ما هي وسائل الإعلام الحديثة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:١٩ ، ٢٨ يوليو ٢٠٢٠
ما هي وسائل الإعلام الحديثة

وسائل الإعلام الحديثة

مع التقدّم التكنولوجي الهائل تنوّعت وسائل الإعلام الحديثة والتي يعدّ بعضها قديم العهد حديث الشكل ومثال ذلك الصحف التي بدأت بالظهور من خلال صحفٍ إلكترونيةٍ بعيدًا عن شكل الصحف التقليديّة المطبوعة، بالإضافة إلى الوسائط الأخرى الجديدة كليًا والتي عادةً ما يتم التعبير عنها من خلال التطبيقات الحديثة المتوائمة بشكلٍ خاصٍ مع الهواتف الذكية، ممّا يعني أنّ الإعلام أصبح أكثر مرونةً وسهولةً حيث يمكن تعريف هذه الوسائط بأنها مجموعةٌ من الصحف والمدوّنات والمعلومات والموسيقى وغيرها التي يتم عكسها رقميُا من خلال مواقع الويب أو البريد الإلكتروني وتطبيقات الهواتف المحمولة ويمكن الوصول إليها من خلال شبكة الإنترنت، هذه الثورة التكنولوجيّة جعلت من الحصول على الدرجات العلميّة في وسائل الإعلام الحديثة ذو قيمةٍ كبيرةٍ لما لها من دورٍ كبيرٍ في صقل المهارات الأساسيّة اللّازمة للتميّز في هذا المجال كالكتابة والتسويق الإلكتروني والتصميم وإنتاج الفيديوهات ممّا يجعل منه مصدرًا للدخل وبيئةً خصبةً للتنافسيّة العمليّة.[١]

أنواع وسائل الإعلام الحديثة

عادةً ما تتميّز هذه الوسائط الجديدة بكونها رقميةً تفاعليةً، حيث تتم معالجتها وتخزينها وتحويلها واستعادتها وربطها ممّا يجعل الوصول إليها أكثر سهولةً، نظريًا فإن هذه الوسائل هي عمليّةٌ ثقافيةٌ تعكس في الحقيقة القيم المجتمعيّة والثقافيّة والتغيّرات التي تطرأ على المجتمع، كما أنها تعمل على تغيير الأسلوب الذي يستهلك فيه المجتمع المعلومات، وفيما يأتي خمسة أنواع من وسائل الإعلام الحديثة:[٢]

المدونات

تعد المدونات إحدى أولى الأشكال التي ظهرت فيما يتعلق بالوسائط الحديثة للإعلام ولا تزال تشكل جزءًا كبيرًا في تقديم المعلومة بطريقة حديثة ومميزة، حيث يمكن الوصول لهذه المعلومات الموجودة من خلال المدونات والتعامل معها بسهولة من خلال البحث عن المعلومة المطلوبة بشكل طبيعي، فنظرًا لكون غالبية المدونات تتضمن تداخلات وتصنيفات وفئات فإن ذلك يمكن المستخدم من الانتقال بين المنشورات المتنوعة سواء من خلال البحث أو استخدام هذه التصنيفات، وكغيرها من الوسائل الإعلامية الجديدة كالصحف عبر الإنترنت ووسائل التواصل الاجتماعي يتم نشر المحتوى داخل المدونات ضمن شروط محددة في الغالب متضمنة الصور والفيديوهات في معظم الأحيان بما يتواءم مع مضمون النص، كما أن هذه المدونات قد تكون تفاعلية يمكن من خلالها للمستخدم المشاركة والتعليق والنقاش وغيرها من الأمور كما هو الحال في المدونات الإخبارية.[٢]

الواقع الافتراضي

وهي إحدى الوسائل الحديثة في الإعلام والتي تحاكي فيها هذه التقنية البيئة جنبًا إلى جنب مع العنصر المادي للمستخدم والإمكانيات الحسية لديه، حيث يقوم المستخدم ومن خلال سماعة الرأس الخاصة أو على شاشة الكمبيوتر المرتبطة بهذه التقنية بدخول عالم افتراضي عبر تطبيقات مخصصة لهذه الغاية، فيمكن من خلالها مشاهدة الأفلام والتنقل بين البلدان والمناطق وركوب القطار وغبرها من الأمور من خلال تجربة تفاعلية في غاية الروعة تضعه في بيئة واقعية أو خيالية، ومن المتوقع أن بكون العالم الافتراضي مستقبلًا لوسائل الإعلام الجديدة ومنصة عالمية للترفيه.[٢]

وسائل التواصل الاجتماعي

وهي إحدى الوسائل المنتشرة بشكل كبير في الوقت الحالي والأكثر تفاعلًا ربما والتي تركز على إنشاء وتبادل المعلومات والأفكار والمحتوى بمختلف أنواعه من خلال شبكة الإنترنت، حيث تعتمد وسائل التواصل الاجتماعي على التفاعل والمشاركة من قبل المستخدمين، مما يوفر قيمة ملموسة كوسيلة إعلامية فعالة كونها شائعة ومنتشرة في الأوساط المجتمعية حول العالم، ويكفي الذكر أن متوسط ​​استخدام الإنترنت اليومي للشخص الواحد على مثل هذه المنصات يصل إلى 1.72 ساعة كما تستهلك الشبكات الاجتماعية 28% من جميع الأنشطة عبر الإنترنت، فمنصات كالفيسبوك والانستغرام والسناب شات واليوتيوب والواتساب أصبحت في الواقع منبرًا إعلاميًا زاخرًا بالأخبار والمعلومات وهي تشكل جزءًا من مستقبل وسائل الإعلام الاجتماعية على المدى القصير على أقل تقدير.[٢]

الصحف على الإنترنت

تعد الصحف المنتشرة عبر الإنترنت من الوسائط الجديدة حالها كحال المدونات، حيث تضم هذه الصحف عبر الإنترنت أنواعًا متعددة من الوسائط التي يسهل البحث والوصول إليها، كما أنها تمكّن المستخدمين من التفاعل عبر صفحاتها من خلال ميزة التعليق باعتبارها من ضمن وسائل الإعلام الاجتماعية، فنجاح التفاعل في مثل هذه المواقع ساهم بشكل رئيس في تحول الصحف التقليدية إلى شكلها الرقمي الحالي، وبالرجوع إلى تقرير مركز بيو للأبحاث فإن 56% فقط من قراء الصحف لا يزالون يستخدمون الصحف التقليدية كما أن إيرادات الصحف من الدعاية والإعلان انخفض من 44.9 مليار دولار في عام 2003 إلى 16.4 مليار دولار في 2014 وفي المقابل زادت قيمة الإيرادات الناتجة عن الإعلانات الرقمية من 1.2 مليار دولار في 2003 إلى 3.5 مليار دولار في 2014.[٢]

الألعاب الرقمية

أحد الأنواع الجديدة إعلاميًا هي الألعاب الإلكترونية والتي تمثل جزءًا من الثقافة الإعلامية اليومية في الوقت الحالي مشكلةً نوعًا فريدًا من الوسائل الجديدة، حيث تعمل الألعاب الرقمية على تفتح مساحات ثقافية جديدة من خلال المستخدمين من مختلف الفئات العمرية، وخلافًا لغيرها من وسائل الإعلام الجديدة والعوالم الافتراضية فإن هذه المساحات تندرج تحت أطر معظمها مرحة هدفها الترفيه والترويح، كما أنها تعمل على بناء التفاعل بين أفراد المجتمع من خلال مشاركة مجموعة كبيرة من الأشخاص اللعب في الوقت ذاته، مما يساعد عديد المستخدمين على التواصل مع الأشخاص وتكوين الصداقات وقضاء الوقت مع العائلة أيضًا، هذا الانتشار الكبير أسهم في ظهور ما يسمى بالرياضة الإلكترونية كجزء احترافي له هيكله وثقافته وسياسته الخاصة.[٢]

إن التطور في مجالات الاتصالات والإعلام انعكس بالإيجاب على المجتمع من خلال توفير فرص عمل ضمن مجالات جديدة مما يسهم في تقليل نسب البطالة، حيث أصبح الحصول على درجة البكالوريوس في العلوم عبر الإنترنت في غاية الأهمية من أجل استخدام الوسائط الرقمية والتصميم بطريقة احترافية عبر صقل المعرفة والمهارات للتواصل بشكل خلاق مع المجتمع ضمن بيئة مريحة ومرنة تتناسب مع جداول العمل والشخصية، وفيما يأتي أبرز مجالات العمل:[٢]

  • متخصصو وسائل التواصل الاجتماعي: وهم خبراء يقومون بتمثيل شركة أو علامة تجارية معينة في هذا المجال عبر التسويق والإعلان من خلال شبكات التواصل الاجتماعي كالفيسبوك والانستغرام والسناب شات واليوتيوب والواتساب عبر إنشاء ونشر المحتوى والتواصل مع العملاء المستهدفين حيث يقدر متوسط رواتبهم السنوية بـ60 ألف دولار.[٣]
  • متخصصو العلاقات العامة: يساعدون في الحفاظ على سمعة الشركة وصورتها وتحسينها أيضًا من خلال العمل مع أعضاء الصحافة والإعلام، بالإضافة للتواصل مع الشركات الأخرى حيث يعتمدون على مهاراتهم الشخصية والتنظيمية وقدراتهم العالية في الاتصال ويجنون راتبًا متوسطًا قدره 60 ألف دولار.[٣]
  • المصممين: أحد أدوات الإعلام الحديث المهمة والتي يرتكز عملهم على تصميم الرسومات وإنشاء الصور من خلال برامج الكمبيوتر بهدف التسويق للخدمات والمنتجات بشكل فعال عبر موقع ويب أو مجلة أو إعلان ويقدر متوسط دخل المصمم بـ50 ألف دولار.[٣]
  • المحررين: ترتكز مهمة المحررين على مراجعة وتصحيح وتحسين المحتوى المطلوب نشره من خلال التنسيق وتسليم المحتوى الرقمي للقراء والمشاهدين إضافة للإشراف على عمل الكتاب والعمل معهم بهدف تحسين كتاباتهم وتطوير المحتوى والتأكد من توافقه مع الأسلوب وإرشادات التحرير، كما يصل متوسط راتب المحرر إلى 59 ألف دولار.[٣]
  • المصورين: حيث أصبح المصورون الفوتوغرافيون مسلحون بالكاميرات الرقمية، ولأن براعة العمل من براعة المصور فإن هذا جعل عديد المصورين يعملون لحسابهم الخاص وبمجالاته المختلفة كالتصوير الجوي والتصوير التجاري والتصوير الإخباري والفوتوغرافي وغيرها من فنون التصوير المطلوبة وبمتوسط دخل سنوي يصل إلى 34 ألف دولار.[٣]
  • مدراء التسويق: وهم مدراء تنفيذيون يتمحور مبدأ عملهم على التخطيط للحملات التسويقية والإعلانية بناءً على أبحاث ودراسات متطلبات السوق والتحليل الخاص بالمنتجات والأسواق بالإضافة إلى وضع الاستراتيجيات الخاصة لترويج المنتجات والخدمات للعملاء المستهدفين، دون نسيان أهمية توظيف الكفاءات وموظفي التسويق والتعامل مع العملاء وعقد الاجتماعات والتعاون مع الزملاء المدراء في الشركات الأخرى وتحقيق أهداف الشركة، حيث يمتاز هؤلاء الأشخاص بالخبرة اللازمة من خلال العمل في مجال التسويق بشكل عام والقيام بالأدوار الإعلامية والترويجية مع ضرورة وجود شخصية قوية ومهارات تحليلية والقدرة على صنع القرار والإبداع مما يحقق لهم متوسط دخل سنوي يقدر بـ138 ألف دولار.[٣]
من خلال ما سبق ذكره فإن الدراسة والعمل في وسائل الإعلام الجديدة يمكن المهنيين العاملين في هذا المجال من تطوير مهارات قوية وقابلة للتسويق وذات قيمة مضافة من خلال مجموعة واسعة من الصناعات المتنوعة للمحتوى من كتابة وتحرير وتصميم إلى تسويق وعلاقات عامة، حيث تساعد هذه المهارات في تسويق الأشخاص امام أصحاب العمل بوجود المهارات النظرية والتكتيكية الخاصة بوسائل التواصل الاجتماعي والفيديو والتسويق الرقمي والعلاقات العامة ومجالات التواصل الأخرى.[٣]

المراجع[+]

  1. " What is New Media? ", www.snhu.edu, Retrieved 2020-05-21. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث ج ح خ "5 Types of New Media", online.seu.edu, Retrieved 2020-05-21. Edited.
  3. ^ أ ب ت ث ج ح خ " What is New Media? ", www.snhu.edu, Retrieved 2020-05-21. Edited.