ما هو الحب العذري

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٣٩ ، ١٨ ديسمبر ٢٠١٩
ما هو الحب العذري

الحب

الحبّ أحد المشاعر التي يَحار فيها الإنسان، ويتداخل لديه الوصف والمعنى مع مجازية الشعور وحقيقة الإحساس، ولعلّ القول بأن الحب مبدأه هزلٌ ومنتهاه ومرده جدٌ تدق فيه المعاني لسموها عن الوصف، فلا تدرك حقيقة الشعور إلا بالمعاناة، وهو -الحب- لا بالمنكر ولا المحظور شرعًا ودينًا في الإسلام، فالقلوب بيد الله سبحانه، يقدم إجابةً مرضيةً ومقبولة، وهذا هو قول ابن حزمٍ في الحب، ولعله أحد الأقوال والشروحات التي لاقت القبول والاستحسان عند الكثيرين، وللحب أنواعٌ عديدةٌ، وسماتٌ مجللةٌ فريدة، ومنها ما بحث عنه وفيه هذا المقال مجيبًا سؤالًا مفاده: "ما هو الحب العذري؟"[١]

ما هو الحب العذري

كثيرًا ما يأتي الحديث حول الحب العذري، ما يجعل سؤالًا مثل: "ما هو الحب العذري؟" يدق باب الفضول، ويشعل منارات البحث والتفكير، وهنا يبدأ التبرير والجواب، والجواب ينبعث من سؤالٍ آخرٍ وفيه من الاستفهام ما مفاده أن ما هو الحب العذري، وما أصل تسميته بهذا؟ والحقيقة أن العذرة في اللغة تعني: "وجع الحلق من الدم، وذلك الموضع أيضًا يسمى عُذرة، وهو قريبٌ من اللهاة، وعذرة الفرس: ما على المنسج من الشعر، والجمع عُذرٌ .." هي بهذا المعنى في معجم الصحاح، وعُذرة قبيلةٌ يمانية، وهي بمعنى "البكارة، وجاريةٌ عذراء: بكرٌ لم يمسسها رجل .." كما في لسان العرب فالعذراء هي المرأة الطاهرة عفيفة الجسد، وعلى هذا فإن بنو عذرة قومٌ عفّوا عن شهوة الجسد، فلا ريبة ولا إثم، وبهذا فإن الحب العذري، حبٌ عفيفٌ زالت عنه الشهوة الجسدية وتنزّه عنها.[٢]
لذا فإنْ تساءل أحدٌ ذات يومٍ وقال: "ما هو الحب العذري؟" فالجواب أنه حبٌ طاهرٌ، يعايش فيه المحبّ لوعة العشق، وألم البعد عن الحبيب، ملقيًا عن كاهل حبه هذا شهوات الجسد، وينسحب في حبه إلى الروح بجاذبيتها وسماتها، وأهم سمات الحب العذري أنه يكون لحبيبٍ واحدٍ يخلص في حبه له مدى الحياة.[٣]

نماذج من شعر الحب العذري

ما هو الحب العذري؟ لعلّ فيما سبق ما يشفي حيرة السؤال، وفي سبيل تدعيم ما مضى من قولٍ في الحب العذري فإن المقال وفي سطوره التاليات سيقدم نماذج سريعة الحب العذري، كانت ولا تزال قصصًا تروى على الألسنة وتتناقلها الأخبار رغم ما مر عليها من صفحات الزمان، يقول العيني: "سألت أعرابيًا عن العشق فقال: هو أظهر من أن يخفى، وأخفى من أن يُرى، كامنٌ كمون النار في الحجر، إن قدحته أورى، وإن تركته توارى."[٤]
تزخر المكتبة الأدبية العربية بالعديد من الكتب والرسائل والأشعار، ولعل الشعر العربي الذي تناول في أحد أغراضه الغزل العذري يقدم أمثلةً على صفاء القلوب التي أحبت، ووفاء العيون التي نظرت، وإن فيما يأتي شواهد من الشعر العربي القديم للحب العذري:[٥]

  • جميل بثينة: وهي واحدةٌ من أمثلة الحب العذري الخالدات، ويكفي أن يسرد المقال هذه الأبيات التي قالها في بثينة.

هي البدر حسنًا والنساء كواكب

وشتان ما بين الكواكب والبدر

لقد فضّلت بثنٌ على الناس مثل ما

على ألف شهرٍ فضّلت ليلة القدر
  • قيس وليلى: "هل لك في محادثة من لا يصرفه عنك صارف؟" بهذه البدايات اشتعلت القلوب، وهذه الأبيات شاهدٌ على عذرية الحب.

نهاري نهار الناس حتى إذا بدا

لي الليل هزتني إليك المضاجع

أقضي نهاري بالحديث وبالمنى

ويجمعني والهم بالليل جامع
  • أبو نواس وجنان: لما لم يكن السبيل إلى رؤياها سوى بالسفر إلى الحج، قام أبو نواس وعزم أمره وحج لما علم بحجها، ويقول في ذلك.

ألم تر أنني أفنيت عمري

بمطلبها ومطلبها عسير

فلما لم أجد سببًا إليها

يقربني وأعيتني الأمور

حججت وقلت قد حجت جنان

فيجمعني وإياها المسير

المراجع[+]

  1. ابن حزم الأندلسي.طوق الحمامة في الألفة والألاف، دمشق- سوريا: دار عرفة، صفحة 4. بتصرّف.
  2. كزيم الربيعي (2012)، الغزل العذري حتى نهاية العصز الأموي أصىله وبواعثه وبنيته الفنية، البصرة- العرلق: جلمعة البصرة، صفحة 1-3. بتصرّف.
  3. سارة عبابسة (2015)، بیئات الغزل في العصر الأموي، الجزائر: جامعة العربي بن مھیدي ، صفحة 64. بتصرّف.
  4. إبراهيم زيدان (2012)، نوادر العشاق، القاهرة- مصر: مؤسسة هنداوي للتعليم والثقافة، صفحة 13. بتصرّف.
  5. إبراهيم زيدان (2012)، نوادر العشاق ، القاهرة- مصر: مؤسسة هنداوي للتعليم والثقافة، صفحة 97-98،156،193. بتصرّف.