أسباب آلام العضلات والأعصاب

أسباب آلام العضلات والأعصاب


أسباب-آلام-العضلات-والأعصاب/

أسباب آلام العضلات والأعصاب

كيف تنشأ آلام العضلات والأعصاب وما أسبابها؟ الألم هو أحد الطرق التي يخبر الجسم بها أنّ هناك أمرًا غير طبيعيًا يحدث؛ فعند وجود محفّز للألم تقوم الأعصاب بإرسال رسالة للدّماغ فيشعر الشخص بالألم، وفي حال كان هناك خلل في العملية السابقة فلن يتم الشعور به عند التعرّض لإصابة ما، وعادةً ما تكون درجة الاستجابة للألم مختلفة من شخص لآخر، ويوصف ألم الأعصاب على أنّه واخز وحارق، كما يتم تصنيفه إمّا تبعًا لشدّته، فيكون مزمناً أو حادًا، أو اعتمادًا على المنطقة المصابة في الجسم، كآلام العضلات والأعصاب،[١]وهناك عدّة أسباب لحدوث هذه الآلام، كالآتي:


  • الإجهاد.
  • نقص التغذية.
  • قلّة النوم.
  • تصلّب وتشنج العضلات.
  • الضغط على الأعصاب.
  • التصلّب اللويحي.
  • الفيبروميالجيا.


وبالتالي هناك عدّة أسباب لحدوث آلام العضلات والأعصاب، بعضها يشكّل مدعاةً للقلق وبحاجة لتدخّل طبيّ مباشر؛ إذ قد تكون أعراضه شديدة ومهدّدة للحياة، لذا من المهم استشارة الطبيب عند الشعور بأي ألم، وقد ينتج الألم أيضًا عن أسباب أخرى.


الإجهاد

هل يمكن للإجهاد أن يسبّب آلامًا في العضلات والأعصاب؟ يرتفع هرمون التوتر؛ أي الكورتيزول، في الجسم عند التعرّض للإجهاد والتوتر، ممّا يمكن أن يتسبّب بالشعور بآلام في مناطق مختلفة من الجسم نتيجة الإجهاد،[٢] كما يمكن أن يؤدّي الإجهاد المفرط إلى حدوث آلام في العضلات، بالإضافة إلى أنّه قد يزيد من صعوبة مقاومة الأمراض من قِبل الجسم، ومن الأعراض التي قد تترافق مع الإجهاد ما يأتي:[٣]



قد يسبّب الإجهاد آلامًا في العضلات والأعصاب، ولكن هناك العديد من العوامل الأخرى التي يمكنها أن تسبّب ذلك أيضًا، وبذلك يكون الطبيب المختص هو القادر تشخيص الحالة بشكلٍ دقيق، فيجب استشارته عند الشعور بأي ألم غير طبيعي.


نقص التغذية

هل يؤدّي نقص التغذية إلى الشعور بآلام العضلات والأعصاب؟ يمكن أن يتسبّب اتّباع نظام غذائي غير متكامل الشعور بآلام في العضلات، وذلك بسبب عدم الحصول على العناصر المغذية كالفيتامينات والمعادن المفيدة للجسم، كنقص مستويات العناصر الآتية:[٣]


  • فيتامين د: والذي يلعب دورًا مهمًا في ضمان عمل العضلات بالشكل الصحيح، كما يساعد على تعزيز امتصاص الكالسيوم.
  • الكالسيوم: يؤثّر نقص مستوى الكالسيوم في الدم على صحة العظام والعضلات.


كما بيّن كريستوفر ميلينوكسي الطبيب المختصّ في علاج الأمراض العصبية، تأثير نقص التغذية على الأعصاب، حيث قال: "قد يؤدّي نقص فيتامينات ب 1 وفيتامين ب 12 على وجه الخصوص إلى الشعور بآلام الأعصاب، وأعراض أخرى كالإحساس بالحرق، والضعف والوهن".[٤]


من الممكن أن يسبّب النظام الغذائي غير المتكامل آثارًا ضارة، كالشعور بآلام العضلات والأعصاب، وبالتالي يجب استشارة الطبيب وإجراء التحاليل اللازمة عند ظهور أعراض النقص، بهدف تعويض العناصر المفقودة.


الجفاف

هل يسبب جفاف الجسم آلامًا في العضلات والأعصاب؟ قد يُصاب الشخص بالجفاف عندما يفقد جسمه كميات كبيرة من السوائل، وبالتالي لا يستطيع تبريد نفسه بالشكل الكافي، الأمر الذي يؤدّي للإصابة بأمراض الحرارة، والتي تشمل أعراضها الإصابة بالتقلّصات العضلية المؤلمة، وهذا ما يحدث أثناء ممارسة التمارين الرياضية، خاصةً إذا كان الجوّ حارًا، ومن أعراض الجفاف أيضًا ما يأتي:[٥]



ينصح بشرب 8 أكوابٍ من الماء يوميًا على الأقل؛ لتجنب الجفاف،[٣] والذي يرتبط بآلام العضلات والأعصاب، ومع ذلك قد يكون الجفاف عرضًا لحالات مرضية مختلفة، فلا يمكن ربطه دائمًا بآلام العضلات، إذ قد تكون هناك عوامل أخرى ويمكن تحديد ذلك بدقة بعد استشارة الطبيب المختص.


قلة النوم

هل يمكن أن تؤثّر قلة النوم على العضلات والأعصاب؟ في الواقع يمكن أن يشعر الشخص بألم في عضلاته إذا لم يحصل على قسط كافٍ من النوم، إذ يسمح النوم للجسم بالراحة والتعافي، ولكن إذا كانت هناك أعراض لحالة مرضية أخرى، فيجب استشارة الطبيب لتشخيص الحالة بدقّة، ويمكن أن تسبب قلة النوم المشاكل الآتية:[٣]


  • الشعور بالركود والتعب.
  • عدم السماح بالتفكير بوضوح.
  • صعوبة إنجاز المهام اليومية.


لا بدّ من الحصول على ساعات كافية من النوم المريح، بهدف تلافي المشاكل الصحية، إذ قد تسبب قلة النوم ألمًا في العضلات.


تصلب وتشنج العضلات

هل يسبب تصلب وتشنج العضلات ألمًا في العضلات؟ ويُعرف تصلّب العضلات، بأنّه شدّ عضلي غير طبيعي بسبب تقلّص العضلات لفترات طويلة، وتكون هذه الحالة مترافقة مع حالات عصبية أخرى كالصرع وإصابات الدّماغ، ويمكن أن يؤثّر على أي عضلة من عضلات الجسم، ولكن يحدث بشكلٍ شائع في عضلات الساق، مسبّبًا بذلك نوبات تشنّج شديدة الألم ومعيقة للحركة،[٦] وقد تشكّل هذه الحالة مصدر قلق بشكلٍ كبير، وفيما يأتي بعض الأعراض التي قد تترافق معها، والتي تختلف شدّتها من شخص لآخر:[٧]


  • تصلّب المفاصل.
  • حركات عضلية لا إرادية.
  • اتخاذ وضعيات غير طبيعية للأصابع أو الذراعين أو الرسغين أو الكتفين.
  • صعوبة السيطرة على العضلات، وصعوبة الحركة.
  • تقاطع لا إرادي للساقين، وهي حالة تُسمى بالمقص، بسبب تقاطع الأطراف السفلية كالمقص.
  • تقلّص العضلات الذي يحدّ من نطاق حركة الجسم، ويمنع توسيع المفاصل.
  • آلام في العضلات والمفاصل.
  • آلام الظهر.


تعدّ حالة تصلّب وتشنّج العضلات عرض من أعراض أمراض أخرى، ويمكن أن تسبّب آلام شديدة في العضلات، ويقوم الطبيب المختصّ بتشخيصها وتحديد سببها بدقّة وبالتالي معالجتها.


الضغط على الأعصاب

هل من الممكن أن يتسبّب الضغط على العصب بالشعور بالألم، وكيف يحدث ذلك؟ تنتج حالة انضغاط العصب أو العصب المقروص Pinched Nerve عندما يكون هناك ضغط شديد على العصب من قِبل الأنسجة المحيطة به، كالغضاريف، والأوتار، والعظم والعضلات، ويمكن أن يحدث ذلك في عدّة أجزاء من الجسم، كأن يضغط القرص المنفتق على جذر العصب في أسفل العمود الفقري، الأمر الذي سينجم عنه الشعور بألم في الجزء الخلفي من الساق، ويؤدّي الضغط على العصب إلى تلفه والشعور بالألم الشديد، ومن المهم استشارة الطبيب عند ذلك لتحديد المشكلة ومنع تفاقمها، ومن أعراض انضغاط العصب ما يأتي:[٨]


  • التنميل في المنطقة التي يغذيها العصب.
  • آلام حادّة وحارقة.
  • الوخز.
  • ضعف العضلات.


يمكن أن يسبّب الضغط على العصب ألمًا شديدًا وحارقًا في المنطقة المصابة، كما قد يؤدّي إلى ضعف العضلات في تلك المنطقة أيضًا.


التصلّب اللويحي

ما هو التصلّب اللويحي وكيف يسبّب ألمًا في الأعصاب والعضلات؟ التصلّب اللويحي أو ما يُسمى بالتصلّب المتعدّد Multiple Sclerosis، هو أحد أمراض المناعة الذاتية التي تصيب الجهاز العصبي المركزي، بما في ذلك الدماغ والحبل الشوكي، ويحدث هذا المرض نتيجةً لتلف غمد الميالين في الخلايا العصبية، ممّا يؤدّي إلى اضطراب عمل الأعصاب، ويمكن أن ينتج عن ذلك تلفًا في الأعصاب في أي جزء من الدماغ والنخاع الشوكي، وبالتالي تظهر أعراض هذا المرض في أجزاء كثيرة من الجسم، ومن هذه الأعراض ما يأتي:[٩]


  • تشنّجات عضلية مؤلمة.
  • خدر وتنميل ورعشة.
  • فقدان التوازن وحدوث مشاكل في المشي والتنسيق.
  • حدوث مشاكل بولية وهضمية.
  • الشعور بألم في الوجه.
  • الشعور بالحرقة في الذراعين والساقين.


يعاني مريض التصلّب اللويحي من آلام ومشاكل في جميع أجزاء جسمه، بما في ذلك العضلات والأعصاب، ويكون دور المعالج الفيزيائي مهمًا لتخفيف الأعراض نوعًا ما، لذا يتوجّب استشارته دائمًا.


الفيبروميالجيا

ما المقصود بالفيبروميالجيا Fibromylagia وهل تؤدّي إلى آلام العضلات والأعصاب؟ وتُسمى أيضًا بالألم العضلي الليفي، وتتسبّب في الشعور بالألم في جميع أنحاء الجسم، ويكون الأشخاص المصابون بها أكثر حساسيّةً للألم من غيرهم، إلّا أنّه يمكن إدارة هذا المرض وعلاجه بشكلٍ فعّال، ولذلك لا بدّ من اتّباع الطبيب المختص، فهو الشخص الأكثر درايةً بطرق التشخيص والعلاج، ومن أعراض الفيبروماليجيا أيضًا ما يأتي:[١٠]


  • تيبّس أو تصلّب في جميع أجزاء الجسم.
  • الشعور بالتعب والإرهاق.
  • الاكتئاب والقلق.
  • اضطرابات في النوم.
  • ألم في الرأس، بما في ذلك الصداع النصفي.
  • الشعور بالتنميل والخدر وآلام في الوجه.
  • مشاكل هضمية، كانتفاخ البطن والإمساك والإصابة بمتلازمة القولون العصبي.


تؤدّي الإصابة بالفيبرومالجيا إلى الشعور بآلام في الأعصاب والعضلات، بالإضافة إلى أعراض أخرى، ولكن ظهور هذه الأعراض لا يعني دائمًا الإصابة بهذا المرض، وهنا يكون دور الطبيب في تشخيص الحالة بدقّة.


طرق للتخفيف من آلام العضلات والأعصاب

هل يوجد طرق فعّالة لتخفيف آلام العضلات والأعصاب؟ يعتمد اختيار طريقة تخفيف الألم على شدّة ونوعية الألم، وعادةً ما تفي العلاجات المنزلية بالغرض إذا كانت الآلام ناتجة عن إصابات طفيفة كالإجهاد، فمن هذه الطرق ما يأتي:[١١]


  • الحصول على قسط كافٍ من الراحة، خاصّةً للمنطقة المصابة.
  • استخدام مسكّنات الألم التي لا تحتاج إلى وصفة طبية، كالإيبوبروفين.
  • تطبيق الثلج على المنطقة المصابة ممّا يُسهم في تخفيف الألم.


هل هناك تدابير أخرى تساعد في تخفيف الآلام العضلية؟ نعم، فعلى سبيل المثال قد يساعد تمديد العضلات المصابة بلطف في تخفيف ألم العضلات بشكلٍ كبير، ويذكر من التدابير الأخرى ما يأتي:[١١]


  • تجنّب القيام بالأنشطة الشديدة حتى بعد زوال الألم.
  • تجنّب رفع الأثقال إلى حين زوال الألم.
  • القيام بممارسة تمارين تخفيف التوتر والإجهاد، كاليوغا والتأمل.


أمّا بالنسبة لآلام الأعصاب، فما هي الطرق والأساليب التي تعمل على تخفيفها؟ في آلام الأعصاب، يصبح العصب الذي كان مجرّد ناقل للألم، هو المصدر الفعلي للألم، وفي الواقع إنّ ألم الأعصاب لا يستجيب لمسكّنات الألم التقليدية كمضادات الالتهاب غير الستيروئيدية، إلّا أنّه هناك خيارات أخرى من الأدوية، وهي تلك التي تم تصنيعها في الأصل لعلاج الاكتئاب واضطرابات نوبات الصرع والتي لا تُصرف إلّا بموجب وصفة طبية، ولكن من المهم التنبيه إلى عدم استخدام هذه الأدوية إلّا بعد استشارة الطبيب أو الصيدلي، لما لها من مخاطر وآثار جانبية، ولمعرفة الجرعة الصحيحة للدواء.[١٢]


هناك العديد من الطرق العلاجية المنزلية التي تساعد في تخفيف آلام البسيطة والطفيفة، كما يمكن تناول المسكّنات التي لا تستلزم وصفة طبية، أمّا في حال كان الشخص مصابًا بآلام في أعصابه، فلن تفيد تلك الطرق، ويجب عليه استشارة الطبيب لمعرف الدواء المناسب لحالته.


متى يجب عليك زيارة الطبيب؟

هناك بعض العلامات التي قد تدلّ على أنّ هناك مشكلة مرضية خطيرة وراء الألم، وبالتالي يستوجب ذلك زيارة الطبيب للقيام بتشخيص الحالة بدقّة، كظهور إحدى العلامات الآتية:[١١]


  • إذا لم يستجب الألم لطرق العلاجات المنزلية.
  • نشوء ألم عضلي شديد دون وجود سبب واضح لذلك.
  • إذا كان الألم مترافقًا مع ظهور طفح جلدي.
  • الشعور بالألم بعد التعرّض للدغة القرّاد.
  • وجود تورّم أو انتفاخ في مكان الألم.
  • نشوء الألم بعد تغيير مواعيد تناول أدوية معيّنة، أو التوقّف عن تناولها.
  • ارتفاع درجة حرارة الجسم.


متى يتوجّب على الشخص التوجّه للطوارئ بشكلٍ مباشر؟ في حال ظهرت إحدى العلامات والأعراض الآتية، بالإضافة إلى آلام العضلات، فلا بدّ أن يتوجّه إلى المستشفى في أقرب وقت ممكن، فقد يدلّ ذلك على وجود مشكلة خطيرة مهدّدة للحياة، ومن هذه الأعراض:[١١]


  • احتباس الجسم للماء بشكلٍ مفاجئ، أو انخفاض في حجم البول.
  • صعوبة في البلع.
  • التقيّؤ.
  • الإصابة بالحمّى.
  • صعوبة في التنفّس.
  • تيبّس أو تصلّب في الرقبة.
  • الإصابة بضعف العضلات.
  • عدم القدرة على تحريك المنطقة المصابة بالألم.


تتعدد أسباب وعوامل آلام العضلات والأعصاب، وعلى الرغم من ذلك، إلا أنّ أسباب الإصابة بمرض معين قد لا تقتصر على الأسباب السابقة، كما أنّ وجود أحد هذه الأسباب لا يعني بالضرورة الإصابة بهذا المرض؛ إذ يعد الطبيب المختص هو الشخص الوحيد الذي يمكن الرجوع إليه لتحديد ذلك، ولكن من الضروري التنبه إلى أي علامات أو أعراض غير طبيعية وشديدة.

المراجع[+]

  1. "Pain Classifications and Causes: Nerve Pain, Muscle Pain, and More", webmd, Retrieved 16/3/2021. Edited.
  2. "11 Signs and Symptoms of Too Much Stress", healthline, Retrieved 16/3/2021. Edited.
  3. ^ أ ب ت ث "What are the causes of unexplained muscle aches?", medicalnewstoday, Retrieved 16/3/2021. Edited.
  4. "Can nutritional deficiencies cause nerve damage?", webmd, Retrieved 16/3/2021. Edited.
  5. "6 Unusual Signs of Dehydration You Should Know About", everydayhealth, Retrieved 16/3/2021. Edited.
  6. "Spasticity", hopkinsmedicine, Retrieved 16/3/2021. Edited.
  7. "What Causes Muscle Spasticity?", healthline, Retrieved 16/3/2021. Edited.
  8. "Pinched nerve", mayoclinic, Retrieved 16/3/2021. Edited.
  9. "Multiple sclerosis", medlineplus, Retrieved 16/3/2021. Edited.
  10. "What is fibromyalgia?", cdc, Retrieved 16/3/2021. Edited.
  11. ^ أ ب ت ث "What You Need to Know About Muscle Aches and Pains", healthline, Retrieved 16/3/2021. Edited.
  12. "Drugs that relieve nerve pain", health.harvard, Retrieved 16/3/2021. Edited.

94721 مشاهدة