وظيفة السيالات العصبية

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٣٨ ، ٢٠ أغسطس ٢٠١٩
وظيفة السيالات العصبية

الخلية العصبية

يتكون الدماغ البشري من مئة مليار خلية عصبية، والخلايا العصبية لا تتجدد ولا تتكاثر كباقي خلايا الجسم، وتتكون الخلية العصبية من ثلاث أجزاء رئيسية وهي جسم الخلية ويحتوي على المعلومات الوراثية، ويقوم بالمحافظة على بنية الخلية ويوفر الطاقة للخلية للقيام بأنشطتها، الجزء الثاني للخلية العصبية هو المحور العصبي وهو طويل يشبه الذيل، يكون معزول بمادة دهنية تسمى المايلين تساعد على نقل الإشارة الكهربائية والزوائد الشجرية أو التغصن هي جذور ليفيّة تتفرع من الخلية، وتقوم باستقبال ومعالجة الإشارة ونقلها، تتصل الخلايا مع بعضها من خلال ناقلات عصبية، تفرزها نقاط التشابك العصبي، وفي هذا المقال سوف نتحدث عن وظيفة السيالات العصبية وعلاقتها بجهد الفعل.[١]

أنواع الخلايا العصبية

تختلف الخلايا العصبية في البنية، التركيب الجيني والوظيفة، ويوجد بالجسم الآلاف من الأنواع المختلفة من الخلايا العصبية، ويمكن أن تصنف الخلايا العصبية بطرق متعددة، ويصنف العلماء الخلايا العصبية حسب وظيفتها لثلاث أنواع:[١]

  • الخلايا العصبية الحسية: يتم تحفيز هذه الخلايا عن طريق مدخلات فيزيائية وكيميائية من البيئة المحيطة، ويعتبر التذوق والرائحة مثال على المدخلات الكيميائية، واللمس، الصوت، الضوء والحرارة مثال على مدخلات فيزيائية، وتساعد الخلايا العصبية الحسية على التذوق، السمع، الرائحة، الرؤية و الشعور بما حولنا، مثل الشعور بحرارة الأشياء.
  • الخلايا العصبية الحركية: تساعد هذه الخلايا الدماغ والحبل الشوكي على التواصل مع العضلات، الأعضاء و الغدد في الجسم والتحكم بحركة الجسم الإرادية واللإرادية، ويوجد نوعان للخلايا العصبية الحركية، الخلايا العصبية العليا وتنقل الإشارة بين الدماغ والحبل الشوكي، والخلايا العصبية السفلى وتنقل الإشارة من الحبل الشوكي إلى العضلات الهيكلية والملساء.
  • الخلايا العصبية المتوسطة: وهي من أكثر الأنواع شيوعًا، وتقوم بنقل الإشارة من الخلايا العصبية الحسية والخلايا المتوسطة الأخرى إلى الخلايا العصبية الحركية والخلايا المتوسطة الأخرى، مثل عند لمس سطح ساخن ترسل الخلايا الحسية في اليد إشارة إلى الخلايا المتوسطة في الحبل الشوكي، ثم تقوم الخلايا العصبية المتوسطة في الحبل الشوكي بإرسال إشارة إلى الخلايا الحركية في اليد، لتبتعد عن السطح الساخن.

وظيفة السيالات العصبية

يحتوي السيال العصبي على سلسلة من جهد الفعل الناتجة عن تغير الجهد الكهربائي للخلية في وضع الراحة، ولفهم وظيفة السيالات العصبية، لا بد من فهم جهد الفعل،[٢] في وضع الراحة للخلية العصبية؛ أي عندما لا تقوم بإرسال أي إشارات، تكون شحنتها سالبة، وتكون الإشارة خارج الخلية العصبية موجبة، بحيث يساوي فرق الجهد الكهربائي للخلية العصبية -70 مللي فولت، بمعنى أنّ شحنة الخلية العصبية أقل ب70 مللي فولت من خارجها، وتلعب مجموعة من الأيونات دورًا مهمًا في المحافظة على التوازن بين الشحنات السالبة والموجبة مثل البوتاسيوم، الصوديوم، الكالسيوم ، ويملكون شحنة موجبة والكلوريد وشحنته سالبة، عندما تكون الخلية في وضع الراحة يسمح الجدار الخلوي للخلية العصبية لبعض الأيونات بالمرور بسهولة مثل البوتاسيوم والبعض الأخر لا يمكنه المرور بسهولة مثل الصوديوم، ولا يسمح الجدار الخلوي للأيونات السالبة بالعبور لخارج الخلية، عندما يرسل جسم الخلية العصبية إشارة عصبية، يتم فتح قنوات الصوديوم داخل الغشاء الخلوي، لتندفع أيونات الصوديوم داخل الخلية، حتى تصل الخلية لعتبة معينة، أي فرق جهد معين، ينتج عن ذلك جهد فعل يُطلق بإتجاه محور الخلية،[٣]
يحدث جهد الفعل في أي مكان في الجدار الخلوي، وبالتالي تكون جهود الفعل متتابعة، مما ينتج عنه سلسلة من جهد الفعل عبر محور الخلية، ينتقل السيال العصبي الناتج من سلسلة من جهد الفعل عبر محور الخلية إلى منطقة التشابك العصبي، تقوم السيالات العصبية على حث إطلاق ناقلات عصبية كيميائية في شق منطقة التشابك؛ للوصول للخلية العصبية التالية، وعندما تصل هذه الخلية إلى العتبة، تنتج جهد فعل، ليستمر السيال العصبي بالعبور للخلايا الأخرى.[٢]، وبذلك تقوم السيالات العصبية بحمل المعلومات بين الخلايا العصبية، وتصنف السيالات العصبية حسب اتجاه نقل المعلومات إلى سيال عصبي وارد، ووظيفة السيالات العصبية الورادة حمل المعلومات للجهاز العصبي المركزي، وسيال عصبي صادر، ووظيفة السيالات العصبية الصادرة حمل المعلومات لأعضاء والغدد في الجسم.[٤]

أمراض الجهاز العصبي

يعد الجهاز العصبي عرضة لاضطرابات متنوعة، وهناك العديد من مسببات هذه الاضطربات مثل التعرض لصدمة، عدوى، ورم سرطاني، مرض مناعي أو اضطراب بتروية الدماغ،[٥] ويعاني مرضى الجهاز العصبي من مشاكل وظيفية أو اضطرابات بالأوعية الدموية، ومن أمراض الجهاز العصبي:[٦]

  • الصرع.
  • التصلب اللويحيّ المتعدد.
  • الشلل الارتعاشي.
  • التصلب الجانبي الضموري.
  • الزهايمر.
  • السكتة الماغية.
  • نزيف تحت العنكبوتية.
  • التهاب السحايا.

المراجع[+]

  1. ^ أ ب "What Are Neurons?", www.healthline.com, Retrieved 12-08-2019. Edited.
  2. ^ أ ب "Neural Impulse", www.researchgate.net, Retrieved 18-08-2019. Edited.
  3. "Action Potential and How Neurons Fire", www.verywellmind.com, Retrieved 13-08-2019. Edited.
  4. "Afferent and Efferent Impulses", www.researchgate.net, Retrieved 18-08-2019. Edited.
  5. "Overview of Nervous System Disorders", www.hopkinsmedicine.org, Retrieved 12-08-2019. Edited.
  6. "Nervous System: Facts, Function & Diseases", www.livescience.com, Retrieved 12-08-2019. Edited.