الأمراض التي تصيب العضلات

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٣٩ ، ٢٣ ديسمبر ٢٠١٩
الأمراض التي تصيب العضلات

وظيفة العضلات

العضلات هي نوع خاص من أنواع الأنسجة في الجسم وأحد أهم وظائفه هو مصدر القوة لهيكل الجسم، هناك 3 أنواع من العضلات الرئيسية في الجسم، أول نوع هو العضلات الهيكلية وهذه العضلات هي المسؤولة عن تحريك الأطراف كالذراعين والساقين في الجسم، والنوع الثاني هو العضلات الملساء، وهذا النوع من العضلات يكون موجود في جدران الشرايين والأمعاء، والنوع الثالث هو عضلة القلب، وهي نوع خاص من العضلات، [١] وأمراض العضلات هي أي مرض أو حالة طبية تؤثر على العضلات بشكل مباشر، والأمراض التي تسبب تشوهات مباشرة في العضلات تسمى أمراض العضلات الأولية، والتي يمكن أن تكون أحد مضاعفات أمراض الأعصاب أو أي حالات أخرى في الجسم، سيتم الحديث في هذا المقال عن الأمراض التي تصيب العضلات.[٢]

الأمراض التي تصيب العضلات

هناك العديد من الأمراض التي تصيب العضلات، ومن أحد أهم وأشهر هذه الأمراض، مرض ضمور العضلات وهو مجموعة من الأمراض التي تسبب فقدان الكتلة العضلية وقوتها وهي كالآتي:

مرض الضمور العضلي

ويندرج تحت هذا المرض العديد من الأنواع، وهو عبارة عن مرض وراثي يسبب حدوث طفرات جينية تؤثر على بناء البروتينات التي تكوّن العضلات وتعمل على المحافظة عليها ومن أنواعه الآتي:[٣]

  • ضمور دوشين العضلي: وهو النوع الأكثر شيوعًا من هذا المرض، وتبدأ أعراض هذا النوع قبل وصول الطفل لعمر 3 سنوات، ويتطور هذا المرض بحيث يبقى المصابون به على كرسي متحرّك طول حياتهم ومعظمهم يموتون بسبب فشل التنفس على عمر ال 20 عامًا.
  • ضمور بيكر العضلي: وتشابه أعراض هذا النوع أعراض النوع السابق من الضمور العضلي، ولكن تظهر أعراض ضمور بيكر بعمر متأخر وتتطّور بشكل أبطأ، ويموت الأشخاص المصابين بهذا المرض على عمر ال 40 سنة.
  • مرض شتاينرت: وهو النوع الأكثر شيوعًا في الكبار أو البالغين، ويتميز هذا النوع بعدم قدرة العضلات على الإسترخاء بعد انقباضها، وعضلات الوجه والعنق هي من أكثر العضلات تأثُرًا بهذا المرض، وهناك بعض الأعراض الأخرى التي تظهر مثل اعتام عدسة العين وعدم انتظام ضربات القلب.
  • الضمور العضلي البلعومي: وهذا النوع من أنواع الأمراض التي تصيب العضلات، يصيب الأشخاص الذين تكون أعمارهم بين 40 و 70 عامًا وعضلات الوجه والحلق والجفون من أكثر العضلات تأثُرًا بهذا النوع.

الانقباض التكززي

وهذا المرض أو الحالة الطبية عبارة عن حدوث تقلّصات أو تشنجات لاإرادية للعضلات وخصوصًا عضلات الساقين والذراعين، أو الحنجرة ومن أسباب وأعراض هذا المرض الآتي:[٢]

  • في أغلب الأحيان يحدث هذا المرض نتيجة انخفاض مستوى الكالسيوم في الدم أو زيادة قلوية الدم.
  • ويسمى هذا المرض أيضًا بمرض إغلاق الفم، ويحدث نتيجة التشنج المستمر في عضلات الفك، بسبب افراز سم معين من بكتيريا تسمى بالمطثية الكزازية.

ضُعف العضلات

ضُعف العضلات هو فشل قدرة العضلات على إنتاج القوة المطلوبة للقيام بالعمليات المطلوبة منها، وقد يؤثر هذا المرض على عضلات معينة في الجسم أو كامل عضلات الجسم، ونمط ضعف العضلات الذي يظهر يدُل بشكل مباشر على نوع المرض الذي أدى إلى ذلك، ومن الأعراض الاخرى التي تصاحب ضُعف العضلات هي وهن أو انخفاض الكتلة العضلية للعضلات، ومن الأمراض التي يمكن أن تؤدي إلى ذلك بعض أمراض الدماغ أو الحبل الشوكي.[٢]

الوهن العضلي الوبيل

وهو مرض يصيب العضلات ويتميز هذا المرض بضعف وتعب العضلات الإرادية السريع، وسبب هذا المرض هو وجود مشاكل في التوصيل العصبي العضلي، لا يوجد هناك علاج شافي من هذا المرض ولكن هناك بعض العلاجات التي تعمل على تخفيف أعراض هذا المرض ومنها ضعف عضلات الساقين والذراعين، ضعف أجفان العين أو تدليها وحدوث الرؤية المزدوجة، ووجود صعوبة في التحدث أو البلع أو التنفس، يمكن أن يصيب هذا المرض الأشخاص من أي عمر ولكن معظم الفئات التي يصيبها هذا المرض هم النساء من عمر 40 عامًا والرجال من عمر 60 عامًا.[٤]

المراجع[+]

  1. "Medical Definition Of Muscle", www.medicinenet.com, Retrieved 20-12-2019. Edited.
  2. ^ أ ب ت "muscle-disease", www.britannica.com, Retrieved 20-12-2019. Edited.
  3. "All about muscular dystrophy", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 20-12-2019. Edited.
  4. "myasthenia-gravis", www.mayoclinic.org, Retrieved 20-12-2019. Edited.