أعراض التهاب الحالب

أعراض التهاب الحالب


أعراض التهاب الحالب

هل يُصاب الحالب بالالتهاب؟ وما الفرق بين التهاب الحالب والتهاب المثانة؟ يُعد التهاب الحالب لوحده التهابًا نادرًا، ويترافق عادةً مع التهاب المثانة أو الحويضة والكلية، ويعاني مرضى التهاب الحالب من عدة أعراض بولية، وفي الحقيقة قد تشترك هذه الأعراض مع أعراض التهاب المثانة أو التهاب الحويضة والكلية، مما يشكِّل صعوبةً في التشخيص، ومن الأعراض التي يشكو منها مرضى التهاب الحالب:[١]


  • الألم فوق العانة، أو في منطقة الخاصرة.
  • ألم عند التبول.
  • وجود دم في البول.
  • الحمى.


وفي معظم حالات التهاب الحالب، يكون مصدر الالتهاب من المثانة، وفي حالات نادرة قد ينتقل الالتهاب من الزائدة أو الأمعاء عند التهابها باتجاه الحالب بسبب وجوده بجوار هذه الأعضاء.


أعراض التهاب الحالب المترافق مع التهاب المثانة

ما الذي يميّز التهاب المثانة عن التهاب الكلية؟ ولماذا تُعد المثانة العضو البولي الأكثر إصابةً بالالتهاب؟ تتسبب الجراثيم بحدوث التهاب في المثانة، ويترافق هذا الالتهاب مع العديد من الأعراض البولية السفلية، وتكمن الخطورة في وصول الالتهاب للنسيج الكلوي، وأهم الأعراض التي يعاني منها المريض ما يأتي:[٢]


  • الزحير المثاني، وهو الشعور القوي بالرغبة بالتبوّل.
  • حرقة عند التبوّل.
  • بول عكر، كريه الرائحة.
  • ألم في أسفل البطن.
  • وجود كريات دم حمراء في البول.


في التهاب الحالب المترافق مع التهاب المثانة تكون الأعراض بوليةً سفليةً بامتياز، كحدوث حرقة في البول، وألم في أسفل البطن مع تغير لون ورائحة البول دون وجود حرارة.


أعراض التهاب الحالب المترافق مع التهاب الحويضة والكلية

هل يسبب التهاب الحويضة والكلية قصورًا كلويًا؟ يُعد التهاب الحويضة والكلية عدوى شديدة تصيب الكلى، وتتسبب في تضخمها وقد تؤدي إلى تلفها، ويحدث هذا الالتهاب كمضاعفات لالتهابات المسالك البولية المتكررة [٣]، وهذا ما تؤكِّد عليه الطبيبة Mariya Belyayeva المتخصصة في طب الطوارئ، والتي تعمل في مستشفى Coney Island Hospital إذ تقول" تُصاب الكلية بالالتهاب عن طريق صعود الجراثيم من المثانة باتجاه الكلية" وأهم الأعراض الموجودة في هذا الالتهاب ما يأتي:[٤]


  • الحمى.
  • ألم الخاصرة.
  • الغثيان والإقياء.
  • حرقة أثناء التبوّل.
  • زيادة عدد مرات التبوّل.


يتميز التهاب الحالب المترافق مع التهاب الحويضة والكلية بوجود الحمى، والتي تكون غائبة بالتهاب المثانة، وتترافق الحمى مع ألم في الخاصرة، والإقياء والغثيان.


كيف يتم تشخيص التهاب الحالب؟

ما هي الطرق التي يتّبعها الطبيب لتشخيص التهاب الحالب؟ يفيد تشخيص التهاب المثانة، والتهاب الحويضة والكلية في تشخيص التهاب الحالب، كما وتُعد الأعراض التي يعاني منها المريض من الأمور الداعمة للتشخيص، وهنا أهم الخطوات التي تساعد في التشخيص:[٥]


  • إجراء تحليل للبول.
  • زرع البول، لتحديد نوع المضاد الحيوي المناسب.
  • بعض الإجراءات الشعاعية كالأشعة السينية أو الموجات فوق الصوتية.


يعتمد الطبيب في تشخيص التهاب الحالب على الأعراض السريرية، وإجراء تحليل للبول، كما تُساعد بعض الاستقصاءات الشعاعية في التشخيص.


فيديو عن أعراض التهاب الحالب

في هذا الفيديو يتحدث أخصائي جراحة المسالك البولية والكلى وأمراض الذكورة الدكتور مصعب المومني عن أعراض التهاب الحالب.[٦]

المراجع[+]

  1. "Ureteritis", radiopaedia, Retrieved 13/12/2020. Edited.
  2. "Cystitis", mayoclinic, Retrieved 13/12/2020. Edited.
  3. "Pyelonephritis", .healthline, Retrieved 16/12/2020. Edited.
  4. "Acute Pyelonephritis", ncbi.nlm.nih, Retrieved 13/12/2020. Edited.
  5. "Everything you need to know about cystitis", medicalnewstoday, Retrieved 13/12/2020. Edited.
  6. "أعراض التهاب الحالب", youtube.com, Retrieved 21-10-2019.