تاريخ اللغة الصينية

بواسطة: - آخر تحديث: ١٥:٢٥ ، ٥ يناير ٢٠٢٠
تاريخ اللغة الصينية

لغات العالم القديمة

هناك مئات اللغات في العالم، وما وُجدت اللغات إلا من أجل التواصل في ما بينها بشكل خاص، وفي ما بينها وبين العالم بشكل عام، فاللغات من أهم التطورات في التاريخ البشري، وأكثر اللغات انتشارا عالميا لغة الماندرين، وهي أولى اللغات من حيث الإستعمال، واشتهرت باسم اللغة الصينية، ويعدّ0 تاريخ اللغة الصينية قديمًا، فالصين أكبر البلدان من حيث الكثافة السكّانية، أخذت اللغة الماندرية المرتبة الأولى كأكثر اللغات المستخدمة، وأخذت اللغة الإنجليزية المرتبة الثانية، وتعدّ الإنجليزية لغة العصر، وكانت المرتبة الثالثة اللغة الإسبانية، وفي المرتبة الرابعة اللغة الهندية، فهي أيضا واسعة ومنتشرة في آسيا، وتحتل اللغة العربية المرتبة الخامسة عالميا حيث الانتشار، وهي أكثر انتشارًا في الشرق الأوسط وفي القارة الأفريقية.[١]

تاريخ اللغة الصينية

تعدّ الصين مهد الحضارات من بين الأمم، ومن حيث مساحة الأرض فهي ثاني أكبر بلد في العالم، وتبلغ مساحتها 9.6 مليون كيلومتر مربع، ومن أجمل ما فيها تنوّع الطبيعة، ففيها سفوح الغابات، والصحراء الكوبية، وفيها من الأنهار الكثير، ومن بينها نهر يانكتسه والنهر الأصفر، وهما من أطول أنهار العالم، يجريان من هضبة التبت إلى الساحل الشرقي، وهذا الساحل مكتظّا بالسكان بشكل كبير جدًا، ولا يَخفى أنّ لللغة الصينية تاريخا قديمًا، وكانت اللغة الصينية من أكثر اللغات انتشارًا، ولم تزل كذلك، وهي متعددة اللهجات، وتعد اللغة القومية "هان" المنطوقة والمكتوبة هي اللغة الرسمية في البلاد، وهي الأكثر استعمالا في كافة أنحاء البلاد، وقد ظهر تاريخ اللغة الصينية منذ حوالي 3000 عام، وبتطور هذه اللغة في هذه الفترة، تشعّبت وتفرّعت حتى أصبحت غير مفهومة، وإن الحكومات قد نادت بإعلان التفرع الموحد.[٢]

كانت اللغة الصينية نصوصا مقدسة، مكتوبة على عظم الحيوان، في حدود العام 1250 قبل الميلاد في وجود سلالة الشانج، ومما جاء عن تاريخ اللغة الصينية القديمة المسجّلة على الآثار البرونزية وسجلات الشعر الكلاسيكي، وكتاب التغيرات وكتاب الوثائق أنها كانت اللغة الرسمية في فترة التشو الغربية، ما بين 1046 إلى 772 قبل الميلاد، عمد الباحثون إلى تغيير بناء الصوتيّات الصينية القديمة، وبعد أن درس الباحثون تاريخ اللغة الصينية، قد اتفقوا على أن اللغة الصينية القديمة تختلف عن الصينية الوسطى، استُخدمت اللغة الصينية الوسطى في فترة السلالات الجنوبية والشمالية والتانج والسانج والسوي، من القرن السادس إلى العاشر ميلاديا، وقد اتُخذت اللغة الصينية منذ ثلاثينيات القرن المنصرم لغةً رسمية لكل من جمهورية تايوان والصين الشعبية، وقد صُنّفت تفرعات اللغة الصينية على أنها جزء من اللغات الصينية التبتية واللغة البورمية ولغات أخرى في منطقة جنوب شرق آسيا والهيملايا، وفي عام 1930 قامت المفوضية الوطنية بتوحيد اللغة على لهجة بكين، وتستخدم اللغة الوطنية حاليا في التعليم وفي الإعلام وفي الأماكن الرسمية في كلٍّ من تايوان والصين الشعبية، وبسبب تاريخ اللغة الصينية القديم، وبسبب الإستعمار، بقيت اللغة المتداولة في الإعلام وفي التعلم والأماكن الرسمية هي لغة يؤ الصينية، برغم أن اللغة الوطنية أثّرت بشكل كبير في المدارس والجامعات.[٢]

تأثير اللغة الصينية وتأثرها

تتكوّن اللغة الصينية من مورفيم صينية، وتَعني وِحدة المعنى، وهي تُكوّن مقطعا واحدا على عكس اللغة الإنجليزية، التي تحوي العديد من المرفيمات متعددة المقطع، قد انتشرت اللغة الصينية في البلدان المجاورة، وحتى فيتنام الشمالية أضحت من إمبراطورية الهان عام 111 قبل الميلاد، كما أنه ظهر أيضا مصدر جديد من الكلمات الدخيلة في القرن العشرين ألا وهو اللغة اليابانية والكانجي، بناء على اللغة الصينية طوّر كل من فيتنام وكوريا واليابان أنظمة للغاتهم، إلا أنها استبدلت بعد ذلك بأبجدية الهانغل،ولاحقا انتشرت البوذية الصينية في كل من شرق آسيا، وكان معها دراسة الخطوط والأدب الصيني، وكأي لغة من لغات العالم قد غزا اللغة الصينية كلمات من الثقافات الأخرى، كاللغة الهندوأوربية، كما أنه تم استعارة بعض الكلمات من البوذية، وأكثر الكلمات البوذية من السنسكريتية والبالية، وقد أثّرت الكلمات الغربية في اللغة الصينية في القرن العشرين، ومنها اللغة الفرنسية والإنجليزية والإيطالية، وأثّرت اللغة الصينية بالبلدان المجاورة، وبالبلدان البعيدة، مثل اللغة العربية على سبيل المثال بكلمة شاي، فهي مأخوذة من الصينية وأصلها "تشا".[٣]

اللهجات الصينية

يميّز الصينيون بين اللغة المنطوقة والمكتوبة بشكل واضح ودقيق، وكلا المصطلحين في العربية يُترجمان كلغة صينية، وقد ضمّت اللغة الصينية العديد من اللهجات المحلية، وتنقسم إلى رئيسية وصغرى، فأما الرئيسية وهي: "كانتونية" وتعتبر لهجة من اللهجات الصينية المتعددة بسبب العرق والثقافة، و"مين" يتحدثون بها في إقليم فتشين، و"مندرين"، وهي اللغة الرسمية في جمهورية الصين، و"وو" وهي لهجة من لهجات الصين يتكلم بها ما يقارب 77مليون شخص، و"شيانغ" وتستخدم في مقاطعة هونان، و"هاكا" وهي من أقسم اللغة الصينية المنطوقة، و"گان" ويتكلمون به في إقليم جياكشي ما يقارب 20 مليون صيني، وإن التنويعات الإقليمية تتكوّن من عدد من التنويعات الفرعية وهي غير مفهومة لبعضها البعض، وأما اللهجات الصغرى فهي "جين" وهويتشو.[٤]

مقاطع اللغة الصينية

بالنظر في تاريخ اللغة الصينية القديمة مع الحديثة يُرى أنه يُكوّن الجزء الأساسي من كل مقطع مما يقارب 200000 مقطعا، ولكن لا يستخدم بشكل واسع إلا 10000مقطعا، ويجب الانتباه لعدم الخلط بين المقاطع الصينية والكلمات الصينية، فإن أكثر الكلمات الصينية تتكون من مقطعين أو أكثر، لذلك هناك كلمات صينية أكثر بكثير من المقاطع الصينية، وأفضل مصطلح للمقطع هو المرفيم، إذ المقاطع تمثل وحدة نحوية أو وحدة ذات معنى، وقد صنف الباحث الهان شو شين المقاطع إلى ستة أقسام، الرسم الفكري والرسم التصويري والفكري المعقد، والإستعارات الصوتية والمركبات الصوتية، والمقاطع المشتقة، وتم تصنيف أربعة بالمئة فقط كرسوم تصويرية،

وقد خُصصة المقاطع الصينة الحديثة فقط للكتابة العتادة.[٥]

المراجع[+]

  1. "أكثر 10 لغات استخداماً في العالم"، www.arageek.com، اطّلع عليه بتاريخ 28-12-2019. بتصرّف.
  2. ^ أ ب "حقائق لا تعرفها وستدهشك عن اللغة الصينية"، www.arageek.com، اطّلع عليه بتاريخ 28-12-2019. بتصرّف.
  3. "لغة صينية"، www.wikiwand.com، اطّلع عليه بتاريخ 28-12-2019. بتصرّف.
  4. "اللهجات الصينية"، www.marefa.org، اطّلع عليه بتاريخ 28-12-2019. بتصرّف.
  5. "لغة صينية"، www.wikiwand، اطّلع عليه بتاريخ 28-12-2019. بتصرّف.