نبذة عن جمال عبد الناصر

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:١٥ ، ٢٧ فبراير ٢٠٢٠
نبذة عن جمال عبد الناصر

رؤساء مصر

الرئيس في جمهورية مصر العربيّة هو شخصٌ مُنتخب من قبل الشعب وفقًا للدستور المصري، وفي يده السلطة التنفيذية وقيادة القوات المُسلحة، وقد تعاقب على رئاسة مصر منذ أن أُلغي الحكم الملكي وأصبح نظامًا جمهوريًا ستة رؤساء وهم بحسب الترتيب الزمني لتسلهم السلطة: محمد نجيب، جمال عبد الناصر، أنور السادات، حسني مبارك، محمد مرسي، عبد الفتاح السيسي، وقد آل الحكم إليهم بطرق مختلفة؛ كالإعلان الدستوري، والانتخاب، أو عن طريق الاستفتاء، وسيتحدث هذا المقال عن الرئيس جمال عبد الناصر الذي تولّى الحكم لفترة انتقالية قبل أن يصبح الرئيس الفعلي لمصر باستفتاء شعبي وذلك في عام 1956م.[١]

جمال عبد الناصر

الرئيس المصري الراحل جمال عبد الناصر المولود عام 1918م، هو الرئيس الثاني لمصر بعد إلغاء الحكم الملكي وأصبح الحكم رئاسيًا جمهوريًا، وقد استلم عبد الناصر الرئاسة في عام 1956م حتّى توفي في عام 1970م، وقد كانت ثورة 23 يوليو في عام 1952م السبب بإطاحة النظام الملكي في زمن الملك فاروق، ودخلت مصر في ذلك الوقت بمرحلة تاريخيّة جديدة، وقد كان عبد الناصر من مناصري العروبة ومناهضي الاستعمار، كما كان داعمًا كبيرًا للثورات العربية التي قامت في ليبيا والجزائر والعراق واليمن، وقد كان له دور مهم جدًا في تأسيس منظمة التحرير الفلسطينية، التي أسست في عام 1964م، وكذلك في حركة عدم الانحياز، وقد تولى الرئيس عبد الناصر رئاسة الوزراء عشر مرات.[٢]

يُعدّ عبد الناصر من أبرز الرؤساء العرب في القرن العشرين، وذلك لأنّه نشأ في عائلة مؤمنة بأمجاد العروبة وأحلامها، فكانت تربية عبد الناصر تربيةً قوميةً بامتياز، وقد تنقّل في دراسته في العديد من مدارس مصر، وقد بدأت مواقفه القومية بالظهور عندما كان في المرحلة الثانوية، فقد كان يشارك في المظاهرات المناهضة للاحتلال البريطاني، وبدأ نشاطه السياسي بالظهور في المرحلة الأخيرة من دراسته الثانوية، وانضمّ بعدها إلى الكلية الحربيّة وبدأت اهتماماته بالدراسة العسكرية، وبدأت تجربته العسكرية على الصعيد الميداني في حرب فلسطين في عام 1948م، ثم قيادته لثورة يوليو عام 1952م عندما كان أحد الضباط المصريين، ثم أعلن استقالته من الجيش ليصبح رئيسًا للوزراء ثم أصبح رئيسًا للجمهورية، وقد أصبح بعد ذلك رئيس الجمهورية العربية المتحدة التي جمعت مصر وسوريا، وقد قاد عبد الناصر حربين مع دولة الاحتلال الإسرائيلي في كثير من المواقف والمحافل العربيّة.[٢]

إنجازات جمال عبد الناصر

للرئيس العربي جمال عبد الناصر إنجازات كثيرة على الصعيد الداخلي المصري، وعلى الصعيد العربي، وقد كانت تلك الإنجازات هي السبب في شهرته الواسعة ولمعان اسمه ليكون من أشهر قادة العرب في القرن العشرين وأكثر ارتباطًا بالعروبة والقومية العربيّة، ومن إنجازاته ما يأتي:[٣]

  • إقامته في السودان لفترة من حياته العسكرية، وقد التقى هناك بضباط شاركوه الأمل والطموح فأسسوا حركة الضباط الأحرار التي كان هدفها الرئيس هو إنهاء الاحتلال البريطاني والحكم الملكي لمصر.
  • قيامه مع الضباط بانقلاب عسكري في عام 1952م، لم تسلْ خلاله قطرةَ دمٍ واحدة، وأنهى من خلاله الحكم الملكي وطرد الملك فاروق وأسرته الحاكمة من مصر.
  • تعديله للدستور في عام 1956م، وقد أعلن من خلاله أنّ مصر أصبحت جمهورية عربيّة يحكمها حزبٌ سياسي واحد، والدين الإسلامي هو الدِّيْن الأول فيها، وفي حزيران من العام ذاته انتصر في التصويت بنسبة عالية جدًا ليصبح رئيسًا لمصر.
  • تأميم قناة السويس بعد الكثير من الخلافات مع الولايات المتحدة، الأمر الذي أثار قلق بريطانيا وفرنسا بسبب مصالحهما الكثيرة في القناة مما دفعهما للتعاون مع إسرائيل لشنِّ حربٍ على عبد الناصر.
  • بناء السدّ العالي الذي يُعدّ من أهم إنجازات عبد الناصر في مصر، وقد تم بناء السدّ بمساعدة الاتحاد السوفيتي.
  • قيادة عبد الناصر للكثير من الحملات الناجحة للقضاء على الفساد كما قام بإصلاحات سياسية واجتماعية وأعطى للنساء حقوقهنّ كحقهم في التصويت والانتخاب.

المراجع[+]

  1. "قائمة رؤساء مصر "، www.wikiwand.com، اطّلع عليه بتاريخ 26-02-2020. بتصرّف.
  2. ^ أ ب "جمال عبد الناصر"، www.marefa.org، اطّلع عليه بتاريخ 26-02-2020. بتصرّف.
  3. "من هو جمال عبد الناصر"، www.arageek.com، اطّلع عليه بتاريخ 29-02-2020. بتصرّف.