سبب انتفاخ البطن

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٠٢ ، ١٦ نوفمبر ٢٠١٩
سبب انتفاخ البطن

انتفاخ البطن

يعاني الناس في مرحلة من مراحل الحياة من مشكلة انتفاخ البطن الذي يتمثل بالشعوربالامتلاء وعدم الراحة، ويعود سبب انتفاخ البطن لتجمع الغازات في المعدة، مما يجعل البطن يبدو منتفخًا وحجمه أكبرمن المعتاد، ويصاحب ذلك في بعض الأحيان الشعور بالألم، ويكون البطن قاسٍ وصلب عند الضغط عليه، ويمكن في بعض الأحيان السيطرة على انتفاخ البطن من خلال ممارسة بعض التمارين الرياضية والتدليك، كما أن إجراء بعض التغييرات على النظام الغذائي مثل الإكثار من الألياف قد يمنع حدوث الإنتفاخ كما ويمنع تكراره.[١]

سبب انتفاخ البطن

عادة ما يحدث ابتلاع للهواء أثناء شرب الماء أو تناول الطعام، ويختلف هذا الأمر من شخص لآخر، كما ويلاحظ انتفاخ البطن عند الأشخاص الذين يمضغون العلكة باستمرار، وكذلك المدخنين والأشخاص الذين يضعون أطقم أسنان غير محكمة التركيب، فكل ذلك يؤدي بالمحصلة إلى تجمع الغازات نتيجة تأخر طردها من الجسم، وفي ما يأتي مجموعة من الأمورالتي قد تكون سبب انتفاخ البطن:[٢]

  • التهابات الأمعاء.
  • السمنة أو الوزن الزائد.
  • قرحة المعدة وحرقة المعدة.
  • الثقوب في جدار المعدة.
  • تحسس القمح.
  • عوامل نفسية مثل التوتر.
  • بعض أنواع العدوى والجراثيم التي تصيب الأمعاء.
  • الاضطرابات الهرمونية وبشكل أكبر لدى النساء.
  • تراكم الغازات في الأمعاء.
  • اضطرابات في حركة الأمعاء.
  • الإمساك وكسل حركة الأمعاء.
  • في حالات أقل شيوعاً يرتبط انتفاخ البطن بالأورام التي تصيب المبيضين.
  • ضعف عضلة القلب يمكن أن تكون سبب في تجمع السوائل وبالتالي انتفاخ البطن.
  • قصور في وظائف البنكرياس بحيث لا يفرز الإنزيمات الهاضمة اللازمة بكميات كافية.
  • بعض اضطرابات الأكل كالإمتناع عن الأكل بدافع المحافظة على وزن جسم معين حتى وإن كان الوزن أقل من الطبيعي.

علاج انتفاخ البطن

يكمن السر في علاج انتفاخ البطن في السيطرة على الأسباب فإذا كان سبب انتفاخ البطن هو الالتهابات المعوية يجب علاجها باستخدام المضادات الحيوية اللازمة، وأما اذا كان الوزن الزائد هو السبب فمن الضروري اتخاذ التدابير اللازمة لتنقيص الوزن من خلال التمارين الرياضية وإتباع حمية غذائية صحية، ويجب مراجعة الطبيب النفسي إذا كانت الأسباب نفسية، أما إذا كان السبب هو تحسس اتجاه نوع من الأطعمة فيجب تجنبها، مع ضرورة تجنب الأغذية التي تحفز انتاج الغازات مثل البصل والبروكلي والملفوف والبطاطا، وفي حال التأكد من سبب انتفاخ البطن وعلاجه، يتم مراقبة الأعراض في حال استمرارها وعدم زوالها، ويتم التدخل باستخدام الأدوية مثل سيميثيكون أو بسمث سبسلسليت، ويكون ذلك بعد مراجعة الطبيب واستشارته.[٣]

طرق منزلية للتخلص من انتفاخ البطن

هناك العديد من الطرق التي يمكن اتباعها للتقليل من انتفاخ البطن بشكل بسيط ودون الحاجة إلى أدوية أو مراجعة الأطباء، وتكون متمثلة باجراء مجموعة من التعديلات على النظام الغذائي والنشاط الحركي بشكل منتظم ومن هذه الطرق ما يأتي:[١]

  • ممارسة التمارين الرياضية: يعد المشي هو الأفضل بينها، حيث يعمل على تحسين حركة الأمعاء وبالتالي طرد الغازات ومنع حدوث الإمساك.
  • كبسولات زيت النعنع: تساعد كبسولات النعنع في تنظيم عملية الهضم وطرد الغازات، حيث أن زيت النعنع أثبت فاعليته في التقليل من انتفاخ البطن، ومن الجدير بالذكر أن على المريض الإلتزام بالتعليمات المرفقة على العبوة مع وجوب تجنب هذه الحبوب لدى الأشخاص الذين يعانون من حرقة المعدة.
  • التدليك لمنطقة البطن: ويتم ذلك عن طريق تدليك منطقة البطن بحركة دائرية من الأعلى إلى الأسفل، ويفضل إجراء التدليك بعد الإستحمام بماء دافئ لتنشيط حركة الأمعاء بشكل أفضل.
  • الكركم: أثبتت دراسات حديثة أن الكركم له دور في علاج الإنتفاخ والألم والتخفيف من الأعراض المصاحبة له، لذلك فإن الكركم يعد من المواد المتوافرة في المنزل التي يمكن استخدامها بفاعلية لعلاج الانتفاخ.
  • الراحة والاسترخاء: يعد الاسترخاء من الأمور المهمة التي يمكن للشخص فعلها من أجل التقليل من الأعراض المصاحبة لإنتفاخ البطن لما له من دور في تحسين حركة الأمعاء.

طرق لتجنب انتفاخ البطن على المدى الطويل

لا يعني بالضرورة أن علاج انتفاخ البطن سوف يمنع تكرار حدوثه مرة أخرى، لذلك يجب اتباع مجموعة من الاجراءات الوقائية من أجل التقليل من احتمالية حدوث انتفاخ البطن، ويكون ذلك باجراء مجموعة من التغيرات على الأنماط الغذائية إضافة إلى تعزيز النشاط الرياضي بشكل مستمر ومنتظم، ومن الطرق المتبعة لتجنب انتفاخ البطن على المدى الطويل:[١]

  • الإكثار من استهلاك الأغذية المحتوية على الألياف بشكل يومي، بحيث تحتوي كل وجبة على قدر كاف ٍمنها تصل إلى 25 غرام للإناث و 38 غرام للذكور ولا تزيد عن 70غرام.
  • الإكثار من شرب الماء والابتعاد عن المشروبات الغازية.
  • تجنب مضغ العلكة باستمرار لاحتوائها على السكريات الكحولية، ويمكن استبدال العلكة بأقراص النعنع أوالزنجبيل.
  • ممارسة النشاط الرياضي بشكل دوري ومنتظم.
  • تناول الوجبات على فترات متساوية خلال اليوم مع ضرورة مضغ الطعام لفترة كافية، وتجنب الإسراع في تناول الطعام لأنه يعمل على ابتلاع كمية كبيرة من الهواء مما يؤدي إلى حدوث انتفاخ البطن.
  • تناول الأغذية المحتوية على البروبايوتك لما في ذلك من دور في تعزيز عملية الهضم.
  • التقليل من استهلاك الملح لأنه يؤدي إلى تجمع السوائل و هذا بدوره يزيد من احتماليه حدوث الانتفاخ.
  • ضرورة التأكد من أن سبب انتفاخ البطن عدم وجود ظروف صحية، وإذا وجد يجب العمل على علاجه في أسرع وقت من خلال استشارة الطبيب.
  • التقليل من استهلاك الكربوهيدرات.
  • قد تؤدي بعض الأدوية والمكملات الغذائية عند تناولها إلى انتفاخ الأمعاء وعسر الهضم أو الإمساك، حيث تعد هذه الأمور من سبب انتفاخ البطن، ومن الأمثلة على هذه الأدوية الحديد والبوتاسيوم والتي يتم استخدامها لتعويض نقص مستوياتها في الجسم.

المراجع[+]

  1. ^ أ ب ت "Eighteen ways to reduce bloating", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 9-11-2019. Edited.
  2. "What’s Causing My Abdominal Bloating, and How Do I Treat It?", www.healthline.com, Retrieved 9-11-2019. Edited.
  3. "Overview of intestinal gas and bloating", www.uptodate.com, Retrieved 10-11-2019. Edited.