علاج ألم أسفل الظهر

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٥٦ ، ٢٤ ديسمبر ٢٠١٩
علاج ألم أسفل الظهر

ألم أسفل الظهر

ألم الظهر من أهم الأسباب التي تجعل الناس يذهبون إلى الطبيب، وحسب الدراسات يعد ألم أسفل الظهر أكثر سبب يؤدي إلى عدم القدرة على العمل وهنا تكمن أهمية معرفة علاج ألم أسفل الظهر، حيث أن ٨٠٪؜ من الناس سوف يعانون من ألم أسفل الظهر خلال حياتهم، وعادة ما يكون سبب هذه الحالة هو التعرض لإصابة في منطقة الظهر مثل الحركات الخاطئة ورفع الأوزان الثقيلة مما يؤدي إلى تشنج وشد العضلات في منطقة أسفل الظهر، وينتشر ألم أسفل الظهر في المرحلة العملية ما بين ٣٠-٥٠ عامًا وذلك بسبب التغييرات التي تحدث لجسم الإنسان نتيجة التقدم في العمر، حيث إن كمية السوائل الموجودة بين فقرات العمود الفقري تقل مع التقدم في السن[١].

تشخيص ألم أسفل الظهر

تكمن أهمية التشخيص في اعتماد علاج ألم أسفل الظهر عليه، ويتضمن تشخيص ألم أسفل الظهر أخذ السيرة المرضية من المريض ومعرفة ما إن كان مصاب بأي مرض معين، ويجب أيضًا معرفة إن كان المريض قد تعرض لإصابة في منطقة الظهر وإذا كان يشعر بأعراض أخرى غير ألم أسفل الظهر مثل؛ الحمى أو تنميل الأطراف، ثم يتنقل الطبيب إلى الفحص السريري للمريض حيث يقوم الطبيب بفحص البطن والحوض والأطراف، ثم ينتقل الطبيب لطلب بعض الفحوصات والتحاليل مثل تحليل الدم وتحليل البول بالإضافة إلى صور الأشعة السينية[٢].

علاج ألم أسفل الظهر

معظم حالات ألم أسفل الظهر تتحسن خلال بضعة أسابيع من خلال العلاجات المنزلية فقط، لكن كل حالة مختلفة عن الأخرى، حيث يعد ألم أسفل الظهر من الحالات المعقدة فهناك أشخاص يصابون به لمدة طويلة جدًا وأقلية منهم يعانون من آلام شديدة، وتتلخص طرق علاج ألم أسفل الظهر في ما يأتي[٣]:

  • العلاج الدوائي: وتتضمن في البداية مسكنات الألم حيث تستخدم في حالات علاج ألم أسفل الظهر الحاد حيث توجد على شكل حبوب وعلى شكل كريم يتم وضعه على مكان الألم وفركه جيدًا، وفي حال عدم التحسن على المسكنات يضاف إليها مرخيات العضلات، لكن تكمن المشكلة فيها أنها تجعل الشخص يشعر بالدوار والرغبة في النوم، وتستخدم أيضًا مضادات الإكتئاب على جرعات قليلة حيث أنها تمتلك القدرة على معالجة ألم أسفل الظهر المزمن بجانب الاستخدام الأساسي في معالجة الإكتئاب، وآخر أشكال الأدوية المستخدمة هي حقن مادة الكورتيزون في العمود الفقري، ويكون ذلك بعد فشل العلاجات الأخرى حيث يقلل ذلك من الالتهاب الموجود.
  • التعليم: للأسف لا يوجد برنامج لتعليم الناس وتعريفهم بكيفية التحكم في ألم أسفل الظهر بطريقة فعالة، حيث إن تعليم الناس بهذه الحالة يساعد في حل جزء كبير من المشكلة.
  • العلاج الطبيعي: حيث إن العلاج الطبيعي يمكن أن يضيف العديد من طرق العلاج مثل الحرارة والتحفيز الكهربائي وتقنيات إرخاء العضلات، حيث تساعد هذه العلاجات في التخفيف من الألم، وبعد تحسن الألم يقوم أخصائي العلاج الطبيعي بتعليم الشخص بعض التمارين لزيادة المرونة والقوة في عضلات الظهر والبطن وتحسين طريقة الوقوف لدى الشخص الذي يعاني من ألم أسفل الظهر.
  • العلاج الجراحي: قلة من الناس هم من يحتاجون هذا النوع من العلاج، ويستخدم هذا العلاج في حال استمرار الألم لمدة طويلة ومصاحبته لألم في الساق وضعف في العضلات، وذلك بسبب الضغط على الأعصاب، ويفيد التدخل الجراحي في علاج ألم أسفل الظهر الناتج عن مشكلة في هيكل العمود الفقري مثل تضيق مجرى الحبل الشوكي والديسك.

المراجع[+]

  1. "What You Should Know About Low Back Pain", www.healthline.com, Retrieved 21-12-2019. Edited.
  2. "Lower Back Pain", www.medicinenet.com, Retrieved 21-12-2019. Edited.
  3. "Back pain", www.mayoclinic.org, Retrieved 21-12-2019. Edited.