علاج احتكاك الركبة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٠١ ، ١١ ديسمبر ٢٠١٩
علاج احتكاك الركبة

احتكاك الركبة

يُعتبر احتكاك الركبة واحد من أشهر أنواع التهاب المفاصل، بحيث يُصيب العظام والغضاريف والسائل الزلالي حول الركبة، تكون الغضاريف مسؤولة عن جعل سطح العظام أملس لمنع احتكاكهُ ببعضهِ، كما ويُساعد السائل الزلالي في الحفاظ على انزلاق العظم عند الحركة بدون احتكاك، ويُساعد على تغذية الغضاريف وتزويدها بالأكسجين، يحدث احتكاك الركبة عند فقدان جزء من الغضاريف أو السائل الزلالي، مما يؤدي لاحتكاك العظم ببعضهِ والشعور بالألم عند تحريك الركبة، ويُقسم احتكاك الركبة إلى أربع مراحل، بحيث تكون الأعراض بالمرحلة الأولى خفيفة، وتزداد شدتها كلما زادت المرحلة، وفي هذا المقال سيتم ذكر علاج احتكاك الركبة.[١]

أسباب وأعراض احتكاك الركبة

من المسببات الرئيسية لاحتكاك الركبة والإصابة بالتهاب المفاصل؛ العمر، الوزن الزائد، النساء بعد عمر خمسة وخمسين، الرياضين خاصة رياضي الجري الطويل، رياضي التنس وكرة القدم، الإصابة بأمراض أخرى مثل الروماتيزم، أو الزيادة في هرمون النمو، جميع هذه الأسباب تؤدي إلى زيادة احتمالية احتكاك الركبة وألمها، أما بالنسبة لأعراض احتكاك الركبة، فتتمثل بألم يزداد عند تحريك مفصل الركبة ويقل عند الراحة، انتفاخ الركبة، يشعر المريض بسخونة منطقة الركبة وذلك بسبب الالتهاب، تصلّب الركبة خاصة في فترة الصباح أو عند الجلوس لفترة زمنية طويلة، يشعر المريض بصوت عند تحريك الركبة، وفي هذا المقال سيتم ذكر علاج احتكاك الركبة.[٢]

علاج احتكاك الركبة

يضمن علاج احتكاك الركبة العديد من الخيارات، والتي تُساعد بتقليل الأعراض، ومساعدته على تحريك ركبتهِ دون الشعور بالألم و ممارسة حياته اليومية دون جهد، وفي ما يأتي بيان لطرق علاج احتكاك الركبة:[٣]

  • علاج الألم: ويضم استخدام مسكنات الألم لتخفيف الألم عند المريض، ومساعدته على أداء الوظائف اليومية.
  • العلاج الطبيعي: يُنصح بزيارة المُعالج الطبيعي ليُساعد في توضيح طبيعة الرياضة المسموح فيها لمريض احتكاك الركبة، وهي عبارة عن رياضة تُساعد في تقوية عضلات المفصل، وتُكسبها المرونة، ليتمكّن المريض من تحريك ركبته بسهولة وبدون ألم، مثل السباحة والمشي.
  • العلاج الوظيفي: يُساعد المعالج الوظيفي بتعليم المريض الطرق الصحيحة لممارسة حياته اليومية دون الضغط الزائد على ركبته، وبالتالي يؤدي لتقليل الألم في الركبة.
  • حُقن الكورتيزون: يُساعد الكورتيزون في تخفيف الالتهاب والألم، يُنصح بإجراء هذه الحقنة عند طبيب مُختص لأنها تحتاج لتخدير موضعي، ويُفضل إعطاء هذه الحُقنة كل ثلاث أو أربع شهور لكي تُعطي النتائج الصحيحة، ولكن يجب الحذر من الزيادة في هذه الحُقنة، لأن ذلك يؤدي إلى زيادة ضرر المفصل.
  • حُقن زيتية: وتُسمى الحُقن الزيتية بحقن الهيالورونيك، والتي تُساعد في تقليل الألم، ويمتاز الهيالورونيك بتشابهه مع السائل الزلالي.
  • استبدال المفصل: الحل الأخير لمشكلة احتكاك الركبة والتي لا تُعالج بالطرق السابقة، هي إجراء عملية استبدال المفصل ووضع مفصل بلاستيكي أو معدني، ولكن من مضاعفات عملية استبدال المفصل؛ زيادة خطر الإصابة بالجلطات الدموية، أو التهابات في العظام أو في الدم.

المراجع[+]

  1. "The stages of osteoarthritis of the knee", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 4-12-2019. Edited.
  2. "Osteoarthritis of the Knee (Degenerative Arthritis of the Knee)", www.webmd.com, Retrieved 4-12-2019. Edited.
  3. "Osteoarthritis", www.mayoclinic.org, Retrieved 4-12-2019. Edited.