار عدة ساعات، ويترافق في أغلب الأحيان مع تحجر وقساوة البطن.

حالات طبية تسبب تحجر البطن

بالإضافة إلى الأسباب المحتملة السابقة لتحجر البطن، إلّا أنّ هناك أسباب طبية إضافية تصيب أحد أجزاء الجهاز الهضمي كالمعدة أو الأمعاء مسببةً تقلّص وتشنّج في عضلات البطن، كالحالات الطبية التي تشمل ما يأتي:[٢]

  • القرحة التي شقت طريقها تمامًا عبر جدار المعدة أو الأمعاء الدقيقة العليا.
  • الإصابة بعدوى ما في تجويف البطن.
  • الإصابة بانسداد الأمعاء.
  • الإصابة بالتهاب حاد في البنكرياس.
  • حدوث تمزّق في بطانة الشريان الرئيسي القادم من القلب أي الشريان الأبهر.
  • عدم كفاية إمدادات الدم إلى الأمعاء.
  • الإصابة بمرض الكبد الحاد مع تراكم السوائل في البطن.
  • الإصابة بأحد سرطانات البطن.

الأعراض المترافقة مع تحجر البطن

يترافق تحجر البطن مع أعراض أخرى تبعًا للسبب الذي أدّى لظهور هذا العرض، ويعتمد عليه علاج تحجر البطن، وغالبًا ما تكون هذه الحالة حالة طبية طارئة، وتتضمن الأعراض الشديدة الأخرى التي قد تشير إلى وجود حالة مهدّدة الحياة وتحتاج إلى رعاية فورية وطارئة، الأعراض الآتية:[٣]

  • الإقياء الدموي.
  • نزيف مستقيمي.
  • براز أسود.
  • الإغماء.
  • عدم القدرة على تناول الطعام أو الشراب.
  • حدوث التقيّؤ الشديد.
  • زيادة محيط البطن أو انتفاخ البطن.
  • الإصابة بالصدمة، والتي تنتج عن انخفاض ضغط الدم الشديد.
  • الشعور بألم البطن عند الضغط عليه.
  • الغثيان.
  • اصفرار الجلد، أو اليرقان.
  • فقدان الشهية.
  • الشعور بالشبع والامتلاء بعد تناول كميات صغيرة من الطعام، أو ما يُسمى بالشبع المبكر.
  • عدم القدرة على تمرير الغازات من المستقيم.
  • شحوب الجلد.
  • الإسهال.
  • الإمساك.

علاج تحجر البطن

يعتمد علاج تحجر البطن الذي يقوم بوصفه الطبيب على السبب المحتمل الذي أدّى إلى ذلك، فعلى سبيل المثال ، سيكون علاج تحجر البطن الناتج عن الأسباب البسيطة عند الرضّع مختلفًا عن علاج تحجر البطن في حالة السرطان الذي يمكن أن يصيب عضو من أعضاء البطن، وبالتالي يعتمد علاج تحجر البطن على تشخيص الحالة بشكل دقيق، وقد تتطلّب الظروف والحالات الثانوية؛ المراقبة، والعناية الذاتية، وتناول المضادات الحيوية بوصفة طبية، بينما يكون علاج تحجر البطن الناتج عن أسباب أكثر خطورةً يتضمّن خطة علاجية أقوى، وبناءً على تشخيص الحالة، يمكن أن تشمل العلاجات المكافحة الأقوى ما يأتي:[٣]

  • إعطاء المريض سوائل في الوريد لمنع جفاف الجسم.
  • استخدام أنبوب تغذية أنفي معدي لتوفير التغذية للمريض.
  • إعطاء المضادات الحيوية للمريض عن طريق الوريد.
  • الجراحة.

مضاعفات تحجر البطن

بعد الحديث عن طرق علاج تحجر البطن لا بدّ من التعريف بالمضاعفات المحتملة التي يمكن أن تترافق مع تحجر البطن، إذ إنّ الأسباب أو الحالات الطبية غير المعالجة يمكن أن تكون مهدّدة للحياة، حيث يمكن أن تسبب عدوى البطن دخول البكتيريا إلى الدم، ممّا يمكن أن يسبب انخفاض ضغط الدم لدى الشخص المريض بشكل خطير، مما يؤدّي إلى حدوث الصدمة، كما يمكن أن يكون فقدان الدم الحادّ مهددًا للحياة، وبالتالي يجب عد إهمال حالة تحجر البطن واستشارة الطبيب المختص على الفور وإجراء الاختبارات التشخيصية الضرورية، خاصّةً إذا ترافق تحجر البطن مع أعراض خطيرة جدًا، أيضًا، يمكن أن يسبّب جفاف الجسم وعدم توازن شوارد الجسم الناتج من التقيّؤ لفترات طويلة الأمور الآتية:[٣]

  • مشاكل خطيرة في إيقاع القلب.
  • حدوث الصدمة.
  • الإصابة بالفشل الكلوي.

المراجع[+]

  1. "Abdominal rigidity", www.medlineplus.gov, Retrieved 17-11-2019. Edited.
  2. ^ أ ب "Why Is My Stomach Hard?", www.livestrong.com, Retrieved 17-11-2019. Edited.
  3. ^ أ ب ت "What You Need to Know About Abdominal Rigidity", www.healthline.com, Retrieved 17-11-2019. Edited.