نبذة عن كتاب سيبويه

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٥٧ ، ٢٩ ديسمبر ٢٠١٩
نبذة عن كتاب سيبويه

علم النحو

يعدّ علم النحو من العلوم المهمة لكلّ من يتحدث العربية، فانتشار اللّهجات واللكنات جعل اللغة العربية لغة الكتب فقط، باستثناء بعض محطات التلفزة التي تتحدث العربية، وظهر هذا العلم بعد انتشار اللحن بين العرب، وظهور الخلاف في اللفظ مما يغير المعاني دون شعور قائلها أو قارئها، فالنحو علم ضبط الجمل وتكوينها، وضبط الكلمات وحركاتها من فعل واسم وحرف، وهو العلم الذي وضعت من خلاله قواعد الإعراب، فكان كتاب سيبويه الأهم و الأشمل من بين كتب النحو الكثيرة، فكان مرجعًا لكل عالم أو باحث في أصول اللغة.[١]

العالم سيبويه

هو عمرو بن عثمان بن قنبر الفارسي، كان ملقبًا بأبي بشر، وهو حجة العرب وإمام النحو، ولد بقرية البيضاء إحدى قرى شيراز عام 188هـ، درس الفقه والحديث في البصرة، ثم التحق بحلقات علم النحو واللغة، فتتلمذ على يدي عيسى بن عمر ويونس بن حبيب والأخفش الكبير، ثم لازم الفراهيدي فنهل منه علوم النحو والصرف وزاد عليه إلى أن ألّف كتابَه الكبير المعروف باسم الكتاب أو كتاب سيبويه.[٢]

كتاب سيبويه

هو أشهر ما أُلّف في علم النحو واللغة، وهو أول كتاب نُسقت من خلاله قواعد اللغة العربية، ودونت بشكل سهل ومبسط للقارئ، ألّف سيبويه كتابه في القرن الثاني للهجرة، وسُمّي بالكتاب لأن مؤلفه لم يضع له اسمًا، ويقول بعض المؤرخين أن سيبويه لم يسمِّ كتابه بِاسمٍ من أسماء الكتب، بينما كان جميع العلماء في عصره ومن سبقهم من العلماء يضعون أسماءً لكتبهم ومؤلفاتهم، وقد يكون سبب ذلك أن سيبويه توفي شابًا، فلم يستطع إعادة النظر فيه وإتمامه، ومن الأقوال المشهورة لعلماء اللغة في كتاب سيبويه:

  • قول الجاحظ: لم يكتب الناس في النحو كتابًا مثله.
  • قول السيرافي: وعمل كتابه الذي لم يسبقه إلى مثله أحد قبله، ولم يُلحق به من بعده، وقال أيضًا: كان كتاب سيبويه لشهرته وفضله علَمًا عند النحويين فكان يقال في البصرة: قرأ فلان الكتاب، فيُعلَم أنه كتاب سيبويه.
  • قول الجرمي: أنا منذ ثلاثين سنة أفتي الناس في الفقه من كتاب سيبويه.
  • قول الزمخشري: مدح الزمخشري كتاب سيبويه في أبيات شعرية رائعة، فقال:[٣]

ألا صَلَّى الإلهُ صلاةَ صَدْقٍ

على عَمْرو بن عُثْمان بن قنبر

فإنَّ كِتابَه لم يُغْنِ عنه

بنو قَلَمٍ ولا أبناءُ مِنْبَر
وقد سمّاه الناس في عصره قرآن النحو، فقد حوى الكتاب علومًا جمعها سيبويه مما يقارب الأربعين من أساتذته، فدوَّن آراءهم في النحو واللغة، ممّا جعله مرجعًا أساسيًا لكل باحث في علوم العربية وأصولها، فوصف الأصوات ورتَّبها، وبيّن مخارج الحروف ووضَّحها، كما أنّ الكتاب بيّن مفاهيم عديدة منها مفهوم أقسام الكلام، ومفهوم الأصناف الوظيفية، وميَّز أيضًا بين مفهومَي لغة الكلام ولغة الشعر، وقدَّم الاسم والفعل والحرف كتصنيف ثلاثي لأقسام الكلام.[٤]

المراجع[+]

  1. "نحو"، www.marefa.org، اطّلع عليه بتاريخ 24-12-2019. بتصرّف.
  2. " نبذة عن نشأة النحو"، www.saaid.net، اطّلع عليه بتاريخ 24-12-2019. بتصرّف.
  3. "كتاب سيبويه - الجزء الثالث"، /www.abjjad.com، اطّلع عليه بتاريخ 24-12-2019. بتصرّف.
  4. "كتاب سيبويه"، www.alukah.net، اطّلع عليه بتاريخ 24-12-2019. بتصرّف.