علاج شد أعصاب القدم

بواسطة: - آخر تحديث: ١٤:٣٥ ، ٢ يناير ٢٠٢٠
علاج شد أعصاب القدم

شد أعصاب القدم

يحدث شد أعصاب القدم بسبب حدوث تشنجات لا إراديّة في عضلات القدميْن أو الفخذيْن، وعادة تحدث أثناء النّوم، وتستمر لبضع دقائق، ولكن يمكن أن يستمرّ الألم لمدّة تصل 24 ساعة، ويجدر بالذكر أنّ شد أعصاب القدم يكون أكثر شيوعًا خلال فترة الحمل، وعند كبار السّن، أما بالنسبة لسبب حدوثه، فإنّه لا يوجد سبب أساسي، ولكن غالبًا ينتُج بسبب وجود خلل في وظيفة الأعصاب، وبالتالي حدوث إجهاد في العضلات خاصة عند القيام باستخدامها لفترة طويلة أثناء التمارين الرياضيّة، ومن الأسباب الأخرى التي يمكن أن تؤدي إلى حدوثه؛ قصور الغدة الدرقيّة، ومرض السُّكري، وأيضًا وجود مشاكل في الخلايا العصبيّة الحركيّة، وغيرها، وفي هذا المقال سيتم توضيح كيفيّة علاج شدّ أعصاب القدم.[١]

علاج شد أعصاب القدم

والآن سيتم توضيح بعض طرق علاج شد أعصاب القدم؛ إذ يمكن القيام بعدة ممارسات للوقاية من حدوث شد في أعصاب القدم والمساعدة على علاجها، بالرغم من أنّ الألم قد يستمر لبضع دقائق ويتوقف، ولكن في حال استمراره وتكرار حدوث الشد ينصح بمراجعة الطبيب[٢]، ومن طرق العلاج ما يأتي:

مدّ الساق

يمكن أن يساعد مد الساق عند حدوث تشنج في المنطقة حوالي الركبة خاصة، على علاج شد الأعصاب والعضلات، وذلك عن طريق الاتكاء ووضع الوزن على السّاق المُصابة مع ثني الرُّكبة ببطء، أو يمكن الجلوس والاستلقاء مع دفع الساق للخارج مع تقريب الجزء العلوي من القدم باتجاه الرأس، أمّا إذا كان الشدّ أو التشنج في الساق في منطقة الفخذ، فيُنصَح بالاستناد على كرسي مثلًا وتقريب القدم نحو الأرداف، وبالإضافة إلى ذلك، يمكن تدليك وعمل مساج للعضلات خاصة قبل القيام بالتمارين الرياضية[٢].

الحرارة والماء ساخن

يُفيد وضع القدم وغمرها في ماء ساخن في تخفيف وعلاج شد أعصاب القدم، وأحيانًا يتم وضع ملح إبسوم أو ما يُعرَف بالملح الإنجليزي في الماء السّاخن، وأيضًا يمكن استخدام قطعة رطبة من القطن ووضعها على الجزء المُصاب، وبالإضافة إلى ذلك، يمكن الاستفادة من الحرارة الجافة التي توجد على شكل وسادة لتدفئة مكان الإصابة، ويمكن التحكم في درجة حرارتها أحيانًا، ولكنها يمكن أن تكون غير مفيدة في حالة الإصابة بأمراض أخرى تمنع الإحساس بالحرارة مثل مرض السُّكري وأمراض الأعصاب والنخاع الشّوكي[٣].

شرب الماء

يساعد شرب الماء بكميّة كافية على تخفيف ألم شد أعصاب القدم وتشنجات الساق، حتى وإن احتاج لوقت أطول لإزالة الألم، ولكن يمكن أن يمنع حدوث شدّ آخر في أعصاب القدم أو في العضلات[٣]؛ ولذلك يجب الحرص على الحفاظ على نسبة السّوائل ودرجة الرطوبة في الجسم، فمثلًا تساهم بعض الأدوية مثل بعض أنواع مدرّات البول في زيادة فقدان السوائل من الجسم، وأيضًا تقليل نسبة البوتاسيوم، والكالسيوم، والمغنيسيوم، وبالتالي حدوث تشنجات في الأعصاب والعضلات[٤].

الحركة

تساعد الحركة أحيانًا والمشي على تخفيف شد أعصاب القدم وتشنجات السّاق؛ إذ يتم إرسال إشارات عصبيّة إلى عضلات القدم للعمل على انبساطها وحدوث الاسترخاء بعد انقباض العضلة[٣]، وعادة يمكن أن يحدث الشد في القدم ليلًا، وقد يكون سببه غير واضح، ولكن في بعض الأحيان، يمكن أن تنشأ هذه التشنجات بسبب حركة صغيرة تعمل على تقصير العضلات، فمثلًا عندما يكون الشخص مستلقي على السرير، ويقوم بانحناء وتوجيه إصبع القدم نحو الأسفل يؤدي ذلك إلى تقصير عضلة الساق وحدوث شد في أعصاب القدم[٤].

المغنيسيوم والكالسيوم

يؤدي نقص نسبة المغنيسيوم والكالسيوم في الدّم إلى حدوث شد في أعصاب القدم وتشنج العضلات، وذلك بسبب إثارة النهايات للخلايا العصبيّة وتحفيزها على تقلصها؛ ولهذا يساعد تناول مُكمّلات المغنيسيوم وخاصة للنساء الحوامل على تخفيف تقلصات العضلات، ومن الأطعمة التي تحتوي على المغنيسيوم؛ اللحوم والسمك، والموز والمشمش والمُكسرات وفول الصويا، وأيضًا في بعض أنواع الحبوب، وبالنسبة للكالسيوم، أيضًا يساعد على منع تشنج العضلات وعلاج شد أعصاب القدم، ويُنصَح بأخذ الجرعة قبل النوم[٤].

الفيتامينات

يمكن لبعض أنواع الفيتامينات في حال حدوث نقص في مستواها في الجسم، أن تؤدي إلى حدوث شد في أعصاب القدم وتشنج العضلات وتقلصها؛ إذ تُشير بعض الدراسات أن تناول فيتامين B المركب يساعد على علاج شد أعصاب القدم[٥]، وخاصة فيتامين B1، وفيتامين B5، وفيتامين B6، والتي تؤثر جميعها بشكل مباشر أو غير مباشر في حدوث تشنج للعضلات وشد أعصاب القدم، ولكن لم تتوضح آلية تأثيرها في حدوث التشنجات[٤].

المراجع[+]

  1. "Causes and treatment for leg cramps", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 20-12-2019. Edited.
  2. ^ أ ب "Why Is My Leg Cramping? What Can Help?", www.webmd.com, Retrieved 20-12-2019. Edited.
  3. ^ أ ب ت "How to Stop Leg Muscle Cramps", www.healthline.com, Retrieved 20-12-2019. Edited.
  4. ^ أ ب ت ث "Muscle Cramps", www.medicinenet.com, Retrieved 20-12-2019. Edited.
  5. "Muscle cramp", www.mayoclinic.org, Retrieved 20-12-2019. Edited.