أعراض متلازمة النفق الرسغي

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٣٧ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
أعراض متلازمة النفق الرسغي

متلازمة النفق الرسغي

تُسبّب متلازمة النفق الرسغي خدرًا وإحساسًا بالتنميل وأعراضًا أخرى في منطقة اليد التي يعصبها العصب النّاصف، حيث تتسبّب هذه المتلازمة بالضغط على العصب الناصف عند مروره بقيد العضلات القابضة، وهو ممر ضيّق تمر فيه أوتار العضلات القابضة لليد والأصابع ويتوضّع على الجانب الراحي من المعصم، ويمكن لتشريح اليد وبعض المشاكل الصحية وربّما النفسية وحركات اليد المتكرّرة أن تسبب متلازمة النفق الرسغي، ويمكن للعلاج المناسب أن يزيل الضغط عن العصب الناصف وبالتالي تزول الأعراض عند الشخص المصاب. [١]

أعراض متلازمة النفق الرسغي

عادة ما تبدأ أعراض هذه المتلازمة بشكل تدريجي، وغالبًا ما يكون العرض الموجّه الأول هو الإحساس بالخدر والتنميل في الإبهام والسّبابة والوسطى، وهذا الإحساس يزول ويعود بحسب إجهاد اليد، كما قد تسبب متلازمة النفق الرسغي حس بعدم الارتياح في المعصم وراحة اليد، هذا وتتضمن أعراض المتلازمة بشكل عام ما يأتي: [١]

  • الخدر والتنميل: قد يشعر المريض بهذه الأعراض في الأصابع أو اليد، وعادة ما تتأثر أصابع الإبهام والسّبابة والوسطى والبنصر، ولكن لا تحدث أعراض الخدر والتنميل في الخنصر، وقد تترافق هذه الأعراض بإحساس كالنفضة الكهربائية في هذه الأصابع، وقد تمتدّ هذه الأعراض إلى الأعلى حتى تشمل كامل الذراع، وتحدث عند الإمساك بمقود السيارة أو الهاتف أو عند القراءة من كتاب أو جريدة، وهذا الإحساس قد يوقظ المريض من النوم.
  • الضعف العضلي: ربما يشعر المريض بضعف عضلي في اليد وقابلية أكبر لرمي الأشياء بدون قصد، وهذا قد يكون بسبب الإحساس بالخدر في اليد أو ضعف العضلات القابضة للإبهام، والتي أيضًا يتم تعصيبها من قبل العصب النّاصف.

أسباب متلازمة النفق الرسغي

إن الألم الحاصل في متلازمة النفق الرسغي ينتج عن الضغط الزائد في المعصم على العصب الناصف، فالالتهاب يمكن أن يسبّب تورمًا يمكن أن يؤدّي إلى هذا الضغط، وقد يحدث هذا الالتهاب نتيجة لبعض الحالات الطبية أو أحيانًا نتيجة لانسداد في مجرى الدّم في المنطقة، وفيما يأتي بعض أشيع الحالات المترافقة مع متلازمة النفق الرسغي: [٢]

كما يمكن لهذه المتلازمة أن تحدث نتيجة للاستخدام المتكرر والعنيف للمعصم، فالحركات التكرارية للمعصم تؤدّي إلى التورّم وبالتالي الضغط على العصب الناصف، وهذا قد يكون بسبب ما يأتي:

  • وضعية اليد والمعصم عند استخدام لوحة مفاتيح الكمبيوتر والفأرة.
  • التعرض المتواصل للاهتزازات عند استخدام بعض الأدوات اليدوية.
  • أيّة حركة متكررة تتضمن تحريك المعصم بشكل متواصل، كالعزف على البيانو أو الطباعة.

تشخيص متلازمة النفق الرسغي

يعتمد تشخيص متلازمة النفق الرسغي بالأساس بناءً على الأعراض وعلى توزع الخدر في منطقة اليد، ويقوم الطبيب عادة بفحص الرقبة والأكتاف والمرفق وقياس النبض وفحص المنعكسات وذلك لنفي أية اضطرابات أخرى، كما يتم فحص المعصم للبحث عن تورّم أو حرارة أو إيلام أو عدم انتظام في شكله، فأحيانًا يقوم الطبيب بالنقر على السطح الراحي للمعصم، وذلك يؤدّي في هذه المتلازمة إلى توليد الإحساس بالخدر في اليد، وتدعى هذه الطريقة بعلامة تينل Tinel's sign، كما يمكن إحداث الأعراض بثني المعصم للأسفل، وتدعى هذه الطريقة بمناورة فالين Phalen's maneuver، كما يمكن التوجّه بشدّة إلى تشخيص هذه المتلازمة عند كون اختبار سرعة التوصيل العصبي غير طبيعيًا، وهذا الاختبار يقيس قيمة سرعة مرور السيالات العصبية عبر الأعصاب، وفي متلازمة النفق الرسغي تنخفض هذه القيمة إلى حدّ ملحوظ عند قياسها في منطقة النفق الرسغي، كما قد يُجرى اختبار كهربية العضلات EMG للمساعدة في التشخيص، وقد تُجرى بعض التحاليل الطبية لنفي بعض الأمراض التي قد تسبب هذه المتلازمة، حيث قد يتم قياس مستوى هرمون الدرق، كما يُجرى تعداد الدم الكامل CBC وقياس سكر الدم، وقد تُساعد الصور الشعاعية للمعصم واليد في تحديد التشوهات في العظام والمفاصل المشكّلة للمعصم. [٣]

علاج متلازمة النفق الرسغي

يعتمد علاج متلازمة النفق الرسغي على شدّة الألم والأعراض الحاصلة وعلى كون الضعف العضلي موجودًا أو لا، ففي عام 2008، قامت أكاديمية جرّاحي العظمية بإصدار قواعد إرشادية للعلاجات الفعالة لهذه المتلازمة، وهذه التوصيات لمحاولة السيطرة على أعراض متلازمة النفق الرسغي بدون الحاجة إلى الجراحة إن أمكن: [٢]

  • تجنّب الوضعيات التي تزيد من انعطاف المعصم بشكل مفرط.
  • جبائر المعصم التي تمسك اليد في الوضعية الطبيعية، خصوصًا عند النوم.
  • مسكّنات الألم الخفيفة والأدوية التي تخفّف من الوذمات.
  • علاج الحالات الطبية المستبطنة والتي قد تسبّب متلازمة نفق الرسغ، كالسّكري والتهاب المفاصل.
  • يمكن تجريب حقن السيتروئيدات ضمن منطقة النفق الرسغي لتخفيف الالتهاب.

الوقاية من متلازمة النفق الرسغي

يمكن الوقاية من هذه المتلازمة بالقيام ببعض التغييرات في عادات الحياة، وذلك لتقليل عوامل خطر الإصابة، وتقليل تطوير الإصابة السابقة، ويمكن لعلاج الحالات الطبية التي تسبّب متلازمة نفق الرسغ كالسّكري وارتفاع التوتر الشرياني والتهاب المفاصل الرثياني أن يخفض من خطر إحداث المتلازمة، كما يجب الاعتناء والاهتمام بشدّة لوضعيات اليد المختلفة عند القيام بالأعمال الروتينية، ويجب تجنّب الحركات التي تثني المعصم بشدّة، كما قد تساعد بعض التمارين اليدوية في الوقاية من متلازمة نفق الرسغ. [٢]

فيديو عن أعراض متلازمة النفق الرسغي

يُنصح بمشاهدة الفيديو الآتي الذيي يتحدث فيه أخصائي جراحة العظام والمفاصل والمنظار والإصابات الرياضية الدكتور أحمد العموري عن أعراض متلازمة النفق الرسغي.[٤]

المراجع[+]

  1. ^ أ ب Carpal tunnel syndrome, , "www.mayoclinic.org", Retrieved in 07-12-2018, Edited
  2. ^ أ ب ت Carpal Tunnel Syndrome, , "www.healthline.com", Retrieved in 07-12-2018, Edited
  3. Carpal Tunnel Syndrome, , "www.medicinenet.com", Retrieved in 07-12-2018, Edited
  4. Dr. Ahmad Ammouri, "www.youtube.com", Retrieved in 10-12-2012