مؤلفات بشر فارس

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:١١ ، ١٨ أغسطس ٢٠١٩
مؤلفات بشر فارس

نبذة عن بشر فارس

هو أديبٌ وشاعرٌ لبنانيّ وكاتبٌ مسرحيّ وقاضٍ وباحث في التراث الإسلاميّ، وهو أحد رواد المذهب الرّمزيّ في الأدب العربيّ الحديث، وظهر جليًّا في مؤلفات بشر فارس تطبيقه لهذا المذهب. ولد في بكفيّا في لبنان من أسرة مارونية وكان اسمه عندما وُلِدَ إدوار، وبقي هذا الاسم ملازمًا لهُ حتّى نال شهادة الدكتوراة من جامعة السوربون في باريس عام 1932م، ويُقال إنَّ أحمد زكي باشا أطلق عليه اسم بشر. وفي هذا المقال سيتمّ التعرف على أهم مؤلفات بشر فارس وتفصيل مؤلَّف واحد له لفهم مذهبه والتّعرُّفِ على طريقة تأليفه وتفكيره وتحليله.[١]

مؤلفات بشر فارس

هاجر بشر فارس إلى مصر مع من هاجر من اللبنانيين، والتحق بمدرسة الآباء اليسوعيين في القاهرة، وبعدها توجّه إلى فرنسا لمتابعة تحصيله العالي فحصل على الدكتوراة بأطروحة عنوانها العِرْضُ عند عرب الجاهلية، وبعدها زار ألمانيا للاطّلاع على فنون هذه البلاد وما تحويه من آداب وعلوم. وَهَبَ بشر فارس حياتَه للأدب والجمال والفنّ، وأمضى جُلَّ وقته في كتابة الأبحاث العلمية والأدبية والاجتماعية، فتميّزت شخصية بشر فأصبحت مزيجًا بين الأديب والعالمِ معًا، وبعدما جاء الحديث عن حياته فلا بُدّ من المرور والتّعرُّفِ على أشهر مؤلفات بشر فارس، ومنها:[٢]

  • المؤلفات المسرحية:[١]
    • مفرق الطرق 1938، تعدُّ هذه المسرحية من أهم أعمال بشر فارس التي اقتبسها من الأديب البلجيكي ماترلنك، وتأثّر فيها برمزية فيرلين وبودلير وهذه المسرحية غارقة في الرمزية التي يتصارع فيها العقل والشُّعور، والذّي يزيدُ في جعلها مبهمة؛ أنها تجمع في ألفاظ قليلة الكثير من الآراء والتأثُّرات التّي صبَّها الزمان في قوالبها إلا أن لغة المسرحية سهلة سلسة.
    • جبهة الغيب 1960، تحتوي هذه المسرحية على حكاية شرقية لا يَقلُّ إغراقُها في الرمزية عن المسرحية السّابقة.
  • أعماله الشّعرية: نُشرت قصائده في عدّة مجلّات منها:[١]
    • مجلة المقتطف 1929.
    • مجلة الأديب 1944، 1945.
    • مجلة شعر 1952، 1954.
  • المؤلفات القصصية: له مجموعة قصصية واحدة بعنوان، سوء تفاهم 1942.
  • مؤلفات أخرى:
    • سوانح مسيحية.
    • ملامح إسلامية.
    • كيف زوقت العرب كتب الأدب.
    • مباحث عربية في اللغة والاجتماع.
    • اصطلاحات عربية لفن التصوير.
    • كلمة الشّاعر.
    • سرّ الزّخرفة الإسلامية.
    • منمنمة دينيّة، تحدث في هذا الكتاب عن أسلوب التصوير البغداديّ.

كتاب سر الزخرفة الإسلامية لبشر فارس

سيتمّ تناول هذا المؤلَّف لبشر فارس لشرح منهجه في رسم الملامح لأفكاره المتعددة ولفهم فلسفته في تحليل كل ما يتحدّث عن الزخرفة الإسلامية في ذلك الوقت، فهذا التأليف الذي بظاهره دراسة فعلًا هو جزءٌ من جُلّ مؤلفات بشر فارس. ظهرت هذه الدراسة لبشر فارس في عام 1952، وهي دراسة باللغتين العربية والفرنسية، بحيث استعرض فيها الكاتب في بدايتها أسس تكوين الزَّخرفة الإسلامية وأسباب انتشارها ويرجع هذا الأمر إلى صدى كراهية تمثيل الأشكال الحية ذلك التمثيل الذي حرّمه الرسول فيما يرويه أهل الورع من حملة السنة، وهذا التحريم كان مقصده صدّ الناس إلى عودة عبادة الأصنام. وكانت هذه الزخرفة الإسلامية سرًّا من أسرار التوقان الصُّوفيّ الإسلاميّ.[٣]

وتعود إفرازات هذا التوقان من خلال الامتداد اللانهائيّ للزخرفة الإسلامية، من حيث التكرار والانحناء والالتواء والتناظُر وغيرها الكثير، وتولِّدُ هذه الزخرفات شعورًا عند الإنسان المسلم بالمطلق وغير المألوف وتفسرُّه الصوفية بأنّه الله، لذلك هذا النّمط من التشّكيل يسير بطريقة مخالفة للطبيعة، وكذلك عرَضَ بشر فارس في دراسته هذه مدرسة بغداد للتصوير وأسلوبيتها وناقش القضية الأساسية الجدلية في التحريم الإسلاميّ للتصوير وما نتج عنهُ، وأثارت هذه الدراسة قضية في غاية الأهمية حيثُ عثر المؤلف على ثلاث وثائق في بطون الكتب فيها من أدلة تحريم التصوير في الإسلام، بحيث جرى حكم هذا الأمر في عهد مؤلّفيها على من صوَّرَ الله تصوير الأجسام ومن فعل في تصويره غير ذلك لم يستحق الغضب من الله والوعيد من المسلمين.[٣]

وتكمن أهمية تأليف هذه الدراسة في توصُّلِها إلى حقائق ومفاهيم تؤثّر في قراءة الفن العربيّ الإسلاميّ، ورأى الباحث بشر فارس أنّ هذه القراءة من حيث اعتبار المنهج الإسلاميّ وما فيه من مفاهيم كانت هي الأساس في تشكيل أسلوبيته، وهذه الدّراسة تقترب كثيرًا من أبحاث الزمن الحالي في نفس دائرة الموضوع لأنها تعطي تصورًا وانطباعًا كاملًا لأسلوبية الفن العربي الإسلاميّ. ومما زاد هذه الدراسة دقّةً وجمالًا هو اضطلاعُ مؤلفها بأسرار اللغة العربية التي كانت مفتاحًا لقراءة البلاغة القوليّة والصوريّة وفك رموزها من خلال القرآن الذي كان في معرفة أسرار تراكيبه ونصوصه سببًا للوصول إلى حقائق لا يعرفها الكثيرين، فُهمَ من أهمية هذه الدراسة الكثير من الأساليب الجميلة والفهم الراقي الذي كان حاضرًا في مؤلفات بشر فارس.[٣]

المراجع[+]

  1. ^ أ ب ت "بشر فارس"، www.marefa.org، اطّلع عليه بتاريخ 05-08-2019. بتصرّف.
  2. عادل محمد علي الحجاج (2012)، معجم مؤلفات الأعلام (الطبعة الأولى)، عمّان : دار المعتز للنشر والتوزيع، صفحة 72-73. بتصرّف.
  3. ^ أ ب ت بلاسم محمد (2011-2012)، تأويل الفراغ في الفنون الإسلامية (الطبعة الأولى)، عمّان، الأردن: دار مجدلاوي للنشر والتوزيع ، صفحة 22-23. بتصرّف.