إيجابيات وسلبيات وسائل الإعلام

بواسطة: - آخر تحديث: ١٤:٣٩ ، ٧ يناير ٢٠٢٠
إيجابيات وسلبيات وسائل الإعلام

وسائل الإعلام

الإعلام ووسائله أو ما يُدعى باللغة الإنجليزيّة Communications Media هي الوسائل والمؤسّسات والتقنيّات العامّة والخاصّة، الربحيّة وغير الربحيّة، التي تقوم بمهمّة تبادل المعلومات والأخبار عبر التّاريخ، وفي الزّمن القديم كانت الوسائل الإعلاميّة تعتمد على المجلّات والصحف والكتب والمجلّات الورقيّة، وفي العصر الحديث أصبحت الوسائل الإعلاميّة تعتمد على التلفاز والرّاديو، قبل أن تتطوّر إلى الشبكات العنكبوتيّة ومواقع التواصل الاجتماعيّ، وكما الحال في الأمور التي ابتدعها الإنسان بعد ظهوره والتي عرفت وجود السلبيّات والإيجابيّات، فإنّ المقال يحكي بعض إيجابيات وسلبيات وسائل الإعلام.[١]

إيجابيات وسلبيات وسائل الإعلام

تعدّ وسائل الإعلام إحدى أهمّ الإنجازات التي وصل إليها العالم في العصر الحديث، فقد أصبحت في هذه الأيّام من الضروريّات في حياة كلّ مواطن، فهي تفيد في نقل الأحداث المباشرة حول العالم على جميع الأصعدة واختلافها، وقد تعدّدت إيجابيّات وسلبيّات وسائل الإعلام على مختلف الأصعدة، الفرديّة منها والاجتماعيّة والسياسيّة والدينيّة، سيتمّ عرض بعضها فيما يأتي من المقال.

إيجابيات وسائل الإعلام

إنّ من إيجابيّات وسائل الإعلام الكثيرة أنّها أصبحت مطلبًا رئيسًا للفرد والمجتمع حتّى يتمكّن من الوصول إلى المستوى المعيشيّ والتواصليّ المأمول، فعلى الصعيد التواصليّ يتحقّق دور وسائل الإعلام من خلال التطوّر الهائل الذي فتح أبواب التواصل بين الأفراد على مصرعها، وذلك عن طريق توفير الاتصال الكتابيّ والسمعيّ والمرئيّ بين الأفراد والحدث، وأضفت إلى المجتمع خاصّة الانفتاح على العالم الخارجيّ، وأمّا على الصعيد المعرفيّ فقد وفّرت وسائل الإعلام العديد من الأدوات التربويّة والتعليميّة التي قد تُسهم في المزيد من المعلومات لطالب العلم، وذلك من خلال توضيح المفاهيم العلمية وترسيخها وطرح الأمثلة العمليّة عليها، كما أنّ هذه الوسائل كفيلةٌ برفع المستوى الثقافيّ والكفاءة الحقوقيّة لدى أفراد المجتمع.[٢]

سلبيات وسائل الإعلام

إنّ وسائل الإعلام على الرّغم من كونها وفرّت الجهد والوقت في العديد من المجالات المعرفيّة لا بدّ أن يكون لها العديد من السلبيّات، فلكلّ جانبٍ مُشرقٍ جانب وجهٌ آخر مظلمٌ، ويمكن أن تنقسم السلبيّات في هذه الوسائل إلى العديد من الجوانب، فمنها الجانب العقديّ الذي تعمل من خلاله بعض وسائل الإعلام على نشر المفسدة والعقيدة الباطلة والدّجل والكهانة ونحو ذلك.[٢]

ومنها الجانب الأخلاقيّ والاجتماعيّ من خلال الترويج إلى العنف والجريمة وتصوير مظاهر التّعرّي على أنّها حرّيّاتٌ شخصيّة وتشويه صور القدوات في أعين المتابعين، ومنها الجانب النفسيّ من خلال العزف على الوتر الحسّاس لدى طبقات المجتمع المختلفة، كالعبث بعالم الطّفولة البريء، ومنها الجانب الصّحيّ من خلال الإصابة بالأرق والتّعب والملل والكسل والإخلال بصحّة العيون، كما أنّها تسبّب الخمول للأطفال وقد تكون سببًا في تأخّر نومهم وإفساد نظام النموّ لديهم، إضافةً إلى الكثير من إيجابيات وسلبيات وسائل الإعلام التي تكاد لا تنتهي، فعلى المرء أن يكون مُعتدلًا وحكيمًا عند استخدام هذه الوسائل.[٢]

المراجع[+]

  1. "وسائل الاعلام والاتصال"، www.arageek.com، اطّلع عليه بتاريخ 07-01-2020. بتصرّف.
  2. ^ أ ب ت "إيجابيات وسائل الإعلام وسلبياتها"، www.alukah.net، اطّلع عليه بتاريخ 07-01-2020. بتصرّف.