خلفاء الدولة الأموية وأهم أعمالهم

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٤٩ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
خلفاء الدولة الأموية وأهم أعمالهم

الدولة الأموية

قامت الدولة الأموية عام 41هـ بعد أن تنازل الحسن بن علي عن الخلافة لمعاوية بن أبي سفيان، حتى تتوقف الخلافات بين المسلمين، بعد الفتن التي حصلت بينهم والمعارك، وهي ثاني خلافة في التاريخ الإسلاميّ، امتدّ حكمهم من عام 41هـ إلى 132هـ وانتهت الخلافة عقب معركة الزاب على يد العباسيين، واتخذت من مدينة دمشق عاصمة لها، ويرجع نسبهم إلى أُمية بن عبد شمس من قبيلة قريش، وشهدت الدولة الأموية الكثير من الفتوحات والثورات التي قام بها الخلفاء، وسيتم التعرف في هذا المقال على خلفاء الدولة الأموية وأهم أعمالهم.

خلفاء الدولة الأموية وأهم أعمالهم

فيما يأتي ذكر أسماء خلفاء الدولة الأموية وأهم أعمالهم:

خلفاء الدولة الأموية

  • معاوية بن أبي سفيان مؤسس الدولة الأموية، يعرف عنه بالقوّة والدهاء، تولى الخلافة من41هـ - 60هـ.
  • يزيد بن معاوية بن أبي سفيان (60هـ - 64هـ).
  • معاوية بن يزيد بن أبي سفيان لم تدم خلافته غير أربعين يومًا وتنازل عنها، وقال أنه لا يمكنه حمل عاتقها.
  • مروان بن الحكم (64هـ - 65هـ).
  • عبد الملك بن مروان (65هـ - 86هـ).
  • الوليد بن عبد الملك (86هـ - 96هـ).
  • سليمان بن عبد الملك (96هـ - 99هـ).
  • عمر بن عبد العزيز وهو أفضل الخلفاء الأمويين، حيث وصفت فترة حكمه بأنها فترة عادلة، حتى قيل بأنه في عهده عادت أيام الخلافة الراشدة ولقب بخامس الخلفاء الراشدين (99هـ - 101هـ).
  • يزيد الثاني بن عبد الملك (101هـ - 105هـ).
  • هشام بن عبد الملك، وهو آخر من حكم من أبناء عبد الملك بن مروان (105هـ - 125هـ).
  • الوليد الثاني بن يزيد (125هـ - 126هـ).
  • يزيد الثالث بن الوليد أتصف بأنه كان زاهدًا صالحًا وحاول أن يسير على طريقة عمر بن عبد العزيز، ولكن لم تدم خلافته غير ستة أشهر وتوفي وكان قد ولى أخيه ابراهيم بن الوليد بعده.
  • ابراهيم بن الوليد (126هـ - 127هـ).
  • مروان بن محمد عرف عنه بأنه كان قويًا صلبًا ذا حنكة في إدارة الدولة، وكان يلقب بمروان الحمار (127هـ - 132هـ).

أهم أعمال خلفاء الدولة الأموية

  • نقل معاوية بن أبي سفيان الخلافة من الكوفة إلى دمشق واصبحت منارة للعلم والعلماء، واهتم بالعمارة وبناء المساجد، وبنى أول أسطول بحري اسلامي، وقام بالتصدي للخوارج، وفتحت العديد من الدول في عهده منها جزيرة رودس وبلاد السند، وألغى نظام مجلس الشورى، وأنشأ ديوانًا جديدًا وهو ديوان الخاتم ونظام البريد، ونظامًا للشرطة لحمايته وحراسته.
  • في عهد عبد الملك بن مروان قام بتنظيم شؤون الدولة، وتبنى حركة التعريب وبناء مسجد قبة الصخرة وإدخال نظام التجنيد الإجباري.
  • اهتم الوليد بن عبد الملك ببناء المساجد فبنى الجامع الأموي الكبير في دمشق، وقام بإعادة بناء وتوسيع المسجد النبوي في المدينة المنورة من جميع الجهات وبناء المسجد الأقصى في القدس، وجرت في عهده أكبر الفتوحات الأموية فاستكمل فتح المغرب، وفتحت الأندلس والسند بقيادة محمد بن القاسم الثقفي، وبلاد ما وراء النهر.
  • اهتم عمر بن عبد العزيز العمل بالكتاب والسنة، ونشر العلم، فقد رأى أن من أهم واجباته أن يعرف رعيته بمبادئ دينهم، وفي عهده رفع الظلم عن الناس ونشر العدالة بينهم، وعم في عهده الرخاء والاستقرار، وإزالة كل عمل لا يساير روح السلام.
  • هشام بن عبد الملك فتح في عهده جنوب فرنسا، حيث امتدّت الدولة من أطراف الصين شرقًا إلى جنوب فرنسا.
  • فتحوا الكثير من البلاد من الصين شرقًا إلى الأندلس غربًا فاصبحت أكبر دولة في التاريخ الاسلامي، حيث ساهموا بنشر الدين الاسلامي بشكل واسع.
  • اهتموا بالحياة الاقتصادية في جميع البلاد الإسلامية وقاموا بتعين ولاة وحكام.
  • اهتموا بالعلم والفقه والطب وقاموا ببناء المشافي وفتحوا المكتبات وصكوا أول عملة اسلامية.
  • اتخذ أكثر الخلفاء الأمويين الكتاب والسنة مرجع لهم في حكمهم، فعملوا على المساواة والعدل بين الناس.

 نهاية الدولة الأموية

على الرغم من كثرة الإنجازات التي حققها الخلفاء الأمويين، إلّا أنها مرت بفترة اضطرابات ادت إلى سقوطها، ويعود السبب إلى أخطاء وقع بها أخر خلفاء بني أمية حيث انغمس بعضهم باللهو والترف وابتعادهم عن القيادة الدينية، وهذه الأسباب أدت إلى تراجع الأوضاع الاقتصادية وخاصة في عهد الخليفة مروان بن محمد، فقلت الأموال وتوقفت بعض المناطق عن إرسال الأموال إلى دار الخليفة، فتأخرت رواتب الجند فقل ولاؤهم للخلافة، وحاول الخليفة مروان بن محمد قمع الثورات والاضطرابات التي ظهرت في عهد من سبقه من الخلفاء، حتى التقى مع العباسيين في معركة الزاب فهزم وقتل وانتهت الدولة الأموية.