فوائد الفلفل الحار للبشرة

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:١٣ ، ٢٨ أغسطس ٢٠١٩
فوائد الفلفل الحار للبشرة

الفلفل الحار

نشأ الفلفل الحار أصلًا في أمريكا الوسطى والجنوبية، ولكن كريستوفر كولومبوس نقله إلى أوروبا في القرن الخامس عشر، وهو نوع من التوابل الشعبية المستخدمة في العديد من الأساليب المختلفة للطهي، وقد تمَّ استخدامه طبيًا لآلاف السنين، ويستخدم الفلفل الحار غالبًا لعلاج التهاب المفاصل الرثياني والحالات المؤلمة الأخرى، كما أنَّه يستخدم لمشاكل الهضم وأمراض القلب والأوعية الدموية والعديد من الحالات الأخرى، ولكن لا يوجد دليلٌ علمي جيدٌ للعديد من هذه الاستخدامات، والجدير بالذكر أنَّ هناك شكلًا معينًا من الفلفل يسبب ألمًا شديدًا في العين وغيرها من الآثار الضارة عندما يتلامس مع الوجه، وعادةً ما يُستخدَم هذا النموذج في بخاخاتٍ للدفاع عن النفس، وفي هذا المقال سيتمُّ التحدث عن فوائد الفلفل الحار للبشرة والآثار الجانبية لاستخدامه.

حقائق غذائية للفلفل الحار

يحتوي الفلفل أيضًا على فيتامين C وفيتامين B6 وفيتامين E والبوتاسيوم والمنغنيز والفلافونويد المسؤول عن خصائصه القوية المضادة للأكسدة، وفيما يأتي حقائق تغذوية عن الفلفل الحار مدرجة في القيم اليومية الموصى بها؛ 1 ملعقة صغيرة من فلفل حار يحتوي على:[١]

  • 17 سعرة حرارية.
  • 1 غرام من الدهون.
  • 2 ملليغرام الصوديوم.
  • 3 غرامات من الكربوهيدرات.
  • 1 غرام من الألياف الغذائية.
  • 1 غرام سكر.
  • 1 غرام بروتين.
  • 44% من فيتامين.
  • 8% من فيتامين.
  • 7% من فيتامين C.
  • 6% من فيتامين B6.
  • 5% من فيتامين K.
  • 5% المنغنيز.
  • 3% في المئة البوتاسيوم.
  • يحتوي على فيتمين A وE.
  • لا يوجد كوليستيرول.

فوائد الفلفل الحار للبشرة

يوجد العديد من فوائد الفلفل الحار للبشرة والأجهزة الأخرى، كما أنَّه يستخدم في كثير من المجالات الطبيَّة كتصنيع الأدوية والمسكنات، كما يُعد عنصرًا غذائيًا غنيًا بالفيتامينات ومضادات الأكسدة، وفي هذه الفقرة سيتمّ ذكر فوائد الفلفل الحار للبشرة.

علاج الحكة

يستخدم الفلفل الحار في علاج الحالات الجلدية التي تسبب الحكة الشديدة، والتي تُشكِّل كتلًا صلبة على الجلد أو ما يسمى الحكة العقيدية، ويتمُّ بتطبيق كريم أو بخاخاتٍ تحتوي على المادة الكيميائية الفعالة في الفلفل الحار 4-6 مرات يوميًا، كما أنَّه يخفف من الإحساس بالحرقة والأعراض الأخرى، ولكن قد يستغرق الأمر من 22 أسبوعًا إلى 33 شهرًا من العلاج لتحقيق الفائدة المرجوة، وقد تعود الأعراض بعد التوقف عن استخدام الكريم.[٢]

يخفف أعراض الصداف

يُعدُّ الصداف واحدًا من أمراض المناعة الذاتية وهي الحالات التي يهاجم فيها الجهاز المناعي أجهزة الجسم المختلفة، هذا ويظهر الصداف كبقعٍ حمراء حاكةٍ ومتقشرةٍ، والجدير بالذكر أنَّه لا يوجد علاجٌ لهذا المرض، ومع ذلك يمكن أن تساعد الكريمات والبخاخات الحاوية على الفلفل الحار في تخفيف الحكة وتحسين مظهر المناطق المصابة بالصداف، حيث أظهرت إحدى الدراسات أنَّ مرضى الصدفية الذين عولجوا بالفلفل الحار خفَّ الاحمرار والبقع لديهم بشكلٍ كبيرٍ مقارنةً مع المرضى الذين تلقوا كريمًا وهميًا.[٣]

مصدر لفيتامين A

من فوائد الفلفل الحر للبشرة أنَّه يحتوي كمياتٍ كبيرةٍ من فيتامين A، الذي يلعب دورًا مهمًا في الحفاظ على صحة البشرة ورونقها، كما أنَّه يخفف من شيخوختها، فهو مضادٌ للأكسدة ويقلِّل الالتهاب عن طريق محاربة الجذور الحرة، ولقد أظهرت الدراسات أنَّ مضادات الأكسدة مثل فيتامين A ضرورية لصحة البشرة الجيدة وطول العمر، بالإضافة إلى أنَّ فيتامين A ضروري لصحة العين، وتعزيز المناعة ونمو الخلايا.[١]

يحتوي على فيتامين E

كذلك يُعدُّ الفلفل الحار مصدرًا هامًا لفيتامين E، الذي يفيد في مساعدة العديد من الأعضاء في الجسم على العمل بشكلٍ صحيحٍ ومفيد للغاية، كما أنَّه يُبطِئ شيخوخة البشرة بشكلٍ طبيعي ويُصلِح البشرة التالفة والشعر المتقصف، ويتمتع هذا الفيتامين الهام والمفيد بالقدرة على موازنة الكوليسترول ومكافحة الجذور الحرة، ويُحسِّن الرؤية ويزيد مستويات الطاقة.[١]

فوائد الفلفل الحار

بالإضافة لفوائد الفلفل الحار للبشرة فإنَّه يملك العديد من الفوائد الأخرى التي تؤثر على مختلف أعضاء الجسم وتُحسِّن من صحتها وتحافظ على عملها الجيد، وبالتالي الصحة الجيدة للجسم ككلٍّ، ومن هذه الفوائد الآتي:

خفض ضغط الدم

يُشكِّل ارتفاع ضغط الدم خطرًا كبيرًا على الصحة في جميع أنحاء العالم، ومن المثير للاهتمام أنَّ بعض الدراسات أظهرت أنَّ الفلفل الحار قد يقلِّل من ارتفاع ضغط الدم، كما أنَّ الاستهلاك طويل الأجل للبهارات الغذائية التي تحتوي على الفلفل الحار تساعد في تقليل ضغط الدم واسترخاء الأوعية الدموية، ممَّا يؤدي إلى انخفاض ضغط الدم.[٣]

مكافحة السرطان

تشير الدراسات إلى أنَّ الفلفل الحار قد يكون له دورٌ كعلاجٍ طبيعي للسرطان، بما في ذلك علاج سرطان البروستات، ووجدت إحدى الدراسات التي أجريت في جامعة كاليفورنيا في كلية الطب في لوس أنجلوس أنَّ هذا العنصر المهم في الفلفل الحار قادرٌ على تثبيط نمو الخلايا السرطانية ومنع تنشيط سرطانات خطيرةٍ جديدة.[٣]

الوقاية من الإنفلونزا

تشمل فوائد الفلفل الحار أنَّه غنيٌ بالبيتا كاروتين ومضادات الأكسدة التي تدعم الجهاز المناعي، كما أنَّه يساعد في تحريك المخاط المتجمع وتحريكه، وبمجرد خروج المخاط من الجسم، فإنَّ أعراض الأنفلونزا أو البرد ستخف، وإلى جانب فوائد الفلفل الحار للبشرة والمساعدة كعلاجٍ طبيعيٍ للأنفلونزا، فإنَّه يرفع درجة حرارة الجسم، ممَّا يزيد التعرق ونشاط الجهاز المناعي، بالإضافة إلى أنَّه غنيٌ بفيتامين C الذي يساعد في علاج الزكام والإنفلونزا.[١]

الآثار الجانبية للفلفل الحار

للفلفل الحار العديد من الآثار الجانبية التي ترافق سوء الاستخدام أو الإفراط فيه، كل ذلك يمكن أن تنقلب فوائد الفلفل الحار للبشرة إلى مضارٍ لا تُحمَد عُقباها، ومن هذه الأضرار الآتي:[٣]

  • عند تطبيق الفلفل الحار على الجلد بشكلٍ مفرطٍ يمكن أن يسبب تهيج الجلد، والحرق، والحكة، كما أنَّه مهيج شديد للعينين والأنف والحنجرة، ويُنصَح بعدم استخدامه على البشرة الحساسة أو حول العينين.
  • تناول الكثير من الفلفل الحار في جلسةٍ واحدةٍ يمكن أن يسبب ألمًا في المعدة والشعور بالغثيان.
  • تناول الفلفل الحار مع أدوية ارتفاع ضغط الدم من نوع مثبطات الإنزيم المحول للأنجيوتنسين يزيد من الآثار الجانبية للدواء.
  • تناول الفلفل الحار مع مميع الدم الوارفارين يزيد من خطر النزيف.

المراجع[+]

  1. ^ أ ب ت ث "Cayenne Pepper Benefits Your Gut, Heart & Beyond", www.draxe.com, Retrieved 23-8-2019. Edited.
  2. "CAPSICUM", www.webmd.com, Retrieved 23-8-2019. Edited.
  3. ^ أ ب ت ث "8 Impressive Health Benefits of Cayenne Pepper", www.healthline.com, Retrieved 23-8-2019. Edited.