أسباب ارتفاع درجة حرارة الجسم

بواسطة: - آخر تحديث: ١٥:٠٨ ، ١٥ سبتمبر ٢٠٢٠
أسباب ارتفاع درجة حرارة الجسم

ارتفاع درجة حرارة الجسم

هل ترتفع درجة حرارة الجسم بسبب الأدوية؟

تسمى أيضًا بالحمى، وهي حالة تحدث عند ارتفاع حرارة الجسم عن المعدل الطبيعي والذي يبلغ من 36 إلى 37 درجة مئوية، وتجدر الإشارة إلى أنَّ حرارة الجسم الطبيعية قد تتأثر بالعديد من العوامل كالأكل أو ممارسة التمارين الرياضية أو النوم، وارتفاعها عن المعدل الطبيعي هو رد فعل طبيعي يقوم من خلاله جهاز المناعة بمحاربة الالتهاب، وأسباب ارتفاع درجة حرارة الجسم عديدة ومنها؛ ضربة الشمس وتناول بعض الأدوية.


يوجد العديد من الأسباب الأخرى والتي سيتم توضيحها لاحقًا، وقد يكون الارتفاع في درجة الحرارة خفيفًا أو شديدًا، وفي حالة كان خفيفًا فقد لا يحتاج إلى علاج، ولكن عندما يكون شديدًا وعندما تكون درجة الحرارة أكثر من 38 درجة مئوية فيجب علاجه على الفور، وذلك لتجنب حدوث المضاعفات الخطيرة، وعادةً ما يتم قياس حرارة الجسم عن طريق وضع مقياس الحرارة في الفم أو تحت الإبط.[١]


أسباب ارتفاع درجة حرارة الجسم

ما الجزء المسؤول عن درجة الحرارة في الجسم؟

الجزء الذي يتحكم بدرجة حرارة الجسم في الدماغ يسمى تحت المهاد، وارتفاع درجة حرارة الجسم سيؤدي إلى الارتعاش والشعور بالبرد، وأيضًا وبناءً على أسباب ارتفاع درجة حرارة الجسم، ستظهر العديد من الأعراض كالتعرق، أو الصداع، أو الشعور بألم في العضلات، أو فقدان الشهية، أو الجفاف، أو الشعور بالضعف، ويوجد العديد من الأسباب التي تؤدي إلى حدوث هذه الحالة، وسيتم توضيحها، وهي كالآتي:[٢]

  • الالتهابات كالإنفلونزا أو الالتهاب الرئوي.
  • التطعيمات التي تؤخذ لمرض الدفتيريا أو مرض الكزاز.
  • نمو الأسنان عند الرضع.
  • التهاب المفاصل الروماتويدي أو مرض كرون.
  • جلطات الدم.
  • حروق الشمس الشديدة.
  • التسمم الغذائي.
  • تناول بعض الأدوية كالمضادات الحيوية.


علاج ارتفاع درجة حرارة الجسم

متى يتوجيب على المريض زيارة الطبيب؟

بعد أن تم توضيح أسباب ارتفاع درجة حرارة الجسم، سيتم توضيح كيف يمكن علاج هذا الارتفاع، وعادةً ما تشفى الحالات الخفيفة من تلقاء نفسها، ولكن الحالات الشديدة تحتاج إلى علاج، ويوجد العديد من الطرق التي يمكن من خلالها شفاء ارتفاع درجة حرارة الجسم ، وسيتم توضيحها، وهي كالآتي:[٣]

الأدوية التي لا تحتاج إلى وصفة طبية

عندما تسبب هذه الحالة الانزعاج، فقد تساعد بعض الأدوية التي لا تحتاج إلى وصفة طبية كالأسيتامينوفين أو الإيبروفين على العلاج، ولكن يجب تجنب الإفراط في استخدام تلك الأدوية، وذلك لأنها قد تؤدي إلى حدوث تلف في الكبد والكلى، وفي بعض الأحيان قد تؤدي إلى الموت، وتجدر الإشارة إلى أنَّه يجب تجنب إعطاء الأطفال دواء الأسبرين لأنه قد يسبب متلازمة راي.


الأدوية الموصوفة

قد يقوم الطبيب باستخدام المضادات الحيوية لعلاج الالتهابات البكتيرية كالالتهاب الرئوي أو التهاب الحلق، وتجدر الإشارة إلى أنَّ المضادات الحيوية لا تساعد في علاج الالتهابات الفيروسية، والتي يمكن علاجها عن طريق استخدام الأدوية المضادة للفيروسات والراحة وشرب الكثير من السوائل.


علاج الرضع

الأطفال الرضع، وخاصةً الذين تقل أعمارهم عن 28 يومًا، يتم علاجهم داخل المستشفى، وذلك لأنه قد يكون هناك حاجة لمراقبتهم ولإعطائهم بعض الأدوية عن طريق الوريد.

المراجع[+]

  1. "Fever: What you need to know", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 2020-04-25. Edited.
  2. "Everything You Need to Know About Fever", www.healthline.com. Edited.
  3. "Fever", www.mayoclinic.org, Retrieved 2020-04-25. Edited.