علاج حرارة القدمين لمرضى السكري

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٤٧ ، ٢٤ نوفمبر ٢٠٢٠
علاج حرارة القدمين لمرضى السكري

علاج حرارة القدمين لمرضى السكري

كيف يمكن لشخص مصاب بمرض السكري أن يعالج حرارة قدميه؟ يمكن لحرارة القدمين Burning Feet التي تصيب مرضى السكري تجنبها عن طريق التحكم الصارم في مستويات تركيز السكر في الدم، بالإضافة إلى استخدام العلاج الدوائي الذي يتضمن كلًّا من المسكنات، مضادات الاكتئاب ومضادات الصرع، ومع ذلك يجب معرفة أن جميع هذه الوسائل قد تساعد في علاج حرارة القدمين أو أنها لن تقدم أي فائدة، وكل ذلك يعتمد على مدى جودة الحفاظ على نسبة السكر في الدم عند المصاب.[١]


توجد مجموعة من الطرق التي يتم من خلالها تخفيف أعراض وآلام حرارة القدمين لمرضى السكري، والتي سيقوم المقال الحالي بتوضيح أهم هذه الطرق.


المحافظة على مستويات السكر في الدم

هل من المعقول أن تؤثر التمارين الرياضية على مستويات السكر في الدم؟ عندما يقوم مريض السكري بإبقاء نسبة السكر في الدم في النطاق الصحي أي أن قراءة الهيموغلوبين A1C لا تتجاوز 7٪، فحينئذٍ ستقل نسبة خطر تلف الأعصاب المسبب لحرارة القدمين بما يعادل 60٪، كما تحدّث الدكتور آرون آي فينيك مدير وحدة الأبحاث والغدد الصم العصبية في كلية إيسترن فيرجينيا الطبية،"بأنه يمكن لمستويات السكر في الدم الطبيعية أن تخفف من آلام الاعتلال العصبي السكري المسبب لحرارة القدمين"، حيث إنه يمكن المحافظة على مستويات السكر في الدم على النحو الآتي:[٢]


  • المحافظة على الوزن الصحي.
  • التحكم في مستويات التوتر لدى الشخص بأن تبقى منخفضة.
  • ممارسة التمارين الرياضية البسيطة لمدة 30 دقيقة يوميًا، ولما يقارب 5 أيام في الأسبوع.
  • القيام بتناول الدواء العلاجي كما هو موصوف من قبل الطبيب المختص للمحافظة على مستويات السكر في الدم طبيعية.


يمكن لمريض السكري المحافظة على مستويات السكر في الدم طبيعية، من خلال قيامه بمجموعةٍ من الخطوات التي تضمن تخفيف آلام حرارة القدمين.


العلاج الدوائي

لماذا قد تستخدم الأدوية المضادة للاكتئاب لتخفيف من أعراض حرارة القدمين لمرضى السكري؟ يمكن لمجموعة من الأدوية العلاجية أن تمنع تفاقم أعراض حرارة القدمين،[٣] فقد يقترح الطبيب المختص تناول مسكنات الآلام التي لا تستلزم وصفةً طبية، كما قد يصف له بعض الأدوية الخاصة بحالتة المرضية،[٤] وتوجد مجموعة من العلاجات الدوائية التي تستطيع تخفيف كلٍّ من أعراض وآلام حرارة القدمين التي تتواجد لدى مرضى السكري كما يأتي:


مسكنات الألم

يجب القيام بتحديد نوع مسكنات الألم التي ستقوم بالتحكم بأعراض حرارة القدمين، بما يتلاءم مع الكيمياء الخاصة بالجسم، وبطريقة تناسب العلاجات الأخرى المستخدمة لمريض السكري، حيث يمكن لهذه المسكنات المساعدة في علاج الألم الخفيف إلى المتوسط فقط، كما يوجد نوعان رئيسان من مسكنات الألم التي لا تستلزم وصفة طبية وهما كالآتي:[٥]


  • الأسيتامينوفين أو البراسيتامول: يستخدم لعلاج الآلام البسيطة المصاحبة لحرارة القدمين، كما أنه يقلل من الحمى، ومع ذلك فهو ليس فعالًا جدًا في التخلص من الالتهابات، حيث يقوم هذا الدواء بأداء عمله عن طريق إزالة الألم الذي يمكن للشخص تحمله قبل الشعور به،[٥] وعادةً فإنه علاج آمن للغاية ولا يسبب أي آثار جانبية خطيرة، ولكن قد ينتج عنه رد فعلٍ تحسسيّ يصاحبه صعوبة التنفس أو دوار شديد لدى بعض الأشخاص في الحالات النادرة.[٦]
  • مضادات الالتهاب غير الستيرويدية: تعمل هذه العقاقير على تقليل كلٍّ من الألم والتورم والالتهاب، كما يتواجد عقاران من هذه الفئة يعملان على تقليل الحمى وهما الإيبوبروفين والنابروكسين، حيث إن آلية عمل هذه العقاقير تعتمد على تقليل إنتاج الجسم للبروستاغلاندين،[٥] بالإضافة إلى ذلك فقد تسبب هذه الأدوية بعض الآثار الجانبية التي تشمل على قرحة المعدة وعسر الهضم والدوخة.[٧]


مضادات الاكتئاب

تستخدم مضادات الاكتئاب حتى لو لم يكن الشخص مكتئبًا في تخفيف بعض آلام الأعصاب البسيطة،[٨] فوفقًا لمراجعة مجموعة من الأبحاث في مكتبة كوكرين، والتي قام فيها الباحثون بمراجعة ما يقارب 50 دراسة لـ 19 مضادًا للاكتئاب في علاج الألم الناتج عن تلف الأنسجة العصبية، والذي ينتج عنه إحساس بحرقة وحرارة في القدمين، حيث يُعتقد أن مضادات الاكتئاب تخفف الألم عن طريق تثبيط إشارات الألم التي ترسل إلى الدماغ، وتتضمن مضادات الاكتئاب الفئات الآتية:[٩]

  • مضادات الاكتئاب القديمة: المسماة بمضادات الاكتئاب ثلاثية الحلقات، والتي تشمل على كل من الأميتربتيلين والإيميبرامين والكلوميبرامين.
  • مضادات الاكتئاب الحديثة: المسماة مثبطات امتصاص السيروتونين الانتقائية، والتي تشمل على كل من الفلوكسيتين والسيتالوبرام والسيرترالين.


وقد تحدّث الدكتور دينيس سي تورك من جامعة واشنطن في بيان صحفي،"بأن هنالك نسبةُ كبيرة من المرضى الذين تناولون مضادات الاكتئاب لا يحصلون على انخفاضات بسيطة في الألم"، كما قد قام مجموعة من الباحثين من مكتبة كوكرين بتقييم الدراسات حول مضادات الاكتئاب في علاج آلام الأعصاب التي تشمل على أكثر من 2500 شخص، لتكون النتائج على النحو الآتي:[٩]


  • كانت مضادات الاكتئاب ثلاثية الحلقات لاسيما الأَميتريبتيلين، الأكثر فعالية في تخفيف آلام الأعصاب وحرارة القدمين الناجمة عن مرض السكري.
  • يتفاوت مقدار تخفيف الألم من شخص لآخر، حيث إنه عادةً ما يبلغ متوسط ​​تخفيف الألم ما يقارب 40٪ لدى حوالي 50٪ من المرضى فقط.
  • يوجد هنالك مجموعة من الآثار الجانبية لمضادات الاكتئاب والتي تشمل النعاس وجفاف الفم وعدم وضوح الرؤية.


المسكنات الأفيونية

يلجأ إلى استخدام المسكنات الأفيونية عندما تكون الحالة شديدةً، ويحتاج المريض إلى الراحة الفورية، حيث تؤثر هذه الأدوية على المواد الكيميائية المتواجدة في الدماغ كالسيروتونين والنورأدرينالينن، لذلك يمكن لهذه المسكنات أن توفر حلاً سريعًا لآلام الاعتلال العصبي التي تتضمن حرارة القدمين لدى مرضى السكري، ومع ذلك فقد يكون لاستخدامها بعض المشاكل على النحو الآتي:[١٠]

  • يمكن للمسكنات الأفيونية أن تسبب الإمساك الشديد.
  • يوجد احتمال كبير بأن يصبح مريض السكري مدمنًا عليها.


لذلك يتم وصف هذه الأدوية فقط عندما تفشل العلاجات الأخرى في تخفيف الآلام الشديدة عند المريض، فحينئذٍ قد يصف الطبيب المختص المسكنات الأفيونية، بجرعاتٍ علاجية محددة اعتمادًا على حالة المريض الصحية، ومن الأمثلة على هذه الفئة من العقاقير ما يأتي:[١١]

  • الترامادول.
  • الأوكسيكودون.


مضادات الصرع

تُستخدم مضادات الصرع التي كانت تُسمى في السابق مضادات الاختلاج في علاج مرض الصرع بشكلٍ أساسي، ولكنها قد تُستخدم لعلاج مجموعة من آلام الأعصاب، حيث تعمل كل فئةٍ من الأدوية المضادة للصرع بطرقٍ مختلفة عن بعضها البعض، كما أنها ليست فعّالةً بنفس الدرجة، ومن الأمثلة على مضادات الصرع ما يأتي: [١٢]

  • الغابابنتين.
  • البريغابالين.


كما توجد هنالك مجموعة من الأدلة على أن مضادات الصرع تعمل على تقليل آلام الأعصاب وأعراض حرارة القدمين لدى مريض السكري، ومع ذلك لا يشعر جميع المرضى بتخفيف الآلام، حيث يعتمد مستوى الفائدة على درجة الألم والدواء الموصوف وجرعته،[١٢] لذلك من المهم جدًا تناول الأدوية المضادة للصرع بانتظام من أجل تحقيق أقصى استفادة منها، كما يجب معرفة الآثار الجانبية الشائعة لهذا العلاج على النحو الآتي:[١٣]

  • الشعور بالنعاس والدوخة.
  • تصبح بعض الحالات أسوأ من ذي قبل عندما يتم وقف الدواء بشكل مفاجئ، لذلك يجب خفض الجرعة تدريجيًا.


العلاجات المنزلية

كيف يمكن لمريض السكري التخلص من حرارة القدمين إذا توقف عن التدخين؟ على الرغم من أن العلاجات الدوائية يمكن لها المساعدة في تخفيف كل من الألم والأعراض المصاحبة لحرارة اقدمين، إلا أنّ هنالك أيضًا مجموعة من العلاجات المنزلية التي يمكن لمريض السكري استخدامها داخل المنزل للمساعدة في تقليل آثار الاعتلال العصبي المسبب لحرارة القدمين، ومن ضمن هذه الخيارات ما يأتي:[١٤]


  • القيام بممارسة التمارين الرياضية المعتدلة وغير العنيفة بشكلٍ منتظم، والتي تفيد في تحسين تدفق الدم، وبالتالي جلب الأكسجين والمواد الغذائية الصحية إلى الأطراف السفلى، مما يخفف من آلام وحرارة القدمين لدى مرضى السكري.
  • تناول النظام الغذائي المتوازن، الذي يساعد في السيطرة على المستويات الطبيعية للسكر في الدم، مما يمنع تفاقم الأضرار ويقلل من الالتهابات المتواجدة عند مرضى السكري.
  • الحرص على تناول بعض الفيتامينات والمكملات الغذائية كفيتامين د وفيتامين ب12، التي قد تساعد على تخفيف أعراض الاعتلال العصبي السكري الذي يرافقه الشعور بحرارة في القدمين.
  • الإقلاع عن التدخين لما له من تأثير إيجابي على الصحة العامة لمريض السكري، حيث يجد بعض الأشخاص المصابون بحرارة القدمين تحسنًا في حالتهم الصحية في الفترات التي لم يقوموا بها بالتدخين، ويرجع سبب ذلك إلى أن التدخين يضعف الدورة الدموية.


توجد مجموعة من العلاجات المنزلية التي يستخدمها مريض السكري إلى جانب الأدوية العلاجية من أجل تخفيف آلام حرارة القدمين لديهم.


العلاجات التكميلية

ما المميز باستخدام العلاجات التكميلية لتخفيف أعراض حرارة القدمين؟ قد تساعد مجموعة من العلاجات التكميلية في تقليل بعض آلام الاعتلال العصبي كحرارة القدمين لمرضى السكري، عن طريق آلية عملها المتمثلة في تحسين تدفق الدم للأطراف السفلى، ومع ذلك فمن غير المرجح أن تقوم هذه الأساليب بتوفير حلول دائمة لعلاج حرارة القدمين، كما قد تشمل العلاجات التكميلية على ما يأتي:[١٥]


  • التدليك والمساج من قبل أخصائي فيزيائي.
  • العلاج من خلال الوخز بالإبر.
  • العلاج بتقويم العمود الفقري.
  • التحفيز الكهربائي للعصب الذي يتم عبر الجلد، والذي وافقت عليه الأكاديمية الأمريكية لطب الأعصاب فيما يتعلق باعتلال الأعصاب السكري.
  • تدعم مجموعة من الأدلة استخدام العلاجات المغناطيسية والليزر للسيطرة على آلام الأعصاب، ومع ذلك يلزمها مزيدًا من الدراسات للتأكد من مدى فعاليتها.


توجد علاجات تكميلية يمكن من خلالها السيطرة على حرارة القدمين لمرضى السكري، ومع ذلك من المهم مراجعة الطبيب المختص قبل القيام بذلك.


اعتلال الأعصاب السكري

هل يمكن للجينات أن تكون سببًا في تلف الأعصاب؟ يمكن لارتفاع نسبة تركيز السكر في الدم أن تؤدي إلى إتلاف مجموعة من الأوعية الدموية والأعصاب، الأمر الذي ينتج عنه العديد من المشاكل والأضرار، والذي يحدث غالبًا في الساقين والقدمين، مع أنه يمكن أن يؤثر أيضًا على مختلف أعضاء الجسم، حيث تقوم الأعصاب بإرسال مجموعة من الإشارات من وإلى الدماغ والتي تتعلق بدرجة الألم، كما أن اعتلال الأعصاب السكري يتواجد لسببين رئيسيين وهما كالآتي:[١٦]


  • ارتفاع نسبة السكر في الدم: يؤدي ارتفاع نسبة تركيز السكر في الدم أي الجلوكوز إلى إحداث مجموعة تغيرات كيميائية في الأعصاب، كما يمكن أن يؤثر ذلك سلبًا على الأوعية الدموية التي تقوم بإرسال كل من الأكسجين والمواد المغذية إلى الأعصاب.
  • الجينات: يمكن لمجموعة من الجينات المتوارثة أن تزيد من احتمالية خطر الإصابة بمشاكل الأعصاب، كما أن للأجسام المضادة دورُ أساسي في التسبب بأضرار للأنسجة العصبية.


ينتج اعتلال الأعصاب السكري بسبب ارتفاع نسبة السكر في الدم، أو لأسباب تتعلق بالجينات الخاصة بالشخص.


أسئلة شائعة

ما هو علاج التهاب أعصاب القدم لمرضى السكري؟ يعتمد علاج التهاب أعصاب القدم على الأعراض التي يعاني منها المريض فقد يقوم الطبيب المختص بوصف بعض الأدوية العلاجية التي تؤخذ فمويًا، أو أن يشجع على استخدام كريماتٍ خاصة لهذه المشكلة ليتم تطبيقها بشكلٍ موضعي على القدم، حيث إن هذه العلاجات تساعد في السيطرة على الألم، ولكنها لن تؤدي إلى العلاج النهائي فيما يتعلق بالتهاب الأعصاب الطرفية.[١٧]


توجد العديد من الأسئلة الشائعة المتعلقة بعلاج حرارة القدمين لمرضى السكري، والتي سيتم الإجابة عنها في المقال الحالي بشكلٍ موجزٍ وبسيط.


كيف تعتني بقدميك إذا كنت مصاب بالسكري؟

ما علاقة اختيار الحذاء المناسب بمريض السكري؟ يجب على مريض السكري القيام بفحص قدميه بشكلٍ دوري عند الطبيب المختص لاسيما إذا كان يواجه مشاكل في تلف الأعصاب، حيث إنه يمكن بذلك اكتشاف المشاكل مبكرًا وعلاجها فورًا، ومن ضمن الطرق التي يوصى بها من أجل الاعتناء بالقدمين ما يأتي:[١٨]


  • غسل القدمين يوميًا بواسطة الماء الدافئ وليس الساخن، مع أهمية عدم نقع القدمين، والقيام بتجفيف القدمين جيدًا.
  • عدم المشي حافي القدمين، مع الحرص على التأكد من عدم وجود أية مواد مؤذية كالحصى داخل الحذاء، وبأن البطانة ناعمة على القدم.
  • القيام بشراء وارتداء الأحذية المناسبة لمقاس القدم، حيث يتم تجربة ارتداء حذاء جديد في نهاية اليوم لأن القدمين تكونان أكبر ما يمكن في ذلك الوقت، مع أهمية ارتداء الجوارب دائمًا مع الحذاء.
  • القيام بقص أظافر القدمين بشكلٍ بحيث تكون الحواف والأطراف ناعمة، كما يمكن لمريض السكري الذي لا يستطيع الوصول إلى قدميه أن يطلب من أخصائي الأقدام تقليم أظافره.
  • تجنب القيام بإزالة مسمار اللحم بواسطة استخدام العلاجات الدوائية التي لا تستلزم وصفة طبية، لأن ذلك قد يؤدي إلى حرق الجلد.
  • المحافظة على تدفق الدم، والذي يتم من خلال رفع القدمين في أثناء الجلوس، مع أهمية القيام بهز أصابع القدمين لمدة بضع دقائق عدة مرات في اليوم الواحد.


يجب على جميع مرضى السكري أن يقوموا بالاعتناء بالقدمين بشكلٍ دوري، حيث إنه يتم ذلك من خلال اتباع مجموعة من الخطوات البسيطة.


هل تساعد الكريمات الموضعية على التخلص من حرارة القدمين؟

لماذا يرغب مرضى السكري باستخدام الكريمات الموضعية؟ تعد العلاجات الدوائية المستخدمة فمويًا شائعةً فيما يتعلق بالتخلص من حرارة القدمين، ولكنها قد تسبب مجموعة من الآثار الجانبية، لذلك يلجأ أحيانًا لاستخدام الكريمات الموضعية كخيار بديل والتي تشمل على كل من:[١٩]

  • لاصقات الليدوكائين.
  • كريم الأميتربتيلين.
  • مستخلصات بعض النباتات الطبية كجوزة الطيب.


ويمكن استخدام الكريمات الموضعية في بعض حالات حرارة القدمين، حيث أظهر الكابسيسين الموضعي فعاليةً ملحوظةً في المرضى المصابين باعتلال الأعصاب السكري المؤلم الذي يصاحبه حرارة القدمين، حيث وجد أن الكابسيسين قد يخفف من شدة الآلام، وبالتالي أصبح مرضى السكري قادرين على ممارسة الأنشطة اليومية بما في ذلك المشي والقدرة على العمل وإنجاز مهمات الحياة المختلفة،[١٩] ومع ذلك عند استخدام هذا الدواء يجب مراعاة المحاذير الآتية:[٢٠]


  • عدم استخدام الكابسيسين إذا كان لدى المريض حساسية من الفلفل الحار.
  • عدم وضع دواء الكابسيسن على الجلد المصاب بأي من حالات التشقق أو التهيج.
  • قد يحدث حرق في مكان التطبيق، إذا استمر ذلك لفترة طويلة يجب مراجعة الطبيب المختص على الفور.
  • يجب التوقف عن استخدام الكابسيسين عند ملاحظة ظهور تقرحات أو تورم في مكان تطبيق الكريم العلاجي.


توجد بعض الكريمات التي تستخدم بشكل موضعي كالكابسيسين لعلاج حرارة القدمين، والتي لها دورٌ فعال في بعض الحالات المرضية وليس جميعها.

المراجع[+]

  1. "Diabetic Neuropathy", aanem, Retrieved 2020-11-11. Edited.
  2. "Peripheral Neuropathy and Diabetes", webmd, Retrieved 2020-11-11. Edited.
  3. "Peripheral Neuropathy", hopkinsmedicine, Retrieved 2020-11-11. Edited.
  4. "Tips for Treating Diabetic Nerve Pain", healthline, Retrieved 2020-11-11. Edited.
  5. ^ أ ب ت "Pain Medication", foundationforpn, Retrieved 2020-11-11. Edited.
  6. "Acetaminophen", webmd, Retrieved 2020-11-12. Edited.
  7. "NSAIDs", nhs, Retrieved 2020-11-12. Edited.
  8. "Diabetic neuropathy", mayoclinic, Retrieved 2020-11-11. Edited.
  9. ^ أ ب "Antidepressants: 1st Choice for Nerve Pain", webmd, Retrieved 2020-11-11. Edited.
  10. "How Is Diabetic Nerve Pain Treated?", webmd, Retrieved 2020-11-11. Edited.
  11. "Peripheral neuropathy", mayoclinic, Retrieved 2020-11-11. Edited.
  12. ^ أ ب "Antiepileptic drugs to treat neuropathic pain or fibromyalgia- an overview of Cochrane reviews", cochrane, Retrieved 2020-11-11. Edited.
  13. "ANTI-EPILEPTIC DRUGS", painmanagement, Retrieved 2020-11-12. Edited.
  14. "Diabetes leg pain: Everything you need to know", medicalnewstoday, Retrieved 2020-11-11. Edited.
  15. "Is it possible to reverse diabetic neuropathy?", medicalnewstoday, Retrieved 2020-11-11. Edited.
  16. "Diabetic Neuropathy", cedars-sinai, Retrieved 2020-11-11. Edited.
  17. "Peripheral Neuropathy", nih, Retrieved 2020-11-11. Edited.
  18. "Diabetes and Your Feet", cdc, Retrieved 2020-11-11. Edited.
  19. ^ أ ب "Topical treatments for diabetic neuropathic pain", ncbi, Retrieved 2020-11-11. Edited.
  20. "Capsaicin Cream", webmd, Retrieved 2020-11-13. Edited.