معلومات عن الجهاز العصبي المركزي

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٢٦ ، ٢٠ نوفمبر ٢٠١٩
معلومات عن الجهاز العصبي المركزي

الجهاز العصبي

يتكون الجهاز العصبي في جسم الإنسان من جزئين رئيسين، الجهاز العصبي المركزي والجهاز العصبي الطرفي، حيث يعد الجهاز العصبي المركزي المركز الأولي المسؤول عن إعطاء الأوامر في الجسد ويتكون من الدماغ والنخاع الشوكي، بينما يتكون الجهاز العصبي الطرفي من مجموعة من الأعصاب التي تربط الجهاز العصبي المركزي بباقي أجزاء الجسم،[١]وتقوم هذه الاعصاب بنقل الإشارات بين اجزاء الجسم المختلفة، أمّا بالنسبة لتقسيم الجهاز العصبي فهو يُقسّم هيكليًا إلى الجهاز العصبي المركزي والجهاز العصبي الطرفي اللَّذين تم ذكرهما سابقًا، بينما وظيفيًا فالجهاز العصبي يتكون من الجزء الجسدي الإرادي والجزء الذاتي اللاإرادي، وفي هذا المقال سيتم الحديث بشكل خاص عن الجهاز العصبي المركزي.[٢]

الجهاز العصبي المركزي

يتكون الجهاز العصبي المركزي من الدماغ والحبل الشوكي، ويقوم باستقبال المعلومات من الجهاز العصبي الطرفي وكما يتحكم أيضًا بردود أفعال الجسم المختلفة، يختلف الجهاز العصبي المركزي عن الجهاز العصبي الطرفي الذي يضم جميع الأعصاب الموجودة خارج الدماغ والنخاع الشوكي والتي تعمل بدورها على نقل الرسائل والإشارات نحو الجهاز العصبي المركزي الذي يعمل بدوره على استقبال المعلومات من مختلف أنحاء الجسم ومعالجتها وتحليلها ليُنتِج استجابة وردّة فعل مناسبة.[٣]

دور الجهاز العصبي المركزي

يقوم هذا الجهاز بدور مهم عن طريق التحكّم بمعظم وظائف الجسم بما فيها الانتباه، الحركات، الأحاسيس، الأفكار، الكلام والذاكرة، وهناك بعض ردود الأفعال التي قد تنتج من النخاع الشوكي فقط دون تدخل الدماغ فيها، حيث يرتبط النخاع الشوكي مع مقطع في الدماغ يُعرف بجذع الدماغ ويستمرهذا النخاع خلال القناة الشوكية، ويقوم النخاع الشوكي بنقل الإشارات من وإلى الدماغ والأعصاب المحيطة، كما يحيط السائل الدماغي الشوكي بالدماغ والنخاع الشوكي ويعبر خلال تجاويف الجهاز العصبي ويعبر أيضًا في طبقتين الأولى تُسمّى الأم الحنون والثانية العنكبوتية، حيث تقوم الطبقة الخارجية بالحماية والدفاع، وتعد العصبونات الوحدة الأساسية في البناء العصبيّ والتي تعمل بدورها على خلق تواصل بين أجزاء الجسم المختلفة عن طريق الدماغ والنخاع الشوكيّ، كما تحاط هذه العصبونات بطبقة دهنيّة تُعرف باسم الميالين هدفها هو عزل الأعصاب ومساعدتها على التواصل بشكل سريع.[٤]

مكونات الجهاز العصبي المركزي

يتكوّن الجهاز العصبي المركزي من ثلاثة مكونات رئيسية، الدماغ، النخاغ الشوكي والخلايا العصبية أو ما يُعرف بالعصبونات، وسيتم التعرف على هذه المكونات والدور الذي يؤديه كلٌّ منها على النحو الآتي:[٣]

الدماغ

حيث يتحكّم بوظائف الجسم المختلفة مثل الإحساس، الذاكرة، التفكير والإنتباه، ويُعرف سطح الدماغ بالقشرة المخيّة والتي تظهر كسطح غير مستو بسبب وجود الأخاديد فيها، ويعتبر المخ الجزء الأكبر في الدماغ وهو المسؤول عن الذاكرة، الكلام، السلوكيات الإرادية والأفكار، ويٌقسّم المخ إلى جزئين، الأيمن والذي يتحكم بحركة الجسم في الجهة اليسرى، والأيسر الذي يتحكم بحركة الجسم في الجهة اليمنى كما ويُقسّم كل جزء إلى أربع فصوص وهي:

  • الفص الجبهي: وهو المسؤول عن أعلى مستويات الإدراك، الحركات الإرادية واللغة.
  • الفص الجدراي: والذي يقوم بمعالجة المعلومات الحسية.
  • الفص الصدغي: يساعد في عملية السماع وتفسير الأصوات كما ويقوم بتشكيل الذاكرة.
  • الفص القذالي: يُعد مسؤولًا عن العمليات البصرية.

النخاع الشوكي

حيث يرتبط مع الدماغ عن طريق جذع الدماغ، ويستمر خلال القناة الشوكية الواقعة في العمود الفقري، ويقوم النخاع الشوكي بنقل المعلومات بين الدماغ ومختلف أجزاء الجسم، وهناك بعض ردود الأفعال التي يتحكم بها النخاع الشوكي دون مشاركة الدماغ في هذه العمليات.

العصبونات

التي تعتبر وحدة البناء الأساسية في الجهاز العصبي المركزي، حيث يوجد مليارات الخلايا العصبية في أنحاء الجسم والتي تتواصل مع بعضها البعض لإنتاج الأفعال وردود الأفعال الفيزيائية.

تراكيب واقية للدماغ

فعلى سبيل المثال يُحاط الجهاز العصبي كاملًا بالعظام، ويكون الدماغ محمي بالجمجمة أما النّخاع الشوكي فهو متواجد بداخل العمود الفقري، كما يُغطّى الدماغ والحبل الشوكي بطبقة حامية من السّحايا، ويوجد كذلك السائل الدماغي الشوكي الذي يُشكل بيئة كيميائية مناسبة تُتيح للمعلومات الإنتقال بسهولة كما تُقدم أيضًا طبقة حماية إضافية.

اختلالات ومشاكل الجهاز العصبي المركزي

ويتعرض الجهاز العصبي للعديد من المشاكل المختلفة، حيث من الممكن أن تحدث الإختلالات بسبب الصدمات، الإلتهابات، الإضمحلال، عيوب هيكلية، الأورام، مشاكل في تدفق الدم وبعض الأمراض المتعلقة بالجهاز المناعي، ومن الأمثلة على الأمراض التي قد تسبب مشاكل في الجهاز العصبي المركزي:[٥]

  • المشاكل الوعائية: ومنها السكتة الدماغية، النوبة الإقفارية العابرة ووجود أورام دموية ونزيف تحت الجافية.
  • الإلتهابات: كإلتهاب السحايا، التهاب الدماغ، شلل الأطفال ووجود خراج فوق الجافية.
  • مشاكل هيكلية: على سبيل المثال، وجود جروج في العمود الفقري أو الدماغ، شلل الوجه النصفي، داء الفقار الرقبية، متلازمة النفق الرسغي، أورام في الدماغ أو النخاع الشوكي، الإعتلال العصبي المحيطي وأخيرًا متلازمة غيلان باريه.
  • مشاكل وظيفية: كالشعور بالصداع، الصرع، الدوّار والألم العصبي.
  • أمراض الإضمحلال: ومنها مرض باركنسون، التصلب المتعدد، التصلب الجانبي الضموري، داء هنتنغتون وأخيرًا مرض الزهايمر.
ومن الجدير ذكره أن الأعراض التي تسببها مشكلات وإختلالات الجهاز العصبي تختلف من شخص لآخر، ومن أهم هذه الأعراض: الشعور بالصداع بشكل مستمر أو مفاجىء، إنعدام الشعور أو التّخدر، الضعف العام وفقدان قوة العضلات، فقدان حاسة البصر أو إزدواجية الرؤية، فقدان الذاكرة، ضعف القدرة العقلية، فقدان التناسق، صلابة العضلات، الإرتعاشات ونوبات الصرع، الشعور بألم في الظهر والذي يمتد ليصل إلى الأقدام وأصابع القدمين وأجزاء أخرى من الجسم، ضمور العضلات، التكلم بكلام مُدغم، حدوث مشاكل حديثة في اللغة سواء من ناحية التعبير أو الإستيعاب، مع ضرورة التنويه أن أعراض مشاكل الجهاز العصبي التي تم ذكرها قد تتشابه مع العديد من المشاكل الصحية الأخرى، فيجب مراجعة الطبيب فور الشعور بمثل هذه الأعراض ليقوم بدوره في التشخيص.[٥]

المراجع[+]

  1. "Nervous System", www.healthline.com, Retrieved 13-11-2019. Edited.
  2. "Nervous System: Facts, Function & Diseases", www.livescience.com, Retrieved 13-11-2019. Edited.
  3. ^ أ ب "The Central Nervous System in Your Body", www.verywellmind.com, Retrieved 13-11-2019. Edited.
  4. "Central Nervous System (CNS) Parts and Function", www.emedicinehealth.com, Retrieved 13-11-2019. Edited.
  5. ^ أ ب "Overview of Nervous System Disorders", www.hopkinsmedicine.org, Retrieved 13-11-2019. Edited.