طرق علاج وخزات الجسم

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٥٠ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
طرق علاج وخزات الجسم

وخزات الجسم

تعدّ وخزات الجسم أمرًا طارئًا يصيب الجسم عامةً والأطراف خاصةً، حيث يشعر المصاب بالوخز في منطقة أو أكثر في الجسم، وأغلب المصابين بتلك الوخزات لا يدرون سببها، وغالبًا ما تكون عرضية تنتهي بعد فترة وبعدها الآخر مرتبط بأسباب مرضية يجب على المصاب الانتباه لها، ويرافق الوخز أعراض مثل الحكة والخدر ولكن عند استمرار تلك الوخزات على المريض الاتجاه إلى الطبيب المختص، وفي هذا المقال سيتم ذكر طرق علاج وخزات الجسم.

تشخيص وخزات الجسم

يقوم الطبيب بمجموعة من الفحوصات والتحاليل إن تمت مطابقة الأعراض على المريض، حيث يطلب الطبيب إجراء تحاليل لمعادن الجسم مثل الكالسيوم وفحص السكر في الدم، كما يلجأ إلى إجراء صور الرنين المغناطيسي وفحص تخطيط لكهرباء عضلات الجسم، ويقوم بفحص النهايات العصبية للأطراف والجهاز المناعي؛ وذلك للوصل إلى طرق علاج وخزات الجسم والحد منها.

أسباب وخزات الجسم

تبرز العديد من الأسباب للإصابة بالوخزات ويمكن أن تكون تلك الوخزات لأسباب مرضية أو غير مرضية ومنها ما يأتي:

أعراض وخزات الجسم

يترافق مع الوخز مجموعة من الأعراض خاصةً إن كانت بسبب اعتلال مرضي، ويجب بعدها مراجعة الطبيب ومن تلك الأعراض:

  • التصلب في منطقة الرقبة حيث يصعب تحريكها.
  • صعوبة وارتباك في مخاطبة الآخرين.
  • حك المنطقة المصابة بالوخز.
  • تغير لون المنطقة المصابة إلى اللون الأزرق.
  • احمرار المنطقة وظهور الطفح الجلدي.
  • صعوبة في تحريك المنطقة المصابة.
  • الشعور بالخدر والتنميل في الجزء المصاب.
  • وجود ألم في العينين.
  • صعوبة في الرؤية مما يؤدي بالمريض إلى التشويش وربما العمى.

طرق علاج وخزات الجسم

يتضمّن علاج الوخزات السيطرة على الأعراض والأسباب ومعرفة كيفية التعامل معها وذلك من خلال مجموعة من الطرق:

  • التوقف عن بعض العادات السيئة مثل: التدخين وشرب الكحوليات.
  • الحفاظ على الوزن المثالي والابتعاد عن الأطعمة السكرية.
  • الابتعاد عن الأطعمة الدسمة والدهنيات والبهارات العالية.
  • تناول العصائر الطبيعية لأنها تقوي جهاز المناعة.
  • نجنب الجلوس أمام التلفاز وأجهزة الحاسوب لفترات طويلة.
  • النوم لساعات كافية حيث أن حصة الشخص البالغ من النوم 8 ساعات.
  • ممارسة التمارين الرياضية من نصف ساعة إلى ساعة يوميًا.
  • الأكل قبل النوم بساعات حتى لا يلجأ الشخص للنوم بعد تناول الطعام مباشرةً.
  • فحص الدم بشكلٍ دوري للتأكد من نسبة الفيتامينات في الجسم.
  • تناول الأطعمة الصحية مثل الخضار التي تحتوي على الفيتامينات الضرورية للجسم.