أهمية اللغة العربية

بواسطة: - آخر تحديث: ٢٠:١٥ ، ٢١ فبراير ٢٠٢٠
أهمية اللغة العربية

اللغة العربية

تعدُّ اللغة العربية من الفروع الهامة للغات السّامية، وهي تحوي ٢٨ حرف ومن بينهم حرف الضاد الذي اشتُهرت به، وتكتب من اليمين إلى اليسار على عكس الكثير من اللغات، وتقترب من بعض اللغات السّامية الأخرى كالعبرية والآرامية من جهة المفردات والتراكيب، واللغة العربية مهمة جدًا لأتباع الدّين الإسلامي، فهي لغة القرآن الكريم واللغة التي تنتقل بها الأحاديث عن النبي وهو مصدر تشريعيّ، وقد أثرت اللغة العربية في كثير من اللغات إثر انتشار الإسلام وتوسعه فقد أصبحت لغة السّياسة والأدب والعلوم، وتعدُّ أحد أهم اللغات المنتشرة في العالم فيتحدث بها ما يقارب ٣٠٠ مليون نسمة، وقد اعتُمدت لغة رسميّةً في منظمة الأمم المتّحدة، وسيبحث هذا المقال في أهمية اللغة العربيّة.[١]

نشأة اللغة العربية

هناك الكثير من المقولات عن نشأة اللغة العربيّة، وقد فصّل بعض اللغويون الغربيون العربيّة إلى العربيّة القياسيّة والتقليدية و العامية، في حين رفض اللغويون العرب هذا التّقسيم واكتفى بلغة التّعليم والإعلام واللغة الفصحى وقد وُجد أنّ هناك من قسّم اللغة العربيّة إلى قسمين عربية شمالية وتشمل الصفائية والحيانية والديدانية والثّمودية وقد استخدموا حرف الهاء كأداة تعريف، ولغة عربية جنوبية وتشمل المعينية والحضرمية والقتبانية والسّبئية وهؤلاء استعملوا حرف نون كأداة تعريف وكانوا يضعونه بنهاية الكلمة، وعلى هذا فهناك العديد من الأقوال حول أصل اللغة العربيّة فمنهم من قال أنها لغة النّبي آدم في الجنة، وبهذا تكون هي أقدم من الإنسان بحد ذاته، ومنهم من قال بأنّها لغة النبي إسماعيل الذي نسي لسان أبيه وتحدّث بالعربية، ومنهم من زعم أنّ أول من تحدّث اللغة العربية هو يعرب بن قحطان، ولكن جميع هذه المقولات لا يثبتها دليل وإنما تبقى مجرد أقوال، وقد عُثر على ألواحٍ فيها العديد من الكتابات العربية ولكنها مختلفة عن لغة القرآن الكريم والشعر الجاهلي فاعتبرها علماء اللغة لهجة رديئة ومن العبث دراستها، وقد اجتمع أكثرهم على أن لغة قريش هي أصل اللغة العربيّة وبها نزل القرآن وهو أقدم ما وصل لعلماء اللغة، بالإضافة لبعض الأشعار الجاهلية والتي دونت في العصر الإسلامي، في حين رجح البعض أن اعتبار لغة قريش هي اللغة الأقدم جاء من تفضيلهم للنبي محمد - صلى الله عليه وسلم-، ويُلاحظ اختلاف العلماء عن تحديد أصل اللغة ذلك لأنهم لم يعثروا على أصلٍ دوِّن باللغة العربية ما قبل الإسلام أو ما قبل نزول القرآن، وسيدرج المقال أهمية اللغة العربية ومن أين أتت هذه الأهمية.[٢]

أهمية اللغة العربية

إن أهمية اللغة العربية ظاهرةٌ للعيان ولا تخفى على أحد، وهي لغة القرآن الكريم والسنة المطهرة، وتتجلى أهمية اللغة العربيّة في أمور كثيرة وبنود عدة ومن هذه الأمور ما يأتي:[٣]

  • جاءت أهمية اللغة العربية من أنها الأصل لفهم القرآن والسّنة، فارتباط اللغة العربية بالقرآن الكريم ارتباط وثيق فمن جهة لا يمكن للإنسان فهم دقائق الأمور الموجودة في القرآن إلا إن كان عالمًا باللغة العربيّة، ومن جهة أخرى دور العلماء والصّحابة على الحث على فهم العربيّة ودراستها، وارتباط اللغة بالقرآن المحفوظ من قبل الله أورثها هذا الأمر حفظًا لها من الضّياع.
  • اللغة العربيّة لغة البيان والفهم وقد أكد القرآن الكريم على هذا، وقد وضّح السيوطي هذا الأمر فعندما يريد العربيّ أن يصف السيف أو الأسد أو غيرهما من الأسماء فهناك الكثير من المترادفات، وهذا ما لا نجده إلا في اللغة العربيّة.
  • ومن أهمية اللغة العربية أن فهم هذه اللغة وسيلةٌ لإقامة الحجة على النّاس وباقي الأمم، فمن كان غير فاهم للغة غير عالمٍ بأصولها لن يستطيع أن يكون شاهدًا، فنبي الله نوح يوم القيامة سينكر قومه أنه بلغهم الرّسالة، عندها سيقول لهم النّبي نوح أنّ أمة محمد تشهد على هذا، وما شهادة أمة محمد إلا لعلمهم بالقرآن ولن يعلموا القرآن إلا إن تعلموا اللغة العربيّة.
  • واستمدت اللغة العربية أهميتها بأن تعلمها واجب وحق على من أراد طلب الحديث وروايته فلا يمكن فهم الحديث إلا إن كان عالمًا بأصول اللغة.
  • وتأتي أهمية اللغة العربية من أن المفسر للقرأن الكريم، والذي يدرس الفقه الإسلامي عليهما أن يتعلموا خفايا اللغة وأصولها ومرادفاتها، للخوض في تفسير آيات الكتاب الكريم، وما تلك التفاسير الخاطئة إلا من جهل في اللغة.

المراجع[+]

  1. "اللغة العربية"، www.marefa.org، اطّلع عليه بتاريخ 2020-02-05. بتصرّف.
  2. "اللغة العربية"، www.ar.wikipedia.org، اطّلع عليه بتاريخ 2020-02-05. بتصرّف.
  3. "أهمية اللغة العربية ومميزاتها"، www.alukah.net، اطّلع عليه بتاريخ 2020-02-05. بتصرّف.