أسباب آلام المفاصل

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٠٠ ، ٢ ديسمبر ٢٠١٩
أسباب آلام المفاصل

آلام المفاصل

يُمكن لآلام المفاصل أن تتمثل بالشعور المزعج، الألم، أو الالتهاب في أي جزء من مفاصل الجسم مثل العظام، الأربطة، الأوتار، العضلات أو الغضاريف، ولكن يُشيع عادة إطلاق مصطلح ألم المفاصل حين يُصاب المفصل بحد ذاته بألم، ويتراوح ألم المفاصل من الخفيف الذي لا ينتُج إلا بعد ممارسة أنشطة محددة يمكن عدها من أسباب آلام المفاصل إلى الألم الشديد الذي يسبب محدودية في حركة المصاب،[١] كما يُطلق عادة مصطلح آلام المفاصل المتعدد في حالة الإصابة بآلام مفصلين أو أكثر، وأما التهاب المفاصل فهو من طرق التشخيص ولا يُمكن عده من الأعراض، بحيث يتطلب تشخيصه توفر علامات جسدية واضحة كما يمكن أن يؤشر التصوير الإشعاعي على وجود التهاب.[٢]

أسباب آلام المفاصل

تعد المفاصل من أجزاء الجسم التي تتواجد بين العظام بحيث تقوم بوظيفة تسهيل حركتها، مثل مفاصل الأكتاف، المرفقين، الركبتين، والفخذين، كما يعد ألم المفاصل من الحالات المشهورة والتي لا يتطلب الشعور بها عادة الذهاب إلى المستشفى، كما تتعدد أسباب آلام المفاصل بشكل كبير فأحيانًا قد يكون السبب ناتج عن إصابة في المفصل أو مرض محدد، ويُعد التهاب المفاصل من أسباب آلام المفاصل الشائعة إلّا أن هناك أسباب أخرى متعددة [٣]

التهاب المفاصل

يُعد التهاب المفاصل أكثر أسباب آلام المفاصل شيوعًا وله نوعان الأول يُطلق عليه الفصال العظمي وهو النوع الشائع بشكل أكبر لدى المرضى الذين تتجاوز أعمارهم الأربعين عام، ويمتاز بتطوره البطيء واستهدافه لمفاصل محددة مثل مفاصل المعاصم، الأيدي، الأفخاذ والركب بحيث يُصاب الغضروف المكوّن لهذه المفاصل، والذي بدوره يقوم بمهمة تشبه مهمة الوسادة في امتصاص الصدمات وحماية المفاصل، وأمّا النوع الثاني فيسمى بالتهاب المفاصل الريماتويدي، ويمتاز باستهدافه للنساء أكثر من الرجال، كما يقوم بتشويه المفاصل مع تقدم الوقت وإضعافها، مما يسبب الألم، الإصابة بالتهاب المفاصل، وتجمع للسوائل فيها وذلك نتيجة مهاجمة الجهاز المناعي للغشاء الذي يغطي المفاصل.

أسباب أخرى

هناك العديد من أسباب آلام المفاصل غير التهاب المفاصل مثل: التهاب الجراب أو حدوث التهاب للوسائد الداعمة الموجودة حول المفاصل، مرض الذئبة، مرض النقرس، بعض الأمراض الناتجة عن عدوى مثل النكاف، التهاب الكبد والإنفلونزا، التهاب الأوتار أو إصابة العظام والمفاصل بالعدوى، مرض السرطان، تآكل غضاريف الركب أو تلين غضروف الرضفة، إرهاق المفصل نتيجة كثرة الاستخدام، مرض الكساح، هشاشة العظام، الساركويد، وأخيرًا الإصابة بمتلازمة الألم العضلي.

أعراض وعلامات آلام المفاصل

تتعدد أسباب آلام المفاصل فيمكن أن تحدث نتيجة إصابة تستهدف الأوتار المحيطة بالمفصل، الجراب، الأربطة أو حتى ما داخل المفصل من عظام وغضاريف وأربطة، وبشكل عام يُعد الألم من علامات التهاب المفاصل بأنواعه أو نتيجة عدوى أصابت المفصل ويندر أن ينتج بسبب سرطان في المفصل، كما يشيع الألم الداخلي في مفاصل الكاحل، الكتف، والركبة [٤]وتتمثل علامات وأعراض آلام المفاصل بأيٍ مما يأتي:[٣]

  • أعراض وعلامات تستدعي زيارة الطبيب: بحيث يجب على المصاب زيارة الطبيب فور ملاحظته أي من هذه العلامات، ملاحظة انتفاخ، احمرار، سخونة في المنطقة المحاطة بالمفصل أو الشعور بالألم عند لمس المفصل، وفي حالة استمرار الألم لمدة تزيد عن ثلاثة أيام، الإصابة بارتفاع الحرارة دون حدوث إنفلونزا.
  • أعراض وعلامات تستدعي الانتقال لغرفة الطوارئ: ففي حالة تعرض المصاب لإصابة أو حادث خطير، تشوه المفصل، تورم مفاجئ للمفصل، عجز المفصل عن الحركة المتكاملة، ألم شديد يجب عليه الانتقال لغرفة الطوارئ بشكل فوري .

علاج آلام المفاصل

في حالة الشعور بألم في المفاصل بشكل غير مبرر تحديدًا في حالة عدم اختفائه بعد أيام عديدة، فيُنصح المصاب باستشارة طبيبه فور ملاحظته هذه الأمور خاصة بأنّ التشخيص المبكر قد يُمكّن الطبيب من تحديد العلاج الأنسب الفعال واكتشاف سبب المشكلة، وفيما يأتي بعض الخطوات لعلاج آلام المفاصل:[٣]

خطوات العلاج المنزلي

يصنف الأطباء التهاب المفاصل بنوعيه من الإصابات المزمنة بحيث لا يتوفر لها العلاج المناسب الذي يقوم بإزالة الألم بالكامل، ولكن هنالك خطوات محددة يمكن القيام بها داخل المنزل لإدراة الألم والتقليل منه مثل كلٍ مما يأتي:

  • استخدام المسكنات التي تتحكم في الألم بشكل موضعي أو مضادات الالتهاب غير الستيرويدية وذلك لدورها في التقليل من الانتفاخ، الألم والالتهاب.
  • كما يُنصح بممارسة رياضات بدنية للمحافظة على اللياقة البدنية والتركيز على القيام بالأنشطة المعتدلة، والقيام بالتمدد قبل أي تمرين للمحافظة على حيوية المفاصل.
  • المحافظة على الوزن ضمن النطاق الطبيعي الصحي حتى يخفف ذلك من الضغوطات الممارسة على المفاصل.
  • في حالة عدم الإصابة بالتهاب المفاصل ينصح بتناول الأدوية التي لا يحتاج صرفها لوصفة طبية، أو مضادت الالتهاب، والقيام بتدليك الجسم، التمدد، الحصول على حمام دافئ والراحة الكافية.

خطوات العلاج الطبي

بعد أن يقوم الطبيب بتحديد أسباب آلام المفاصل، سيقوم باختيار العلاج المناسب للمريض، ففي بعض الأوقات قد يقوم الطبيب بسحب السوائل وتقليل تراكمها في المفاصل حتى يقوم بزراعتها للكشف عن وجود عدوى أو أي سبب آخر مثل النقرس وغيره، كما قد ينصح الطبيب بالقيام بعملية جراحية لاستبدال المفصل، ويمكن أن ينصح ببعض الطرق العلاجية الأخرى من أدوية تخفف من الالتهاب الرماتويدي أو تغيير من نمط حياة المريض، ولحالات الالتهاب الرماتويدي قد يقوم الطبيب بداية بالمعالجة الأنسب حتى يصل المريض لحالة أخف ومن ثم يقوم الطبيب بالسيطرة المحكمة على الالتهاب حتى لا يتوهج مرة أخرى.

الوقاية من آلام المفاصل

يمكن الوقاية من آلام المفاصل بتجنب الإصابة ببعض أسباب آلام المفاصل، مثل تجنب الإصابة بحادث معين، وذلك يتحقق في كثير من الحالاث بحيث تمنع إصابة المفصل من خلال استخدام أدوات رياضية مناسبة والتدريب، كما يُنصح بالتقليل من الوزن والوصول لوزن صحي، وذلك حتى تقل الضغوطات الناشئة على المفاصل، ولكن هناك أسباب مثل مرض الالتهاب الروماتويدي لا يمكن تجنبه إّلا أنّ الالتزام بالعلاج الطبي في هذه الحالات يُمكن المريض من السيطرة على الألم المزمن ومنعه.[٥]

المراجع[+]

  1. " Joint pain", www.mayoclinic.org, Retrieved 21-11-2019. Edited.
  2. "Arthralgia", www.ncbi.nlm.nih.gov, Retrieved 21-9-2019. Edited.
  3. ^ أ ب ت "What to Know About Joint Pain", www.healthline.com, Retrieved 21-11-2019. Edited.
  4. "Joint Pain: Symptoms & Signs", www.medicinenet.com, Retrieved 26-11-2019. Edited.
  5. "Joint Pain", www.emedicinehealth.com, Retrieved 21-11-2019. Edited.