من هو مخترع الراديو

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:١٤ ، ١٩ نوفمبر ٢٠١٩
من هو مخترع الراديو

الراديو

الراديو هو وسيلة من وسائل الإعلام الصوتية المسموعة التي تستخدم تقنية موجات الراديو اللاسلكية لنقل البيانات المتنوعة مثل صوت الإنسان والموسيقى من خلال جهاز إرسال إلكتروني متصل بهوائي يبث موجات تنتقل عبر الهواء ليستقبلها جهاز آخر متصل بهوائي آخر يسمى جهاز الاستقبال، وبذلك يتم تبادل البيانات من وإلى مختلف أنحاء العالم، وفي هذا المقال ستتم إجابة سؤال: "من هو مخترع الراديو؟"[١].

من هو مخترع الراديو

يمكن إجابة سؤال: "من هو مخترع الراديو؟" بالعالم جوليلمو ماركوني؛ حيث تمكّن العالم الإيطالي جوليلمو ماركوني من إحداث ثورة في عالم الاتصالات اللاسلكية بعد دراسات وتجارب أجراها على الموجات الكهرومغناطيسية، حيث نجح في إرسال واستقبال أول إشارة إذاعية له في إيطاليا عام 1895 دون الحاجة لوجود أسلاك، وبذلك كان أول من أثبت جدوى الاتصالات اللاسلكية[٢]، وبعد إجابة سؤال:" من هو مخترع الراديو؟"، لا بد من ذكر دور العلماء الذين سبقوا العالم ماركوني وكان لهم الفضل في اختراع جذور الراديو حيث كانت إسهامات العلماء كالآتي[٢]:

  • العالم جيمس ماكسويل: أول من تنبه على وجود موجات الراديو في ستينيات القرن التاسع عشر.
  • العالم هاينريش هيرتز: أول من أثبت وجود الموجات الكهرومغناطيسية.
  • العالم ماهلون لوميس: أول من طور نظام الإبراق اللاسلكي للاتصالات العملية بعيدة المدى..

أما بالنسبة للعالم جوليلمو ماركوني، فلقد ولد -العالم والمهندس الإيطالي جوليلمو ماركوني- عام 1874 في مدينة بولونيا في إيطاليا، من أسرة ثرية لأب إيطالي وأم إيرلندية، وفي عمر العشرينات بدأ في دراسة الفيزياء وأصبح مهتمًا بنقل الموجات الكهرومغناطيسية بعد أن تعلم تجارب العالم الألماني الفيزيائي هاينريش هيرتز، بعد أن وصل ماركوني في عام 1896 مع والدته إلى إنجلترا، وبدأ ببث موجات لاسلكية تصل إلى 12 ميلًا وسرعان ما نجح في ذلك ثم تقدم بطلب الحصول على براءة لاختراعه، وبعد عام من تجاربه على بث الموجات اللاسلكية أنشئ أول محطة لاسلكية في جزيرة وايت، تمكّنت الملكة فيكتوريا من خلال هذه المحطة من إرسال رسائل إلى ابنها الأمير إدوارد على متن اليخت الملكي[٣]، وفي عام 1899 ظهر وميض أول إشارة لاسلكية عبر القناة الإنجليزية قام بها ماركوني، وبعد عامين تلقى ماركوني الرسالة "S" التي تم إرسالها من إنجلترا إلى نيوفاوندلاند وكانت هذه هي أول رسالة راديوية ناجحة عبر الأطلسي[٤].

حصل ماركوني على جائزة نوبل عام 1909 مع مخترع أشعة الكاثود العالم فرديناند براون عن اختراعهم التلغراف اللاسلكي[٥]، وفي هذا الصدد لا بد الإشارة إلى تضارب المعلومات آنذاك حول إجابة سؤال:"من هو مخترع الراديو؟" حيث اعتقد البعض أن أول من صمم الراديو هو العالم الصربي الأمريكي نيكولا تيسلا بعد حصوله والعالم ناثان ستوبفيلد على براءات اختراع لأجهزة البث اللاسلكية وإلغاء المحكمة العليا براءة اختراع ماركوني لصالح تسلا عام 1943[٢].

توفي ماركونى في روما عام 1937 بعد أن قام بتصوير استخدام الموجات القصيرة والقصيرة جدًا، وفي يوم جنازته وقفت جميع محطات الإذاعة البريطانية دقيقتين صمت تقديرًا لجهود ماركوني في تطوير الراديو، وبعد إجابة سؤال: "من هو مخترع الراديو؟" يمكن التعرف على موجات الراديو[٣].

موجات الراديو

موجات الراديو هي موجات كهرومغناطيسية تسير بسرعة ثابتة في الفضاء أو الفراغ وهي سرعة انتشار الضوء وتتميز هذه الموجات عن بعضها إما بترددها أو بطولها الموجي، حيث إنّ الطول الموجي للموجة الكهرومغناطيسية يتناسب عكسيًا مع ترددها، وتستخدم الموجات التي يتراوح ترددها بين 30 هيرتز و300 جيجا هيرتز للإذاعة كما أن الأطوال الموجية لموجات الراديو التي تتراوح بين بضعة أمتار إلى عدة كيلومترات تؤهلها لتقطع مسافات طويلة دون أن تضعف سعتها أو تقل طاقتها ولتكون موجة حاملة للتيارات الكهربائية الناتجة عن موجات الصوت[١]، وقد استخدمت موجات الراديو في نطاق واسع في التكنولوجيا الحديثة مثل[٦]:

  • البث الإذاعي AM، FM.
  • الاتصالات اللاسلكية.
  • الهواتف المحمولة.
  • الرادارات.
  • الأجهزة الراديوية.
  • أجهزة الاستشعار عن بعد وغيرها من التطبيقات.

أهمية الراديو

بعد إجابة سؤال: "من هو مخترع الراديو؟" يمكن إلقاء نظرة على أهمية واستخدامات الراديو، وأثار الراديو دهشة العالم في وقت مبكر من القرن العشرين كوسيلة مفضلة للاتصال والترفيه، فقد أصبح بمقدور الإنسان متابعة أحداث العالم ومعرفة الأخبار واستقبال برامج البث الإذاعي المتنوعة الأغراض بشكل سريع لم يسبق له مثيل، ففي الأعوام ما بين 1920 إلى 1945 كانت الإذاعة من وسائل الإعلام الإلكترونية الأكثر متابعة وبقيت كذلك حتى ظهور التلفزيون عام 1945 التي بدأ بتطوير محتوى الراديو وتحويل دوره ولكن على الرغم من ذلك لا يزال الراديو يخدم شريحة واسعة في المجتمع[٧].

ولقد استخدم الراديو قديمًا على شكل جهاز صغير ينقل الموسيقى والمحادثات بشكل غير مرئي، وقد وضع في المنازل والمكاتب وتطور تدريجيًا إلى أن استخدم في العديد من الأجهزة الإلكترونية مثل أنظمة الصوت في السيارات والهواتف المحمولة وعلى أجهزة الحاسوب بأنواعها وفي مشغلات الأقراص[١].

آلية انتقال الصوت عبر الراديو

يتركب جهاز الراديو بصورة مبسطة من دائرة لكل من :الميكروفون والصمام الثلاثي والهوائي، وعندما يوجه الصوت إلى الميكروفون فإنّه يقوم بتحويل التغيرات في الاهتزازات الصوتية إلى تيارات كهربائية متغيرة ضعيفة، وبمرور هذه التيارات الكهربائية الضعيفة في الملف الابتدائي للمحول الكهربائي في دائرة الميكروفون يتولد تيار تأثيري في الملف الثانوي متغير في الشدة، وله نفس خواص التيار المعبر عن الصوت، فتؤثر التيارات الصوتية المنخفضة التردد على التيارات المتذبذبة في دائرة الصمام الثلاثي وتعدل من سعتها وتسمى عندئذ بالموجة الحاملة المعدلة، وبمرور التيار الحامل في الملف في دائرة الصمام الثلاثي يتولد تيار تأثيري في الملف الذي يتصل أحد طرفيه بالهوائي وطرفه الآخر بالأرضي فيشعه الهوائي على شكل موجات لاسلكية، ولاستقبال هذه الموجات يستخدم الهوائي الذي يلتقط الموجات ذات الترددات المساوية لترددات جهاز الاستقبال وبذلك نسمع الصوت[١].

المراجع[+]

  1. ^ أ ب ت ث "Radio", www.wikiwand.com, Retrieved 19-11-2019. Edited.
  2. ^ أ ب ت "The History of Radio Technology", www.thoughtco.com, Retrieved 19-11-2019. Edited.
  3. ^ أ ب "Guglielmo Marconi", www.history.com, Retrieved 19-11-2019. Edited.
  4. "Marconi sends first Atlantic wireless transmission", www.history.com, Retrieved 19-11-2019. Edited.
  5. "Ferdinand Braun", www.britannica.com/biography, Retrieved 19-11-2019. Edited.
  6. "How Radio Works", electronics.howstuffworks.com, Retrieved 19-11-2019. Edited.
  7. "Radio", www.britannica.com, Retrieved 19-11-2019. Edited.