أضرار حقن هرمون التستوستيرون

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٥٢ ، ١٨ ديسمبر ٢٠١٩
أضرار حقن هرمون التستوستيرون

حقن هرمون التستوستيرون

يُعرّف هرمون التستوستيرون على أنّهُ هرمون ستيرويدي ذكري يحافظ على صحة الذكر الجنسية، ويؤثر هذا الهرمون على العديد من العوامل الأخرى المهمة للصحة منها دهون الجسم، والكتلة العضلية، وكثافة العظم، وعدد كُريّات الدم الحمراء في الجسم، والمزاج العام للشخص، ويتراوح مستواه الطبيعي بين ٣٠٠ و١٠٠٠ نانوغرام لكل ديسيليتر، وفي حال نقصانه عن مستواه الطبيعي ينصح الطبيب بأخذ حقن هرمون التستوستيرون حيث يُحقن عادة من قِبل الطبيب في عضلة الألوية في منطقة المؤخرة أمّا إذا قام المريض بحقنها بنفسه فعادة ما يحقِنها بعضلة الفخذ، وسيتم في هذا المقال التطرق إلى الحديث عن أضرار حقن هرمون التستوستيرون.[١]

استخدامات حقن هرمون التستوستيرون

إنَّ الإستخدام الأولي لحُقن هرمون التستوستيرون هو علاج مشكلة الضعف الجنسي لدى الرجال، وعلاج أعراض فترة ما بعد إنقطاع الطمث عند النساء المصاحبة مع نقص هرمون التستوستيرون، وفيما يأتي تفصيل لاستخدامات حُقن هومون التستوستيرون:[٢]

  • علاج مستوى هومون التستوستيرون المنخفض عند الرجال: ويحدث ذلك بسبب انخفاض إفراز هذا الهرمون من الخصيتين؛ ممّا يُسبب انخفاض عدد الحيوانات المنوية عند الرجل، وإنخفاض أيضًا في الكتلة العضلية، أو العظمية، وزيادة الدهون في الجسم، وضعف الإنتصاب، ولهذا فإنّ إعطاء حُقن هرمون التستوستيرون يُحسن من القدرة الجنسية للذكر، ويزيّد من الكتلة العضلية، ويحسن من المزاج والوظائف الإدراكية كما من المحتمل أنّ يُقلل أيضًا من هشاشة العظام.
  • العلاج باستخدام هرمون التستوستيرون عند الإناث: حيث إن انخفاض هذا الهرمون عن المستوى الطبيعي وهو من ١٥ إلى ٧٠ نانوغرام لكل ديسيليتر عند الإناث يؤدي إلى مشاكل في الإنجاب، وعدم انتظام الدورة الشهرية، وجفاف المهبل، وانخفاض الرغبة الجنسية، وبالرغم من ذلك فإن العديد من الأطباء لا ينصحون باستخدام حُقن هرمون التستوستيرون؛ وذلك لدورها في ظهور صفات ذكرية عند الأنثى، وغيرها من أضرار حُقن هرمون التستوستيرون.

أضرار حقن هرمون التستوستيرون

إنّ إساءة استخدام حُقن هرمون التستوستيرون قد يعرض الشخص إلى أضرار خطيرة، ونتائج غير قابلة للتعديل مثل تضخم الثدي، وصغر حجم الخصيتين، والعقم، وارتفاع ضغط الدم، والذبحة القلبية، والجلطة الدماغية، وأمراض الكبد، ومشاكل في نمو العظم، والإدمان، ومشاكل عقلية مثل العنف والهيجان؛ لذلك يجب الإتصال بالطبيب فورًا عند معاناة الشخص أي من الأعراض الآتية؛ وذلك لتفادي أضرار حُقن هرمون التستوستيرون:[٣]

  • الشعور بألم أو ضغط في منطقة الصدر ينتشر إلى الفكّ أو الكتف.
  • انتفاخ في الركبة، أو القدم، أو الزيادة السريعة في الوزن.
  • ألم في الصدر، وسعال مفاجئ، وصفّير في الصدر مع سرعة في التنفس، وسعال دم.
  • انتفاخ وألم وارتفاع حرارة، أو احمرار إحدى أو كلا الرجلين.
  • غثيان أو استفراغ.
  • تغير لون الجلد.
  • حدوث زيادة أو استمرار انتصاب العضو الذكري.
  • الضعف الجنسي، ومشاكل في القذف، وانخفاض عدد الحيوانات المنوية، ونقصان حجم الخصيتين.
  • ألم أو صعوبة في التّبول.
  • ضيق التنفس.
  • ألم في المعدة، وحدوث إمساك، وزيادة العطش أو التّبول، وألم أو ضعف في العضلات، وألم في المفاصل، والإرتباك، والشعور بالتعب وعدم الإرتياح.
  • ألم في أعلى المعدة مع حكة، وفقدان في الشهيّة، وإسوداد لون البول، وتغير لون البُراز إلى لون الطين، واصفرار لون الجلد أو العيون.

المراجع[+]

  1. "A Look at Testosterone Injections", www.healthline.com, Retrieved 16-12-2019. Edited.
  2. "What to know about testosterone injections", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 16-12-2019. Edited.
  3. "Testosterone Injection", www.drugs.com, Retrieved 16-12-2019. Edited.