أهمية فيتامين ب12 لصحة العظام

بواسطة: - آخر تحديث: ١٤:٠٦ ، ٤ مارس ٢٠٢٠
أهمية فيتامين ب12 لصحة العظام

فيتامين ب 12

فيتامين ب 12 هو أحد الفيتامينات القابلة للذوبان في الماء، ولهذا الفيتامين دور مهم جدًأ في تصنيع خلايا الدم الحمراء، إضافة إلى عمليات أيض الخلية، كما إن له العديد من الوظائف المهمة للأعصاب، وإنتاج الحمض النووي، وتشمل المصادر الغذائية لفيتامين ب 12 الدواجن، اللحوم، الأسماك، ومنتجات الألبان، وحيث يمكن أخذ فيتامين ب 12 كمكملات غذائية يتم تناولها بواسطة الفم، وكما يمكن أيضًا وصف فيتامين ب 12 كحقن، حيث يمكن أن يؤدي نقص فيتامين ب 12 إلى العديد من المشكلات مثل؛ فقر الدم، التعب، ضعف العضلات، تلف الأعصاب، واضطرابات المزاج[١]، وإضافة إلى ارتباط نقص فيتامين ب 12 وصحة العظام، وهذا ما سيتم الحديث عنه في هذا المقال عن أهمية فيتامين ب12 لصحة العظام.[٢]

أهمية فيتامين ب12 لصحة العظام

لفيتامين ب 12 دورًا أساسيًا في صحة العظام، حيث إنه أثبتت العديد من الدراسات أن هناك ارتباط بين فيتامين ب 12 وصحة العظام، إذ إنه من الممكن أن يؤدي نقصان مستوى فيتامين ب 12 في الدم إلى زيادة احتمالية حدوث هشاشة في عظام، حيث تصبح الكثافة المعدنية للعظم أقل من المعدل الطبيعي، وبالتالي يمكن أن تصبح العظام هشة مع الوقت، مما يؤدي إلى ضغف العظام وزيادة خطر الإصابة بهشاشة العظام[٣]، إذ يكون كبار السن، والأشخاص الذين يعانون من اضطرابات الجهاز الهضمي التي تقلل قدرة الجسم على امتصاص ب 12 أكثر عرضة للإصابة بنقص هذا الفيتامين، وبالتالي مشاكل وهشاشة العظام.[٢]

فوائد لفيتامين ب 12 في الجسم

بعد الحديث عن أهمية فيتامين ب12 لصحة العظام، سيتم الحديث عن الفوائد الأخرى لفيتامين ب 12، حيث إن له العديد من الفوائد المختلفة، وإضافة إلى دور وارتباط فيتامين ب 12 وصحة العظام، ومن الممكن أن يفيد فيتامين B12 الجسم بطرق مختلفة مثل، زيادة الطاقة، تحسين الذاكرة، والمساهمة في الوقاية من أمراض القلب، وتشمل الفوائد الأخرى لفيتامين ب 12 ما يأتي:[٣]

الحماية من الإصابة بفقر الدم

يمكن لفيتامين ب 12 أن يحمي الأشخاص من الإصابة بفقر الدم، إذ يساهم فيتامين ب 12 في مساعدة الجسم على إنتاج خلايا الدم الحمراء، وحيث يمكن أن يسبب نقص مستوى فيتامين ب 12 نقصان في إنتاج خلايا الدم الحمراء ويؤثر على تطورها، إذ يكون شكل خلايا الدم الحمراء السليمة صغيرة ومستديرة، في حين إنها تصبح أكبر حجمًا كما تتخذ شكلًأ بيضاويًا في حالات نقص فيتامين ب 12، ونتيجة لتغير حجمها وشكلها، فإن خلايا الدم الحمراء حينها تصبح غير قادرة على الخروج من نخاع العظام إلى الدم بالمعدل المطلوب، مما يسبب فقر الدم[٣].

المساهمة في منع حدوث العديد من العيوب الخلقية

يعد فيتامين ب 12 ضروري لحمل صحي، إذ تشير الدراسات إلى أن دماغ الجنين والجهاز العصبي بحاجة إلى مستويات B12 كافية من الأم لتتطور بشكل صحيح، ولذا يسبب نقص مسويات فيتامين ب 12 في مراحل الحمل الأولى قد يزيد من احتمالية حدوث العيوب الخلقية، مثل عيوب الأنبوب العصبي، وإضافةً إلى ذلك، قد يؤدي نقص فيتامين ب 12 للولادة المبكرة أو الإجهاض[٣].

التقليل من خطر الإصابة بالضمور البقعي

الضمور البقعي هو مرض يصيب العين بشكل رئيس، وإن الحفاظ على مستوى كافي من فيتامين ب 12 قد يساعد في تقليل احتمالية الإصابة بالضمور البقعي الذي يرتبط بالعمر، حيث يرى الباحثون أن تناول فيتامين ب 12 قد يقلل من مستوى الهوموسيستين، وهو حمض أميني يرتبط ارتفاع مستواه في الدم بخطر الإصابة بالضمور البقعي، لذا فقد أثبتت الدراسات مدى أهمية فيتامين ب 12 ودوره في الحماية من خطر الأصابة بالضمور البقعي[٣].

المراجع[+]

  1. "Vitamin B-12", www.mayoclinic.org, Retrieved 3-2-2020. Edited.
  2. ^ أ ب "Vitamins for Bone Health", americanbonehealth.org, Retrieved 3-2-2020. Edited.
  3. ^ أ ب ت ث ج "9 Health Benefits of Vitamin B12, Based on Science", www.healthline.com, Retrieved 3-2-2020. Edited.