أعراض تلف الأعصاب

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٣٨ ، ٢ يونيو ٢٠٢١
أعراض تلف الأعصاب

أعراض تلف الأعصاب

يُعدّ اعتلال الأعصاب neuropathy أحد أبرز المُضاعفات الناجمة عن الإصابة بالعديد من الأمراض، وهذا يشمل داء السكّري على وجه الخصوص؛ إذ إنّه يتمحور حول تلف وتدمير الخلايا المُكوّنة للأعصاب إلى أن تزداد الأعراض سوءًا بالتدريج، وعند ذِكر الأنواع، فإنّ أبرزها الآتي:[١]


  • الاعتلال العصبي المُحيطي: والذي يؤدي إلى فقدان الإحساس بالأطراف، كالقدمين.
  • الاعتلال العصبي اللإرادي: يُمكن مُلاحظة الاضطراب في الوظائف اللاإراديّة، كالهضم أو التبوّل.
  • الاعتلالات العصبيّة الأحاديّة: وهي تلك التي تؤثّر على عصبٍ فرديّ، مُبدية الأعراض العصبيّة الناجم عن التلف.


أعراض تلف الأعصاب اللاإرادية

لا يُعدّ الاعتلال العصبي اللاإرادي والذي يؤدي إلى تلف الأعصاب مرضًا في حدّ ذاته، بل مجموعةً من الأعراض التي تظهر على المريض عندما تتلف الأعصاب المسؤولة عن وظائف الجسم التي لا يُمكن التحكّم بها، ومن أبرزها ضغط الدمّ العامّ ومُعدّل ضربات القلب، إضافةً إلى التعرّق المُستمرّ ومدى إفراغ الأمعاء والمثانة وغيرها، إذ ينطوي على هذا التلف اضطراب في نقل المعلومات من وإلى الجهاز العصبي المركزي وأجهزة الجسم المُختلفة، كما يُلاحظ هذا الاضطراب عند مُدمني الكحول والتصلّب المُتعدّد، إضافةً إلى مرض الشلل الرعاشي، لتبدأ الأعراض الآتية بالظهور بناءً على الجهاز المُتضرّر:[٢]


  • أعراض المعدة والأمعاء، ومن أبرزها:
    • الإمساك.
    • الإسهال.
    • الشعور بالغثيان بعد الأكل.
    • مشاكل مُتعلّقة بالبلع.
    • انتفاخ البطن.


  • أعراض القلب والرئتين، مثل:
    • اضطراب مُعدّلدقات القلب وإيقاعها.
    • تغيّراتٍ مُتعلّقة بضغط الدمّ.
    • ضيق التنفّس.


  • أعراض الجهاز البولي، والتي تتعلّق بالآتي:
    • الصعوبة في التبوّل.
    • عدم القدرة على إفراغ المثانة بالكامل.
    • تسرّب البول.


هل من المُمكن عكس عمليّة تلف الأعصاب اللإراديّة؟ لا، وهذا أمرُ عليك مناقشته والسؤال عليه ليُجيب عليك الطبيب المُختصّ، خاصّةً مع إصابتك ببعض الأعراض التي تتطلّب المُراجعة الفوريّة من أهمّها الآتي:[٢]


  • الإغماء أو الدوار مُترافقًا مع وقوفك.
  • الشعور ببعض التغيّرات المُتعلّقة بحركة الأمعاء أو المثانة وما إلى ذلك.
  • الإحساسبالغثيان والرغبة بالقيء غير المُبرّر.


أعراض تلف الأعصاب المحيطي

يُعرّفتلف الأعصاب الطرفية أو المحيطية Peripheral Neuropathy على أنّه التلف الحاصل في الأعصاب التي تحمل الرسائل والإشارات العصبيّ من وإلى الدماغ والحبل الشوكي، مما يُسبّب ضعف في القدرة على الإحساس أو الإحساس بالألم، حيث يقول د.مايكل روزنبرغ "الحد والتنميل أمرٌ شائع للغاية عند الإصابة بالاعتلال العصبي، على الرغم من ذلك، يُمكن الشعور بالأشياء الملموسة"،[٣] كما تُقسّم تِبعًا لعدد الأعصاب المُتضرّرة إلى عدد مُفردٍ أو مجموعةٍ من الأعصاب المُحيطيّة التالفة، تختلف المُسببات التي تؤول لها والنتيجة واحدة،[٤] ألا وهي الأعراض التي على اختلاف مواقعها ولكنّها مُتشابهة بصفاتها، من أبرزها:[٥]


  • الشعور بخدرٍ ووخزٍ في القدمين أو اليدين.
  • الشعور بالحرقان أو تطوّر الألم إلى أن يُصبح طاعنًا في المناطق المُصابة.
  • فقدان القدرة على التوازن وتناسق الحركات.
  • ضعفٌ في العضلات، خاصةً في القدمين.


هل هُناك نوعٌ مُحدّد يجب التركيز عليه؟ في الواقع نعم، لأهميّته وخطورته بين أواسط المُصابين بمرض السكّري، والذي سيتم توضيحه فيما يأتي:


الاعتلال العصبي القريب

يرجع السبب المُباشر في الإصابة بالاعتلال العصبي القريب Proximal Neuropathy عندما تتلف الأعصاب في الورك أو الأرداف أو حتّى الفخذ في جانبٍ واحدٍ من الجسم، ويحدث مع ارتفاع نسبة الجلوكوز في الدمّ إضافةً إلى مُستويات الدهون الثلاثيّة، فتتلف بذلك الأوعية الدمويّة الصغيرة التي تمدّ الأعصاب بالغذاء، مُظهرةً الأعراض الآتية ذِكرها:[٦]


  • ألمٌ مُفاجئٌ وشديد ظاهر في بعض الأحيان فيالورك والأرداف، إضافةً إلى الفخذ أيضًا.
  • ضعفٌ في عضلات الساقين، مما يجعل الوقوف صعبًا بعد الجلوس.
  • عندما يقوم الطبيب بفحص الحركة التلقائيّة للجزء السفلي من الساق عن طريق نقرها، عادةً ما تكون مفقودة بعض الشيء.
  • فقدان الأنسجة العضليّة للمنطقة المُصابة.
  • فقدان الوزن.


أعراض تلف الأعصاب الدماغية

يختصّ مُصطلح الاعتلال العصبي القحفي Cranial neuropathy عندما تتضرّر أيٌّ من الأعصاب الاثني عشر؛ أي الأعصاب التي تخرج من الدماغ مُباشرةً، فتختصّ هذه الأعصاب بحاستيّ السمع والبصر، فيُشار إلى اعتلالهما الاضطراب الحاصل في نقل الإشارات الحسيّة لكليهما من وإلى الدماغ، تحديدًا إلى الأجزاء المسؤولة المُتحكّمة، وإذا أردنا التفصيل حول الأعراض المُتصاحبة، فيُمكن التفصيل بها على الشكل الآتي:[٧]


أعراض تلف العصب البصري

أمّا بالنسبة للعصب البصري، فقد يتأثّر بالعوامل المُسبّبة لتلفه كذلك، إذ أنّ تركيبته حساسة للغاية، فيتكوّن بدوره من مليون من الألياف العصبيّة الناقلة للإشارات على طول العصب البصري من كلٍّ عينٍ إلى الدماغ، فإن حدث التلف في جزءٍ مُحدّدٍ على طول مساره، يؤدي ذلك إلى نمطٍ مُحدّدٍ من أنماط فقدان البصر، فهل تتشابه الأعراض؟ في العموم يُمكن أن تتلخّص في الآتي:[٨]


  • احمرار العين.
  • ظهور الهالات السوداء حول العين.
  • فقدان القدرة على رؤية الألوان.
  • عندما يسطع الضوء الذي يُمكّنك رؤية الهالات البيضاء، قد تبرز بعض الهالات السوداء حولها.
  • التقيؤ المُستمرّ والشعور بالغثيان.
  • الإحساس الصداع الشديد.
  • يؤثّر على المجال البصري بحد ذاته.
  • قد يترتّب على ذلك، فقدان البصر.


أعراض تلف العصب السمعي

تختلف الأعراض التي تؤول إلى اضطراباتٍ فيالعصب السمعيّ تِبعًا لما يُمكن أن تتسبّب في ذلك، إذ يفقد العصب السمعيّ وظيفته في نقل النبضات العصبيّة من الأذن الداخليّة إلى الدماغ، مما يترتّب عليه ضعف السمع الذي تتراوح درجته من الخفيف إلى الشديد، كما أنّه لا يُمكن التنبؤ بالنتيجة المُحتملة، فيُمكن أن تتحسّن حالته أو تسوء.[٩]


ويتمّ تشخيص الاعتلال العصبي السمعي من خلال قياس استجابة جذع الدماع السمعي والانبعاثات الصوتيّة وغيرها، أمّا بالنسبة للخيارات العلاجيّة، فتشمل غرس القوقعة العصبيّة وكسب بعض المهارات التواصليّة، لذلك من المُهمّ مُراجعة الطبيب للقيام باللازم، أما بالنسبة لبعض الأعراض التي تترافق معه بشكلٍ عامّ، فأهمّها الآتي:[٩]


  • فقدان السمع الخفيف إلى الشديد.
  • قد يُعاني المُصاب من صعوبةٍ في الإدراك، كفهم الكلمات التي تُنطق أمامه على سبيل المثال، إضافةً إلى ضعف السمع.
  • يُمكن أن يسمع المُصاب بشكلٍ طبيعيّ، مع ضعفٍ في القدرة على الإدراك.


ولكن، ما المُسبّب الذي يُمكن أن يقود إلى هذا الاعتلال العصبيّ المُعقّد؟ وهذا في الحقيقة في غاية الأهميّة؛ إذ يعتقد الباحثون أنّ هُناك عددًا من العوامل التي يُمكن أن تتسبّب في ذلك، أبرزها:[٩]


  • مشاكل صحيّة في الرحم، والتي تمنع بدورها إمداد الجنين بالأكسجين.
  • بعض أنواع الأدوية التي يتّم تناولها، خاصّةً لعلاج المُضاعفات المُترتّبة عن الولادة.
  • بعض الاضطرابات النادرة، كشاركو ماري توث على سبيل المثال.
  • العامل الوراثي، خاصّةً إن كان هُناك مُصابين بالاعتلال العصبي السمعي ضمن أفراد الأسرة.


أعراض تلف العصب البؤري

يُمكن التعريف عن تلف الأعصاب البؤري focal neuropathies، على أنّه التلف العصبيّ بشكله الفرديّ، والذي يتكون في أماكن مُخصّصة في الجسم، والذي يتسبّب بهمرض السكّري تحديدًا، خاصّةً بعدما يرتفع نسبة الجلوكوز في الدمّ، فتتلف بذلك الأعصاب والأوعية الدمويّة التي تُغذّيها، هو أقلّ شيوعًا من أقرانه، سواءً أكان المُحيطي أو اللاإرادي، وقد تتسبّب مُتلازمة الاحتباس أيضًا به، سواءً أكان مُتلازمة النفق الرسغي ومن أبرز العلامات الدالّة عليه الآتي ذِكره:[١٠]


  • العلامات الدالّة على الانحباس العصبي، والتي تزداد سوءًا مع مرور الوقت، كالتنميل والوخز في الإبهام والسبّابة والأصابع الصغيرة، إذ تبدأ تظهر هذه الأعراض تِبعًا للعصب المُتضرّر.
  • قد تشعر بألمٍ في بعض المناطق الأخرى من الجسم، كالساق والجذع والقدم وما إلى ذلك.
  • قد تتضرّر الأعصاب القحفيّة باعتلالٍ بؤريّ، إذ يُبنى التشخيص بناءً على ظهور بعض الأعراض، أهمّها:
    • الشعور بالألم في عينٍ واحدة دون الأخرى.
    • الإصابة بازدواجية الرؤية.
    • قد يُصاب المريض بشللٍ في جانبٍ واحدٍ من جوانب الوجه، والذي يُسمّى بشلل الوجه النصفيّ.


يتمثّل التشخيص المُناسب للاعتلالات العصبيّة البؤريّة عن طريق الدراسة والتمحيص في الأعراض الظاهرة على المريض، إضافةً إلى الخضوع لبعض التحاليل، كالتخطيط العضلي العصبي على سبيل المثال EMG، فحاول التوجّه إلى الطبيب المُختصّ على الفور.[١٠]


أنواع إضافية من تلف الأعصاب

هُناك العديد من الأنواع الإضافيّة التي تنشقّ من الأسباب الرئيسة المذكورة أعلاه، وهي مُميّزة بخصائصها ومُتفرّدة بالأعراض التي تُصاحبها، لذلك، من المُهمّ التفصيل قليلًا فيما قد يُذكر في الآتي، مع الإشارة إلى وجوب زيارة الطبيب المُختصّ عندما تظهر أيٌ من أعراضها، ومن أبرز الأنواع الآتي:[١١]


مفصل شاركو

من المُهمّ معرفة معنى الارتباط الوثيق بين الاعتلال العصبي المُحيطي، خاصةً للذين يُصابون بها كنتاجٍ حتميّ لمرض السكّري، فيؤثّر بشكلٍ كبير على العظام والمفاصل والأنسجة الرخويّة في القدم أو الكاحل، والتي تؤول في النهاية إلى ضعف العضلات وانهيارها ما لم يتمّ اكتشافها في المراحل المُبكّرة، خاصّةً مع استمرار المشي وتزداد وتيرة الإصابة بمفصل شاركو Charcot's Joint مع ارتفاع الشدّ في وتر العرقوب،[١١] وفي الآتي أبرز ما يُمكن أن يُعاني منه المريض بقدم شاركو:[١٢]


  • الدفء الغير طبيعيّ للقدم عند لمسها بالمُقارنة مع القدم السليمة.
  • احمرار القدم.
  • تورّم المفصل والقدم بشكلٍ عامّ.
  • آلام وأوجاع مُبرحة وشديدة.
  • ظهور التقرّحات في القدم.
  • قد لا يشعر المريض بالحرارة أو الألم وحتّى الصدمة، نتيجةً لضعف الإحساس، مما يجعل الإصابة أسوأ.


فلماذا يبدأ الطبيب المُختصّ بإحالة المريض للرعاية الوقائيّة المنتظمة مع الإصابة بالسكّري؟ هذا ما يتمّ التركيز عليه، نظرًا لقدرة الاعتلال العصبي المُحيطي والذي يتطوّر كنتاجٍ مُتوقّع لداء السكّري، حيث تبدأ قدم شاركو بإظهار المُضاعفات والتي تتطلّب اللجوء إلى الطبيب المُختصّ لخطورتها:[١٢]


  • التقرّحات في القدم.
  • الإصابة في القدم، والتي يُمكن أن تؤدي غلى البتر.
  • التشوّهات الشديدة الإعاقة.


متلازمة الانضغاط العصبي

ترتبط مُتلازمة الانضغاط العصبي Compression mononeuropathy بعلاقة وطيدة بين سحق الأعصاب، والكميّة الضرر الذي يُمكن أن ينتج على ذلك، ألا وهو تلفها، حيث ينتج ذلك عندما يتمّ سحق الأعصاب الداخلة عبر نفقٍ أو كتلة عضليّة أبرزه النفق الرسغي -والذي يشتهر كمثالٍ حيّ على هذا المرض- فينضغط العصب وتتقيّد الأوعية الدمويّة مُنتجةّ الأعراض الدالّة على الاعتلال العصبي، وقد يتطوّر هذا المرض بشكلٍ رئيس مع الإصابة بمرض السكّري،[١٣] ومن أبرز العلامات الآتي:[١٤]


  • الشعور بالتنميل في الطرف المُرتبط به بشكلٍ مُباشر.
  • تورّم أو وخز الأطراف، تحديدًا الأصابع.
  • احمرار المنطقة المُتأثّرة، إضافةً إلى تورّمها والتهابها.
  • ضعفٌ عضلي شديد.
  • انخفاض المرونة الطرفيّة.
  • صعوبة أداء بعض الحركات التلقائيّة.


ما العلامات التي تستوجب زيارة الطبي المُختصّ في هذه الحالة؟ نقول في هذه الحالة أنّ بمُجرّد ظهور الأعراض الدالّة على الإصابة بالاعتلال العصبي الطرفية الناتج عن انضغاط الأعصاب، يجب عليك التوجّه إلى الطبيب المُختصّ، درءًا لتطوّرها إلى الأسوأ مهما كان العَرَض بسيط، إذ يُمكن الحدّ أو الوقاية من تأثير بعض الأعراض عن طريق الحدّ من الحركات الفجائيّة، وعلاج الأمراض التي تؤثّر بشكلٍ مُباشر مؤديةً إلى إصابة العصب والأوعية الدمويّة.[١٤]


الاعتلال العصبي الفخذي

يرتبط الخلل الوظيفي للعصب الفخذي Femoral neuropathy مع العديد من الأعراض الخطيرة بعض الشيء، ويرجع ذلك إلى الانقسام العصبي إلى فروعٍ أصغر فأصغر، فتتحكّم بحركة عضلات الساق باختلافها، فالمُسبّب بها الاعتلال كمرض السكّري أو بعض أنواع الأورام، كذلك يُمكن للبدانة أو انكسار الحوض أن تؤثّر على الأعصاب في الحوض بشكلٍ مُباشر، فتتضمّن العلامات وأعراض الاعتلال العصبي الفخذي:[١٥]


  • الشعور بالخدر أو التنميل في مُختلف مناطق الساق.
  • الضعف العضلي العامّ في الرجل.
  • التشنّج العضلي.
  • الشعور بألمٍ حادٍّ ووخزٍ غير طبيعيّ.
  • يترتّب على الأعراض السابق ذِكرها، الصعوبة في المشي.
  • يُمكن لتأثّر الحركة العامّة أو تؤول غلى تقلّص العضلات وضمورها.
  • انخفاض الإحساس بالقدم بشكلٍ عامّ.


هل يجب عليك زيارة الطبيب المُختصّ على الفور؟ فالإجابة في الحالة هي نعم، فبمُجرّد ظهور أيٍ من الأعراض الظاهرة أعلاه، سارع في الذهاب إلى الطبيب المُختصّ على الفور، لارتباطه مع العديد من الأمراض الخطيرة، وتتنوّع الطرق العلاجيّة للاعتلال العصبي الفخذي بين العلاجات الدوائيّة والجراحيّة حتّى العلاج الفيزيائي.[١٥]


اعتلال الأعصاب الصدريّة/ البطنيّة

وهو اعتلالٌ آخر شائع للغاية، يتشابه مع الاعتلال الفخذيّ عى حدٍّ سواء، إلّا أنّه يؤثّر على الأعصاب التي ترتبط مع الجدار الصدريّ أو البُطينيّ، تحديدًا للمُصابين بداء السكّري من النوع 2، ويتحسّن المُصابون به مع مرور الوقت،[١٦] وتجدر الإشارة إلى أهميّة التوجّه إلى الطبيب المُختصّ مع ظهور الأعراض الدالّة عليها، ومن أبرزها الآتي ذِكره:[١٧]


  • ألمٌ حادّ في الظهر أو الذراعين، كما يمتدّ إلى الساقين والكتفين، في ظلِّ تأثير ردّ الفعل البسيط، كالسعال أو العطس.
  • ضعف أو فقدان ردود الفعل في الذراعين أو الساقين.
  • خَدَر الجلد، إضافةً إلى الإحساس غير الطبيعيّ، مثل وخز الدبابيس أو التنمّل الذراعين والساقين.


تدلي القدم

بناءً على ما قد سبق من أعراضٍ مُرتبطٍة بإصابة الأعصاب الطرفيّة أو الرئيسة بالأعصاب، يُمكن إدراج تدلّي القدم Unilateral foot drop ضِمن القائمة، إذ يُشار هذا المُصطلح مع الصعوبة في رفع الجزء الأماميّ من القدم حيث تُسحب القدم عند المشيّ، فهو ليس مرضًا أو مُتلازمةً بحدّ ذاتها، إنّما هي عَرَضٌ مُرتبط بمُسبّباتٍ مرضيّة أُخرى، سواءً أكان إصابة الجهاز العصبي المركزي كالدماغ والنخاع الشوكي، مثل التصلّب الجانبي الضموري أوالتصلّب المُتعدّد، أو حتّى الأعصاب الطرفيّة نتيجةً لمرض السكّري، كما أنّ لإصابة العضلات الضموريّ دور في ذلك أيضًا، بناءً على ذلك، قد يُصبح هذه العلامة مؤقّتة أو دائمة، مُرتبط بالآتي ذِكره من أعراض:[١٨]


  • يُعاني المُصاب من صعوبة في رفع الجزء الأمامي من القدم، لتتسحّب في الأرض عند المشي.
  • قد يرتفع الفخذ عند المشي لا إراديًّا خطوةً بخطوة.
  • تتسبّب المشية بصفع القدم على الأرض مع كلٍِّ خطوةً خطوها المريض.
  • نتيجةً للمشية غير الطبيعيّة، قد يشعر المريض بالخدر في أصابعالقدم والجلد.


يُعدّ تدلّى القدم أمرًا حتميًّا مُرافقًا لبعض الأمراض، فإن عولجت بالوقت والشكل المُناسب تقلّ الحالة تدريجيًّا، ويجب عليك زيارة الطبيب المُختصّ عند تطوّر الحالة المرضيّة المُسبّبة بذلك، إضافةً إلى تسحّب أصابع الدمين شيئًا فشيئًا.[١٨]


تتعدد أعراض تلف الأعصاب؛ نظرًا لتعدد واختلاف أسبابها، وقد يتمّ التحكّم بالأعراض المُرتبطة بالاعتلال العصبي اللإرادي مع تشخيصها مُبكّرًا، مع ذلك، لا يُمكن عكس عمليّة تلف الأعصاب اللإراديّة، ليرتكز العلاج على التحكم بالأعراض فقط لا غير، الأمر الذي قد يتم جراحيًا، وقد يساعد التحكّم في مُستوى السكّر في الدمّ في منع يتطوّر الاعتلال العصبي المُحيطي الطرفي، وعادةً تبدأ الأعراض بالتدريج، لتتطوّر للأسوأ مع مرور الوقت ثمّ تبدأ بالتحسّن على مدى شهورٍ أو سنوات، ولكن لا تختفي الأعراض تمامًا.

المراجع[+]

  1. "What to know about diabetic neuropathy", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 29/5/2021. Edited.
  2. ^ أ ب "Autonomic neuropathy", medlineplus.gov, Retrieved 2/5/2021. Edited.
  3. "Expert Perspectives: Diabetic neuropathy, current and future management", www.medicalnewstoday.com/, Retrieved 29/5/2021. Edited.
  4. "Understanding Peripheral Neuropathy -- the Basics ", www.webmd.com, Retrieved 29/5/2021. Edited.
  5. "Peripheral neuropathy ", www.nhs.uk, Retrieved 2/5/2021. Edited.
  6. "Proximal Neuropathy", www.niddk.nih.gov, Retrieved 29/5/2021. Edited.
  7. "What Are the Symptoms of Neuropathy?", www.emedicinehealth.com, Retrieved 2/5/2021. Edited.
  8. "Optic Nerve Disorders", www.barrowneuro.org, Retrieved 2/5/2021. Edited.
  9. ^ أ ب ت "Hearing loss - auditory neuropathy", www.betterhealth.vic.gov.au, Retrieved 2/5/2021. Edited.
  10. ^ أ ب "Focal Neuropathies", www.niddk.nih.gov, Retrieved 2/5/2021. Edited.
  11. ^ أ ب "Charcot Foot ", my.clevelandclinic.org, Retrieved 2/5/2021. Edited.
  12. ^ أ ب "Charcot Foot", www.foothealthfacts.org, Retrieved 2/5/2021. Edited.
  13. "Additional Types of Neuropathy", www.diabetes.org, Retrieved 2/5/2021. Edited.
  14. ^ أ ب "Nerve Compression Syndrome", www.healthline.com, Retrieved 2/5/2021. Edited.
  15. ^ أ ب "What to know about femoral neuropathy", /www.medicalnewstoday.com, Retrieved 2/5/2021. Edited.
  16. "Additional Types of Neuropathy", www.diabetes.org, Retrieved 29/5/2021. Edited.
  17. "Radiculopathy", www.hopkinsmedicine.org, Retrieved 29/5/2021. Edited.
  18. ^ أ ب "Foot drop", www.mayoclinic.org, Retrieved 1/5/2021. Edited.