أضرار التدخين في سن المراهقة

بواسطة: - آخر تحديث: ١٤:١٣ ، ٤ مارس ٢٠٢٠
أضرار التدخين في سن المراهقة

التدخين في سن المراهقة

يعرف التدخين بمضاره على جميع الفئات العمرية الكبيرة والصغيرة، وتكمن خطورة التدخين في سن المراهقة أنه يؤثر على النمو الجسدي وعلى النمو العقلي ويغير من سلوك المراهق ويعرض الشخص مستقبلًا لأمراض قلبية ورئوية خطيرة، وللأسف التدخين منتشر بشكل كبير بين هذه الفئة العمرية فتقريبًا يوميًا هناك 2500 شخص جربوا السيجارة الأولى تحت عمر 18 سنة، وأصبح 400 شخص منهم مدخنين بشكل يومي، وهؤلاء الأشخاص معرضين لإدمان النيكوتين بنسب أكبر من غيرهم، وإن بقيت هذه نسبة انتشار التدخين بين المراهقين على حالها فمن المتوقع أن يكون التدخين هو من الأسباب الأولى في الوفاة المبكرة نتيجة التدخين في عمر المراهقة، وفي هذا المقال سيتم ذكر أضرار التدخين في سن المراهقة.[١]  

أضرار التدخين في سن المراهقة

يسبب التدخين في سن المراهقة إدمان شديد للنيكوتين بشكل أسرع وأكبر من الأشخاص الذين قاموا بالتدخين بعمر أكبر، وبذلك يعّرض الشخص جسمه للنيكوتين لفترة أطول من الأشخاص الذي لم يباشروا في التدخين في عمر مبكر وبالتالي مضار ومخاطر أكثر، ومن أضرار التدخين في سن المراهقة ما يأتي:[٢]

  • تصبغات في الأسنان وأمراض اللثة التي قد تؤدي لخسارة الأسنان إن لم يتم الإعتناء بها بشكل صحيح.
  • السعال المستمر بدون سبب مباشر، وتعرض لمشاكل في الرئة والتهاب القصبات الهوائية المزمن إذ يصبح الشخص معرض لنزلات البرد والإنفلونزا بشكل أسرع عن غيره من الأشخاص غير المدخنين.
  • تضيّق في القصبات الهوائية الذي قد يؤدي لقُصْر في وظيفة الرئة، وأيضًا يؤثر التدخين على نمو الرئة بشكل سلبي.
  • تسارع في دقات القلب نسبًة بالأشخاص غير المدخنين.
  • مشاكل في حاسة السمع، وقد يؤثر على حاسة النظر أيضًا.
  • المعناة من الصداع المستمر دون سبب معين.
  • رائحة نفس سيئة وفقدان حاسة التذوق.
  • يزيد من نسبة الإصابة بالأمراض القلب وأمراض الرئة عند التقدم في العمر.
  • يزيد من فرصة الإصابة بسرطان الرئة وغيرها من أنواع السرطان الأخرى.

نصائح للإبتعاد عن التدخين في سن المراهقة

فرصة التدخين عند المراهقين ذو أهل مدخنين أكبر من غيرهم من المراهقين، لذا ينصح الأهل بعدم التدخين أمام أطفالهم المراهقين والأفضل أن يقلعوا عن التدخين بشكل كامل كي لا ينقلوا هذه العادة السيئة لأبنائهم، ويجب توعية المراهقين عن أضرار التدخين في سن المراهقة، ومعرفة إن كان لهم أصدقاء مدخنين أم لا لأن ذلك قد يؤثر عليهم بشكل سلبي، وإيصال الفكرة لهم منذ الصغر أن التدخين غير مسموح وإيصال معلومة للطفل في عمر المراهقة أن التدخين مضر ومكّلف ماديًا وهو سلوك غير صحي وغير أخلاقي تمامًا، وتوعية عن فكرة إدمان النيكوتين وصعوبة التخلص منه وسهولة الإدمان لمواد أخرى أكثر خطورة، والتحذير من التدخين والإبتعاد عن المدخنين وعن التدخين بشكل تام هو الحل.[٣]

المراجع[+]

  1. "Tobacco Use among Children and Teens", www.lung.org, Retrieved 17-02-2020. Edited.
  2. "Teens & Smoking", www.nationaljewish.org, Retrieved 18-02-2020. Edited.
  3. "Tween and teen health", www.mayoclinic.org, Retrieved 18-02-2020. Edited.