ما هي قرحة المعدة

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٣٣ ، ١٦ نوفمبر ٢٠١٩
ما هي قرحة المعدة

مكونات الجهاز الهضمي

يعتبر الجهاز الهضمي من أجهزة الجسم المهمة وتعود أهميته إلى أنه يقوم بتحويل الطعام إلى عناصر غذائية مهمة للنمو، وإنتاج الطاقة وإصلاح خلايا الجسم، ويتكون من الفم، والحلق، والمريء، والمعدة، والأمعاء الدقيقة، والأمعاء الغليظة أو القولون، والشرج، وأما المعدة فهي عضو يشبه الكيس ذات جدران عضلية قوية تفرز أحماض وإنزيمات قوية تقوم باتمام عملية هضم الطعام، وبالإضافة إلى قدرتها على الاحتفاظ بالطعام وتقوم المعدة أيضًا بخلطه ليصبح قوامه سائل ثم ينتقل إلى الأمعاء الدقيقة ليتم هناك إكمال عملية الهضم وتتم عملية إمتصاص العناصر الغذائية إلى مجرى الدم، وفي هذا المقال سيتم الحديث عن ما هي قرحة المعدة، وأسبابها، وعلاجها، وطرق الوقاية منها.[١]


ما هي قرحة المعدة

بعد ذكر مكونات الجهاز الهضمي ووظيفة المعدة فيه، سيتم الحديث عن ما هي قرحة المعدة، تعتبر قرحة المعدة نوع من أنواع القرحة الهضمية والتي يمكن تعريفها على أنها القرحة التي تصيب المعدة أو الأمعاء الدقيقة، وأما بالنسبة لما هي قرحة المعدة فهي تقرّحات مؤلمة تصيب بطانة المعدة، ويوجد في المعدة طبقة مخاطية سميكة تقوم على حماية المعدة من العصارات الهضمية وعندما يقل سمك هذه الطبقة تتعرّض الأنسجة المبطنة للمعدة للأحماض الهضمية ما يسبب القرحة، من الممكن الشفاء من قرحة المعدة بسهولة ولكنها تصبح أكثر خطورة إذا لم يتم علاجها بالشكل الصحيح.[٢]

أسباب قرحة المعدة

بعد ذكر ما هي قرحة المعدة سيتم ذكر أسباب الإصابة بها، من أكثر أسباب الإصابة بقرحة المعدة شيوعًا البكتيريا الملوية البوابية والتي تسمى بجرثومة المعدة، وأدوية مضادات الالتهاب غير الستيرويدية اللذان يقومان بتحطيم دفاع المعدة ضد الأحماض التي تنتجها لهضم الطعام، الأمر الذي يتلف بطانة المعدة وتسمح بتشكيل القرحة، وعلى الرغم من شيوع أنه يوجد بعض العوامل التي تسبّب قرحة المعدة مثل التوتر، والأطعمة الحارة، وتناول الكحول، فلا يوجد دليل قوي لتأكيد أنّها من المسببّات لقرحة المعدة ولكن تجعل هذه العوامل أعراض الإصابة بقرحة المعدة أكثر سوءًا، ويُعتقد أنّ التدخين يزيد نسبة الإصابة بقرحة المعدة ويقلّل من فعالية علاجها، وفيما يأتي ذكر لأسباب قرحة المعدة بالتفصيل:[٣]

البكتيريا الملوية البوابية

التي تسمّى بجرثومة المعدة، وتعد عدوى شائعة ممكن أن تصيب الأشخاص من جميع الفئات العمرية، وتعيش البكتيريا في بطانة المعدة عادة ومن الممكن أن يصاب بها الشخص دون أن يدرك ذلك لأنها لا تسبب أعراض الإصابة عادةً، ولكن في بعض الأشخاص قد تسبب تهيّج بطانة المعدة ما يجعلها أكثر عرضة للإصابة بالتلف من أحماض المعدة، وأما تعرّض بعض الأشخاص لتأثير جرثومة المعدة عليهم أكثر من غيرهم فيعد سبب غير واضح.

مضادات الالتهاب غير الستيرويدية

تستخدم أدوية مضادات الالتهاب غير الستيرويدية على نطاق واسع لعلاج وتسكين للألم، وارتفاع درجة الحرارة والالتهابات والتورمات، وكثير من الناس يستخدمون مضادات الالتهابات غير الستيرويدية دون أن يتعرضوا لأعراضها الجانبية ولكن يبقى هنالك خطر من تعرضهم لأعراضها الجانبية مثل قرحة المعدة خاصةً عند استخدامها لفترات طويلة أو بجرعات عالية، ومن الأمثلة على أدوية مضادات الالتهاب غير الستيرويدية النابروكسين، والإيبوبروفين، والديكلوفيناك، والأسبرين، وكبديل أكثر أمانًا يستخدم دواء الباراسيتامول كمسكّن للألم.

أعراض قرحة المعدة

بعد الحديث عن ما هي قرحة المعدة وأسبابها، سيتم ذكر أعراض الإصابة بها، الجدير بالذكر أنه يوجد العديد من الأعراض المرتبطة بالإصابة بقرحة المعدة وأنّ شدة هذه الأعراض تعتمد على شدة القرحة، وأكثر أعراض قرحة المعدة شيوعًا هي الشعور بالحرقة أو الألم في منتصف البطن بين الصدر والسرة ويشّتد هذا الألم عندما تكون المعدة فارغة ويبقى عدة دقائق لعدة ساعات، وتوجد بعض الأعراض الأخرى وهي كالآتي:[٢]

  • ألم خفيف في المعدة.
  • فقدان الوزن.
  • فقدان الشهية والرغبة في الأكل وتناول الطعام بسبب الألم.
  • الغثيان والاستفراغ.
  • حرقة.
  • الانتفاخ.
  • تحسّن في الألم عند تناول الطعام، أو مضادات الحموضة.

علاج قرحة المعدة

يعتمد علاج قرحة المعدة على المسبّب لها بالأصل، ويتضمن علاجها غالبًا مضادات حيوية لقتل البكتيريا الملوية البوابية وهي جرثومة المعدة في حال كانت المسبب للقرحة، والتقليل من استخدام مضادات الالتهاب غير الستيرويدية واستخدام الأدوية التي تساعد على الشفاء من قرحة المعدة، وسيتم ذكر كيفية علاج قرحة المعدة بعدما تم الحديث عن ما هي قرحة المعدة:[٤]

  • أدوية المضادات الحيوية: والتي تستخدم لعلاج القرحة الناتجة عن الإصابة بالبكتيريا الملوية البوابية أو جرثومة المعدة والتي تستخدم لمدة أسبوعين بالأضافة إلى الأدوية التي تقلل من حمض المعدة مثل مثبطات مضخة البروتون، وتشمل المضادات الحيوية المستخدمة في علاج جرثومة المعدة دواء الأموكسيسيللين، وكلاريترومايسين، ومترونيدازول، وليفوفلوكساسين ويمكن دمج أكثر من مضاد حيوي واحد أثناء علاج جرثومة المعدة.
  • الأدوية المثبطة لإنتاج الحمض: تساعد هذه الأدوية على علاج القرحة بتقليل أحماض المعدة عن طريق تثبيط عمل أجزاء من الخلايا المسؤولة عن انتاج الحمض، ومن هذه الأدوية مثبطات مضخة البروتون كالأوميبرازول، واللانسوبرازول، والرابيبرازول، والإيزومبيرازول، والجدير بالذكر أن استخدام مثبطات مضخة البروتون لفترة طويلة أو بجرعات عالية قد يزيد فرصة الإصابة بكسر الرسغ أو العمود الفقري أو مفصل الورك لذلك يجب إخبار الطبيب باستخدام هذه الأدوية.
  • الأدوية التي تقلل من إنتاج الحمض: والتي تسمى مضادات مستقبلات الهستامين 2، والي تقلّل من كمية حمض المعدة المنبعثة إلى القناة الهضمية مما يخفف من ألم القرحة ويحفّز عملية الشفاء، ومن الأمثلة على هذه الأدوية دواء الفاموتيدين، وسيميتيدين.

الوقاية من قرحة المعدة

بعدما تم تعريف ما هي قرحة المعدة وما هي أسبابها وأعراضها، سيتم الحديث عن كيفية الوقاية من الإصابة بها، ويعد تجنّب الطعام الذي يؤدي إلى تهيج المعدة من أهم طرق الوقاية من قرحة المعدة وتختلف الأطعمة التي تثير المعدة وتهيّجها من شخص لآخر ولكن أكثرها شيوعًا هي الأطعمة الحارة، والأطعمة الحمضية والأطعمة الدهنية، وأيضًا التقليل أو التوقّف عن التدخين يعد أمر مهم في الوقاية من القرحة ويعد المدخنين أكثر عرضة للإصابة بالقرحة من غير المدخنين، وأما في حالة استخدام مضادات الالتهاب غير الستيرويدية فيفضّل تناولها بعد الطعام للتقليل من فرصة تهيج بطانة المعدة، وأخيرًا محاولة التحكّم بالتوتّر والتقليل منه بالتمارين الرياضية وممارسة تمارين الإسترخاء كاليوغا تعد من طرق الوقاية من الإصابة بقرحة المعدة.[٥]

المراجع[+]

  1. "Your Digestive System", www.webmd.com, Retrieved 11-11-2019. Edited.
  2. ^ أ ب "Stomach Ulcers and What You Can Do About Them", www.healthline.com, Retrieved 11-11-2019. Edited.
  3. "Stomach ulcer", www.nhs.uk, Retrieved 11-11-2019. Edited.
  4. "Peptic ulcer", www.mayoclinic.org, Retrieved 15-11-2019. Edited.
  5. "Understanding Ulcer Prevention", www.webmd.com, Retrieved 15-11-2019. Edited.