علاج السعال المزمن مع البلغم

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٥٤ ، ٥ نوفمبر ٢٠١٩
علاج السعال المزمن مع البلغم

السعال المزمن مع البلغم

السعال هو أحد الأعراض التي تصاحب العديد من الأمراض، وتعدّ طريقة للجسم للرد على دخول جسم غريب للجهاز التنفسي، فعندما تدخل المهيجات مثل الغبار أو الدخان إلى مجرى التنفس فإن الجسم يقوم بإرسال إشارات للعقل للتنبيه بوجود جسم غريب، ثم يُرسل رسالة عبر الحبل الشوكي إلى عضلات الصدر والبطن فتنقبض هذه العضلات بسرعة وتدفع الهواء إلى الخارج،[١] وقد تطول مدة الإصابة بالسعال ويصاحبها البلغم ويسمى بالسعال المزمن وهو سعال يدوم 8 أسابيع أو أكثر عند البالغين و4 أسابيع عند الأطفال، ويُعدّ من أسوأ أنواع السعال فقد يؤثر سلبًا على حياة الإنسان فإنه يسبب الإرهاق وعدم النوم لمدة كافية، وفيما يأتي سيتم ذكر علاج السعال المزمن مع البلغم.[٢]

أسباب السعال المزمن مع البلغم

إن أسباب السعال كثيرة جدًا وقد تكون بسيطة أو خطيرة، وذلك ما يحدد سهولة أو صعوبة علاج السعال المزمن مع البلغم، ولكن بالنسبة للسعال المزمن هناك العديد من الأسباب التي تؤدي إلى الإصابة بالسعال المزمن مع البلغم منها ما هو شائع ومنها ما هو أقل انتشارًا، ومن هذه الأسباب:[٣]

  • الإصابة بالربو: يصاب الإنسان بالربو عندما يكون مجرى التنفس العلوي للشخص حساس جدًا وبشكل خاص للهواء البارد، أو المهيجات أو يتحسس أثناء ممارسة الرياضة، وهناك نوع محدد من أنواع الربو يسبب السعال للأشخاص على وجه التحديد، ومنه ما يسبب الإصابة بالسعال المزمن مع البلغم نتيجة للملوثات الداخلة للجسم.
  • التهاب الشعيبات الهوائية: يسبب التهاب الشعيبات الهوائية المزمن التهابًا طويل المدى في مجرى التنفس والذي بسببه يحدث السعال، ويمكن أن يكون ذلك كله سببًا لمرض يسمى مرض الانسداد الرئوي المزمن والذي يحدث عادةً كأثر جانبي سلبي للتدخين.
  • الإصابة بالارتداد المعدي المريئي: ويحدث الارتجاع المريئي عندما يرتدّ الحمض من المعدة باتجاه الحلق، ويسبب ذلك الحمض تهيج مزمن في الحلق مما يؤدي إلى السعال المزمن.
  • آثار ما بعد الإصابة بعدوى: عند إصابة الإنسان بعدوى شديدة مثل الالتهاب الرئوي أو الانفلونزا، فقد تطول مدة المعاناة من آثار ذلك المرض لمدة طويلة وتشمل السعال المزمن، فعلى الرغم من أن أغلب الأعراض قد تختفي إلا أن الشعب الهوائية قد تبقى ملتهبة لبعض الوقت ويصاحب ذلك السعال البلغم.
  • التنقيط الأنفي الخلفي: ويُعرف أيضًا باسم متلازمة سعال مجرى التنفس العلوي، فإن التقطيرالأنفي الخلفي يحدث نتيجة رجوع المخاط من الأنف إلى مؤخرة الحلق، وبالتالي يسبب تهيج الحلق ويثير رد فعل السعال.
  • أدوية ارتفاع ضغط الدم: يمكن أن تسبب الأدوية التي تُعرف باسم مثبط الإنزيم المحول للأنجيوتنسين حدوث سعال مزمن عند بعض الأشخاص، فيعدّ السعال المزمن هنا كعارض جانبي لذلك الدواء.

علاج السعال المزمن مع البلغم

إن تحديد سبب المرض أمر في غاية الأهمية لتحقيق العلاج الفعال، ولعلاج السعال المزمن مع البلغم ينبغي تحديد المسبب للمرض في البداية، وهناك العديد من الحالات التي يصاب فيها الشخص بالسعال المزمن والبلغم نتيجة لأكثر من مسبب واحد، أما بالنسبة للحالات فإذا كان المصاب مدخنًا فمن أهم خطوات العلاج هو ترك التدخين، أما إذا كان الشخص يتناول الأدوية التي لها أعراض جانبية تسبب السعال فيجب على الطبيب تبديل الدواء لآخر لا يسبب نفس الأعراض الجانبية، ومن الأدوية المستخدمة لعلاج السعال المزمن:[٤]

  • مضادات الهيستامين والستيرويدات ومضادات الاحتقان: تُعدّ هذه الأدوية من العلاجات الأساسية للإصابة بالحساسية والتقطير الأنفي الخلفي ومن العلاجات المهمة التي تساعد في التخلص من البلغم.
  • أدوية الربو: وهي من الأدوية الأكثر فعالية للسعال المرتبط بالربو، ووتتمثل في الستيرويدات وموسعات الشعب الهوائية التي تقلل من الالتهاب وتعمل على فتح مجرى الهواء.
  • المضادات الحيوية: في بعض الأحيان تتسبب العدوى سواء كانت بكتيرية أو فطرية في الإصابة بسعال مزمن، لذلك يلجأ الطبيب لوصف المضادات الحيوية لعلاج السعال المزمن.

علاجات منزلية للسعال المزمن مع البلغم

يجب على المريض اتباع التعيمات التي يصفها الطبيب لعلاج السعال المزمن مع البلغم، وفي نفس الوقت يمكن للمريض أيضًا تجربة بعض النصائح لتخفيف السعال والبلغم دون اللجوء إلى الأدوية ومن داخل البيت ومنها:[٤]

  • شرب السوائل: تساعد السوائل على ترطيب المخاط الموجود في منطقة الحلق، والحرص على تناول السوائل الدافئة مثل الشوربة أوالشاي أو الأعشاب يمكن أن تساعد في تهدئة الحلق وطرد البلغم من الجسم.
  • تناول العسل: حيث أن ملعقة صغيرة من العسل قد تساعد على تخفيف السعال، ووجب التنويه إلى عدم إمكانية إعطاء العسل للأطفال تحت سن السنة وذلك لاحتوائه على بكتيريا تضرّ بالأطفال.
  • العمل على ترطيب الهواء: وذلك باستخدام مرطب الجوّ، أو أخذ حمام مليء بالبخار مما يؤدي إلى ترطيب المجرى التنفسي والمساعدة في طرد البلغم.
  • تجنب التدخين أو استنشاق الدخان: وذلك لأن التدخين يهيج الرئتين ويمكن أن يزيد من السعال الناتج من أسباب أخرى.

حالات تستدعي استشارة الطبيب

تتوجب زيارة الطبيب إذا استمر السعال لأكثر من ثلاثة أسابيع، وأيضًا إذا كان الشخص يعاني من أعراض مزعجة مثل فقدان الوزن غير المخطط له، الحمى، السعال الدموي، أو الصعوبة في النوم، وإذا لم يتم علاج السعال المزمن مع البلغم، فقد يحتاج المصاب إلى إجراء بعض التحاليل والفحوصات لمعرفة سبب السعال، مثل:[٥]

  • فحص ارتجاع الحمض من المعدة الذي يقيس كمية الحمض في السائل داخل المريء.
  • استخدام التنظير الداخلي كأداة مرنة ومضيئة للنظر في المريء والمعدة والأمعاء الدقيقة.
  • القيام بعمل زراعة للبلغم وذلك للكشف عن مسبب السعال إن كان بكتيريًا.
  • فحص وظائف الرئة الذي يقيس مقدار الهواء الناتج من عملية التنفس، ويقوم الطبيب ببعض الفحوصات لتشخيص مرض الانسداد الرئوي المزمن وأمراض الرئة الأخرى.
  • يمكن للأشعة السينية والأشعة المقطعية الكشف عن علامات الإصابة بالسرطان أو الالتهابات مثل الالتهاب الرئوي، وقد يحتاج المريض أيضًا إلى تصوير أشعة إكس للجيوب الأنفية للبحث عن علامات الإصابة العدوى ويسهل ذلك معرفة كيفية علاج السعال المزمن مع البلغم.
  • إذا لم تساعد كل تلك الفحوصات الطبيب على تحديد سبب السعال، فقد يقوم بعملية إدخال أنبوبًا رقيقًا في الحلق أو في الممرات الأنفية لرؤية الأجزاء الداخلية من مجرى التنفس العلوي.

فيديو عن أسباب السعال المزمن

في هذا الفيديو يتحدث استشاري الأمراض الصدرية الدكتور زياد أبو خضرة عن أسباب السعال المزمن.[٦]

المراجع[+]

  1. "What Illnesses or Conditions Cause Wet Cough, and How Do I Treat It in Myself or My Child?", www.healthline.com, Retrieved 04-11-2019. Edited.
  2. "Chronic cough", www.mayoclinic.org, Retrieved 04-11-2019. Edited.
  3. "What causes a chronic cough?", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 04-11-2019. Edited.
  4. ^ أ ب "Chronic cough", www.mayoclinic.org, Retrieved 04-11-2019. Edited.
  5. "Do I Have a Chronic Cough? Symptoms, Treatment, and More", www.healthline.com, Retrieved 04-11-2019. Edited.
  6. "أسباب السعال المزمن", youtube.com, Retrieved 20-6-2019.