أخطار الأدوية المضادة للاكتئاب

أخطار الأدوية المضادة للاكتئاب
أخطار-الأدوية-المضادة-للاكتئاب/

الأدوية المضادة للاكتئاب

تستخدم هذه الأدوية في علاج الاكتئاب بشكلٍ رئيسي؛ وهو اضطرابٌ في كيمياء ووظيفة الدماغ تقوم هذه الأدوية بتغيير الدوائر والمواد الكيميائية التي تمرر السيالات العصبية عبر الأعصاب، وتصنّف مضادات الاكتئاب إلى خمسِ فئات رئيسية تبعًا لكيفية تأثيرها على كيمياء الدماغ وبالتالي فإن أدوية المجموعة الواحدة ستكون متماثلة في آلية عملها وآثارها الجانبية ولكنها تتمايز عن بعضها بالتركيبة الجزيئية مما يؤثر على امتصاص الدواء وانتشاره في الجسم، ويجدر الإشارة إلى أن مضادات الاكتئاب تحتاج أسابيع لتحقيق الفائدة منها لذا يجب استخدامها طبقًا لارشادات الطبيب بدون زيادة أو نقصان.[١]


ويتم اختيار العلاج المناسب للمريض تبعًا للأعراض التي تظهر عليه، الاضطرابات النفسية الأخرى، [١] بالإضافة إلى الاستجابة السابقة للعلاج بمضادات الاكتئاب، متطلبات المريض الفردية ووجود الأفكار الانتحارية، وقد أثبتت هذه الأدوية فعاليتها وتأثيراتها النفسية والحركية والفسيولوجية الإيجابية على المرضى، وتشمل هذه الفئات مثبطات استرداد السيرتونين الانتقائية ومبثطات أوكسيديز أحادي الأمين وغيرها وفي هذا المقال سيتم تناول أخطار الأدوية المضادة للاكتئاب.[٢]


أخطار الأدوية المضادة للاكتئاب

هل للأدوية المضادة للاكتئاب أي مخاطر على صحة الإنسان؟


تعدّ مضادات الاكتئاب خيارًا مهمًا في علاج حالات الاكتئاب المتوسط أو الشديد إلى جانب العلاجات الأخرى مثل العلاج بالكلام، ولكونها تعمل على تغيير توازن المواد الكيميائية في الدماغ فقد تؤدي هذه التغييرات إلى آثارًا جانبية مختلفة، غالبًا ما تظهر في الأسبوع الأول أو الثاني وتختفي فيما بعد مثل التوتر والأحلام المزعجة ولكن بعضها الآخر يستمر لفترة أطول مثل انخفاض الرغبة الجنسية، كما ينصح بتتبع الآثار الجانبية ومناقشتها مع الطبيب لينظر فيما لو أمكنه إجراء تعديلات في إدارة العلاج الدوائي لتخفيف الآثار الجانبية، إذ أن استجابة المرضى للدواء وتعرضهم لأخطار الأدوية المضادة للاكتئاب تختلف من شخص لآخر بسبب التركيب الجيني والظروف الصحية للمريض،[٣] فيما يأتي معلومات مفصلة عن أنواع وأخطار الأدوية المضادة للاكتئاب:


مضادات الاكتئاب ثلاثية الحلقات (TCA)

تعد هذه الأدوية هي الأقدم في مضادات الاكتئاب وتشمل كلوميبرامين، أميتريبتلين، ديسيبرامين، إضافةً لاستخدامها في حالات مرضيّة أخرى مثل آلام الأعصاب وتلف الأعصاب الناجم عن مرض السكري، الصداع النصفي، التبول اللإرادي لدى الأطفال واضطراب القلق الاجتماعي، تعمل هذه الأدوية على زيادة مستويات السيرتونين والنورادرينالين في الدماغ ولكنها على الجانب الآخر تقلل من تأثير الأستيل كولين -أحد النواقل العصبية- مما يسبب بعض الآثار الجانبية والتي تتشابه مع تلك التي تسببها مثبطات استرداد السيروتونين والنوادرينالين الانتقائية إلا أنها هنا أكثر إزعاجًا وتكرارًا، من هذه الآثار الجانبية ما يأتي:[٤]

  • الصداع.
  • مشاكل في النوم والذاكرة.
  • جفاف الفم.
  • عدم وضوح الرؤية.
  • مشاكل في الجهاز الهضمي مثل اضطرابات المعدة والغثيان والإمساك.
  • انخفاض الرغبة الجنسية أو ضعف الانتصاب أو مشاكل القدف.
  • النعاس والإعياء والدوخة.
  • التعرّق.
  • صعوبة في التبول.
  • مشاكل في القلب مثل ارتفاع معدل ضربات القلب، وفي حالاتٍ نادرة قد تسبب ارتفاع ضغط الدم أو انخفاضه عند الوقوف.


مثبطات استرداد السيروتونين الانتقائية (SSRIs)

منها الفلوكستين والسيتالوبرام والفيلازودون والسيرترالين تم استحداثها في السبعينيات وجميعا تعمل على منع إعادة امتصاص النواقل العصبية -السيرتونين تحديدًا ولذلك تسمّى الانتقائية- في الجسم مما يجعل المزيد منها متوافرًا ونشطًا في الدماغ، وكذلك يمكن استخدام هذه الأدوية في علاج اضطراب الوسواس القهري واضطراب القلق العام واضطرابات الأكل وسرعة القذف كما أنها أثبتت فائدتها أثناء التعافي من السكتة الدماغية، إن أخطار الأدوية المضادة للاكتئاب المرتبطة بهذه الفئة تعتبر أقل من مضادات الاكتئاب القديمة،[١] وتشمل:[٥]

  • انخفاض مستوى السكر في الدم.
  • انخفاض الصوديوم.
  • الدوخة والغثيان.
  • جفاف الفم.
  • الطفح الجلدي.
  • النعاس.
  • العجز الجنسي .
  • الإمساك أو الإسهال.
  • التعرّق والرعشة.
  • الصداع والأرق.
  • القلق والأفكار غير الطبيعية وأفكار انتحارية خاصةً لدى الأشخاص الأقل من 18 عامًا.


مثبطات استرداد السيروتونين والنورادرينالين الانتقائية (SNRIs)

تستخدم هذه الفئة من الأدوية في علاج اضطراب الاكتئاب الرئيسي وعلى غرار الفئة السابقة فهي تمنع الخلايا الدماغية من إعادة امتصاص بعض النواقل العصبية -السيرتونين والنورادرينالين- وتشمل كلاً من: الديسفينلافاكسين، اللفوميلناسيران، الدولوكستين وغيرها، كما يمكن استخدام هذه المثبطات في علاج الألم العضلي الليفي واضطراب القلق العام والهبّات الساخنة وهي بالتأكيد متورطة ضمن آثار وأخطار الأدوية المضادة للاكتئاب وتسبب آثارًا جانبية مشابهة لتلك المذكورة تحت عنوان مثبطات الاكتئاب ثلاثية الحلقات كما أنها تسبب ارتفاع ضغط الدم وزيادة في الوزن ولكن فقدان الوزن أكثر شيوعًا.[٤]


مثبطات أوكسيديز أحادي الأمين (MAOIs)

تعمل هذه الفئة على تثبيط عمل أوكسيديز أحادي الأمين وهو أحد إنزيمات الدماغ ومسؤول عن تكسير النواقل العصبية مثل السيرتونين، ونظريًا عند تثبيطه سيكون هنالك المزيد من السيرتونين في الدماغ مما يعني تحسين الحالة المزاجية وانخفاض القلق، ومنها الفينيلزين والإيزوكاربوكسازيد، كانت هذه الأدوية شائعة الاستخدام قبل استحداق مثبطات استرداد السيرتونين الانتقائية أما الآن فيستخدمها الأطباء في حالة فشل العلاجات الأخرى لأنها تتفاعل مع العديد من الأدوية والاطعمة وتسبب آثارًا جانبية مثل:[٥]

  • عدم وضوح الرؤية.
  • طفح جلدي.
  • نوبات تشنج.
  • عدم انتظام ضربات القلب وارتفاع ضغط الدم.
  • الوذمة.
  • فقدان أو زيادة الوزن.
  • العجز الجنسي.
  • الإغماء أو الشعور بالدواء عند الوقوف.
  • الإسهال أو الإمساك.


مضادات الاكتئاب غير النمطية

تجمع هذه الفئة من مضادات الاكتئاب الأدوية الجديدة والتي لا تتناسب مع الفئات السابقة في تصنيفها أو آلية عملها لذا تسمّى مضادات الاكتئاب غير النمطية وبشكلٍ عام تؤثر هذه الأدوية على مستويات كل من السيرتونين والنورأدرينالين والدوبامين بطرق مختلفة، وتتضمن ما يلي:

  • البوبروبيون: مصنف كمثبط لاسترداد الدوبامين، ويستخدم لعلاج الاكتئاب واضطراب الاكتئاب الموسمي بالإضافة لدوره المساعد في الإقلاع عن التدخين.
  • الميرتازبين: وهو مضاد للنورادرينالين إذ يشكّل حاجزًا لمستقبلات هرمون الأدرينالين -هرمون التوتر- في الدماغ، ويستخدم في علاج حالات الاكتئاب الشديد.
  • الترازودون والفورتيوكسيتين: وهي مضادات سيرتونين كما تثبط استرداد السرتونين، تستخدم في حالات الاكتئاب الشديد.

وتختلف الآثار الجانبية هنا حسب نوع الدواء وقد تشمل الدوار، جفاف الفم، الأرق، الغثيان، التقيؤ، عدم وضوح الرؤية والعجز الجنسي وغيرها.[١]

المراجع[+]

  1. ^ أ ب ت ث "The 5 Major Classes of Antidepressants", www.verywellmind.com, Retrieved 2020-04-25. Edited.
  2. "Antidepressant drugs", www.pharmacologyeducation.org, Retrieved 2020-04-25. Edited.
  3. "Coping With Side Effects of Depression Treatment", www.webmd.com, Retrieved 2020-04-26. Edited.
  4. ^ أ ب "A Guide to Common Antidepressant Side Effects", www.healthline.com, Retrieved 2020-04-26. Edited.
  5. ^ أ ب "All about antidepressants", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 2020-04-26. Edited.

69981 مشاهدة